إسم الكتاب : تفسير القرآن المجيد ( عدد الصفحات : 568)


آثار مركز فرهنگ و معارف قرآن / 27
تفسير القرآن المجيد
المستخرج من تراث الشيخ المفيد رحمه الله
السيد محمد علي أيازي
مركز الثقافة والمعارف القرآنية
بوستان كتاب قم
1382


آثار مركز فرهنگ و معارف قرآن / 27 تفسير القرآن المجيد المستخرج من تراث الشيخ المفيد رحمه الله السيد محمد علي أيازي مركز الثقافة والمعارف القرآنية بوستان كتاب قم 1382

1


مفيد ، محمد بن محمد ، 336 - 413 ق .
تفسير القرآن المجيد : المستخرج من تراث الشيخ المفيد رحمه الله / سيد محمد على أيازى ، [ براى ] مركز فرهنگ و معارف قرآن . - قم : بوستان كتاب قم ( انتشارات دفتر تبليغات اسلامى حوزهء عليميهء قم ) ، 1382 .
600 ص . - ( بوستان كتاب قم ؛ 1045 . آثار مركز فرهنگ و معارف قرآن ؛ 27 )
فهرست نويسى بر اساس اطلاعات فيپا .
پشت جلد به انگليسى :
Sayyed Mohammad 'Ali Ayazi . Tafsir Al - Qoran Al - majid
[ The interpretution of Al - Qoran according to Al - Sayx Al - Mofid's works ]
كتابنامه .
1 . تفسير شيعه - قرن 4 ق . 2 . تفاسير كلامى - قرن 4 ق . 3 . تفاسير فقهى - شيعه . الف . ايازى ، محمد على ، 1333 - . گردآورنده . ب . دفتر تبليغات اسلامى حوزهء علميهء قم . مركز فرهنگ و معارف قرآن . ج . دفتر تبليغات اسلامى حوزهء علميهء قم . بوستان كتاب قم . د . عنوان .
7 ت 7 م / 5 / 93 BP
1726 / 297
شابك : 3 - 292 - 371 - 964 / ISBM 964 - 371 - 292 - 3
مسلسل انتشار : 2007
بوستان كتاب قم
تفسير القرآن المجيد
المستخرج من تراث الشيخ المفيد رحمه الله
الاعداد : مركز الثقافة والمعارف القرآنية
المؤلف : السيد محمد على أيازي
المساهمون : محمد الفاطمي الابهري ، مهدي القماشي ، هادي الشاهرخي ، مهدي الشاهرخي ، صاحب على المحبي
الناشر : مؤسسة بوستان كتاب قم
( مركز النشر التابع لمكتب الإعلام الإسلامي )
المطبعة : مطبعة مكتب الإعلام الإسلامي
الطبعة : الأولى / 1424 ق ، 1382 ش
الكمية : 2000
السعر : 3600 تومان
جيمع الحقوق محفوظة للناشر
العنوان : قم ، شارع الشهداء ( صفائية ) ، بوستان كتاب قم ، ص ب 917 ، الهاتف : 7 - 7742155 الفاكس : 7742145
المعرض المركزي ( 1 ) : قم شارع الشهداء ( بتعاون أكثر من 170 ناشر يعرض إثنى عشر ألف عنواناً من الكتب ) ، الهاتف : 7743426
المعرض الفرعي ( 2 ) : طهران ، شارع « انقلاب » ، شارع فلسطين الجنوبي ، الزقاق الثاني ( پشن ) ، الرقم 3 / 22 ، الهاتف 6460735
المعرض الفرعي ( 3 ) : المشهد المقدسة ، شارع آية الله الشيرازي ، الزقاق چهارباغ ، المعرض لمكتب الإعلام الإسلامي ، فرع خراسان ، الهاتف 2251139
المعرض الفرعي ( 4 ) : أصفهان ، شارع الحافظ ، تقاطع الكرماني ، المعرض « گلستان كتاب » لمكتب الإعلام الإسلامي ، فرع أصفهان ، الهاتف 2220370
موقعنا على الانترنت : http : / / www . bustaneketab . com
البريد الكتروني : E - mail : bustan @ bustaneketab . com
Prined in the Isamic Republic of Iran


مفيد ، محمد بن محمد ، 336 - 413 ق .
تفسير القرآن المجيد : المستخرج من تراث الشيخ المفيد رحمه الله / سيد محمد على أيازى ، [ براى ] مركز فرهنگ و معارف قرآن . - قم : بوستان كتاب قم ( انتشارات دفتر تبليغات اسلامى حوزهء عليميهء قم ) ، 1382 .
600 ص . - ( بوستان كتاب قم ؛ 1045 . آثار مركز فرهنگ و معارف قرآن ؛ 27 ) فهرست نويسى بر اساس اطلاعات فيپا .
پشت جلد به انگليسى :
Sayyed Mohammad 'Ali Ayazi . Tafsir Al - Qoran Al - majid [ The interpretution of Al - Qoran according to Al - Sayx Al - Mofid's works ] كتابنامه .
1 . تفسير شيعه - قرن 4 ق . 2 . تفاسير كلامى - قرن 4 ق . 3 . تفاسير فقهى - شيعه . الف . ايازى ، محمد على ، 1333 - . گردآورنده . ب . دفتر تبليغات اسلامى حوزهء علميهء قم . مركز فرهنگ و معارف قرآن . ج . دفتر تبليغات اسلامى حوزهء علميهء قم . بوستان كتاب قم . د . عنوان .
7 ت 7 م / 5 / 93 BP 1726 / 297 شابك : 3 - 292 - 371 - 964 / ISBM 964 - 371 - 292 - 3 مسلسل انتشار : 2007 بوستان كتاب قم تفسير القرآن المجيد المستخرج من تراث الشيخ المفيد رحمه الله الاعداد : مركز الثقافة والمعارف القرآنية المؤلف : السيد محمد على أيازي المساهمون : محمد الفاطمي الابهري ، مهدي القماشي ، هادي الشاهرخي ، مهدي الشاهرخي ، صاحب على المحبي الناشر : مؤسسة بوستان كتاب قم ( مركز النشر التابع لمكتب الإعلام الإسلامي ) المطبعة : مطبعة مكتب الإعلام الإسلامي الطبعة : الأولى / 1424 ق ، 1382 ش الكمية : 2000 السعر : 3600 تومان جيمع الحقوق محفوظة للناشر العنوان : قم ، شارع الشهداء ( صفائية ) ، بوستان كتاب قم ، ص ب 917 ، الهاتف : 7 - 7742155 الفاكس : 7742145 المعرض المركزي ( 1 ) : قم شارع الشهداء ( بتعاون أكثر من 170 ناشر يعرض إثنى عشر ألف عنواناً من الكتب ) ، الهاتف : 7743426 المعرض الفرعي ( 2 ) : طهران ، شارع « انقلاب » ، شارع فلسطين الجنوبي ، الزقاق الثاني ( پشن ) ، الرقم 3 / 22 ، الهاتف 6460735 المعرض الفرعي ( 3 ) : المشهد المقدسة ، شارع آية الله الشيرازي ، الزقاق چهارباغ ، المعرض لمكتب الإعلام الإسلامي ، فرع خراسان ، الهاتف 2251139 المعرض الفرعي ( 4 ) : أصفهان ، شارع الحافظ ، تقاطع الكرماني ، المعرض « گلستان كتاب » لمكتب الإعلام الإسلامي ، فرع أصفهان ، الهاتف 2220370 موقعنا على الانترنت : http : / / www . bustaneketab . com البريد الكتروني : E - mail : bustan @ bustaneketab . com Prined in the Isamic Republic of Iran

2


بسم الله الرحمن الرحيم


بسم الله الرحمن الرحيم

3


< صفحة فارغة > صفحة بيضاء < / صفحة فارغة >


< صفحة فارغة > صفحة بيضاء < / صفحة فارغة >

4


< صفحة فارغة > نقل فهرس الموضوعات < / صفحة فارغة >


< صفحة فارغة > نقل فهرس الموضوعات < / صفحة فارغة >

5


< صفحة فارغة > نقل فهرس الموضوعات < / صفحة فارغة >


< صفحة فارغة > نقل فهرس الموضوعات < / صفحة فارغة >

6



مقدّمة مركز الثقافة والمعارف القرآنية
" ان القرآن ظاهره أنيق وباطنه عميق ، لا تفنى عجائبه ولا تنقضي غرائبه ولا تكشف الظلمات الَّا به " ( 1 ) لقد عني هذا الكتاب السماوي منذ نزوله باهتمام أرباب الفكر وقام المحدثون والفقهاء والمتكلمون وايأدباء وسائر المفكرين بالتدبر والتفكر فيه كل بحسبه واستلهموا منه فوائد جمة إذ " جعله اللَّه ريّا لعطش العلماء وربيعا لقلوب الفقهاء ومحاجّ لطرق الصلحاء ودواء ليس بعده داء ونورا ليس معه ظلمة " ( 2 ) فمنهم من جمع ما توصل إليه في كتاب لتبيين الآيات وأطلق عليه اسم التفسير أو أنه تعرض في مواضع من كتبه إلى تفسير الآيات الإلهية والمباحث القرآنية ووضعها بين يدي الراغبين في فهم الوحي الإلهى .
من العلماء الكبار الذين بذلوا جهودهم في خدمة القرآن الكريم هو المفكر الكبير والفقيه البارع والمتكلم الحكيم الشيخ المفيد رحمه اللَّه حيث أولى اهتماما كبيرا بالآيات القرآنية واستفاد منها في مختلف الأبحاث العلمية وقام بأسلوبه الخاص بدراستها وتفسيرها وأودع لطائف هذه الأبحاث ودقائقها في مختلف كتبه .
ومن هنا فإن جمع تلك النكات القرآنية بالإضافة إلى أنه يعتبر خدمة للباحثين في العلوم القرآنية والمتعطشين لمعين الوحي الإلهي ، فهو يعد سبيلا للتكريم والإشارة بتلك الشخصية


مقدّمة مركز الثقافة والمعارف القرآنية " ان القرآن ظاهره أنيق وباطنه عميق ، لا تفنى عجائبه ولا تنقضي غرائبه ولا تكشف الظلمات الَّا به " ( 1 ) لقد عني هذا الكتاب السماوي منذ نزوله باهتمام أرباب الفكر وقام المحدثون والفقهاء والمتكلمون وايأدباء وسائر المفكرين بالتدبر والتفكر فيه كل بحسبه واستلهموا منه فوائد جمة إذ " جعله اللَّه ريّا لعطش العلماء وربيعا لقلوب الفقهاء ومحاجّ لطرق الصلحاء ودواء ليس بعده داء ونورا ليس معه ظلمة " ( 2 ) فمنهم من جمع ما توصل إليه في كتاب لتبيين الآيات وأطلق عليه اسم التفسير أو أنه تعرض في مواضع من كتبه إلى تفسير الآيات الإلهية والمباحث القرآنية ووضعها بين يدي الراغبين في فهم الوحي الإلهى .
من العلماء الكبار الذين بذلوا جهودهم في خدمة القرآن الكريم هو المفكر الكبير والفقيه البارع والمتكلم الحكيم الشيخ المفيد رحمه اللَّه حيث أولى اهتماما كبيرا بالآيات القرآنية واستفاد منها في مختلف الأبحاث العلمية وقام بأسلوبه الخاص بدراستها وتفسيرها وأودع لطائف هذه الأبحاث ودقائقها في مختلف كتبه .
ومن هنا فإن جمع تلك النكات القرآنية بالإضافة إلى أنه يعتبر خدمة للباحثين في العلوم القرآنية والمتعطشين لمعين الوحي الإلهي ، فهو يعد سبيلا للتكريم والإشارة بتلك الشخصية

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) من كلمات أمير المؤمنين الامام علي عليه السّلام في نهج البلاغة باعداد الدكتور صبحي صالح ، ص 61 .
( 2 ) من كلمات أمير المؤمنين الامام علي عليه السّلام في نهج البلاغة باعداد الدكتور صبحي صالح ، ص 316 .

( 1 ) من كلمات أمير المؤمنين الامام علي عليه السّلام في نهج البلاغة باعداد الدكتور صبحي صالح ، ص 61 . ( 2 ) من كلمات أمير المؤمنين الامام علي عليه السّلام في نهج البلاغة باعداد الدكتور صبحي صالح ، ص 316 .

7


العظمية وأداء حقها وخطوة صغيرة في نشر المعارف القرآنية أيضا آملين ان يقع هذا العمل مرضيا عند اللَّه سبحانه وتعالى .
ولذا فإن اللجنة المقيمة لمؤتمر ذكرى ألفية الشيخ المفيد رحمه اللَّه طلبت من مركز الثقافة والمعارف القرآنية أن يتقبل إنجاز هذه المهمة ، وتلبية لرغبتهم قام مدير المركز آنذاك ( المؤلف المحترم ) بالتعاون مع جمع من المحققين لإنجاز هذا العمل .
والآن قد أعد هذا الآثر القيّم للطباعة والنشر بعد شيء من التأخير وبعد أن قام المؤلف بمراجعته مرة أخرى وتصحيحه وتوسعته .
يجدر بنا هنا أن نتقدم بالشكر والتقدير لكل من ساهم إعداد هذا الكتاب ونسأل من العلي القدير أن يزيد في توفيقاتهم .
آملين أن يتحلى جميع خدمة القرآن الكريم في الدنيا والآخرة بهداية القرآن والعترة وأن يرزقوا شفاعتهم إن شاء اللَّه .
ومن اللَّه التوفيق وعليه التكلان مصطفى المحامي مدير مركز الثقافة والمعارف القرآنية مكتب الاعلام الإسلامي للحوزة العلمية في قم المقدسة


العظمية وأداء حقها وخطوة صغيرة في نشر المعارف القرآنية أيضا آملين ان يقع هذا العمل مرضيا عند اللَّه سبحانه وتعالى .
ولذا فإن اللجنة المقيمة لمؤتمر ذكرى ألفية الشيخ المفيد رحمه اللَّه طلبت من مركز الثقافة والمعارف القرآنية أن يتقبل إنجاز هذه المهمة ، وتلبية لرغبتهم قام مدير المركز آنذاك ( المؤلف المحترم ) بالتعاون مع جمع من المحققين لإنجاز هذا العمل .
والآن قد أعد هذا الآثر القيّم للطباعة والنشر بعد شيء من التأخير وبعد أن قام المؤلف بمراجعته مرة أخرى وتصحيحه وتوسعته .
يجدر بنا هنا أن نتقدم بالشكر والتقدير لكل من ساهم إعداد هذا الكتاب ونسأل من العلي القدير أن يزيد في توفيقاتهم .
آملين أن يتحلى جميع خدمة القرآن الكريم في الدنيا والآخرة بهداية القرآن والعترة وأن يرزقوا شفاعتهم إن شاء اللَّه .
ومن اللَّه التوفيق وعليه التكلان مصطفى المحامي مدير مركز الثقافة والمعارف القرآنية مكتب الاعلام الإسلامي للحوزة العلمية في قم المقدسة

8



مقدّمة
بذلت بعد عصر نزول القرآن وجمع النسخ القرآنية وتوحيدها ، جهود علميّة كثيرة من أجله ، فقد طوى هذا الكتاب المقدّس مراحل عديدة ، حيث طرحت في البداية مسألة القراءة وفهم الكلمات الغريبة فيه ووضع النقاط والحركات وترقيم الآيات ، ثم طرحت مباحث أخرى ، مثل التفسير وأنواعه المختلفة بدءا بنقل الأقوال ، " المأثورة " ، وانتهاء بالمباحث الاجتهادية والاستنباطية منه . ويوما بعد يوم ازداد عدد موضوعات العلوم القرآنية ، بالشكل الذي تشعّبت فيه مباحث هذه العلوم وأضحت لكلّ منها أساليبها ومنهجياتها المختلفة .
وكان المنهج الكلامي في التفسير أحد أبرز المناهج الَّتي حظيت بالأهمية منذ البداية ، حيث تأسّس هذا المنهج من أجل الدفاع عن العقيدة أو دفع الشبهات المطروحة من قبل المعارضين عبر الاستفادة من الآيات القرآنية .
وتميز هذا المنهج باستخدام طريقة الاستدلال القرآني لبيان الممارسات والرّد على إشكالات المعارضين أو توضيح المعتقدات .
من جهة أخرى ، عمد مفسّر والقرآن المجيد ، وبسبب انتماء اتهم المذهبية وعقائدهم وأصولهم الدينية وحتى الفروع الفقهية المختلفة والتي تعدّ بالنسبة لكلّ منهم أمورا مسلَّما بها عند التفسير ، إلى طرح شروح وتأويلات للآيات لا تتعارض المسلَّمات التي يؤمنون بها .
ومن الشواهد البارزة والمصاديق الملموسة في هذا المجال ، تفاسير الشيعة ، والمعتزلة ، والأشاعرة ، ومن ثم العرفاء وتأويلاتهم . ورغم أنّ المباحث العقائدية ، بدت وظهرت بفعل


مقدّمة بذلت بعد عصر نزول القرآن وجمع النسخ القرآنية وتوحيدها ، جهود علميّة كثيرة من أجله ، فقد طوى هذا الكتاب المقدّس مراحل عديدة ، حيث طرحت في البداية مسألة القراءة وفهم الكلمات الغريبة فيه ووضع النقاط والحركات وترقيم الآيات ، ثم طرحت مباحث أخرى ، مثل التفسير وأنواعه المختلفة بدءا بنقل الأقوال ، " المأثورة " ، وانتهاء بالمباحث الاجتهادية والاستنباطية منه . ويوما بعد يوم ازداد عدد موضوعات العلوم القرآنية ، بالشكل الذي تشعّبت فيه مباحث هذه العلوم وأضحت لكلّ منها أساليبها ومنهجياتها المختلفة .
وكان المنهج الكلامي في التفسير أحد أبرز المناهج الَّتي حظيت بالأهمية منذ البداية ، حيث تأسّس هذا المنهج من أجل الدفاع عن العقيدة أو دفع الشبهات المطروحة من قبل المعارضين عبر الاستفادة من الآيات القرآنية .
وتميز هذا المنهج باستخدام طريقة الاستدلال القرآني لبيان الممارسات والرّد على إشكالات المعارضين أو توضيح المعتقدات .
من جهة أخرى ، عمد مفسّر والقرآن المجيد ، وبسبب انتماء اتهم المذهبية وعقائدهم وأصولهم الدينية وحتى الفروع الفقهية المختلفة والتي تعدّ بالنسبة لكلّ منهم أمورا مسلَّما بها عند التفسير ، إلى طرح شروح وتأويلات للآيات لا تتعارض المسلَّمات التي يؤمنون بها .
ومن الشواهد البارزة والمصاديق الملموسة في هذا المجال ، تفاسير الشيعة ، والمعتزلة ، والأشاعرة ، ومن ثم العرفاء وتأويلاتهم . ورغم أنّ المباحث العقائدية ، بدت وظهرت بفعل

9


احتكاك المسلمين بأصحاب الديانات الأخرى ، كاليهود والنصارى والزرادشت والمانويين والبوذيين ، بالإضافة إلى أسباب سياسية غيرها نشأت أيام الخلافة العباسية مثل القول بخلق القرآن ، لكن خصوصية القرآن نفسها ساهمت مساهمة كبيرة ومؤثرة في بروز عملية الاستدلال ، وتحكيم الأصول العقلية البديهية ، والاهتمام بالحقائق والرجوع إلى العلوم الطبيعية وحوادث التأريخ .
فكان العالم الحكيم والمصلح الكبير زعيم المتكلمين محمد بن محمد بن النعمان ، المعروف بالشيخ المفيد ، واحدا ممّن استخدموا الطريقة الكلامية في التفسير وأغنوها .
ورغم ان الشيخ المفيد رحمه اللَّه لم يضع تفسيرا مستقلا مدوّنا بمنهجيّة عامة ، لكن مجموع ما حرّره من الكتب العقائدية والتاريخية والفقهيّة جسّد بوضوح هذه المنهجيّة في التفسير ، فعند ما نراجع تراث الشيخ المفيد نلمح أهم وأبرز سماته تتمثّل في عقلانيته في التعامل مع قضايا الفكر الديني .
وهذه الخصيصة ، تدعو القاري للإعجاب به وتدفعه للخوض في طريقته ودقته الاستدلالية ، وبهذه الطريقة ، نراه رحمه اللَّه يتعامل مع النصوص وظواهر النصوص المقدّسة ، إلَّا أنّ ما يدعو للأسف أنّنا لم نعثر على كتب علوم القرآن المستقلَّة لهذه الشخصيّة العلميّة الفذّة ، وإن كانت عناوينها والحمد للَّه مثبتة في الفهارس وأمّهات الكتب . وتلكم العناوين تعكس هذا الاتجاه الذي سلكه الشيخ رحمه اللَّه :
وعناوين هذه الكتب هي كالآتي :
1 - النصرة في فضائل القرآن .
2 - البيان في تأليف القرآن .
3 - الكلام في وجوه إعجاز القرآن .
4 - جوابات أبي الحسن السبط المعالي بن زكريا في إعجاز القرآن . وهي تعكس كما أشرنا ، المنحى الكلامي لفكر الشيخ المفيد .
وإذا تجاوزنا هذه الكتب ، فإنّ ما وصلنا من تراث المفيد ، ملي بالمباحث التفسيرية على طريقته الكلاميّة . طريقة لم نعهدها قبل الشيخ في كتاب يذكر . وهذا ما نفتقر اليه اليوم في


احتكاك المسلمين بأصحاب الديانات الأخرى ، كاليهود والنصارى والزرادشت والمانويين والبوذيين ، بالإضافة إلى أسباب سياسية غيرها نشأت أيام الخلافة العباسية مثل القول بخلق القرآن ، لكن خصوصية القرآن نفسها ساهمت مساهمة كبيرة ومؤثرة في بروز عملية الاستدلال ، وتحكيم الأصول العقلية البديهية ، والاهتمام بالحقائق والرجوع إلى العلوم الطبيعية وحوادث التأريخ .
فكان العالم الحكيم والمصلح الكبير زعيم المتكلمين محمد بن محمد بن النعمان ، المعروف بالشيخ المفيد ، واحدا ممّن استخدموا الطريقة الكلامية في التفسير وأغنوها .
ورغم ان الشيخ المفيد رحمه اللَّه لم يضع تفسيرا مستقلا مدوّنا بمنهجيّة عامة ، لكن مجموع ما حرّره من الكتب العقائدية والتاريخية والفقهيّة جسّد بوضوح هذه المنهجيّة في التفسير ، فعند ما نراجع تراث الشيخ المفيد نلمح أهم وأبرز سماته تتمثّل في عقلانيته في التعامل مع قضايا الفكر الديني .
وهذه الخصيصة ، تدعو القاري للإعجاب به وتدفعه للخوض في طريقته ودقته الاستدلالية ، وبهذه الطريقة ، نراه رحمه اللَّه يتعامل مع النصوص وظواهر النصوص المقدّسة ، إلَّا أنّ ما يدعو للأسف أنّنا لم نعثر على كتب علوم القرآن المستقلَّة لهذه الشخصيّة العلميّة الفذّة ، وإن كانت عناوينها والحمد للَّه مثبتة في الفهارس وأمّهات الكتب . وتلكم العناوين تعكس هذا الاتجاه الذي سلكه الشيخ رحمه اللَّه :
وعناوين هذه الكتب هي كالآتي :
1 - النصرة في فضائل القرآن .
2 - البيان في تأليف القرآن .
3 - الكلام في وجوه إعجاز القرآن .
4 - جوابات أبي الحسن السبط المعالي بن زكريا في إعجاز القرآن . وهي تعكس كما أشرنا ، المنحى الكلامي لفكر الشيخ المفيد .
وإذا تجاوزنا هذه الكتب ، فإنّ ما وصلنا من تراث المفيد ، ملي بالمباحث التفسيرية على طريقته الكلاميّة . طريقة لم نعهدها قبل الشيخ في كتاب يذكر . وهذا ما نفتقر اليه اليوم في

10

لا يتم تسجيل الدخول!