إسم الكتاب : العلل ( عدد الصفحات : 567)


كتاب العلل ومعرفة الرجال


كتاب العلل ومعرفة الرجال

1



2


مسائل الإمام أحمد
كتاب
العلل ومعرفة الرجال
للامام
أحمد بن محمد بن حنبل رحمه الله
( 164 - 241 )
تحقيق وتخريج
الدكتور وصي الله بن محمد عباس
المجلد الأول
المكتب الاسلامي
بيروت
دار الخاني
الرياض


مسائل الإمام أحمد كتاب العلل ومعرفة الرجال للامام أحمد بن محمد بن حنبل رحمه الله ( 164 - 241 ) تحقيق وتخريج الدكتور وصي الله بن محمد عباس المجلد الأول المكتب الاسلامي بيروت دار الخاني الرياض

3


حقوق الطبع محفوظة
الطبعة الأولى
1408 ه‍ - 1988 م .
المكتب الاسلامي
بيروت : ص ، ب 3771 / 11 - هاتف 450638 - برقيا : اسلاميا
دار الخاني للنشر والتوزيع
هاتف : 4460129
الرياض - السعودية


حقوق الطبع محفوظة الطبعة الأولى 1408 ه‍ - 1988 م .
المكتب الاسلامي بيروت : ص ، ب 3771 / 11 - هاتف 450638 - برقيا : اسلاميا دار الخاني للنشر والتوزيع هاتف : 4460129 الرياض - السعودية

4


بسم الله الرحمن الرحيم
وبعد :
فهذا كتاب العلل ومعرفة الرجال للامام أحمد رحمه الله قد بذلت
جهدي المستطاع في تحقيقه وتصحيحه وتخريجه وقدمت له بمقدمة اشتملت
على موجز يتعلق بمعرفة الرجال والجرح والتعديل ، ثم ذكرت ما يتعلق
بالعلل ، ثم ترجمت للامام أحمد ترجمة مختصرة ثم ذكرت وصف الكتاب
والنسخة التي تم العمل عليها .
أدعو الله عز وجل أن يتقبله بقبول حسن . وأرجو من الاخوة أهل
العلم أن يتكرموا بالتنبيه على خطأ اطلعوا عليه حتى يمكن تصحيحه فيما
بعد . ولهم أجرهم عند الله .
الزاهر ، مكة المكرمة
20 من صفر 1407
الدكتور وصي الله بن محمد عباس


بسم الله الرحمن الرحيم وبعد :
فهذا كتاب العلل ومعرفة الرجال للامام أحمد رحمه الله قد بذلت جهدي المستطاع في تحقيقه وتصحيحه وتخريجه وقدمت له بمقدمة اشتملت على موجز يتعلق بمعرفة الرجال والجرح والتعديل ، ثم ذكرت ما يتعلق بالعلل ، ثم ترجمت للامام أحمد ترجمة مختصرة ثم ذكرت وصف الكتاب والنسخة التي تم العمل عليها .
أدعو الله عز وجل أن يتقبله بقبول حسن . وأرجو من الاخوة أهل العلم أن يتكرموا بالتنبيه على خطأ اطلعوا عليه حتى يمكن تصحيحه فيما بعد . ولهم أجرهم عند الله .
الزاهر ، مكة المكرمة 20 من صفر 1407 الدكتور وصي الله بن محمد عباس

5



6


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونؤمن به ونتوكل عليه ونعوذ بالله
من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن
يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد
أن محمدا عبده ورسوله .
أما بعد :
فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور
محدثاتها ، وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة .
خلق الله . آدم عليه السلام ، وخلق منها زوجه وبث منهما رجالا كثيرا
ونساءا ، وشرع لهم شرائع كلفهم بها على لسان رسله من لدن آدم إلى خاتم
النبيين نبينا محمد عليه وعلى الأنبياء الصلاة والسلام .
أرسل الله رسله ، يبلغون قومهم رسالات الله ، يعيشون فيما بينهم
يفسرون لهم أوامر الله ونواهيه بأقوالهم وأفعالهم ، يحفظها عنهم أقوامهم
ومتبعوهم ويعملون بها .
وهكذا جاءت رسل الله تترى . وما أرسل من رسول إلا بلسان قومه ،
فيضل من يشاء ويهتدي من يشاء .
وكان النبي من الأنبياء السابقين ، يبعث إلى قومه خاصة وبعث
نبينا صلى الله عليه وسلم إلى الناس عامة ، فجعل الله رسالته ناسخة لجميع الرسالات فلا


بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونؤمن به ونتوكل عليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله .
أما بعد :
فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها ، وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة .
خلق الله . آدم عليه السلام ، وخلق منها زوجه وبث منهما رجالا كثيرا ونساءا ، وشرع لهم شرائع كلفهم بها على لسان رسله من لدن آدم إلى خاتم النبيين نبينا محمد عليه وعلى الأنبياء الصلاة والسلام .
أرسل الله رسله ، يبلغون قومهم رسالات الله ، يعيشون فيما بينهم يفسرون لهم أوامر الله ونواهيه بأقوالهم وأفعالهم ، يحفظها عنهم أقوامهم ومتبعوهم ويعملون بها .
وهكذا جاءت رسل الله تترى . وما أرسل من رسول إلا بلسان قومه ، فيضل من يشاء ويهتدي من يشاء .
وكان النبي من الأنبياء السابقين ، يبعث إلى قومه خاصة وبعث نبينا صلى الله عليه وسلم إلى الناس عامة ، فجعل الله رسالته ناسخة لجميع الرسالات فلا

7


يسع أحدا من العالمين إلا اتباعه ومن يبتغ غير دينه دينا فلن يقبل منه وهو
في الآخرة من الخاسرين .
( هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين
كله ) ( 1 ) .
( وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا أو نذيرا ) ( 2 ) .
ولما كانت الأديان السابقة لم يقدر الله لها الخلود ، لم يتعهد بحفظها ولم
يهئ لها من يقوم برعايتها وصيانتها ، فلم تسلم من التحريف حتى كتبهم
المقدسة المنزلة إليهم . وذلك بشهادة القرآن العظيم .
( من الذين هادوا يحرقون الكلم عن مواضعه ، ويقولون سمعنا
وعصينا ) ( 3 ) .
وندد بهم في قوله تعالى : ( فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم
يقولون هذا من عند الله ، ليشتروا به ثمنا قليلا ) ( 4 ) .
وأما شريعتنا الحنيفية البيضاء فقد وعد الله وتعهد بفضله ورحمته
بحفظها قال تعالى :
( إنا نحن نزلنا الذكر ، وإنا له لحافظون ) ( 5 ) .
وهيأ لها رجالا ونساءا في كل عصر ومصر وفي كل قرن وزمن لحفظها
من جميع نواحيها .


يسع أحدا من العالمين إلا اتباعه ومن يبتغ غير دينه دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين .
( هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ) ( 1 ) .
( وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا أو نذيرا ) ( 2 ) .
ولما كانت الأديان السابقة لم يقدر الله لها الخلود ، لم يتعهد بحفظها ولم يهئ لها من يقوم برعايتها وصيانتها ، فلم تسلم من التحريف حتى كتبهم المقدسة المنزلة إليهم . وذلك بشهادة القرآن العظيم .
( من الذين هادوا يحرقون الكلم عن مواضعه ، ويقولون سمعنا وعصينا ) ( 3 ) .
وندد بهم في قوله تعالى : ( فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ، ليشتروا به ثمنا قليلا ) ( 4 ) .
وأما شريعتنا الحنيفية البيضاء فقد وعد الله وتعهد بفضله ورحمته بحفظها قال تعالى :
( إنا نحن نزلنا الذكر ، وإنا له لحافظون ) ( 5 ) .
وهيأ لها رجالا ونساءا في كل عصر ومصر وفي كل قرن وزمن لحفظها من جميع نواحيها .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) سورة الفتح : 28 ، سورة الصف : 9 .
( 2 ) سورة سبأ : 28 .
( 3 ) سورة النساء : 46 .
( 4 ) سورة البقرة : 79 .
( 5 ) سورة الحجر : 9 .

( 1 ) سورة الفتح : 28 ، سورة الصف : 9 . ( 2 ) سورة سبأ : 28 . ( 3 ) سورة النساء : 46 . ( 4 ) سورة البقرة : 79 . ( 5 ) سورة الحجر : 9 .

8


هيأ لها رجالا يقومون بحفظ كتابه عن ظهر قلب ويتلونه ويدارسونه ،
ويحفظونه بين الدقتين ،
يحفظونه بدراسته وتقويم معانيه بالتفسير واستنباط الاحكام وجميع ما
يتعلق به . ثم تدبره والعمل بما فيه ،
ولما كانت آيات القرآن الكريم مجملة ، أكرم الله نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم
بتكليفه بيان ما فيها من الاجمال ، وتوضيح ما يحتاج إلى توضيح وتفصيل .
قال تعالى :
( وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ) ( 1 ) .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ألا إني أوتيت الكتاب ومثله معه ، ألا يوشك رجل
شبعان ، على أريكته ، يقول : عليكم بهذا القرآن ، فما وجدتم فيه من
حلال ، فأحلوه ، وما وجدتم فيه من حرام ، فحرموه ألا لا يحل لكم لحم
الحمار الأهلي . . . ( 2 ) .
وأمر النبي صلى الله عليه وسلم أمته بتبليغ ما يعلمون منه إلى غيرهم فقال : بلغوا عني
ولو آيتي ( 3 ) .
وقال : ليبلغ الشاهد منكم الغائب ( 4 ) .
وقال : تركت فيكم شيئين ، لن تضلوا بعدهما ، كتاب الله وسنتي ،
ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض ( 5 ) .


هيأ لها رجالا يقومون بحفظ كتابه عن ظهر قلب ويتلونه ويدارسونه ، ويحفظونه بين الدقتين ، يحفظونه بدراسته وتقويم معانيه بالتفسير واستنباط الاحكام وجميع ما يتعلق به . ثم تدبره والعمل بما فيه ، ولما كانت آيات القرآن الكريم مجملة ، أكرم الله نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم بتكليفه بيان ما فيها من الاجمال ، وتوضيح ما يحتاج إلى توضيح وتفصيل .
قال تعالى :
( وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ) ( 1 ) .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ألا إني أوتيت الكتاب ومثله معه ، ألا يوشك رجل شبعان ، على أريكته ، يقول : عليكم بهذا القرآن ، فما وجدتم فيه من حلال ، فأحلوه ، وما وجدتم فيه من حرام ، فحرموه ألا لا يحل لكم لحم الحمار الأهلي . . . ( 2 ) .
وأمر النبي صلى الله عليه وسلم أمته بتبليغ ما يعلمون منه إلى غيرهم فقال : بلغوا عني ولو آيتي ( 3 ) .
وقال : ليبلغ الشاهد منكم الغائب ( 4 ) .
وقال : تركت فيكم شيئين ، لن تضلوا بعدهما ، كتاب الله وسنتي ، ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض ( 5 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) سورة النحل : 44 .
( 2 ) صحيح الجامع الصغير 2 : 375 .
( 3 ) صحيح البخاري 6 : 496 .
( 4 ) صحيح البخاري 1 : 199 .
( 5 ) صحيح الجامع الصغير 3 : 39 .

( 1 ) سورة النحل : 44 . ( 2 ) صحيح الجامع الصغير 2 : 375 . ( 3 ) صحيح البخاري 6 : 496 . ( 4 ) صحيح البخاري 1 : 199 . ( 5 ) صحيح الجامع الصغير 3 : 39 .

9


فبهذا ظهر أن الذكر الذي وعد الله بحفظه وصيانته ، يشمل القرآن
الكريم وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم بجميع أنواعها .
بهذه المهمة المباركة بعث الله نبينا فبلغ الرسالة وأدى الأمانة وجاهد
في الله حق جهاده . دحر الأعداء مشركين وكفارا منافقين ويهود فآمنت
له الجزيرة ومنهم من أسلم وتظاهر ولم يؤمن قلبه ، كما قهر أخبث الأمم
أعدى أعداء الاسلام أبناء القردة والخنازير اليهود الذين لم يتركوا فرصة
إلا اهتبلوها بالكيد للاسلام والمسلمين ، وولت زعامتهم من المدينة بخبثها
ومكرها وحقدها وحطت رحالها في خيبر مجلوة مطرودة مذؤومة مدحورة .
عاش الناس في ظل رحمة للعالمين إلى أن كمل الدين وتمت نعمة الله
على عباده في صورة كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم كلها نابتهم نائبة رجعوا إليه أو
حدثت لهم حادثة فزعوا إليه عاشوا في توادد وتراحم كالجسد الواحد بين
مسلمين كأسنان المشط لا خلاف ولا شقاق وبين أعداء مكشوفين . وبين
منافقين كلما أوقدوا نار الفتنة أوحى الله نبيه ففضحهم وكشف عوارهم .
والغلبة لدين الله ، الخير غالب واضح والشر قد اختفى وكاد أن لا يكون
وصدق النبي صلى الله عليه وسلم : خير الناس قرني . . . ( 1 ) جاء نصر الله والفتح ودخل
الناس في دين الله أفواجا ، وخير الله نبيه بين الدنيا وبين ما عنده فاختار
ما عند الله ( 2 ) ومضى إلى الرفيق الأعلى راضيا مرضيا .
ولم يكد يشعر الناس بانقطاع خبر السماء ودفن أفضل الخلق في ثرى
طيبة ، حتى صلصلت في أسماعهم قعقعة سلاسل الفتن على صفوان المحن ،
ووجد المنافقون واليهود الأخابث منفذا ونفسا لحقدهم الدفين ، وانجفل
معهم الناشئة الطامحة من ذوي الاطماع ممن لم تخالط بشاشة الايمان


فبهذا ظهر أن الذكر الذي وعد الله بحفظه وصيانته ، يشمل القرآن الكريم وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم بجميع أنواعها .
بهذه المهمة المباركة بعث الله نبينا فبلغ الرسالة وأدى الأمانة وجاهد في الله حق جهاده . دحر الأعداء مشركين وكفارا منافقين ويهود فآمنت له الجزيرة ومنهم من أسلم وتظاهر ولم يؤمن قلبه ، كما قهر أخبث الأمم أعدى أعداء الاسلام أبناء القردة والخنازير اليهود الذين لم يتركوا فرصة إلا اهتبلوها بالكيد للاسلام والمسلمين ، وولت زعامتهم من المدينة بخبثها ومكرها وحقدها وحطت رحالها في خيبر مجلوة مطرودة مذؤومة مدحورة .
عاش الناس في ظل رحمة للعالمين إلى أن كمل الدين وتمت نعمة الله على عباده في صورة كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم كلها نابتهم نائبة رجعوا إليه أو حدثت لهم حادثة فزعوا إليه عاشوا في توادد وتراحم كالجسد الواحد بين مسلمين كأسنان المشط لا خلاف ولا شقاق وبين أعداء مكشوفين . وبين منافقين كلما أوقدوا نار الفتنة أوحى الله نبيه ففضحهم وكشف عوارهم .
والغلبة لدين الله ، الخير غالب واضح والشر قد اختفى وكاد أن لا يكون وصدق النبي صلى الله عليه وسلم : خير الناس قرني . . . ( 1 ) جاء نصر الله والفتح ودخل الناس في دين الله أفواجا ، وخير الله نبيه بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ما عند الله ( 2 ) ومضى إلى الرفيق الأعلى راضيا مرضيا .
ولم يكد يشعر الناس بانقطاع خبر السماء ودفن أفضل الخلق في ثرى طيبة ، حتى صلصلت في أسماعهم قعقعة سلاسل الفتن على صفوان المحن ، ووجد المنافقون واليهود الأخابث منفذا ونفسا لحقدهم الدفين ، وانجفل معهم الناشئة الطامحة من ذوي الاطماع ممن لم تخالط بشاشة الايمان

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) صحيح البخاري 5 : 259 .
( 2 ) صحيح البخاري 1 : 558 .

( 1 ) صحيح البخاري 5 : 259 . ( 2 ) صحيح البخاري 1 : 558 .

10

لا يتم تسجيل الدخول!