إسم الكتاب : طبقات خليفة ( عدد الصفحات : 643)



كتاب الطبقات


كتاب الطبقات

1



2


كتاب الطبقات
عن
أبي عمرو خليفة بن خياط
رواية
أبي عمران موسى بن زكريا بن يحيى التستري
لمحمد بن أحمد بن محمد الأزدي
حققه
الأستاذ الدكتور سهيل زكار
دار الفكر
للطباعة والنشر والتوزيع


كتاب الطبقات عن أبي عمرو خليفة بن خياط رواية أبي عمران موسى بن زكريا بن يحيى التستري لمحمد بن أحمد بن محمد الأزدي حققه الأستاذ الدكتور سهيل زكار دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع

3


جميع حقوق إعادة الطبع محفوظة للناشر
1993 - 1414 ه‍
دار الفكر
بيروت
لبنان
المكاتب : البناية ؟ المركزية - هاتف : 244739 - ص ب : 61 . 7 / 11
المطابع والمعمل : حارة حريك - شارع عبد النور - هاتف : 663 . 39 / 2 . 8382
837898
برقيا : فكسيى - تلكس : 41392 فكر le fik 41392


جميع حقوق إعادة الطبع محفوظة للناشر 1993 - 1414 ه‍ دار الفكر بيروت لبنان المكاتب : البناية ؟ المركزية - هاتف : 244739 - ص ب : 61 . 7 / 11 المطابع والمعمل : حارة حريك - شارع عبد النور - هاتف : 663 . 39 / 2 . 8382 837898 برقيا : فكسيى - تلكس : 41392 فكر le fik 41392

4


توطئة
بسم الله الرحمن الرحيم
تجربتي في تحقيق كتابي خليفة بن خياط : الطبقات والتاريخ تعود إلى السنة
التي تخرجت فيها من قسم التاريخ بكلية الآداب في جامعة دمشق ، غير أنه قبيل
شروع وزارة الثقافة بطباعتهما سافرت إلى لندن للحصول على شهادة الدكتوراه ،
حيث توليت من هناك متابعة التدقيق الطباعي ووضع الفهارس وكتابة بحث عن
خليفة بن خياط في الموسوعة الاسلامية .
لقد مضى على عملي في الكتابين أكثر من ربع قرن طلب مني خلاله العديد
من الأصدقاء إعادة طبع الكتابين ، وقد أمعنت النظر أكثر من مرة في القراءة
وتدقيق التحقيق فتوصلت إلى أن التحقيق لا يحتاج إلى إعادة ، وإنما يقتضي
تصويب التطبيعات التي ظهرت خلال الطباعة وتقيمها ، فعمدت إلى ذلك وقمت
بدفعهما إلى المطبعة لتلبية حاجة الباحثين والمهتمين إلى هذين المصدرين
الأصيلين .
وأملي كبير أن يجد كل مهتم بالتاريخ الاسلامي والثقافة العربية ما يرجوه من
فائدة من هذين المصدرين الأساسين ، والله الموفق إلى الصواب والهادي إلى
الرشاد ، له الحمد والشكر والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه
أجمعين .
دمشق 26 / 6 / 1992
سهيل زكار


توطئة بسم الله الرحمن الرحيم تجربتي في تحقيق كتابي خليفة بن خياط : الطبقات والتاريخ تعود إلى السنة التي تخرجت فيها من قسم التاريخ بكلية الآداب في جامعة دمشق ، غير أنه قبيل شروع وزارة الثقافة بطباعتهما سافرت إلى لندن للحصول على شهادة الدكتوراه ، حيث توليت من هناك متابعة التدقيق الطباعي ووضع الفهارس وكتابة بحث عن خليفة بن خياط في الموسوعة الاسلامية .
لقد مضى على عملي في الكتابين أكثر من ربع قرن طلب مني خلاله العديد من الأصدقاء إعادة طبع الكتابين ، وقد أمعنت النظر أكثر من مرة في القراءة وتدقيق التحقيق فتوصلت إلى أن التحقيق لا يحتاج إلى إعادة ، وإنما يقتضي تصويب التطبيعات التي ظهرت خلال الطباعة وتقيمها ، فعمدت إلى ذلك وقمت بدفعهما إلى المطبعة لتلبية حاجة الباحثين والمهتمين إلى هذين المصدرين الأصيلين .
وأملي كبير أن يجد كل مهتم بالتاريخ الاسلامي والثقافة العربية ما يرجوه من فائدة من هذين المصدرين الأساسين ، والله الموفق إلى الصواب والهادي إلى الرشاد ، له الحمد والشكر والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
دمشق 26 / 6 / 1992 سهيل زكار

5



6


بسم الله الرحمن الرحيم
تقديم
الحمد الله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء وخاتم المرسلين
النبي العربي محمد بن عبد الله وعلى آله وأصحابه أجمعين .
وبعد فهذا كتاب طبقات خليفة بن خياط أقدمه للقراء أثرا من أقدم الآثار
في الطبقات التي وصلتنا ، ووثيقة هامة تترجم لعدد كبير من رجال الحديث في
الاسلام خلال قرونه الثلاثة الأول .
وسيتناول تقديمي هذا ترجمة المؤلف ، ثم الحديث عن الكتاب .
المؤلف
هو خليفة بن خياط العصفري البصري ، المعروف بشباب ، يكنى أبا
عمرو . وإنه لمن الصعب - إن لم يكن من المعتذر - رسم صورة واضحة المعالم لحياة
هذا المؤرخ الكبير ، وذلك أن المصادر التي بين أيدينا لم تسعفنا بما يعين على توضح
هذه الصورة ، وما جاء عنه فيها لا يعدو ذكر نسبه ، وسنة وفاته ، وتعداد شيوخه
وتلامذته .
ويظهر أن خليفة لم يرحل في الطلب ، أولم يكن واسع الرحلة على أقل
تقدير . بل اقتصر في تلقي العلم على بلده البصرة ، حتى إنه - فيما يبدو - لم يدخل
بغداد قط ، ومن ثم لم يذكره الخطيب في تاريخه .


بسم الله الرحمن الرحيم تقديم الحمد الله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء وخاتم المرسلين النبي العربي محمد بن عبد الله وعلى آله وأصحابه أجمعين .
وبعد فهذا كتاب طبقات خليفة بن خياط أقدمه للقراء أثرا من أقدم الآثار في الطبقات التي وصلتنا ، ووثيقة هامة تترجم لعدد كبير من رجال الحديث في الاسلام خلال قرونه الثلاثة الأول .
وسيتناول تقديمي هذا ترجمة المؤلف ، ثم الحديث عن الكتاب .
المؤلف هو خليفة بن خياط العصفري البصري ، المعروف بشباب ، يكنى أبا عمرو . وإنه لمن الصعب - إن لم يكن من المعتذر - رسم صورة واضحة المعالم لحياة هذا المؤرخ الكبير ، وذلك أن المصادر التي بين أيدينا لم تسعفنا بما يعين على توضح هذه الصورة ، وما جاء عنه فيها لا يعدو ذكر نسبه ، وسنة وفاته ، وتعداد شيوخه وتلامذته .
ويظهر أن خليفة لم يرحل في الطلب ، أولم يكن واسع الرحلة على أقل تقدير . بل اقتصر في تلقي العلم على بلده البصرة ، حتى إنه - فيما يبدو - لم يدخل بغداد قط ، ومن ثم لم يذكره الخطيب في تاريخه .

7


والبصرة في القرن الثالث كانت أحد أهم مراكز الثقافة العربية الاسلامية .
ولا سيما في ميادين اللغة والحديث والسيرة والتاريخ .
في هذا البلد عاش خليفة وتعلم ، وهو سليل أسرة علم . فجده الذي
يحمل اسمه كان من رجال الحديث الثقات عند البخاري وابن أبي حاتم الرازي .
وقد أخذ خليفة العلم عن عدد من الشيوخ ، في طليعتهم يزيد بن زريع
الذي كان خليفة ألصق طلابه به ، ويزيد هذا من ثقات أهل البصرة مع ميول
عثمانية كما وصفه ابن سعد في طبقاته ( 1 ) .
ومن يستعرض تاريخ خليفة يلحظ أن معظم الذين نقل خليفة عنهم كانوا
من رجال البصرة ، مما يؤكد - كما تقدم - أنه لم يرحل بل قضى حياته في البصرة .
وفاته :
توفي خليفة بالبصرة سنة - 240 - ه‍ . وهو من أبناء الثمانين .
مصنفاته :
صنف خليفة - فيما ذكر النديم - أربعة كتب هي : كتاب التاريخ ، وكتاب
طبقات القراء ، وكتاب تاريخ الزمني والعرجان والمرضى والعميان . وكتاب أجزاء
القرآن وأعشاره وأسباعه وآياته ( 2 ) .
وأعتقد أن الكتاب الذي سماه النديم بكتاب طبقات القراء هو كتاب
الطبقات الذي نقدمه الان .


والبصرة في القرن الثالث كانت أحد أهم مراكز الثقافة العربية الاسلامية .
ولا سيما في ميادين اللغة والحديث والسيرة والتاريخ .
في هذا البلد عاش خليفة وتعلم ، وهو سليل أسرة علم . فجده الذي يحمل اسمه كان من رجال الحديث الثقات عند البخاري وابن أبي حاتم الرازي .
وقد أخذ خليفة العلم عن عدد من الشيوخ ، في طليعتهم يزيد بن زريع الذي كان خليفة ألصق طلابه به ، ويزيد هذا من ثقات أهل البصرة مع ميول عثمانية كما وصفه ابن سعد في طبقاته ( 1 ) .
ومن يستعرض تاريخ خليفة يلحظ أن معظم الذين نقل خليفة عنهم كانوا من رجال البصرة ، مما يؤكد - كما تقدم - أنه لم يرحل بل قضى حياته في البصرة .
وفاته :
توفي خليفة بالبصرة سنة - 240 - ه‍ . وهو من أبناء الثمانين .
مصنفاته :
صنف خليفة - فيما ذكر النديم - أربعة كتب هي : كتاب التاريخ ، وكتاب طبقات القراء ، وكتاب تاريخ الزمني والعرجان والمرضى والعميان . وكتاب أجزاء القرآن وأعشاره وأسباعه وآياته ( 2 ) .
وأعتقد أن الكتاب الذي سماه النديم بكتاب طبقات القراء هو كتاب الطبقات الذي نقدمه الان .

8


منزلة خليفة وذكر من ترجم له
كان خليفة ثقة لدي معظم أئمة الحديث ، غير أن ابن أبي حاتم وعلي بن
المديني غمزاه بعض الغمز . فقد جاء عند الأول في كتاب الجرح والتعديل ( 1 ) :
" وسألت أبي عنه فقال : لا أحدث عنه هو غير قوي . كتبت من مسنده أحاديث
ثلاثة عن أبي الوليد . فأتيت أبا الوليد وسألته عنها فأنكرها وقال : ما هذه من
حديثي . فقلت : كتبتها من كتاب العصفري ، فعرفه ، وسكن غضبه .
قال أبو محمد : انتهى أبو زرعة إلى أحاديث كان أخرجها في فوائده عن
شباب العصفري ، فلم يقرأها علينا ، فضربنا عليها وتركنا الرواية عنه " ( 2 ) .
وابن أبي حاتم وأبوه من المتشددين في الجرح . وليس فيما حكياه ما يدل
دلالة قاطعة على ضعف خليفة ، ذلك أن أبا الوليد الطيالسي أنكر الأحاديث في
البداية - وقد يكون سبب ذلك أنه وجد في رجال الأحاديث من ينكر أمره - ثم
سكت وسكن غضبه عندما علم أن الرواية عند خليفة . وهذا يعني أن خليفة كان
صادقا في روايته .
أما ابن المديني فقد روي عنه أنه قال : " لو لم يحدث شباب كان خيرا له " .
وهذه الرواية جاءت في كامل ابن عدي قال : " حدثنا محمد بن جعفر بن يزيد
الطبري ثنا محمد بن يونس بن موسى : سمعت علي بن المديني يقول : لو لم يحدث
شباب كان خيرا له . وكان الفضل بن الحباب يذكر انه كان عند أبي الوليد
الطيالسي ، فجاءه شباب العصفري برسالة علي بن المديني أن لا يحدث يحيى بن
معين . فغضب أبو الوليد وقال : لم لا أحدثه ؟ . قال ابن عدي : ولا أدري هذه
الحكاية عن علي بن المديني ( لو لم يحدث شباب كان خيرا له ) قال ابن عدي : إنما
يروي عن علي بن المديني الكديمي ، والكديمي لا شئ ، وشباب من متيقظي رواة
الحديث ، وله حديث كثير ، وتاريخ حسن ، وكتاب في طبقات الرجال .


منزلة خليفة وذكر من ترجم له كان خليفة ثقة لدي معظم أئمة الحديث ، غير أن ابن أبي حاتم وعلي بن المديني غمزاه بعض الغمز . فقد جاء عند الأول في كتاب الجرح والتعديل ( 1 ) :
" وسألت أبي عنه فقال : لا أحدث عنه هو غير قوي . كتبت من مسنده أحاديث ثلاثة عن أبي الوليد . فأتيت أبا الوليد وسألته عنها فأنكرها وقال : ما هذه من حديثي . فقلت : كتبتها من كتاب العصفري ، فعرفه ، وسكن غضبه .
قال أبو محمد : انتهى أبو زرعة إلى أحاديث كان أخرجها في فوائده عن شباب العصفري ، فلم يقرأها علينا ، فضربنا عليها وتركنا الرواية عنه " ( 2 ) .
وابن أبي حاتم وأبوه من المتشددين في الجرح . وليس فيما حكياه ما يدل دلالة قاطعة على ضعف خليفة ، ذلك أن أبا الوليد الطيالسي أنكر الأحاديث في البداية - وقد يكون سبب ذلك أنه وجد في رجال الأحاديث من ينكر أمره - ثم سكت وسكن غضبه عندما علم أن الرواية عند خليفة . وهذا يعني أن خليفة كان صادقا في روايته .
أما ابن المديني فقد روي عنه أنه قال : " لو لم يحدث شباب كان خيرا له " .
وهذه الرواية جاءت في كامل ابن عدي قال : " حدثنا محمد بن جعفر بن يزيد الطبري ثنا محمد بن يونس بن موسى : سمعت علي بن المديني يقول : لو لم يحدث شباب كان خيرا له . وكان الفضل بن الحباب يذكر انه كان عند أبي الوليد الطيالسي ، فجاءه شباب العصفري برسالة علي بن المديني أن لا يحدث يحيى بن معين . فغضب أبو الوليد وقال : لم لا أحدثه ؟ . قال ابن عدي : ولا أدري هذه الحكاية عن علي بن المديني ( لو لم يحدث شباب كان خيرا له ) قال ابن عدي : إنما يروي عن علي بن المديني الكديمي ، والكديمي لا شئ ، وشباب من متيقظي رواة الحديث ، وله حديث كثير ، وتاريخ حسن ، وكتاب في طبقات الرجال .

9


وكيف يؤمن بهذه الحكاية عن علي فيه ، وهو من أصحاب علي ؟ الا ترى
انه حمله الرسالة إلى أبي الوليد في ابن معين . سيما إذا كان الراوي عن علي
محمد بن يونس وهو الكديمي . فدل هذا على أن الحكاية عن علي باطلة . ولخليفة
من الحديث الكثير ما يستغنى أن أذكر شيئا من حديثه ، وهو مستقيم الحديث
صدوق " ( 1 ) .
وخليفة ثقة عند البخاري ترجمه في تاريخه الكبير ( 2 ) . كما ترجم له الذهبي
ووثفه في معظم كتبه : في تذكرة الحفاظ . والميزان . وسير أعلام النبلاء . وهي
أوسع ترجمة له قال : " خليفة بن خياط بن خليفة بن خياط الامام الحافظ العلامة
الاخباري أبو عمرو العصفري البصري . ويلقب بشباب ، صاحب التاريخ
وكتاب الطبقات وغير ذلك . سمع أباه ، ويزيد بن زريع ، وزياد بن عبد الله
البكائي ، وسفيان بن عيينة ، وعبد الاعلى بن عبد الاعلى ، ومحمد بن جعفر
غندر ، وإسماعيل بن علية ، ومحمد بن أبي عدي ، ومعمر بن سليمان ، ومحمد بن
سواء ، وخالد بن الحارث ، ويحيى القطان ، وابن المهدي ، وأمية بن خالد ،
وحاتم بن مسلم ، وهشاما الكلبي ، وعلي بن محمد المدائني وخلقا كثيرا .
ذكر شيخنا في تهذيب الكمال أنه روى عن حماد بن سلمة . فهذا وهم بين .
فان الرجل لم يلحق أيضا السماع من حماد بن زيد ولا أراه رآه .
حدث عنه البخاري بسبعة أحاديث أو أزيد في صحيحة ، وبقى بن مخلد ،
وحرب الكرماني ، وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي ، وأبو بكر بن أبي عاصم ،
وعمر بن أحمد الأهوازي ، وموسى بن زكريا التستري ، وعبدان الجوالقي ،
وزكريا الساجي ، وخلق . وكان صدوقا نسابة ، عالما بالسير والأيام والرجال .
وثقة بعضهم . وقال ابن عدي : هو صدوق من متيقظي الرواة . قلت : لينة


وكيف يؤمن بهذه الحكاية عن علي فيه ، وهو من أصحاب علي ؟ الا ترى انه حمله الرسالة إلى أبي الوليد في ابن معين . سيما إذا كان الراوي عن علي محمد بن يونس وهو الكديمي . فدل هذا على أن الحكاية عن علي باطلة . ولخليفة من الحديث الكثير ما يستغنى أن أذكر شيئا من حديثه ، وهو مستقيم الحديث صدوق " ( 1 ) .
وخليفة ثقة عند البخاري ترجمه في تاريخه الكبير ( 2 ) . كما ترجم له الذهبي ووثفه في معظم كتبه : في تذكرة الحفاظ . والميزان . وسير أعلام النبلاء . وهي أوسع ترجمة له قال : " خليفة بن خياط بن خليفة بن خياط الامام الحافظ العلامة الاخباري أبو عمرو العصفري البصري . ويلقب بشباب ، صاحب التاريخ وكتاب الطبقات وغير ذلك . سمع أباه ، ويزيد بن زريع ، وزياد بن عبد الله البكائي ، وسفيان بن عيينة ، وعبد الاعلى بن عبد الاعلى ، ومحمد بن جعفر غندر ، وإسماعيل بن علية ، ومحمد بن أبي عدي ، ومعمر بن سليمان ، ومحمد بن سواء ، وخالد بن الحارث ، ويحيى القطان ، وابن المهدي ، وأمية بن خالد ، وحاتم بن مسلم ، وهشاما الكلبي ، وعلي بن محمد المدائني وخلقا كثيرا .
ذكر شيخنا في تهذيب الكمال أنه روى عن حماد بن سلمة . فهذا وهم بين .
فان الرجل لم يلحق أيضا السماع من حماد بن زيد ولا أراه رآه .
حدث عنه البخاري بسبعة أحاديث أو أزيد في صحيحة ، وبقى بن مخلد ، وحرب الكرماني ، وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي ، وأبو بكر بن أبي عاصم ، وعمر بن أحمد الأهوازي ، وموسى بن زكريا التستري ، وعبدان الجوالقي ، وزكريا الساجي ، وخلق . وكان صدوقا نسابة ، عالما بالسير والأيام والرجال .
وثقة بعضهم . وقال ابن عدي : هو صدوق من متيقظي الرواة . قلت : لينة

10

لا يتم تسجيل الدخول!