إسم الكتاب : الطبقات الكبرى ( عدد الصفحات : 498)


الطبقات الكبرى


الطبقات الكبرى

1



2


الطبقات الكبرى
لابن سعد
المجلد الثامن
في النساء
دار صادر
بيروت


الطبقات الكبرى لابن سعد المجلد الثامن في النساء دار صادر بيروت

3



4


ذكر ما بايع عليه رسول الله
صلى الله عليه وسلم النساء
حدثنا عبد الله بن إدريس الأودي عن حصين بن عبد الرحمن عن
عامر الشعبي قال بايع النبي صلى الله عليه وسلم النساء وعلى يده ثوب
أخبرنا وكيع بن الجراح عن سفيان عن منصور عن إبراهيم أن النبي
صلى الله عليه وسلم بايع النساء من وراء الثوب .
أخبرنا وهب بن جرير بن حازم حدثنا شعبة عن مغيرة عن الشعبي
ان النبي صلى الله عليه وسلم حين بايع النساء وضع على يده برادا قطريا
فبايعهن قال والأكثر على أنه قال : انى لا أصافح النساء
أخبرنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عروة ان النبي صلى الله عليه
وسلم كان لا يصافح النساء في البيعة .
أخبرنا معن بن عيسى أخبرنا مالك بن انس عن محمد بن المنكدر
عن أميمة بنت رقيقة قالت * اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في
نسوة نبايعه فقلنا نبايعك يا رسول الله على أن لا نشرك بالله شيئا ولا نسرق
ولا نزني ولا نقتل أولادنا ولا نأتي ببهتان نفتريه بين أيدينا وأرجلنا ولا نعصيك
في معروف . فقال رسول الله : فيما استطعتن واطقتن قال فقلنا : الله ورسوله
ارحم بنا من أنفسنا هلم نبايعك يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله
عليه وسلم : انى لا أصافح النساء انما قولي لمائة امرأة كقولي لامرأة واحدة
أخبرنا وكيع بن الجراح والفضل بن دكين ومحمد بن عبد الله الأسدي
قالوا : حدثنا سفيان الثوري عن محمد بن المنكدر قال : أخبرتني أميمة
بنت رقيقة قالت : اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في نسوة نبايعه


ذكر ما بايع عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم النساء حدثنا عبد الله بن إدريس الأودي عن حصين بن عبد الرحمن عن عامر الشعبي قال بايع النبي صلى الله عليه وسلم النساء وعلى يده ثوب أخبرنا وكيع بن الجراح عن سفيان عن منصور عن إبراهيم أن النبي صلى الله عليه وسلم بايع النساء من وراء الثوب .
أخبرنا وهب بن جرير بن حازم حدثنا شعبة عن مغيرة عن الشعبي ان النبي صلى الله عليه وسلم حين بايع النساء وضع على يده برادا قطريا فبايعهن قال والأكثر على أنه قال : انى لا أصافح النساء أخبرنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عروة ان النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يصافح النساء في البيعة .
أخبرنا معن بن عيسى أخبرنا مالك بن انس عن محمد بن المنكدر عن أميمة بنت رقيقة قالت * اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في نسوة نبايعه فقلنا نبايعك يا رسول الله على أن لا نشرك بالله شيئا ولا نسرق ولا نزني ولا نقتل أولادنا ولا نأتي ببهتان نفتريه بين أيدينا وأرجلنا ولا نعصيك في معروف . فقال رسول الله : فيما استطعتن واطقتن قال فقلنا : الله ورسوله ارحم بنا من أنفسنا هلم نبايعك يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : انى لا أصافح النساء انما قولي لمائة امرأة كقولي لامرأة واحدة أخبرنا وكيع بن الجراح والفضل بن دكين ومحمد بن عبد الله الأسدي قالوا : حدثنا سفيان الثوري عن محمد بن المنكدر قال : أخبرتني أميمة بنت رقيقة قالت : اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في نسوة نبايعه

5


فاشترط علينا ما في القران ان لا يسرقن لا يزنين ولا تقتلن أولادكن
ولا تأتين ببهتان ثم قال : فيما استطعتن واطقتن . فقلت : الله ورسوله
ارحم بنا من أنفسنا فقلنا : الا تصافحنا يا رسول الله ؟ قال : انى لا أصافح
النساء إنما قولي لامرأة كقولي لمائة امرأة
أخبرنا معن بن عيسى أخبرنا مالك بن انس عن هشام بن عروة
عن أبيه عن عائشة ان النبي صلى الله عليه وسلم لم يصافح امرأة قط
أخبرنا عبد الله بن موسى أخبرنا إسرائيل عن منصور عن إبراهيم ان
النبي صلى الله عليه وسلم ، كان يصافح النساء وعلى يده ثوب .
أخبرنا وكيع بن الجراح ويعلى بن عبيد وابن نمير قالوا أخبرنا
إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم ان النسوة لما جئن يبايعن النبي
صلى الله عليه وسلم بسط رداءه فوق يده فبايعهن من وراء الرداء ورجع
نسوة لم يبايعهن وخشين الشرط وبايع اخر من وراء الرداء وقال
صلى الله عليه وسلم : ان في الجنة منكن ، وقبض أصابعه كأنه يقلل
أخبرنا وكيع بن الجراح عن عبد الحميد بن بهرام عن شهر بن حوشب
عن أسماء بنت يزيد قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : انى
لست أصافح النساء
أخبرنا الفضل بن دكين أخبرنا إسماعيل بن نشيط العامري قال
سمعت شهر بن حوشب قال : قال : قالت أسماء : جئت رسول الله صلى الله
عليه وسلم لنبايعه في نسوة فعرض علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم
فأخرجت ابنة عم لي يدها لتصافح رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليها
سوار من ذهب وخواتيم من ذهب فقبض رسول الله صلى الله عليه
وسلم يده وقال : انى لا أصافح النساء
أخبرنا الفضل بن دكين ، حدثنا قيس بن جابر عن شيخ من أحمس
عن طارق التميمي قال : جئت رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، وهو قاعد


فاشترط علينا ما في القران ان لا يسرقن لا يزنين ولا تقتلن أولادكن ولا تأتين ببهتان ثم قال : فيما استطعتن واطقتن . فقلت : الله ورسوله ارحم بنا من أنفسنا فقلنا : الا تصافحنا يا رسول الله ؟ قال : انى لا أصافح النساء إنما قولي لامرأة كقولي لمائة امرأة أخبرنا معن بن عيسى أخبرنا مالك بن انس عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة ان النبي صلى الله عليه وسلم لم يصافح امرأة قط أخبرنا عبد الله بن موسى أخبرنا إسرائيل عن منصور عن إبراهيم ان النبي صلى الله عليه وسلم ، كان يصافح النساء وعلى يده ثوب .
أخبرنا وكيع بن الجراح ويعلى بن عبيد وابن نمير قالوا أخبرنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم ان النسوة لما جئن يبايعن النبي صلى الله عليه وسلم بسط رداءه فوق يده فبايعهن من وراء الرداء ورجع نسوة لم يبايعهن وخشين الشرط وبايع اخر من وراء الرداء وقال صلى الله عليه وسلم : ان في الجنة منكن ، وقبض أصابعه كأنه يقلل أخبرنا وكيع بن الجراح عن عبد الحميد بن بهرام عن شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : انى لست أصافح النساء أخبرنا الفضل بن دكين أخبرنا إسماعيل بن نشيط العامري قال سمعت شهر بن حوشب قال : قال : قالت أسماء : جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم لنبايعه في نسوة فعرض علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخرجت ابنة عم لي يدها لتصافح رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليها سوار من ذهب وخواتيم من ذهب فقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم يده وقال : انى لا أصافح النساء أخبرنا الفضل بن دكين ، حدثنا قيس بن جابر عن شيخ من أحمس عن طارق التميمي قال : جئت رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، وهو قاعد

6


في الشمس وعليه ثوب اصفر قد قنع به رأسه فلما قام انتهى إلى بعض
الحجر فإذا ست نسوة فسلم عليهن وبايعهن وعلى يده ثوب اصفر
أخبرنا هشام بن عبد الملك أبو الوليد الطيالسي ويحيى بن حماد قالا :
حدثنا إسحاق بن عثمان أبو يعقوب قال : حدثني إسماعيل بن عبد الرحمن
ابن عطية عن جدته أم عطية قالت : لما قدم رسول الله صلى الله عليه
وسلم المدينة جمع نساء الأنصار في بيت ثم ارسل إليهن عمر بن الخطاب
فجاء حتى قام على الباب فسلم علينا فقال : السلام عليكن . فرددنا عليه
السلام فقال : انا رسول الله إليكن . فقلنا : مرحبا برسول الله ورسول
رسول الله . فقال : تبايعن على أن لا تشركن بالله شيئا ولا تسرقن ولا تزنين
ولا تقتلن أولادكن ولا تأتين ببهتان تفترينه بين أيديكن وأرجلكن
فقلنا : نعم قالت فمد يده من خارج البيت ومددنا أيدينا من داخل البيت
ثم قال : اللهم اشهد . قالت : وأمرنا بالعيدين ان نخرج فيهما العتق والحيض
ولا جمعة علينا ، ونهانا عن اتباع الجنازة . قال إسماعيل : فسالت جدتي
عن قوله ولا يعصينك في معروف قالت : نهانا عن النياحة .
وأخبرنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب ، أخبرنا الحجاج بن صفوان
المديني عن أسيد بن أبي أسيد البراد عن امرأة من المبايعات قالت : فيما
اخذ علينا رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، ان لا نعصيه فيه من المعروف
ان لا نخمش وجها ولا ننشر شعرا ولا ندعو ويلا
أخبرنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد الزهري عن أبيه عن صالح بن
كيسان عن الحارث بن الفضيل الأنصاري صلبية ان ابن شهاب حدثه ان
عبادة بن الصامت قال : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا :
الا تبايعوني على ما بايع عليه النساء ؟ ان لا تشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا
ولا تزنوا ولا تقتلوا أولادكم ولا ببهتان تفترنه بين أيديكم وأرجلكم
ولا تعصوني في معروف . قلنا : بلى يا رسول الله . فبايعناه على ذلك ، فقال


في الشمس وعليه ثوب اصفر قد قنع به رأسه فلما قام انتهى إلى بعض الحجر فإذا ست نسوة فسلم عليهن وبايعهن وعلى يده ثوب اصفر أخبرنا هشام بن عبد الملك أبو الوليد الطيالسي ويحيى بن حماد قالا :
حدثنا إسحاق بن عثمان أبو يعقوب قال : حدثني إسماعيل بن عبد الرحمن ابن عطية عن جدته أم عطية قالت : لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة جمع نساء الأنصار في بيت ثم ارسل إليهن عمر بن الخطاب فجاء حتى قام على الباب فسلم علينا فقال : السلام عليكن . فرددنا عليه السلام فقال : انا رسول الله إليكن . فقلنا : مرحبا برسول الله ورسول رسول الله . فقال : تبايعن على أن لا تشركن بالله شيئا ولا تسرقن ولا تزنين ولا تقتلن أولادكن ولا تأتين ببهتان تفترينه بين أيديكن وأرجلكن فقلنا : نعم قالت فمد يده من خارج البيت ومددنا أيدينا من داخل البيت ثم قال : اللهم اشهد . قالت : وأمرنا بالعيدين ان نخرج فيهما العتق والحيض ولا جمعة علينا ، ونهانا عن اتباع الجنازة . قال إسماعيل : فسالت جدتي عن قوله ولا يعصينك في معروف قالت : نهانا عن النياحة .
وأخبرنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب ، أخبرنا الحجاج بن صفوان المديني عن أسيد بن أبي أسيد البراد عن امرأة من المبايعات قالت : فيما اخذ علينا رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، ان لا نعصيه فيه من المعروف ان لا نخمش وجها ولا ننشر شعرا ولا ندعو ويلا أخبرنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد الزهري عن أبيه عن صالح بن كيسان عن الحارث بن الفضيل الأنصاري صلبية ان ابن شهاب حدثه ان عبادة بن الصامت قال : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا :
الا تبايعوني على ما بايع عليه النساء ؟ ان لا تشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تقتلوا أولادكم ولا ببهتان تفترنه بين أيديكم وأرجلكم ولا تعصوني في معروف . قلنا : بلى يا رسول الله . فبايعناه على ذلك ، فقال

7


رسول الله ، صلى الله عليه وسلم : فمن أصاب بعده ذنبا فناله عقوبة فهي
كفارة له ، ومن لم تنله به عقوبة فأمره إلى الله ان شاء غفره وان شاء عاقبه .
أخبرنا الفضل بن دكين قال : حدثنا يزيد الشيباني قال : سمعت
شهر بن حوشب قال : حدثنا أم سلمة الأنصارية انها كانت في النسوة
اللاتي اخذ عليهن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ما اخذ ، وكانت
معها خالتها ، وروت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، غير حديث ، قالت :
وقالت امرأة من النسوة يا رسول الله ما هذا المعروف الذي لا ينبغي لنا ان
نعصيك فيه ؟ قال : لا تنحن .
أخبرنا عارم بن الفضل ، أخبرنا حماد بن زيد عن أيوب عن حفصة
بنت سيرين عن أم عطية قالت : اخذ علينا في البيعة ان
لا ننوح ، فما وفى منهن غير خمس : أم سليم وأم العلاء بنت أبي سبرة
وامرأة معاذ وأم معاذ وامرأة أخرى
وأخبرنا عفان بن مسلم أخبرنا عمرو بن فروخ أخبرنا مصعب
ابن نوح قال : أدركت عجوزا لنا ممن بايع النبي صلى الله عليه وسلم
فاتته تبايعه قالت فاخذ علينا فيما اخذ ان لا تنحن قالت عجوز : يا رسول
الله ان ناسا أسعدوني على مصابة وانهم أصابتهم مصيبة فانا أريد
ان أسعدهم . قال انطلقي فأسعديهم . فانطلقت ثم اتيته فبايعته وقالت
هو المعروف الذي قال الله تعالى : ولا يعصينك في معروف .
أخبرنا سعيد بن منصور أخبرنا جريد عن منصور عن سالم بن أبي
الجعد عن أبي المليح الهذلي قال : جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله
عليه وسلم ، تبايعه فقرأ عليها هذه الآية فلما قال : ولا يعصينك في معروف ،
قال : لا تنوحي . قالت : يا رسول الله ان امرأة أسعدتني أفأسعدها ؟ فأمسك
رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، حتى قالت ذلك مرتين أو ثلاثا ، فلم
يرخص لها ، ثم أقرت فبايعها .


رسول الله ، صلى الله عليه وسلم : فمن أصاب بعده ذنبا فناله عقوبة فهي كفارة له ، ومن لم تنله به عقوبة فأمره إلى الله ان شاء غفره وان شاء عاقبه .
أخبرنا الفضل بن دكين قال : حدثنا يزيد الشيباني قال : سمعت شهر بن حوشب قال : حدثنا أم سلمة الأنصارية انها كانت في النسوة اللاتي اخذ عليهن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ما اخذ ، وكانت معها خالتها ، وروت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، غير حديث ، قالت :
وقالت امرأة من النسوة يا رسول الله ما هذا المعروف الذي لا ينبغي لنا ان نعصيك فيه ؟ قال : لا تنحن .
أخبرنا عارم بن الفضل ، أخبرنا حماد بن زيد عن أيوب عن حفصة بنت سيرين عن أم عطية قالت : اخذ علينا في البيعة ان لا ننوح ، فما وفى منهن غير خمس : أم سليم وأم العلاء بنت أبي سبرة وامرأة معاذ وأم معاذ وامرأة أخرى وأخبرنا عفان بن مسلم أخبرنا عمرو بن فروخ أخبرنا مصعب ابن نوح قال : أدركت عجوزا لنا ممن بايع النبي صلى الله عليه وسلم فاتته تبايعه قالت فاخذ علينا فيما اخذ ان لا تنحن قالت عجوز : يا رسول الله ان ناسا أسعدوني على مصابة وانهم أصابتهم مصيبة فانا أريد ان أسعدهم . قال انطلقي فأسعديهم . فانطلقت ثم اتيته فبايعته وقالت هو المعروف الذي قال الله تعالى : ولا يعصينك في معروف .
أخبرنا سعيد بن منصور أخبرنا جريد عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن أبي المليح الهذلي قال : جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، تبايعه فقرأ عليها هذه الآية فلما قال : ولا يعصينك في معروف ، قال : لا تنوحي . قالت : يا رسول الله ان امرأة أسعدتني أفأسعدها ؟ فأمسك رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، حتى قالت ذلك مرتين أو ثلاثا ، فلم يرخص لها ، ثم أقرت فبايعها .

8


أخبرنا المعلى بن أسد العمى ، حدثني وهيب عن أيوب عن بكر
ابن عبد الله قال : اخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم في البيعة على النساء
ان لا يشققن جيبا ولا يد عين ويلا ولا يخمشن وجها ولا يقلن هجرا
أخبرنا عبيد الله بن موسى أخبرنا عمرو بن أبي زائدة قال : سمعت
الشعبي يذكر ان النساء حين بايعن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
تبايعن على أن لا تشركن بالله شيئا ، فقالت هند : انا لقائلوها . ولا تسرقن
قالت هند : قد كنت أصيب من مال أبى سفيان قال أبو سفيان : فما
أصبت من مالي فهو حلال لك . ولا تزنين ، قالت هند وهل تزني الحرة ؟
ولا تقتلن أولادكن ، قالت هند : أنت قتلتهم .
أخبرنا عبد الله بن جعفر الرقي ، أخبرنا أبو المليح عن ميمون بن
مهران ان نسوة اتين النبي صلى الله عليه وسلم فيهن هند ابنة
ربيعة ، وهي أم معاوية يبايعنه فلما ان قال ولا تشركن بالله شيئا
ولا تسرقن قالت هند : وهل تزني الحرة ؟ ولا تقتلن أولادكن ، قالت هند : يا رسول الله ان أبا سفيان رجل مسيك فهل
علي حرج ان أصيب طعامه من غير اذنه ؟ قال فرخص لها رسول الله
صلى الله عليه وسلم في الرطب ولم يرخص لها في اليابس . قال ولا تزنين .
قالت : وهل تزني الحرة ؟ قال : ولا تقتلن أولادكن . قالت : وهل
تركت لنا ولدا إلا قتلته يوم بدر ؟ قال : ولا يعصينك في معروف . قال
ميمون : ولم يجعل الله لنبيه عليهن الطاعة الا في المعروف والمعروف طاعة
الله تعالى .
أخبرنا يعلى ومحمد ابنا عبيد الله الشيباني قالا : حدثنا محمد بن
إسحاق عن رجل من الأنصار عن أمه سلمى بنت قيس قالت : اتيت النبي ،
صلى الله عليه وسلم ، أبايعه في نسوة من الأنصار ، وكان مما اخذ علينا ان
لا تغششن أزواجكن . قالت فلما انصرفنا قلنا : والله لو رجعنا إلى رسول
الله فسألناه ما غش أزواجنا . فرجعنا فسألناه فقال : ان تحابين أو تهادين


أخبرنا المعلى بن أسد العمى ، حدثني وهيب عن أيوب عن بكر ابن عبد الله قال : اخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم في البيعة على النساء ان لا يشققن جيبا ولا يد عين ويلا ولا يخمشن وجها ولا يقلن هجرا أخبرنا عبيد الله بن موسى أخبرنا عمرو بن أبي زائدة قال : سمعت الشعبي يذكر ان النساء حين بايعن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم تبايعن على أن لا تشركن بالله شيئا ، فقالت هند : انا لقائلوها . ولا تسرقن قالت هند : قد كنت أصيب من مال أبى سفيان قال أبو سفيان : فما أصبت من مالي فهو حلال لك . ولا تزنين ، قالت هند وهل تزني الحرة ؟
ولا تقتلن أولادكن ، قالت هند : أنت قتلتهم .
أخبرنا عبد الله بن جعفر الرقي ، أخبرنا أبو المليح عن ميمون بن مهران ان نسوة اتين النبي صلى الله عليه وسلم فيهن هند ابنة ربيعة ، وهي أم معاوية يبايعنه فلما ان قال ولا تشركن بالله شيئا ولا تسرقن قالت هند : وهل تزني الحرة ؟ ولا تقتلن أولادكن ، قالت هند : يا رسول الله ان أبا سفيان رجل مسيك فهل علي حرج ان أصيب طعامه من غير اذنه ؟ قال فرخص لها رسول الله صلى الله عليه وسلم في الرطب ولم يرخص لها في اليابس . قال ولا تزنين .
قالت : وهل تزني الحرة ؟ قال : ولا تقتلن أولادكن . قالت : وهل تركت لنا ولدا إلا قتلته يوم بدر ؟ قال : ولا يعصينك في معروف . قال ميمون : ولم يجعل الله لنبيه عليهن الطاعة الا في المعروف والمعروف طاعة الله تعالى .
أخبرنا يعلى ومحمد ابنا عبيد الله الشيباني قالا : حدثنا محمد بن إسحاق عن رجل من الأنصار عن أمه سلمى بنت قيس قالت : اتيت النبي ، صلى الله عليه وسلم ، أبايعه في نسوة من الأنصار ، وكان مما اخذ علينا ان لا تغششن أزواجكن . قالت فلما انصرفنا قلنا : والله لو رجعنا إلى رسول الله فسألناه ما غش أزواجنا . فرجعنا فسألناه فقال : ان تحابين أو تهادين

9


بماله غيره .
أخبرنا يزيد بن هارون ، أخبرنا حماد بن سلمة عن عطاء الخراساني
ان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، اخذ على النساء فيما اخذ ان لا ينحن
ولا يقعدن مع الرجال في خلاء .
أخبرنا وكيع بن الجراح عن أبي الأشهب ومبارك عن الحسن ان
النبي ، صلى الله عليه وسلم ، لما بايع النساء اخذ عليهن ان لا يحدثن من
الرجال الا محرما .
أخبرنا الفضل بن دكين ، حدثنا ضابئ بن عمروا قال : دخلنا على
الحسن نعوده في وجع فقال : ان رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، لما
نزلت بيعة النساء بايعهن واشترط عليهن ان لا يتحدثن مع الرجال ، وهو
الذي في كتاب الله .
أخبرنا محمد بن الفضل عن الوليد بن جميع عن أبي سلمة بن عبد
الرحمن قال : كان عمر وعائشة إذا اتيا مكة نزلا على ابنة ثابت ، وكانت
من النسوة السبع اللاتي بايعن رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، بمكة .
أخبرنا الفضل بن دكين ، حدثنا عبد السلام بن حرب عن يونس
ابن عبيد عن زياد بن جبير عن سعد قال : لما بايع رسول الله ، صلى الله
عليه وسلم ، النساء قامت إليه امرأة كأنها من نساء مضر فقالت : يا رسول
الله انا كل على آبائنا وأزواجنا وأبنائنا فما يحل لنا من أموالهم ؟ قال :
الرطب تأكلنه وتهدينه .
أخبرنا الفضل بن دكين ، حدثنا سفيان بن عيينة عن عبد الله بن
عبد الرحمن بن أبي حسين عن شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد قالت :
مر بي النبي ، صلى الله عليه وسلم ، وانا في نسوة فسلم علينا فرددنا عليه .
أخبرنا محمد بن عمر ، حدثني يعقوب بن محمد بن عبد الرحمن عن
عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة قال : قالت أم عمارة : كانت


بماله غيره .
أخبرنا يزيد بن هارون ، أخبرنا حماد بن سلمة عن عطاء الخراساني ان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، اخذ على النساء فيما اخذ ان لا ينحن ولا يقعدن مع الرجال في خلاء .
أخبرنا وكيع بن الجراح عن أبي الأشهب ومبارك عن الحسن ان النبي ، صلى الله عليه وسلم ، لما بايع النساء اخذ عليهن ان لا يحدثن من الرجال الا محرما .
أخبرنا الفضل بن دكين ، حدثنا ضابئ بن عمروا قال : دخلنا على الحسن نعوده في وجع فقال : ان رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، لما نزلت بيعة النساء بايعهن واشترط عليهن ان لا يتحدثن مع الرجال ، وهو الذي في كتاب الله .
أخبرنا محمد بن الفضل عن الوليد بن جميع عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال : كان عمر وعائشة إذا اتيا مكة نزلا على ابنة ثابت ، وكانت من النسوة السبع اللاتي بايعن رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، بمكة .
أخبرنا الفضل بن دكين ، حدثنا عبد السلام بن حرب عن يونس ابن عبيد عن زياد بن جبير عن سعد قال : لما بايع رسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، النساء قامت إليه امرأة كأنها من نساء مضر فقالت : يا رسول الله انا كل على آبائنا وأزواجنا وأبنائنا فما يحل لنا من أموالهم ؟ قال :
الرطب تأكلنه وتهدينه .
أخبرنا الفضل بن دكين ، حدثنا سفيان بن عيينة عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين عن شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد قالت :
مر بي النبي ، صلى الله عليه وسلم ، وانا في نسوة فسلم علينا فرددنا عليه .
أخبرنا محمد بن عمر ، حدثني يعقوب بن محمد بن عبد الرحمن عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة قال : قالت أم عمارة : كانت

10

لا يتم تسجيل الدخول!