إسم الكتاب : تفسير العياشي ( عدد الصفحات : 395)


كتاب
التفسير
لمؤلفه
المحدث الجليل أبي النظر محمد بن مسعود بن عياش السلمي السمرقندي
المعروف بالعياشي رضوان الله عليه
الجزء الأول
وقف على تصحيحه وتحقيقه والتعليق عليه الفاضل المتتبع الورع
الحاج السيد هاشم الرسولي المحلاتي
تصدى لطبعه ونشره
السيد الجليل الحاج السيد محمود الكتابچي وأولاده صاحب
المكتبة العلمية الاسلامية
طهران سوق الشيرازي


كتاب التفسير لمؤلفه المحدث الجليل أبي النظر محمد بن مسعود بن عياش السلمي السمرقندي المعروف بالعياشي رضوان الله عليه الجزء الأول وقف على تصحيحه وتحقيقه والتعليق عليه الفاضل المتتبع الورع الحاج السيد هاشم الرسولي المحلاتي تصدى لطبعه ونشره السيد الجليل الحاج السيد محمود الكتابچي وأولاده صاحب المكتبة العلمية الاسلامية طهران سوق الشيرازي

تعريف الكتاب 1


حقوق الطبع بهذه الصورة المزدانة
بالتعاليق والمقدمة وساير الخصوصيات
محفوظة للناشر
تنبيه
كلما وقع بين المعقفتين في المتن هكذا [ . ] فهو مما يوجد في بعض
النسخ دون البعض .


حقوق الطبع بهذه الصورة المزدانة بالتعاليق والمقدمة وساير الخصوصيات محفوظة للناشر تنبيه كلما وقع بين المعقفتين في المتن هكذا [ . ] فهو مما يوجد في بعض النسخ دون البعض .

تعريف الكتاب 2


بسم الله الرحمن الرحيم
تفضل علينا العلامة المحقق الخبير جامع المعقول والمنقول
سيدنا الأستاذ : الحاج السيد محمد حسين الطباطبائي التبريزي
{ مؤلف كتاب الميزان في تفسير القرآن } دامت بركاته العالية
بتأليف مقدمة موجزة حول الكتاب ومؤلفه الجليل فجزاه الله
عنا وعن المسلمين خير الجزاء وها هي :
بسمه تعالى
اللهم لك الحمد بما أنعمت علينا بنبيك نبي الرحمة محمد الذي أرسلته بكتابك
الكريم ، وبالطاهرين من أهل بيته الذين هديتنا بهم إلى معارف كتابك ومعالم
دينك ، ووفقتنا لاقتفاء آثارهم وتعاطى أخبارهم ، اللهم صلى عليه وعليهم وهب لنا من
لدنك رحمة انك أنت الوهاب
اما بعد : فان من البين اللائح الذي لا يرتاب فيه ذو ريب أن الكتاب الكريم
هو الأساس القويم الذي تقوم عليه بنية الدين الحنيف ، وهو الروح السماوية التي
بها حياة العلة البيضاء ، وأن النبي الكريم هو الذي خصه الله ببيان ما أنزل إلى الناس
من ربهم وتعليمه كما قال عز من قائل : { لتبين للناس ما أنزل إليهم من ربهم )
وقال : ( ويعلمهم الكتاب والحكمة ) وأن الطاهرين من أهل بيته هم الذين قارنهم
النبي صلى الله عليه وآله وسلم بكتاب الله فسماهما الثقلين ، وأوقفهم موقف البيان والتعليم ، وأمر
بالتمسك بهم وأخذ الكتاب عنهم ، فهم الهداة يهدي الله بهم لنوره من يشاء ، وهم
المعلمون القائمون بتعليم ما فيه من حقائق المعارف وشرائع الدين .


بسم الله الرحمن الرحيم تفضل علينا العلامة المحقق الخبير جامع المعقول والمنقول سيدنا الأستاذ : الحاج السيد محمد حسين الطباطبائي التبريزي { مؤلف كتاب الميزان في تفسير القرآن } دامت بركاته العالية بتأليف مقدمة موجزة حول الكتاب ومؤلفه الجليل فجزاه الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء وها هي :
بسمه تعالى اللهم لك الحمد بما أنعمت علينا بنبيك نبي الرحمة محمد الذي أرسلته بكتابك الكريم ، وبالطاهرين من أهل بيته الذين هديتنا بهم إلى معارف كتابك ومعالم دينك ، ووفقتنا لاقتفاء آثارهم وتعاطى أخبارهم ، اللهم صلى عليه وعليهم وهب لنا من لدنك رحمة انك أنت الوهاب اما بعد : فان من البين اللائح الذي لا يرتاب فيه ذو ريب أن الكتاب الكريم هو الأساس القويم الذي تقوم عليه بنية الدين الحنيف ، وهو الروح السماوية التي بها حياة العلة البيضاء ، وأن النبي الكريم هو الذي خصه الله ببيان ما أنزل إلى الناس من ربهم وتعليمه كما قال عز من قائل : { لتبين للناس ما أنزل إليهم من ربهم ) وقال : ( ويعلمهم الكتاب والحكمة ) وأن الطاهرين من أهل بيته هم الذين قارنهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم بكتاب الله فسماهما الثقلين ، وأوقفهم موقف البيان والتعليم ، وأمر بالتمسك بهم وأخذ الكتاب عنهم ، فهم الهداة يهدي الله بهم لنوره من يشاء ، وهم المعلمون القائمون بتعليم ما فيه من حقائق المعارف وشرائع الدين .

مقدمة المحقق 3


وقد بعث الله رجالا من أولى النهى والبصيرة ، وذوي العلم والفضيلة على الاقتباس من
مشكاة أنوارهم والاخذ والضبط لعلومهم وآثارهم ، وايداع ذخائرها في كتبهم وتنظيم
شتاتها في تآليفهم ليذوق بذلك الغائب من منهل الشاهد ، ويرد به اللاحق مورد
السابق
وان أحسن ما ورثناه من ذلك كتاب التفسير المنسوب إلى شيخنا العياشي
رحمه الله وهو الكتاب القيم الذي يقدمه النشر اليوم إلى القراء الكرام .
فهو لعمري أحسن كتاب ألف قديما في بابه ، وأوثق ما ورثناه من قدماء مشايخنا
من كتب التفسير بالمأثور .
اما الكتاب فقد تلقاه علماء هذا الشأن منذ الف إلى يومنا هذا - ويقرب من أحد
عشر قرنا - بالقبول من غير أن يذكر بقدح أو يغمض فيه بطرف .
واما مؤلفه فهو الشيخ الجليل أبو النصر محمد بن المسعود بن محمد بن العياش التميمي
الكوفي السمرقندي من أعيان علماء الشيعة ، وأساطين الحديث والتفسير بالرواية
ممن عاش في أواخر القرن الثالث من الهجرة النبوية .
أجمع كل من جاء بعده من أهل العلم على جلالة قدرة وعلو منزلته وسعة فضله ، و
أطراه علماء الرجال متسالمين على أنه ثقة عين صدوق في حديثه من مشايخ الرواية
يروي عنه أعيان المحدثين كشيخنا الكشي صاحب الرجال وهو من تلامذته ، وشيخنا
جعفر بن محمد بن المسعود العياشي وهو ولده .
كان شيخنا المترجم عنه نشأ على مذهب أهل السنة ثم تشيع فكان أحد
أساطين العلم وأعيان الطائفة . اشتغل في حداثة من سنه بتحصيل العلم فلم يلبث
كثيرا حتى برع وتمهر في شتى العلوم ، وتضلع في مختلفها كالفقه والحديث و
الطب والنجوم والقيافة وغيرها .
وكان ( ره ) ذا جد بليغ في ما اندرس من رسوم العلم ، ورفع ما عفى من
قواعده ، فكانت داره مجمع رجال العلم والثقافة وطلاب الفضيلة كالمدرسة المملوءة
بأهلها من محصل وباحث وكاتب ومقابل وناسخ حتى قيل إنه أنفق في سبيل العلم


وقد بعث الله رجالا من أولى النهى والبصيرة ، وذوي العلم والفضيلة على الاقتباس من مشكاة أنوارهم والاخذ والضبط لعلومهم وآثارهم ، وايداع ذخائرها في كتبهم وتنظيم شتاتها في تآليفهم ليذوق بذلك الغائب من منهل الشاهد ، ويرد به اللاحق مورد السابق وان أحسن ما ورثناه من ذلك كتاب التفسير المنسوب إلى شيخنا العياشي رحمه الله وهو الكتاب القيم الذي يقدمه النشر اليوم إلى القراء الكرام .
فهو لعمري أحسن كتاب ألف قديما في بابه ، وأوثق ما ورثناه من قدماء مشايخنا من كتب التفسير بالمأثور .
اما الكتاب فقد تلقاه علماء هذا الشأن منذ الف إلى يومنا هذا - ويقرب من أحد عشر قرنا - بالقبول من غير أن يذكر بقدح أو يغمض فيه بطرف .
واما مؤلفه فهو الشيخ الجليل أبو النصر محمد بن المسعود بن محمد بن العياش التميمي الكوفي السمرقندي من أعيان علماء الشيعة ، وأساطين الحديث والتفسير بالرواية ممن عاش في أواخر القرن الثالث من الهجرة النبوية .
أجمع كل من جاء بعده من أهل العلم على جلالة قدرة وعلو منزلته وسعة فضله ، و أطراه علماء الرجال متسالمين على أنه ثقة عين صدوق في حديثه من مشايخ الرواية يروي عنه أعيان المحدثين كشيخنا الكشي صاحب الرجال وهو من تلامذته ، وشيخنا جعفر بن محمد بن المسعود العياشي وهو ولده .
كان شيخنا المترجم عنه نشأ على مذهب أهل السنة ثم تشيع فكان أحد أساطين العلم وأعيان الطائفة . اشتغل في حداثة من سنه بتحصيل العلم فلم يلبث كثيرا حتى برع وتمهر في شتى العلوم ، وتضلع في مختلفها كالفقه والحديث و الطب والنجوم والقيافة وغيرها .
وكان ( ره ) ذا جد بليغ في ما اندرس من رسوم العلم ، ورفع ما عفى من قواعده ، فكانت داره مجمع رجال العلم والثقافة وطلاب الفضيلة كالمدرسة المملوءة بأهلها من محصل وباحث وكاتب ومقابل وناسخ حتى قيل إنه أنفق في سبيل العلم

مقدمة المحقق 4


جميع ما كان عنده من مال وثروة بالغة وقد كان ورث من أبيه ثلث مائة ألف دينار ، و
كان له مجلس مع العام ومجلس مع الخاص .
وفق رحمه الله لتأليفات جمة في مختلف العلوم والفنون ربما أنهيت إلى مأتي
كتاب أو أزيد ، وأشهرها ذكرا وأعرفها عند القوم تفسيره المعروف بتفسير العياشي
في جزئين يروى عنه علمائنا .
وقد أصيب الكتاب من جهتين أحدهما : أن جل رواياته كانت مسندة فاختصره
بعض النساخ بحذف الأسانيد وذكر المتون فالنسخة الموجودة الآن مختصر التفسير .
والثانية : ان الجزء الثاني منه صار مفقودا بعده حتى أن أرباب التفاسير الروائية
والمحدثين لم ينقلوا منه الا ما في جزئه الأول من الروايات كالبحراني في تفسير
البرهان والحويزي في نور الثقلين والكاشاني في الصافي والمجلسي في البحار
نعم ربما يذكر فيما يذكر أن بعض خزائن الكتب من بلاد إيران الجنوبية
يحتوي على الكتاب بجزئيه ولم يتحقق ذلك ولا اهتدينا إليه بعد ، ونسأل الله عز
اسمه أن يوفقنا للحصول عليه ونشره بتمامه انه سميع الدعاء قريب مجيب .
محمد حسين الطباطبائي
آخر ذي القعدة 1380


جميع ما كان عنده من مال وثروة بالغة وقد كان ورث من أبيه ثلث مائة ألف دينار ، و كان له مجلس مع العام ومجلس مع الخاص .
وفق رحمه الله لتأليفات جمة في مختلف العلوم والفنون ربما أنهيت إلى مأتي كتاب أو أزيد ، وأشهرها ذكرا وأعرفها عند القوم تفسيره المعروف بتفسير العياشي في جزئين يروى عنه علمائنا .
وقد أصيب الكتاب من جهتين أحدهما : أن جل رواياته كانت مسندة فاختصره بعض النساخ بحذف الأسانيد وذكر المتون فالنسخة الموجودة الآن مختصر التفسير .
والثانية : ان الجزء الثاني منه صار مفقودا بعده حتى أن أرباب التفاسير الروائية والمحدثين لم ينقلوا منه الا ما في جزئه الأول من الروايات كالبحراني في تفسير البرهان والحويزي في نور الثقلين والكاشاني في الصافي والمجلسي في البحار نعم ربما يذكر فيما يذكر أن بعض خزائن الكتب من بلاد إيران الجنوبية يحتوي على الكتاب بجزئيه ولم يتحقق ذلك ولا اهتدينا إليه بعد ، ونسأل الله عز اسمه أن يوفقنا للحصول عليه ونشره بتمامه انه سميع الدعاء قريب مجيب .
محمد حسين الطباطبائي آخر ذي القعدة 1380

مقدمة المحقق 5


بسم الله الرحمن الرحيم
مصادر التصحيح
اعتمدت في تصحيح الكتاب :
أولا : على نسخة مخطوطة عتيقة من مكتبة دانشكاه تهران وهي من جملة
ما أهداه الأستاذ العلامة الحاج السيد محمد المشتهر بمشكوه إلى تلك المكتبة من
الكتب القيمة وقد توسط في ايصالها الينا الأخ الأعز المفضال السيد محمود الزرندي
دامت توفيقاته العالية .
وثانيا : على نسخة مصححة للفاضل الكامل الشيخ عبد الله الشاه ميري التفرشي
" نزيل تهران " وقد استنسخها بخطه من نسخة العلامة المحدث النوري رضوان الله
عليه ، ثم سافر إلى المشهد المقدس الرضوي أرواحنا له الفداء وقابلها دامت توفيقاته
مع نسخة المكتبة الرضوية سلام الله عليه .
وثالثا : الموسوعات الكبيرة والجوامع المتأخرة الناقلة عن الكتاب واليك
أسماء بعضها :
1 - كتاب تفسير البرهان ( 1 ) لمؤلفه العلامة المحدث المتبحر السيد هاشم
التوبلي البحراني ( ره ) المتوفى سنة 1107 - 1109 . وقد نقل ( ره ) تمام الكتاب
الا ما شذ مما يحتمل سقطه من قلم النساخ - في مطاويه .
2 - كتاب بحار الأنوار ( 2 ) تأليف العلامة النحرير المحدث المولى محمد باقر
المجلسي ( ره ) المتوفى سنة 1111 .


بسم الله الرحمن الرحيم مصادر التصحيح اعتمدت في تصحيح الكتاب :
أولا : على نسخة مخطوطة عتيقة من مكتبة دانشكاه تهران وهي من جملة ما أهداه الأستاذ العلامة الحاج السيد محمد المشتهر بمشكوه إلى تلك المكتبة من الكتب القيمة وقد توسط في ايصالها الينا الأخ الأعز المفضال السيد محمود الزرندي دامت توفيقاته العالية .
وثانيا : على نسخة مصححة للفاضل الكامل الشيخ عبد الله الشاه ميري التفرشي " نزيل تهران " وقد استنسخها بخطه من نسخة العلامة المحدث النوري رضوان الله عليه ، ثم سافر إلى المشهد المقدس الرضوي أرواحنا له الفداء وقابلها دامت توفيقاته مع نسخة المكتبة الرضوية سلام الله عليه .
وثالثا : الموسوعات الكبيرة والجوامع المتأخرة الناقلة عن الكتاب واليك أسماء بعضها :
1 - كتاب تفسير البرهان ( 1 ) لمؤلفه العلامة المحدث المتبحر السيد هاشم التوبلي البحراني ( ره ) المتوفى سنة 1107 - 1109 . وقد نقل ( ره ) تمام الكتاب الا ما شذ مما يحتمل سقطه من قلم النساخ - في مطاويه .
2 - كتاب بحار الأنوار ( 2 ) تأليف العلامة النحرير المحدث المولى محمد باقر المجلسي ( ره ) المتوفى سنة 1111 .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) المطبوع بطهران بالطبعة الحروفية سنة 1375 .
( 2 ) الطبع المعروف بالكمباني .

( 1 ) المطبوع بطهران بالطبعة الحروفية سنة 1375 . ( 2 ) الطبع المعروف بالكمباني .

مقدمة المحقق 6


3 - كتاب الصافي في تفسير القرآن ( 1 ) لمؤلفه العارف المحقق المحدث
محمد بن المرتضى المدعو بالمحسن الملقب بالفيض الكاشاني المتوفى سنة 1091 .
4 - كتاب وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة ( 2 ) لمؤلفه المحدث
الشهير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي ( ره ) المتوفى سنة 1104 .
5 - كتاب اثبات الهداة بالنصوص والمعجزات ( 3 ) له ( قده ) أيضا .
6 - كتاب مجمع البيان في تفسير القرآن ( 4 ) لمؤلفه العلامة المحقق الأديب
الشيخ أبى علي الفضل بن الحسن الطبرسي ( ره ) المتوفى سنة 548 وغير ذلك من
كتب الحديث والتفسير على كثرتها .
وقد قابلنا أحاديث الكتاب مع ما نقل منه في هذه الكتب وذكرنا موارد
الاختلاف ورقم صفحاتها في الذيل تتميما للفائدة . ولا تسئل أيها الأخ الكريم عما
قاسينا في تصحيح الكتاب ومقابلته وتهذيبه من الكد والتعب إلى أن خرج من الطبع
بهذه الصورة البهية فلله الحمد على هذا التوفيق العظيم .
ولا يسعني دون ان أقدم ثنائي العاطر إلى كل من وازرني وساعدني في هذا
المشروع من الأصدقاء الكرام والعلماء العظام سيما الزميل الفاضل الشيخ
حسين الدارابي المشتهر بالكرماني حيث ساعدني في مقابلة الكتاب مع كتابي
البحار والبرهان وفقه تعالى لمرضاته ونسئل الله تعالى ان يوفقنا وجميع اخواننا
لخدمة الدين واحياء آثار سيد المرسلين وأولاده الطاهرين المعصومين صلوات
الله عليهم أجمعين ، وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .
قم المشرفة : السيد هاشم الرسولي المحلاتي
12 ذي الحجة 1380


3 - كتاب الصافي في تفسير القرآن ( 1 ) لمؤلفه العارف المحقق المحدث محمد بن المرتضى المدعو بالمحسن الملقب بالفيض الكاشاني المتوفى سنة 1091 .
4 - كتاب وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة ( 2 ) لمؤلفه المحدث الشهير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي ( ره ) المتوفى سنة 1104 .
5 - كتاب اثبات الهداة بالنصوص والمعجزات ( 3 ) له ( قده ) أيضا .
6 - كتاب مجمع البيان في تفسير القرآن ( 4 ) لمؤلفه العلامة المحقق الأديب الشيخ أبى علي الفضل بن الحسن الطبرسي ( ره ) المتوفى سنة 548 وغير ذلك من كتب الحديث والتفسير على كثرتها .
وقد قابلنا أحاديث الكتاب مع ما نقل منه في هذه الكتب وذكرنا موارد الاختلاف ورقم صفحاتها في الذيل تتميما للفائدة . ولا تسئل أيها الأخ الكريم عما قاسينا في تصحيح الكتاب ومقابلته وتهذيبه من الكد والتعب إلى أن خرج من الطبع بهذه الصورة البهية فلله الحمد على هذا التوفيق العظيم .
ولا يسعني دون ان أقدم ثنائي العاطر إلى كل من وازرني وساعدني في هذا المشروع من الأصدقاء الكرام والعلماء العظام سيما الزميل الفاضل الشيخ حسين الدارابي المشتهر بالكرماني حيث ساعدني في مقابلة الكتاب مع كتابي البحار والبرهان وفقه تعالى لمرضاته ونسئل الله تعالى ان يوفقنا وجميع اخواننا لخدمة الدين واحياء آثار سيد المرسلين وأولاده الطاهرين المعصومين صلوات الله عليهم أجمعين ، وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .
قم المشرفة : السيد هاشم الرسولي المحلاتي 12 ذي الحجة 1380

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) المطبوع بطهران في مجلدين في شعبان المعظم سنة 1374 .
( 2 ) المطبوع بتبريز سنة 1313
( 3 ) المطبوع بقم في سبعة مجلدات سنة 1379
( 4 ) المطبوع بطهران بافست من نسخة المطبوعة بصيدا سنة 1379

( 1 ) المطبوع بطهران في مجلدين في شعبان المعظم سنة 1374 . ( 2 ) المطبوع بتبريز سنة 1313 ( 3 ) المطبوع بقم في سبعة مجلدات سنة 1379 ( 4 ) المطبوع بطهران بافست من نسخة المطبوعة بصيدا سنة 1379

مقدمة المحقق 7



1



بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
الحمد لله على أفضاله والصلاة على محمد وآله قال العبد الفقير إلى رحمة الله انى
نظرت في التفسير الذي صنفه أبو النصر محمد بن مسعود بن محمد بن عياش السلمي باسناده ،
ورغبت إلى هذا وطلبت من عنده سماعا من المصنف أو غيره فلم أجد في ديارنا من كان
عنده سماع أو إجازة منه ، حذفت منه الاسناد . وكتبت الباقي على وجهه ليكون أسهل
على الكاتب والناظر فيه ، فان وجدت بعد ذلك من عنده سماع أو إجازة من المصنف اتبعت
الأسانيد ، وكتبتها على ما ذكره المصنف ، اسئل الله تعالى التوفيق لاتمامه وما توفيقي
الا بالله عليه توكلت واليه أنيب .
1 - روى جعفر بن محمد بن مسعود عن أبيه عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام
عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أيها الناس انكم في زمان
هدنة وأنتم على ظهر السفر ، والسير بكم سريع ، فقد رأيتم الليل والنهار والشمس
والقمر يبليان كل جديد ، ويقربان كل بعيد ، ويأتيان بكل موعود ، فأعدوا
الجهاز لبعد المفاز ، فقام المقداد فقال : يا رسول الله ما دار الهدنة ؟ قال : دار بلاء و
انقطاع ، فإذا التبست عليكم الفتن كقطع الليل المظلم ، فعليكم بالقرآن فإنه شافع
مشفع ، وماحل ( 1 ) مصدق ، من جعله امامه قاده إلى الجنة ، ومن جعله خلفه ساقه
إلى النار ، وهو الدليل يدل على خير سبيل ، وهو [ كتاب فيه ] تفصيل وبيان وتحصيل


بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين الحمد لله على أفضاله والصلاة على محمد وآله قال العبد الفقير إلى رحمة الله انى نظرت في التفسير الذي صنفه أبو النصر محمد بن مسعود بن محمد بن عياش السلمي باسناده ، ورغبت إلى هذا وطلبت من عنده سماعا من المصنف أو غيره فلم أجد في ديارنا من كان عنده سماع أو إجازة منه ، حذفت منه الاسناد . وكتبت الباقي على وجهه ليكون أسهل على الكاتب والناظر فيه ، فان وجدت بعد ذلك من عنده سماع أو إجازة من المصنف اتبعت الأسانيد ، وكتبتها على ما ذكره المصنف ، اسئل الله تعالى التوفيق لاتمامه وما توفيقي الا بالله عليه توكلت واليه أنيب .
1 - روى جعفر بن محمد بن مسعود عن أبيه عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أيها الناس انكم في زمان هدنة وأنتم على ظهر السفر ، والسير بكم سريع ، فقد رأيتم الليل والنهار والشمس والقمر يبليان كل جديد ، ويقربان كل بعيد ، ويأتيان بكل موعود ، فأعدوا الجهاز لبعد المفاز ، فقام المقداد فقال : يا رسول الله ما دار الهدنة ؟ قال : دار بلاء و انقطاع ، فإذا التبست عليكم الفتن كقطع الليل المظلم ، فعليكم بالقرآن فإنه شافع مشفع ، وماحل ( 1 ) مصدق ، من جعله امامه قاده إلى الجنة ، ومن جعله خلفه ساقه إلى النار ، وهو الدليل يدل على خير سبيل ، وهو [ كتاب فيه ] تفصيل وبيان وتحصيل

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) محل به إلى السلطان محلا : كاده بسعاية إليه .

( 1 ) محل به إلى السلطان محلا : كاده بسعاية إليه .

2


وهو الفصل ، ليس بالهزل ، له ظهر وبطن ، فظاهره حكمة ( 1 ) وباطنه علم ،
ظاهره أنيق وباطنه عميق ، له تخوم وعلى تخومه تخوم ( 2 ) لا تحصى عجائبه ولا تبلى
غرائبه ، فيه مصابيح الهدى ومنازل ( 3 ) الحكمة ودليل على المعروف لمن
عرفه . ( 4 )
2 - عن يوسف بن عبد الرحمن رفعه إلى الحارث الأعور قال : دخلت على
أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام فقلت : يا أمير المؤمنين انا إذا كنا عندك سمعنا
الذي نسد به ( 5 ) ديننا ، وإذا خرجنا من عندك سمعنا أشياء مختلفة مغموسة لا ندري ما
هي ؟ قال : أوقد فعلوها ؟ قال : قلت : نعم قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : أتاني
جبرئيل فقال : يا محمد سيكون في أمتك فتنة ، قلت : فما المخرج منها ؟ فقال :
كتاب الله فيه بيان ما قبلكم من خبر ، وخبر ما بعدكم وحكم بينكم ، وهو الفصل
ليس بالهزل ، من ولاه من جبار فعمل بغيره قصمه الله ( 6 ) ومن التمس الهدى في غيره
أضله الله وهو حبل الله المتين ، وهو الذكر الحكيم ، وهو الصراط المستقيم لا تزيغه ( 7 )
الأهوية ولا تلبسه الألسنة ولا يخلق على الرد ( 8 ) ولا ينقضي عجائبه ولا يشبع منه العلماء
[ هو الذي ] لم تكنه ( 9 ) الجن إذ سمعته ان قالوا : إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدى
إلى الرشد ، من قال به صدق ، ومن عمل به أجر ، ومن اعتصم به هدى إلى صراط
مستقيم ، هو الكتاب العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه


وهو الفصل ، ليس بالهزل ، له ظهر وبطن ، فظاهره حكمة ( 1 ) وباطنه علم ، ظاهره أنيق وباطنه عميق ، له تخوم وعلى تخومه تخوم ( 2 ) لا تحصى عجائبه ولا تبلى غرائبه ، فيه مصابيح الهدى ومنازل ( 3 ) الحكمة ودليل على المعروف لمن عرفه . ( 4 ) 2 - عن يوسف بن عبد الرحمن رفعه إلى الحارث الأعور قال : دخلت على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام فقلت : يا أمير المؤمنين انا إذا كنا عندك سمعنا الذي نسد به ( 5 ) ديننا ، وإذا خرجنا من عندك سمعنا أشياء مختلفة مغموسة لا ندري ما هي ؟ قال : أوقد فعلوها ؟ قال : قلت : نعم قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : أتاني جبرئيل فقال : يا محمد سيكون في أمتك فتنة ، قلت : فما المخرج منها ؟ فقال :
كتاب الله فيه بيان ما قبلكم من خبر ، وخبر ما بعدكم وحكم بينكم ، وهو الفصل ليس بالهزل ، من ولاه من جبار فعمل بغيره قصمه الله ( 6 ) ومن التمس الهدى في غيره أضله الله وهو حبل الله المتين ، وهو الذكر الحكيم ، وهو الصراط المستقيم لا تزيغه ( 7 ) الأهوية ولا تلبسه الألسنة ولا يخلق على الرد ( 8 ) ولا ينقضي عجائبه ولا يشبع منه العلماء [ هو الذي ] لم تكنه ( 9 ) الجن إذ سمعته ان قالوا : إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدى إلى الرشد ، من قال به صدق ، ومن عمل به أجر ، ومن اعتصم به هدى إلى صراط مستقيم ، هو الكتاب العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) وفى نسخة الصافي " حكم " .
( 2 ) الأنيق : الحسن المعجب والتخوم جمع تخم بالفتح : منتهى الشئ .
( 3 ) وفى نسختي البرهان والصافي " منار " بدل " منازل " .
( 4 ) البحار ج 19 : 5 . البرهان ج 1 : 7 . الصافي ج 1 : 9 .
( 5 ) وفى البرهان وبعض نسخ الصافي " نشد " .
( 6 ) أي أهلكه
( 7 ) وفى نسخة " لا تذيقه " .
( 8 ) وفى بعض النسخ " عن كثرة الرد " .
( 9 ) وفى بعض النسخ " تلبث " وفى آخر " تناه " .

( 1 ) وفى نسخة الصافي " حكم " . ( 2 ) الأنيق : الحسن المعجب والتخوم جمع تخم بالفتح : منتهى الشئ . ( 3 ) وفى نسختي البرهان والصافي " منار " بدل " منازل " . ( 4 ) البحار ج 19 : 5 . البرهان ج 1 : 7 . الصافي ج 1 : 9 . ( 5 ) وفى البرهان وبعض نسخ الصافي " نشد " . ( 6 ) أي أهلكه ( 7 ) وفى نسخة " لا تذيقه " . ( 8 ) وفى بعض النسخ " عن كثرة الرد " . ( 9 ) وفى بعض النسخ " تلبث " وفى آخر " تناه " .

3

لا يتم تسجيل الدخول!