إسم الكتاب : سنن الدارمي ( عدد الصفحات : 404)


< ملحق = المقدمة 1 . tif >
سنن الدارمي
وهو
الامام الكبير ابو محمد عبد الله بن الرحمن بن الفضل بن بهرام
الدارمي المتوفي سنة 255
روى عنه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابو داود وعبد الله بن الامام احمد بن حنبل وكتابه هذا هو سادس كتب السنة المعتبرة
الجزء الاول
طبع بعناية
محمد احمد دهمان
دمشق : باب البريد
طبع في مطبعة الاعتدال بدمشق عام 1349
< / ملحق = المقدمة 1 . tif >


< ملحق = المقدمة 1 . tif > سنن الدارمي وهو الامام الكبير ابو محمد عبد الله بن الرحمن بن الفضل بن بهرام الدارمي المتوفي سنة 255 روى عنه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابو داود وعبد الله بن الامام احمد بن حنبل وكتابه هذا هو سادس كتب السنة المعتبرة الجزء الاول طبع بعناية محمد احمد دهمان دمشق : باب البريد طبع في مطبعة الاعتدال بدمشق عام 1349 < / ملحق = المقدمة 1 . tif >

المقدمة 1


< ملحق = المقدمة 2 . tif >
التعريف بالمؤلف ومسنده
ملخصا من تاريخ ابن عساكر ، ومن تذكرة الحفاظ للذهبي ، ومن شرح صحيح مسلم للنووي ، ومن تهذيب التهذيب لابن حجر العسقلاني ، ومن تدريب الراوي شرح تقريب النواوي للسيوطي ، ومن مقدمة الطبعة الهندية
نسب المؤلف
هو الحافظ الكبير ، شيخ الاسلام أبو محمد عبد الله بن عبدالرحمن بن الفضل بن بهرام بن عبد الصمد التميمي السمرقندي الدارمي ، بكسر الراء نسبة الى دارم بن مالك ابن حنظلة بن زيد مناة بن تميم احد بطونه
ولادته ونشأته ووفاته
روى ابن عساكر بسنده الى ابي يعقوب اسحاق بن ابراهيم الوراق قال سمعت ابا محمد عبد الله بن عبدالرحمن يقول ولدت سنة مات ابن المبارك سنة ( 181 )
نشأ على غاية من العقل والديانة يضرب به المثل في الحلم والدراية والحفظ والعبادة والزهد . ورحل في طلب الحديث فدخل مصر والشام والعراق والحرمين ، واظهر علم الحديث والآثار بسمرقند وذب عنها الكذب ، وكان مفسرا كاملا .
وفقيها عالما . طلب للقضاء على سمرقند فأبى فالح عليه السطان حتى تقلده فقضى مرة واحدة تم استعفى فاعفي
توفي سنة ( 255 ) يوم التروية بعد العصر ودفن يوم عرفة يوم الجمعة وهو ابن ( 75 ) سنة ودفن بمرو ، وقيل ان وفاته سنة ( 250 ) وهو وهم
قال اسحاق بن احمد كنا عند محمد بن اسماعيل البخاري فورد عليه كتاب فيه نعي عبد الله بن عبدالرحمن فنكس رأسه ثم رفع واسترجع وجعل تسيل دموعه على خديه ثم انشد
< شعر >
ان تبق تفجع بالأحبة كلهم * وفناء نفسك لا ابالك افجع
< / شعر >
< / ملحق = المقدمة 2 . tif >


< ملحق = المقدمة 2 . tif > التعريف بالمؤلف ومسنده ملخصا من تاريخ ابن عساكر ، ومن تذكرة الحفاظ للذهبي ، ومن شرح صحيح مسلم للنووي ، ومن تهذيب التهذيب لابن حجر العسقلاني ، ومن تدريب الراوي شرح تقريب النواوي للسيوطي ، ومن مقدمة الطبعة الهندية نسب المؤلف هو الحافظ الكبير ، شيخ الاسلام أبو محمد عبد الله بن عبدالرحمن بن الفضل بن بهرام بن عبد الصمد التميمي السمرقندي الدارمي ، بكسر الراء نسبة الى دارم بن مالك ابن حنظلة بن زيد مناة بن تميم احد بطونه ولادته ونشأته ووفاته روى ابن عساكر بسنده الى ابي يعقوب اسحاق بن ابراهيم الوراق قال سمعت ابا محمد عبد الله بن عبدالرحمن يقول ولدت سنة مات ابن المبارك سنة ( 181 ) نشأ على غاية من العقل والديانة يضرب به المثل في الحلم والدراية والحفظ والعبادة والزهد . ورحل في طلب الحديث فدخل مصر والشام والعراق والحرمين ، واظهر علم الحديث والآثار بسمرقند وذب عنها الكذب ، وكان مفسرا كاملا .
وفقيها عالما . طلب للقضاء على سمرقند فأبى فالح عليه السطان حتى تقلده فقضى مرة واحدة تم استعفى فاعفي توفي سنة ( 255 ) يوم التروية بعد العصر ودفن يوم عرفة يوم الجمعة وهو ابن ( 75 ) سنة ودفن بمرو ، وقيل ان وفاته سنة ( 250 ) وهو وهم قال اسحاق بن احمد كنا عند محمد بن اسماعيل البخاري فورد عليه كتاب فيه نعي عبد الله بن عبدالرحمن فنكس رأسه ثم رفع واسترجع وجعل تسيل دموعه على خديه ثم انشد < شعر > ان تبق تفجع بالأحبة كلهم * وفناء نفسك لا ابالك افجع < / شعر > < / ملحق = المقدمة 2 . tif >

المقدمة 2


< ملحق = المقدمة 3 . tif >
ولم يكن ينشد شعرا الا ماورد في الأحاديث
ومن مؤلفاته : التفسير والجامع ، والمسند وهو هذا شيوخه
سمع من ابي مسهر ومروان بن محمد وعبد الوهاب بن سعيد المغني والنضر بن شميل ويزيد بن هارون وسعيد بن عامر الضبعى وجعفر بن عون وزيد بن يحيى بن عبيد الدمشقى ووهب بن حرير وخالد بن مخلد وطبقتهم بالحرمين وخراسان والشام والعراق
من روى عنه
روى عنه البخاري في غير جامعه ومسلم في صحيحه وابو داود والترمذي والنسائي خارج سننه والحسن بن الصباح البزار والذهلي وابو زرعة وابو حاثم وبقي بن مخلد وعمر بن محمد البجيري وجعفر بن محمد الفريابي وعبدالله بن احمد بن حنبل وعيسى بن عمر بن العباس السمرقندي وغيرهم
ثناء الائمة عليه
قال اسحاق سمعت محمد بن عبد الله بن المبرد المحرمي ببغداد يقول : يا اهل خراسان مادام عبد الله بن عبدالرحمن بين اظهر كم فلا تشتغلوا بغيره قال اسحاق وسمعت ابا سعيد الاشج يقول : عبد الله بن عبدالرحمن امامنا . قال اسحاق وسمعت عثمان بن ابي شيبة يقول ان عبد الله بن عبدالرحمن اعظم من ذاك فيما يقولون من البصر والحفظ وصيانة النفس عافاه الله
وقال اسحاق سمعت شريح بن يونس البغدادي يقول : طوبى لكم يا اهل خراسان لعبد الله بن عبدالرحمن
وقال محمد بن عبد الله بن بكير : غلبنا عبد الله بن عبدالرحمن بالحفظ والورع
وقال عبد الرحمن بن ابي حاتم سمعت ابي يقول : عبد الله بن عبدالرحمن السمرقندي اما اهل زمانه
وقال زاهر الخطيب السمرقندي . كنت عند احمد بن حنبل فذكر عبد الله بن عبد الرحمن فقال : هو ذاك السيد ثم قال عرض علي الكفر فلم اقبل وعرضت عليه الدنيا فلم يقبل
< / ملحق = المقدمة 3 . tif >


< ملحق = المقدمة 3 . tif > ولم يكن ينشد شعرا الا ماورد في الأحاديث ومن مؤلفاته : التفسير والجامع ، والمسند وهو هذا شيوخه سمع من ابي مسهر ومروان بن محمد وعبد الوهاب بن سعيد المغني والنضر بن شميل ويزيد بن هارون وسعيد بن عامر الضبعى وجعفر بن عون وزيد بن يحيى بن عبيد الدمشقى ووهب بن حرير وخالد بن مخلد وطبقتهم بالحرمين وخراسان والشام والعراق من روى عنه روى عنه البخاري في غير جامعه ومسلم في صحيحه وابو داود والترمذي والنسائي خارج سننه والحسن بن الصباح البزار والذهلي وابو زرعة وابو حاثم وبقي بن مخلد وعمر بن محمد البجيري وجعفر بن محمد الفريابي وعبدالله بن احمد بن حنبل وعيسى بن عمر بن العباس السمرقندي وغيرهم ثناء الائمة عليه قال اسحاق سمعت محمد بن عبد الله بن المبرد المحرمي ببغداد يقول : يا اهل خراسان مادام عبد الله بن عبدالرحمن بين اظهر كم فلا تشتغلوا بغيره قال اسحاق وسمعت ابا سعيد الاشج يقول : عبد الله بن عبدالرحمن امامنا . قال اسحاق وسمعت عثمان بن ابي شيبة يقول ان عبد الله بن عبدالرحمن اعظم من ذاك فيما يقولون من البصر والحفظ وصيانة النفس عافاه الله وقال اسحاق سمعت شريح بن يونس البغدادي يقول : طوبى لكم يا اهل خراسان لعبد الله بن عبدالرحمن وقال محمد بن عبد الله بن بكير : غلبنا عبد الله بن عبدالرحمن بالحفظ والورع وقال عبد الرحمن بن ابي حاتم سمعت ابي يقول : عبد الله بن عبدالرحمن السمرقندي اما اهل زمانه وقال زاهر الخطيب السمرقندي . كنت عند احمد بن حنبل فذكر عبد الله بن عبد الرحمن فقال : هو ذاك السيد ثم قال عرض علي الكفر فلم اقبل وعرضت عليه الدنيا فلم يقبل < / ملحق = المقدمة 3 . tif >

المقدمة 3


< ملحق = المقدمة 4 . tif >
وقال احمد بن حامد سمعت رجاء بن مرجى يقول رأيت احمد بن حنبل واسحاق وابن المدينى والشاذكوني فما رأيت احفظ من عبدالله
وقال ابو سعيد الجريري عمر بن الحسن كنت بمصر والشام وذكر البلدان :
ما رأيت أحدا من اهل العلم الا وهو يعرف عبد الله بن عبدالرحمن ، ولا يعرفون رجاء بن المرجى ولا محمد بن اسماعيل
وقال ابو حامد بن الشرقي : انما اخرجت خراسان من ائمة الحديث خمسة رجال : محمد بن يحيى ، ومحمد بن اسماعيل ، وعبد الله بن عبدالرحمن ، ومسلم بن الحجاج ، وابراهيم بن ابي طالب
وقال ابو محمد جعفر بن محمد الامي سمعت رجاءا الحافظ يقول : ما اعلم احدا علم بحديث النبي صلى الله عليه وسلم من عبد الله بن عبدالرحمن .
وقال عبد الله بن الامام احمد بن حنبل : قلت لابي : يا ابت ما الحفاظ ؟
قال : يابني شباب كانوا عندنا من اهل خراسان وقد تفرقرا
قلت : من هم يا ابت ؟
قال : محمد بن اسماعيل ذاك البخاري ، وعبد الله بن عبدالكريم ذاك الرازي ، وعبد الله بن عبدالرحمن ذاك السمرقندي ، و الحسن بن شجاع ذاك البلخي
قلت : فمن احفظ هؤلاء
قال : اما ابو زرعه فأسردهم ، واما محمد بن اسماعيل فأعرفهم ، واما عبد الله ابن عبدالرحمن فأتقنهم ، واما الحسن بن شجاع فأجمعهم للابواب
وقال بندار : حفاظ الدنيا اربعة : ابو زرعة بالري ، ومسلم بن الحجاج بنيسابور وعبد الله بن عبدالرحمن بسمرقند ، ومحمد بن اسماعيل ببخارى
وقال ابو حاتم الرازي : البخاري أعلم من دخل العراق ، ومحمد بن يحيى اعلم من بخراسان اليوم . ومحمد بن سليم اورعهم ، والدارمي اثبتهم
وقال النووي عنه : هو احد حفاظ المسلمين في زمانه قل من يدانيه في الفضيلة والحفظ .
< / ملحق = المقدمة 4 . tif >


< ملحق = المقدمة 4 . tif > وقال احمد بن حامد سمعت رجاء بن مرجى يقول رأيت احمد بن حنبل واسحاق وابن المدينى والشاذكوني فما رأيت احفظ من عبدالله وقال ابو سعيد الجريري عمر بن الحسن كنت بمصر والشام وذكر البلدان :
ما رأيت أحدا من اهل العلم الا وهو يعرف عبد الله بن عبدالرحمن ، ولا يعرفون رجاء بن المرجى ولا محمد بن اسماعيل وقال ابو حامد بن الشرقي : انما اخرجت خراسان من ائمة الحديث خمسة رجال : محمد بن يحيى ، ومحمد بن اسماعيل ، وعبد الله بن عبدالرحمن ، ومسلم بن الحجاج ، وابراهيم بن ابي طالب وقال ابو محمد جعفر بن محمد الامي سمعت رجاءا الحافظ يقول : ما اعلم احدا علم بحديث النبي صلى الله عليه وسلم من عبد الله بن عبدالرحمن .
وقال عبد الله بن الامام احمد بن حنبل : قلت لابي : يا ابت ما الحفاظ ؟
قال : يابني شباب كانوا عندنا من اهل خراسان وقد تفرقرا قلت : من هم يا ابت ؟
قال : محمد بن اسماعيل ذاك البخاري ، وعبد الله بن عبدالكريم ذاك الرازي ، وعبد الله بن عبدالرحمن ذاك السمرقندي ، و الحسن بن شجاع ذاك البلخي قلت : فمن احفظ هؤلاء قال : اما ابو زرعه فأسردهم ، واما محمد بن اسماعيل فأعرفهم ، واما عبد الله ابن عبدالرحمن فأتقنهم ، واما الحسن بن شجاع فأجمعهم للابواب وقال بندار : حفاظ الدنيا اربعة : ابو زرعة بالري ، ومسلم بن الحجاج بنيسابور وعبد الله بن عبدالرحمن بسمرقند ، ومحمد بن اسماعيل ببخارى وقال ابو حاتم الرازي : البخاري أعلم من دخل العراق ، ومحمد بن يحيى اعلم من بخراسان اليوم . ومحمد بن سليم اورعهم ، والدارمي اثبتهم وقال النووي عنه : هو احد حفاظ المسلمين في زمانه قل من يدانيه في الفضيلة والحفظ .
< / ملحق = المقدمة 4 . tif >

المقدمة 4


< ملحق = المقدمة 5 . tif >
مرتبة هذه السنن عند المحدثين
اشتهرت هذه السنن عند المحدثين بالسند على خلاف اصطلاحهم قال السيوطي في تدريب الراوي ، ومسند الدارمي ليس بمسند بل هو مرتب على الابواب وبعض المحدثين سموه بالصحيح
وقال الحافظ الذهبي عنه : صاحب المسند العالي الذي في طبقة منتخب مسند عبد بن حميد .
والفرق بين المسند والسنن ان المسند يكون مرتبا على اسماء الصحابة كمسند الامام احمد فتذكر الاحاديث التي رواها الصحابي مجموعة الى بعضها وان كانت مختلفة الابواب ويجمع كل ما رواه الصحابي من الاحاديث على حدة كاحاديث ابن عباس وابن عمر وابي هريرة وغيرهم .
والسنن هو الكتاب المرتب على الابواب الفقهية كهذا الكتاب فتسمية هذا الكتاب بالمسند فيه تجوز وحقه ان يسمى بالسنن كما عنونا له على اول صفحة منه
قال الحافظ الذهبي : وسمي كتابه مسندا وان لم يكن على ترتيب المسانيد
وقال ملا على القاري في المرقاة : ومسنده المشهور وهو على الابواب دون الصحابة خلافا لمن وهم فيه
والذى وهم فيه هو ابن الصلاح فقد عده من المسانيد على وجه اليقين قال السيوطي في تدريب الراوي : قيل ومسند الدارمي ليس بمسند بل هو مرتب على الابواب وقد سماه بعضهم بالصحيح قال شيخ الاسلام ولم أر لمغلطائي سلفا في تسمية الدارمي صحيحا الا قوله انه رآه بخط المنذري .
وقال الشيخ الاسلام : انه ليس دون السنن في الرتبة بل لو ضم الى الخمسة لكان أولى من ابن ماجه فانه امثل منه بكثير
وقال العراقي في النكت : اشتهر تسمية بالمسند كما سمى بالبخاري كتابه بالمسند لكون احاديثه مسندة
< / ملحق = المقدمة 5 . tif >


< ملحق = المقدمة 5 . tif > مرتبة هذه السنن عند المحدثين اشتهرت هذه السنن عند المحدثين بالسند على خلاف اصطلاحهم قال السيوطي في تدريب الراوي ، ومسند الدارمي ليس بمسند بل هو مرتب على الابواب وبعض المحدثين سموه بالصحيح وقال الحافظ الذهبي عنه : صاحب المسند العالي الذي في طبقة منتخب مسند عبد بن حميد .
والفرق بين المسند والسنن ان المسند يكون مرتبا على اسماء الصحابة كمسند الامام احمد فتذكر الاحاديث التي رواها الصحابي مجموعة الى بعضها وان كانت مختلفة الابواب ويجمع كل ما رواه الصحابي من الاحاديث على حدة كاحاديث ابن عباس وابن عمر وابي هريرة وغيرهم .
والسنن هو الكتاب المرتب على الابواب الفقهية كهذا الكتاب فتسمية هذا الكتاب بالمسند فيه تجوز وحقه ان يسمى بالسنن كما عنونا له على اول صفحة منه قال الحافظ الذهبي : وسمي كتابه مسندا وان لم يكن على ترتيب المسانيد وقال ملا على القاري في المرقاة : ومسنده المشهور وهو على الابواب دون الصحابة خلافا لمن وهم فيه والذى وهم فيه هو ابن الصلاح فقد عده من المسانيد على وجه اليقين قال السيوطي في تدريب الراوي : قيل ومسند الدارمي ليس بمسند بل هو مرتب على الابواب وقد سماه بعضهم بالصحيح قال شيخ الاسلام ولم أر لمغلطائي سلفا في تسمية الدارمي صحيحا الا قوله انه رآه بخط المنذري .
وقال الشيخ الاسلام : انه ليس دون السنن في الرتبة بل لو ضم الى الخمسة لكان أولى من ابن ماجه فانه امثل منه بكثير وقال العراقي في النكت : اشتهر تسمية بالمسند كما سمى بالبخاري كتابه بالمسند لكون احاديثه مسندة < / ملحق = المقدمة 5 . tif >

المقدمة 5


< ملحق = المقدمة 6 . tif >
وقال الحافظ ابن حجر : وأول من اضاف ابن ماجه الى الخمسة الفضل بن طاهر فتابعه اصحاب الاطراف والرجال والناس وجعل غير واحد السادس الموطأ أو مسند الدارمي اه
والذى يميزه على ابن ماجه انه احسن منه صحة ومؤلفه اقدم من ابن ماجة زمانا واكثر فضلا ورجال رواته اقل ورباعياته اكثر وما الفضل عند الرجال الا بالسند العالي .
وعن الشيخ صلاح الدين العلائي انه قال : لو قدم مسند الدارمي بدل ابن ماجه فكان سادسا لكان اولى
وقال الشيخ عبد الحق الدهلوي قال بعضهم كتاب الدارمي احرى واليق يجعله سادسا للكتب لأن رجاله اقل ضعفا ووجود الاحاديث المنكرة والشاذة نادرة فيه وله اسانيد عالية وثلاثياته اكثر من ثلاثيات البخاري
وقال المغلطائي ان جماعة أطلقوا علي مسند الدارمي بكونه صحيحا فتعقبه الحافظ بن حجر باني لم ار ذلك في كلام احد ممن يعتمد عليه كف ولو اطلق ذلك من يعتد به لكان الواقع بخلافه ومع ذلك فلست اسلم ان الدارمي صنف كتابه قبل تصنيف البخاري الجامع لتعاصرهما ومن ادعى ذلك فعليه البيان
وتعقبه السيد العلامة محمد بن اسماعيل الأمير في شرحه توضيح الأفكار على تنقيح الانظار بان من ادعى تقدم تصنيف البخاري على تصنيف الدارمي فعليه البيان ايضا
وذكر المغلطائي انه ينبغي ان يجعل مسند الدارمي سادسا للخمسة بدل ابن ماجه فانه قليل الرجال الضعفاء وليس فيه الاحاديث المنكرة والشاذة وان كان فيه احاديث مرسلة موقوفة فهو مع ذلك اولى من سنن ابن ماجه
< / ملحق = المقدمة 6 . tif >


< ملحق = المقدمة 6 . tif > وقال الحافظ ابن حجر : وأول من اضاف ابن ماجه الى الخمسة الفضل بن طاهر فتابعه اصحاب الاطراف والرجال والناس وجعل غير واحد السادس الموطأ أو مسند الدارمي اه والذى يميزه على ابن ماجه انه احسن منه صحة ومؤلفه اقدم من ابن ماجة زمانا واكثر فضلا ورجال رواته اقل ورباعياته اكثر وما الفضل عند الرجال الا بالسند العالي .
وعن الشيخ صلاح الدين العلائي انه قال : لو قدم مسند الدارمي بدل ابن ماجه فكان سادسا لكان اولى وقال الشيخ عبد الحق الدهلوي قال بعضهم كتاب الدارمي احرى واليق يجعله سادسا للكتب لأن رجاله اقل ضعفا ووجود الاحاديث المنكرة والشاذة نادرة فيه وله اسانيد عالية وثلاثياته اكثر من ثلاثيات البخاري وقال المغلطائي ان جماعة أطلقوا علي مسند الدارمي بكونه صحيحا فتعقبه الحافظ بن حجر باني لم ار ذلك في كلام احد ممن يعتمد عليه كف ولو اطلق ذلك من يعتد به لكان الواقع بخلافه ومع ذلك فلست اسلم ان الدارمي صنف كتابه قبل تصنيف البخاري الجامع لتعاصرهما ومن ادعى ذلك فعليه البيان وتعقبه السيد العلامة محمد بن اسماعيل الأمير في شرحه توضيح الأفكار على تنقيح الانظار بان من ادعى تقدم تصنيف البخاري على تصنيف الدارمي فعليه البيان ايضا وذكر المغلطائي انه ينبغي ان يجعل مسند الدارمي سادسا للخمسة بدل ابن ماجه فانه قليل الرجال الضعفاء وليس فيه الاحاديث المنكرة والشاذة وان كان فيه احاديث مرسلة موقوفة فهو مع ذلك اولى من سنن ابن ماجه < / ملحق = المقدمة 6 . tif >

المقدمة 6


< ملحق = المقدمة 7 . tif >
بيان
اصطلح علماء الحديث في اثناء الاسناد ان يكتبوا من حدثنا ثنا وتارة يحذفون الثناء فيكتبون " نا " ويكتبون من : اخبرنا " انا " يفعلون ذلك اختصارا لكثرة ورودهما كما يستعمل الناس لفظ " الخ " رمزا عن : الى آخره ، فليعلم ذلك .
< / ملحق = المقدمة 7 . tif >


< ملحق = المقدمة 7 . tif > بيان اصطلح علماء الحديث في اثناء الاسناد ان يكتبوا من حدثنا ثنا وتارة يحذفون الثناء فيكتبون " نا " ويكتبون من : اخبرنا " انا " يفعلون ذلك اختصارا لكثرة ورودهما كما يستعمل الناس لفظ " الخ " رمزا عن : الى آخره ، فليعلم ذلك .
< / ملحق = المقدمة 7 . tif >

المقدمة 7


< ملحق = 1 . tif >
سنن الدارمي
< / ملحق = 1 . tif >


< ملحق = 1 . tif > سنن الدارمي < / ملحق = 1 . tif >

1


< ملحق = 2 . tif >
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين أكمل الحمد على كل حال ، والصلاة والسلام
الأتمان الأكملان على سيد المرسلين محمد وآله وأصحابه وسائر النبيين
يقول أقل الخليقة ، بل لا شئ في الحقيقة ، الراجي رحمة ربه الصمد
الطاهر الجليل ، محمد بن محمد بن أبي الطاهر الملقب بأصيل ،
بصره الله بعيوب نفسه ، وجعل يومه خيرا من أمسه
( أخبرنا ) شيخنا الامام ، أستاذ المحدثين بين الأنام ، الداعي إلى سنن
سيد المرسلين ، عفيف الملة والدين ، إبراهيم بن محمد مبارك بن أبي الحرب
الخنحي بقراءتي عليه في الجامع العتيق بشيراز في شهور سنة ثلاثين
وثمان مئة قال ( أخبرنا ) شيخنا الامام قاضي قضاة الأنام امام محراب
سيد المرسلين ، ختم الحفاظ والمجتهدين زين الملة والدين ، عبد الرحيم بن
الحسين المشتهر بابن العراقي قال ( أخبرني ) الامام قاضي قضاة
الاسلام عز الدين عبد العزيز بن محمد الكتابي ( أخبرنا ) جماعة منهم علي
ابن محمد بن هارون ( أخبرنا ) عبد الله بن عمر الخزيمي ( أخبرنا ) عبد الأول
ابن عيسى ( أخبرنا ) عبد الرحمن بن محمد الراودي ( انا ) عبد الله بن أحمد ( أنا )
عيسى بن عمر السمرقندي ان الامام أبا محمد عبد الله بن عبد الرحمن
الحافظ الدارمي المؤلف رضي الله عنه وأرضاه قال :
< / ملحق = 2 . tif >


< ملحق = 2 . tif > بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين أكمل الحمد على كل حال ، والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيد المرسلين محمد وآله وأصحابه وسائر النبيين يقول أقل الخليقة ، بل لا شئ في الحقيقة ، الراجي رحمة ربه الصمد الطاهر الجليل ، محمد بن محمد بن أبي الطاهر الملقب بأصيل ، بصره الله بعيوب نفسه ، وجعل يومه خيرا من أمسه ( أخبرنا ) شيخنا الامام ، أستاذ المحدثين بين الأنام ، الداعي إلى سنن سيد المرسلين ، عفيف الملة والدين ، إبراهيم بن محمد مبارك بن أبي الحرب الخنحي بقراءتي عليه في الجامع العتيق بشيراز في شهور سنة ثلاثين وثمان مئة قال ( أخبرنا ) شيخنا الامام قاضي قضاة الأنام امام محراب سيد المرسلين ، ختم الحفاظ والمجتهدين زين الملة والدين ، عبد الرحيم بن الحسين المشتهر بابن العراقي قال ( أخبرني ) الامام قاضي قضاة الاسلام عز الدين عبد العزيز بن محمد الكتابي ( أخبرنا ) جماعة منهم علي ابن محمد بن هارون ( أخبرنا ) عبد الله بن عمر الخزيمي ( أخبرنا ) عبد الأول ابن عيسى ( أخبرنا ) عبد الرحمن بن محمد الراودي ( انا ) عبد الله بن أحمد ( أنا ) عيسى بن عمر السمرقندي ان الامام أبا محمد عبد الله بن عبد الرحمن الحافظ الدارمي المؤلف رضي الله عنه وأرضاه قال :
< / ملحق = 2 . tif >

2


< ملحق = 3 . tif >

بسم الله الرحمن الرحيم
( باب ما كان عليه الناس قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم )
من الجهل والضلالة
( حدثنا ) محمد بن يوسف عن سفيان عن الا عمش عن أبي وائل
عن عبد الله قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال
يا رسول الله أيؤاخذ الرجل بما عمل في الجاهلية ؟ قال من أحسن في
الاسلام لم يؤاخذ بما كان عمل في الجاهلية ومن أساء في الاسلام اخذ
بالأول والاخر
( أخبرنا ) الوليد بن النضر الرملي عن سبرة بن معبد من بني الحارث ابن أبي
الحرام من لخم
عن الوضين ان رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول
الله انا كنا أهل جاهلية وعبادة أوثان فكنا نقتل الأولاد وكانت
عندي ابنة لي فلما أجابت وكانت مسرورة بدعائي إذا دعوتها فدعوتها
يوما فاتبعتني فمررت حتى اتيت بئرا من أهلي غير بعيد فأخذت بيدها
فرديت بها في البئر وكان آخر عهدي بها ان تقول يا أبتاه يا أبتاه فبكى
رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى وكف دمع عينيه فقال له رجل
من جلساء رسول الله صلى الله عليه وسلم أحزنت رسول الله صلى الله
< / ملحق = 3 . tif >


< ملحق = 3 . tif > بسم الله الرحمن الرحيم ( باب ما كان عليه الناس قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم ) من الجهل والضلالة ( حدثنا ) محمد بن يوسف عن سفيان عن الا عمش عن أبي وائل عن عبد الله قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أيؤاخذ الرجل بما عمل في الجاهلية ؟ قال من أحسن في الاسلام لم يؤاخذ بما كان عمل في الجاهلية ومن أساء في الاسلام اخذ بالأول والاخر ( أخبرنا ) الوليد بن النضر الرملي عن سبرة بن معبد من بني الحارث ابن أبي الحرام من لخم عن الوضين ان رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله انا كنا أهل جاهلية وعبادة أوثان فكنا نقتل الأولاد وكانت عندي ابنة لي فلما أجابت وكانت مسرورة بدعائي إذا دعوتها فدعوتها يوما فاتبعتني فمررت حتى اتيت بئرا من أهلي غير بعيد فأخذت بيدها فرديت بها في البئر وكان آخر عهدي بها ان تقول يا أبتاه يا أبتاه فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى وكف دمع عينيه فقال له رجل من جلساء رسول الله صلى الله عليه وسلم أحزنت رسول الله صلى الله < / ملحق = 3 . tif >

3

لا يتم تسجيل الدخول!