إسم الكتاب : اختيار معرفة الرجال ( رجال الكشي ) ( عدد الصفحات : 457)


اختيار معرفة الرجال
المعروف برجال الكشي
لشيخ الطائفة أبى جعفر الطوسي ( قده )
تصحيح وتعليق
المعلم الثالث مير داماد الاسترآبادي
تحقيق
السيد مهدى الرجائي
مؤسسة آل البيت عليهم السلام


اختيار معرفة الرجال المعروف برجال الكشي لشيخ الطائفة أبى جعفر الطوسي ( قده ) تصحيح وتعليق المعلم الثالث مير داماد الاسترآبادي تحقيق السيد مهدى الرجائي مؤسسة آل البيت عليهم السلام

417


الجزء الثالث من الاختيار
بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على محمد وآله الأكرمين وسلم تسليما
313 - محمد بن مسعود ، قال : حدثني علي بن محمد ، قال : حدثني محمد
ابن أحمد ، عن محمد بن موسى الهمداني ، عن منصور بن العباس ، عن مروك بن
عبيد ، عمن رواه ، عن زيد الشحام ، قال : قال لي أبو عبد الله عليه السلام : ما وجدت أحدا
اخذ بقولي وأطاع أمري وحذا حذو أصحاب آبائي غير رجلين رحمهما الله : عبد الله
ابن أبي يعفور وحمران بن أعين ، اما انهما مؤمنان خالصان من شيعتنا ، أسماؤهم
عندنا في كتاب أصحاب اليمين الذي أعطى الله محمدا .
314 - علي بن محمد ، قال : حدثني محمد بن موسى ، عن محمد بن خالد ، عن
مروك بن عبيد ، عمن أخبره عن هشام بن الحكم ، قال : سمعته يقول : حمران مؤمن
لا يرتد أبدا ، ثم قال : نعم الشفيع أنا وآبائي لحمران بن أعين يوم القيامة ، نأخذ بيده
ولا نزايله حتى ندخل الجنة جميعا .


الجزء الثالث من الاختيار بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الأكرمين وسلم تسليما 313 - محمد بن مسعود ، قال : حدثني علي بن محمد ، قال : حدثني محمد ابن أحمد ، عن محمد بن موسى الهمداني ، عن منصور بن العباس ، عن مروك بن عبيد ، عمن رواه ، عن زيد الشحام ، قال : قال لي أبو عبد الله عليه السلام : ما وجدت أحدا اخذ بقولي وأطاع أمري وحذا حذو أصحاب آبائي غير رجلين رحمهما الله : عبد الله ابن أبي يعفور وحمران بن أعين ، اما انهما مؤمنان خالصان من شيعتنا ، أسماؤهم عندنا في كتاب أصحاب اليمين الذي أعطى الله محمدا .
314 - علي بن محمد ، قال : حدثني محمد بن موسى ، عن محمد بن خالد ، عن مروك بن عبيد ، عمن أخبره عن هشام بن الحكم ، قال : سمعته يقول : حمران مؤمن لا يرتد أبدا ، ثم قال : نعم الشفيع أنا وآبائي لحمران بن أعين يوم القيامة ، نأخذ بيده ولا نزايله حتى ندخل الجنة جميعا .

418


في بكير بن أعين
315 - حدثني حمدويه ، قال : حدثنا يعقوب بن يزيد ، عن ابن أبي عمير ،
عن الفضيل وإبراهيم ابني محمد الأشعريين ، قالا : ان أبا عبد الله عليه السلام لما بلغه وفاة
بكير بن أعين ، قال : أما والله لقد أنزله الله بين رسول الله وبين أمير المؤمنين صلوات
الله عليهما .
316 - محمد بن مسعود ، قال : حدثني علي بن الحسن ، عن أبيه ، عن
إبراهيم بن محمد الأشعري ، عن عبيد بن زرارة .
والحسن بن جهم بن بكير ، عن عمه عبد الله بن بكير ، عن عبيد بن زرارة ،
قال : كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فذكر بكير بن أعين فقال : رحم الله بكيرا وقد فعل
فنظرت إليه وكنت يومئذ حديث السن ، فقال : اني أقول انشاء الله .


في بكير بن أعين 315 - حدثني حمدويه ، قال : حدثنا يعقوب بن يزيد ، عن ابن أبي عمير ، عن الفضيل وإبراهيم ابني محمد الأشعريين ، قالا : ان أبا عبد الله عليه السلام لما بلغه وفاة بكير بن أعين ، قال : أما والله لقد أنزله الله بين رسول الله وبين أمير المؤمنين صلوات الله عليهما .
316 - محمد بن مسعود ، قال : حدثني علي بن الحسن ، عن أبيه ، عن إبراهيم بن محمد الأشعري ، عن عبيد بن زرارة .
والحسن بن جهم بن بكير ، عن عمه عبد الله بن بكير ، عن عبيد بن زرارة ، قال : كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فذكر بكير بن أعين فقال : رحم الله بكيرا وقد فعل فنظرت إليه وكنت يومئذ حديث السن ، فقال : اني أقول انشاء الله .

419


في بني أعين : مالك وقعنب
317 - قال علي بن الحسن بن فضال : قعنب بن أعين أخو حمران مرجئ .
318 - حدثني حمدويه ، قال : حدثني محمد بن عيسى بن عبيد ، عن الحسن
ابن علي بن يقطين ، قال : كان لهم غير زرارة واخوته أخوان ليسا في شئ من هذا
الامر ، مالك وقعنب .
في قيس بن رمانة
319 - حمدويه وإبراهيم ، قالا : حدثنا الحسن بن موسى ، قال : حدثني علي بن
أسباط ، عن قيس بن رمانة ، قال : أتيت أبا جعفر عليه السلام فشكوت إليه الدين وخفة
المال ، قال ، فقال : أيت قبر النبي صلى الله عليه وآله فأشكو إليه وعد إلي .
قال : فذهبت ففعلت الذي أمرني ، ثم رجعت إليه ، فقال لي : ارفع المصلى



في بني أعين : مالك وقعنب 317 - قال علي بن الحسن بن فضال : قعنب بن أعين أخو حمران مرجئ .
318 - حدثني حمدويه ، قال : حدثني محمد بن عيسى بن عبيد ، عن الحسن ابن علي بن يقطين ، قال : كان لهم غير زرارة واخوته أخوان ليسا في شئ من هذا الامر ، مالك وقعنب .
في قيس بن رمانة 319 - حمدويه وإبراهيم ، قالا : حدثنا الحسن بن موسى ، قال : حدثني علي بن أسباط ، عن قيس بن رمانة ، قال : أتيت أبا جعفر عليه السلام فشكوت إليه الدين وخفة المال ، قال ، فقال : أيت قبر النبي صلى الله عليه وآله فأشكو إليه وعد إلي .
قال : فذهبت ففعلت الذي أمرني ، ثم رجعت إليه ، فقال لي : ارفع المصلى

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) سورة التوبة : 106

( 1 ) سورة التوبة : 106

420


وخذ الذي تحته ، قال : فرفعته فإذا تحته دنانير ، فقلت : لا والله جعلت فداك ما شكوت
إليك لتعطيني شيئا ، قال ، فقال لي : خذها ولا تخبر أحد بحاجتك فيستخف بك ،
فأخذتها فإذا هي ثلاث مائة دينار .
في مفضل بن قيس بن رمانة
320 - محمد بن إبراهيم العبيدي ، عن مفضل بن قيس بن رمانة ، قال دخلت
على أبي عبد الله عليه السلام فذكرت له بعض حالي ، فقال يا جارية هاتي ذلك الكيس !
هذه أربعمائة دينار وصلني أبو جعفر أبو الدوانيق بها ، خذها فتفرج بها ، قال :
قلت جعلت فداك ما هذا دهري ، ولكني أحببت أن تدعو الله تعالى لي ، قال ، فقال :
اني سأفعل ، ولكن إياك أن تعلم الناس بكل حالك فتهون عليهم .
321 - محمد بن بشير ، قال : حدثنا محمد بن عيسى ، عن أبي أحمد وهو
ابن أبي عمير ، عن مفضل بن قيس بن رمانة ، وكان خيارا .
322 - حدثني طاهر بن عيسى ، قال : حدثني جعفر بن أحمد ، قال : حدثنا
الحسين قال : حدثنا علي بن الحسن ، قال : أخبرني العباس بن عامر ، عن مفضل بن
قيس بن رمانة ، قال : دخلت على أبي عبد الله عليه السلام فشكوت إليه بعض حالي وسألته



وخذ الذي تحته ، قال : فرفعته فإذا تحته دنانير ، فقلت : لا والله جعلت فداك ما شكوت إليك لتعطيني شيئا ، قال ، فقال لي : خذها ولا تخبر أحد بحاجتك فيستخف بك ، فأخذتها فإذا هي ثلاث مائة دينار .
في مفضل بن قيس بن رمانة 320 - محمد بن إبراهيم العبيدي ، عن مفضل بن قيس بن رمانة ، قال دخلت على أبي عبد الله عليه السلام فذكرت له بعض حالي ، فقال يا جارية هاتي ذلك الكيس !
هذه أربعمائة دينار وصلني أبو جعفر أبو الدوانيق بها ، خذها فتفرج بها ، قال :
قلت جعلت فداك ما هذا دهري ، ولكني أحببت أن تدعو الله تعالى لي ، قال ، فقال :
اني سأفعل ، ولكن إياك أن تعلم الناس بكل حالك فتهون عليهم .
321 - محمد بن بشير ، قال : حدثنا محمد بن عيسى ، عن أبي أحمد وهو ابن أبي عمير ، عن مفضل بن قيس بن رمانة ، وكان خيارا .
322 - حدثني طاهر بن عيسى ، قال : حدثني جعفر بن أحمد ، قال : حدثنا الحسين قال : حدثنا علي بن الحسن ، قال : أخبرني العباس بن عامر ، عن مفضل بن قيس بن رمانة ، قال : دخلت على أبي عبد الله عليه السلام فشكوت إليه بعض حالي وسألته

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) القاموس : 2 / 33
2 ) نهاية ابن الأثير : 2 / 144

( 1 ) القاموس : 2 / 33 2 ) نهاية ابن الأثير : 2 / 144

421


الدعاء ، فقال : يا جارية هاتي الكيس الذي وصلنا به أبو جعفر ، فجائت بكيس ،
فقال : هذا كيس فيه أربع مائة دينار فاستعن به .
قال قلت : لا والله جعلت فداك ما أردت هذا ، ولكن أردت الدعاء لي ، فقال لي
ولا ادع الدعاء ، ولكن لا تخبر الناس بكل ما أنت فيه فتهون عليهم .
323 - حمدويه ، قال : حدثنا محمد عيسى ، عن ابن أبي عمير ، عن
مفضل بن قيس بن رمانة ، قال : وكان خيرا ، قال قلت لأبي عبد الله عليه السلام : أن أصحابنا
يختلفون في شئ ، وأقول : قولي فيها قول جعفر بن محمد ، فقال : بهذا نزل جبريل .
قال أبو أحمد : لو كان شاطرا ما أخبرني على هذا الا بحقيقة .
في أبي جعفر الأحول محمد بن علي بن النعمان مؤمن الطاق
324 - مولى بجيلة ولقبه الناس شيطان الطاق ، وذلك أنهم شكوا في درهم
فعرضوه عليه وكان صيرفيا فقال لهم : ستوق ، فقالوا : ما هو الا شيطان الطاق .


الدعاء ، فقال : يا جارية هاتي الكيس الذي وصلنا به أبو جعفر ، فجائت بكيس ، فقال : هذا كيس فيه أربع مائة دينار فاستعن به .
قال قلت : لا والله جعلت فداك ما أردت هذا ، ولكن أردت الدعاء لي ، فقال لي ولا ادع الدعاء ، ولكن لا تخبر الناس بكل ما أنت فيه فتهون عليهم .
323 - حمدويه ، قال : حدثنا محمد عيسى ، عن ابن أبي عمير ، عن مفضل بن قيس بن رمانة ، قال : وكان خيرا ، قال قلت لأبي عبد الله عليه السلام : أن أصحابنا يختلفون في شئ ، وأقول : قولي فيها قول جعفر بن محمد ، فقال : بهذا نزل جبريل .
قال أبو أحمد : لو كان شاطرا ما أخبرني على هذا الا بحقيقة .
في أبي جعفر الأحول محمد بن علي بن النعمان مؤمن الطاق 324 - مولى بجيلة ولقبه الناس شيطان الطاق ، وذلك أنهم شكوا في درهم فعرضوه عليه وكان صيرفيا فقال لهم : ستوق ، فقالوا : ما هو الا شيطان الطاق .

422


325 - حمدويه بن نصير ، قال : حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب ،
عن النضر بن شعيب ، عن أبان بن عثمان ، عن عمر بن يزيد ، عن أبي عبد الله عليه السلام
قال : زرارة وبريد بن معاوية ومحمد بن مسلم والأحول أحب الناس إلي أحياءا و
أمواتا ، ولكنهم يجيؤني فيقولونني لي فلا أجد بدا من أن أقول .
326 - حمدويه ، قال : حدثني محمد بن عيسى بن عبيد ، ويعقوب بن يزيد ،
عن ابن أبي عمير ، عن أبي العباس البقباق ، عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال : أربعة
أحب الناس إلي أحياءا وأمواتا ، بريد بن معاوية العجلي ، وزرارة بن أعين ، ومحمد
ابن مسلم ، وأبو جعفر الأحول ، أحب الناس إلى أحياءا وأمواتا .



325 - حمدويه بن نصير ، قال : حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب ، عن النضر بن شعيب ، عن أبان بن عثمان ، عن عمر بن يزيد ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : زرارة وبريد بن معاوية ومحمد بن مسلم والأحول أحب الناس إلي أحياءا و أمواتا ، ولكنهم يجيؤني فيقولونني لي فلا أجد بدا من أن أقول .
326 - حمدويه ، قال : حدثني محمد بن عيسى بن عبيد ، ويعقوب بن يزيد ، عن ابن أبي عمير ، عن أبي العباس البقباق ، عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال : أربعة أحب الناس إلي أحياءا وأمواتا ، بريد بن معاوية العجلي ، وزرارة بن أعين ، ومحمد ابن مسلم ، وأبو جعفر الأحول ، أحب الناس إلى أحياءا وأمواتا .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) المغرب : 1 / 242
2 ) القاموس : 3 / 244
3 ) كما في المطبوع من الرجال بجامعة مشهد .

( 1 ) المغرب : 1 / 242 2 ) القاموس : 3 / 244 3 ) كما في المطبوع من الرجال بجامعة مشهد .

423


327 - حدثني محمد بن الحسن ، قال : حدثني الحسن بن خرزاذ ، عن
موسى بن القاسم البجلي ، عن صفوان ، عن عبد الرحمن بن الحجاج ، عن أبي خالد
الكابلي ، قال رأيت أبا جعفر صاحب الطاق وهو قاعد في الروضة قد قطع أهل
المدينة ازراره وهو دائب يجيبهم ويسألونه ، فدنوت منه فقلت ان أبا عبد الله نهانا
عن الكلام فقال : أمرك أن تقول لي ؟ فقلت : لا ولكنه أمرني أن لا أكلم أحدا .
قال : فاذهب فأطعه فيما أمرك ، فدخلت على أبي عبد الله عليه السلام فأخبرته بقصة
صاحب الطاق وما قلت له وقوله لي اذهب وأطعه فيما أمرك ، فتبسم أبو عبد الله عليه السلام
وقال : يا أبا خالد ان صاحب الطاق يكلم الناس فيطير وينقض ، وأنت ان قصوك
لن تطير .
328 - حدثني حمدويه بن نصير ، قال : حدثني محمد بن عيسى ، عن يونس
عن إسماعيل بن عبد الخالق ، قال : كنت عند أبي عبد الله عليه السلام ليلا فدخل عليه الأحول
فدخل به من التذلل والاستكانة أمر عظيم ، فقال له أبو عبد الله عليه السلام مالك ؟ وجعل
يكلمه حتى سكن ، ثم قال له : بما تخاصم الناس ؟ قال : فأخبره بما يخاصم الناس ،



327 - حدثني محمد بن الحسن ، قال : حدثني الحسن بن خرزاذ ، عن موسى بن القاسم البجلي ، عن صفوان ، عن عبد الرحمن بن الحجاج ، عن أبي خالد الكابلي ، قال رأيت أبا جعفر صاحب الطاق وهو قاعد في الروضة قد قطع أهل المدينة ازراره وهو دائب يجيبهم ويسألونه ، فدنوت منه فقلت ان أبا عبد الله نهانا عن الكلام فقال : أمرك أن تقول لي ؟ فقلت : لا ولكنه أمرني أن لا أكلم أحدا .
قال : فاذهب فأطعه فيما أمرك ، فدخلت على أبي عبد الله عليه السلام فأخبرته بقصة صاحب الطاق وما قلت له وقوله لي اذهب وأطعه فيما أمرك ، فتبسم أبو عبد الله عليه السلام وقال : يا أبا خالد ان صاحب الطاق يكلم الناس فيطير وينقض ، وأنت ان قصوك لن تطير .
328 - حدثني حمدويه بن نصير ، قال : حدثني محمد بن عيسى ، عن يونس عن إسماعيل بن عبد الخالق ، قال : كنت عند أبي عبد الله عليه السلام ليلا فدخل عليه الأحول فدخل به من التذلل والاستكانة أمر عظيم ، فقال له أبو عبد الله عليه السلام مالك ؟ وجعل يكلمه حتى سكن ، ثم قال له : بما تخاصم الناس ؟ قال : فأخبره بما يخاصم الناس ،

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) سورة إبراهيم : 33

( 1 ) سورة إبراهيم : 33

424


ولم أحفظ منه ذلك ، فقال أبو عبد الله عليه السلام خاصمهم بكذا وكذا .
وذكر أن مؤمن الطاق قيل له : ما الذي جرى بينك وبين زيد بن علي في
محضر أبي عبد الله ؟ قال : قال زيد بن علي : يا محمد بن علي بلغني أنك تزعم أن
في آل محمد إماما مفترض الطاعة ؟ قال : قلت نعم وكان أبوك علي بن الحسين
أحدهم ، فقال : وكيف وقد كان يؤتى بلقمة وهي حارة فيبردها بيده ثم يلقمنيها ،
أفترى أنه كان يشفق علي من حر اللقمة ولا يشفق علي من حر النار ؟ قال : قلت له كره
أن يخبرك فتكفر ، فلا يكون له فيك الشفاعة لا ولله فيك المشية ، فقال أبو عبد الله عليه السلام
أخذته من بين يديه ومن خلفه فما تركت له مخرجا .
329 - حدثني محمد بن مسعود ، قال : حدثني إسحاق بن محمد البصري ،
قال : حدثني أحمد بن صدقة الكاتب الأنباري ، عن أبي مالك الأحمسي ، قال :
حدثني مؤمن الطاق واسمه محمد بن علي بن النعمان أبو جعفر الأحول ، قال :
كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فدخل زيد بن علي فقال لي : يا محمد أنت الذي تزعم أن
في آل محمد إماما مفترض الطاعة معروفا بعينه ؟ قال : قلت نعم كان أبوك أحدهم .
قال : ويحك فما كان يمنعه من أن يقول لي فوالله لقد كان يؤتى بالطعام
الحار فيقعدني على فخذه ويتناول البضعة فيبردها ثم يلقمنيها ،


ولم أحفظ منه ذلك ، فقال أبو عبد الله عليه السلام خاصمهم بكذا وكذا .
وذكر أن مؤمن الطاق قيل له : ما الذي جرى بينك وبين زيد بن علي في محضر أبي عبد الله ؟ قال : قال زيد بن علي : يا محمد بن علي بلغني أنك تزعم أن في آل محمد إماما مفترض الطاعة ؟ قال : قلت نعم وكان أبوك علي بن الحسين أحدهم ، فقال : وكيف وقد كان يؤتى بلقمة وهي حارة فيبردها بيده ثم يلقمنيها ، أفترى أنه كان يشفق علي من حر اللقمة ولا يشفق علي من حر النار ؟ قال : قلت له كره أن يخبرك فتكفر ، فلا يكون له فيك الشفاعة لا ولله فيك المشية ، فقال أبو عبد الله عليه السلام أخذته من بين يديه ومن خلفه فما تركت له مخرجا .
329 - حدثني محمد بن مسعود ، قال : حدثني إسحاق بن محمد البصري ، قال : حدثني أحمد بن صدقة الكاتب الأنباري ، عن أبي مالك الأحمسي ، قال :
حدثني مؤمن الطاق واسمه محمد بن علي بن النعمان أبو جعفر الأحول ، قال :
كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فدخل زيد بن علي فقال لي : يا محمد أنت الذي تزعم أن في آل محمد إماما مفترض الطاعة معروفا بعينه ؟ قال : قلت نعم كان أبوك أحدهم .
قال : ويحك فما كان يمنعه من أن يقول لي فوالله لقد كان يؤتى بالطعام الحار فيقعدني على فخذه ويتناول البضعة فيبردها ثم يلقمنيها ،

425


أفتراه كان يشفق علي من حر الطعام ولا يشفق علي من حر النار ؟ قال : قلت كره أن
يقول لك فتكفر ، فيجب من الله عليك الوعيد ، ولا يكون له فيك شفاعة ، فتركك
مرجئ فيك لله المشية وله فيك الشفاعة .
قال : وقال أبو حنيفة لمؤمن الطاق : وقد مات جعفر بن محمد عليه السلام : يا أبا
جعفر ان امامك قد مات فقال أبو جعفر : لكن امامك من المنظرين إلى يوم الوقت
المعلوم .
330 - حدثني محمد بن مسعود ، قال : حدثني أبو يعقوب إسحاق بن محمد
البصري ، قال : أخبرني أحمد بن صدقه ، عن أبي مالك الأحمسي ، قال : خرج



أفتراه كان يشفق علي من حر الطعام ولا يشفق علي من حر النار ؟ قال : قلت كره أن يقول لك فتكفر ، فيجب من الله عليك الوعيد ، ولا يكون له فيك شفاعة ، فتركك مرجئ فيك لله المشية وله فيك الشفاعة .
قال : وقال أبو حنيفة لمؤمن الطاق : وقد مات جعفر بن محمد عليه السلام : يا أبا جعفر ان امامك قد مات فقال أبو جعفر : لكن امامك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم .
330 - حدثني محمد بن مسعود ، قال : حدثني أبو يعقوب إسحاق بن محمد البصري ، قال : أخبرني أحمد بن صدقه ، عن أبي مالك الأحمسي ، قال : خرج

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) نهاية ابن الأثير : 1 / 133
2 ) الصحاح : 3 / 1186

( 1 ) نهاية ابن الأثير : 1 / 133 2 ) الصحاح : 3 / 1186

426

لا يتم تسجيل الدخول!