إسم الكتاب : سنن سعيد بن منصور ( عدد الصفحات : 349)


سنن
سعيد بن منصور
تأليف
الإمام الحافظ سعيد بن شعبة الخراساني الملكي
المتوفى سنة 227 ه‍
القسم الأول من المجلد الثالث
حققه وعلق عليه
الأستاذ المحدث الشيخ
حبيب الرحمن الأعظمي
دار الكتب العلمية
بيروت - لبنان


سنن سعيد بن منصور تأليف الإمام الحافظ سعيد بن شعبة الخراساني الملكي المتوفى سنة 227 ه‍ القسم الأول من المجلد الثالث حققه وعلق عليه الأستاذ المحدث الشيخ حبيب الرحمن الأعظمي دار الكتب العلمية بيروت - لبنان

1


جميع الحقوق محفوظة
لدار الكتب العليمة
بيروت - لبنان
يطلب من : دار الكتاب العلية بيروت - لبنان
هاتف : 801332 - 805604 - 800842
ص . ب : 9424 / 11 تلكس : Nasher 41245 Le


جميع الحقوق محفوظة لدار الكتب العليمة بيروت - لبنان يطلب من : دار الكتاب العلية بيروت - لبنان هاتف : 801332 - 805604 - 800842 ص . ب : 9424 / 11 تلكس : Nasher 41245 Le

2



القسم الثاني من مجلد الثالث من كتاب السنن
للإمام سعيد بن منصور
بسم الله الرحمن الرحيم
باب ما جاء في متاع المطلقة
1763 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا منصور عن بن سيرين ان الحسن بن علي طلق امرأة له وبعث إليها بعشرة ألف متعة لها فقالت متاع قليل من حبيب مفارق فبلغه قولها فراجعها
1764 حدثنا سعيد قال نا أبو عوانة عن منصور عن إبراهيم ان الأسود بن يزيد طلق امرأته فمتعها بثلاثمائة درهم


القسم الثاني من مجلد الثالث من كتاب السنن للإمام سعيد بن منصور بسم الله الرحمن الرحيم باب ما جاء في متاع المطلقة 1763 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا منصور عن بن سيرين ان الحسن بن علي طلق امرأة له وبعث إليها بعشرة ألف متعة لها فقالت متاع قليل من حبيب مفارق فبلغه قولها فراجعها 1764 حدثنا سعيد قال نا أبو عوانة عن منصور عن إبراهيم ان الأسود بن يزيد طلق امرأته فمتعها بثلاثمائة درهم

3


1765 حدثنا سعيد قال نا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود انه طلق امرأته فمتعها بثلاثمائة درهم
1766 حدثنا سعيد قال نا هشيم أنا الأعمش عن إبراهيم عن الأسود مثل ذلك
1767 حدثنا سعيد حدثنا هشيم نا يونس بن عبيد ان أنس بن مالك طلق امرأته فمتعها بثلاثمائة درهم
1768 حدثنا سعيد نا هشيم أنا محمد بن إسحاق عن سعد بن إبراهيم عن أبيه عن جده عبد الرحمن بن عوف انه طلق امرأته فمتعها بجارية سوداء حممها
1769 حدثنا سعيد قال نا عبد الرحمن قال نا شعبة عن سعد بن إبراهيم قال سمعت حميد بن عبد الرحمن يحدث عن أمة أنها قالت كأني انظر إلى جارية سوداء حممها عبد الرحمن بن عوف امرأته أم أبى سلمة حين طلقها في مرضه
1770 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال نا مغيرة عن إبراهيم قال العرب تسمى المتعة التحميم
1771 حدثنا سعيد قال ثنا هشيم قال أنا سيار عن الشعبي ان شريحا طلق امرأة يقال لها كبيشة فمتعها متاعا لم يسمه وكتمها طلاقها حتى
انقضت عدتها فلما أخبرها أمرت بثيابها ان تنقل وخرجت فقال شريح لذلك كتمتها إني كرهت ان تعصى الله عز وجل


1765 حدثنا سعيد قال نا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود انه طلق امرأته فمتعها بثلاثمائة درهم 1766 حدثنا سعيد قال نا هشيم أنا الأعمش عن إبراهيم عن الأسود مثل ذلك 1767 حدثنا سعيد حدثنا هشيم نا يونس بن عبيد ان أنس بن مالك طلق امرأته فمتعها بثلاثمائة درهم 1768 حدثنا سعيد نا هشيم أنا محمد بن إسحاق عن سعد بن إبراهيم عن أبيه عن جده عبد الرحمن بن عوف انه طلق امرأته فمتعها بجارية سوداء حممها 1769 حدثنا سعيد قال نا عبد الرحمن قال نا شعبة عن سعد بن إبراهيم قال سمعت حميد بن عبد الرحمن يحدث عن أمة أنها قالت كأني انظر إلى جارية سوداء حممها عبد الرحمن بن عوف امرأته أم أبى سلمة حين طلقها في مرضه 1770 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال نا مغيرة عن إبراهيم قال العرب تسمى المتعة التحميم 1771 حدثنا سعيد قال ثنا هشيم قال أنا سيار عن الشعبي ان شريحا طلق امرأة يقال لها كبيشة فمتعها متاعا لم يسمه وكتمها طلاقها حتى انقضت عدتها فلما أخبرها أمرت بثيابها ان تنقل وخرجت فقال شريح لذلك كتمتها إني كرهت ان تعصى الله عز وجل

4


1772 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا داوود قال وأنا مغيرة عن الشعبي ان شريحا طلق امرأته ومتعها بخمس مائة درهم
1773 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا بن أبي ليلى عن نافع عن بن عمر قال لكل مطلقة متاعا إلا التي طلقها قبل أن يدخل بها وقد كان فرض لها فلها نصف الصداق
1774 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا يونس عن الحسن قال لكل مطلقة متاعا
1775 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا عبد الملك عن عطاء أنه قال لكل مطلقة متاعا إلا التي طلقها قبل أن يدخل بها وقد فرض لها فلها نصف الصداق
1776 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا داوود عن الشعبي أنه قال في المتاع درع وخمار وملحفة وجلباب
1777 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا مغيرة عن إبراهيم ومحمد بن سالم عن الشعبي انهما قالا لكل مطلقة متاع إلا التي طلقها وقد فرض لها قبل أن يدخل بها فلها نصف الصداق


1772 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا داوود قال وأنا مغيرة عن الشعبي ان شريحا طلق امرأته ومتعها بخمس مائة درهم 1773 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا بن أبي ليلى عن نافع عن بن عمر قال لكل مطلقة متاعا إلا التي طلقها قبل أن يدخل بها وقد كان فرض لها فلها نصف الصداق 1774 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا يونس عن الحسن قال لكل مطلقة متاعا 1775 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا عبد الملك عن عطاء أنه قال لكل مطلقة متاعا إلا التي طلقها قبل أن يدخل بها وقد فرض لها فلها نصف الصداق 1776 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا داوود عن الشعبي أنه قال في المتاع درع وخمار وملحفة وجلباب 1777 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا مغيرة عن إبراهيم ومحمد بن سالم عن الشعبي انهما قالا لكل مطلقة متاع إلا التي طلقها وقد فرض لها قبل أن يدخل بها فلها نصف الصداق

5


1778 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا يونس عن الحسن انه سئل عن المتعة فقال كان منهم من متع بالخادم والنفقة ومن كان دون ذلك متع بالنفقة والكسوة ومن كان دون ذلك متع بملحفة ودرع وجلباب ومن كان دون ذلك متع بثوب واحد
1779 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا منصور ويونس وهشام عن بن سيرين عن شريح ان امرأة خاصمت زوجها إلى شريح في المتعة فقال شريح لا تأبى أن تكون من المحسنين لا تأبى أن تكون من المتقين ولم يجبره
1780 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا جويبر عن الضحاك أنه قال لكل مطلقة متاع حتى المختلعة
1781 حدثنا سعيد قال نا سفيان عن عمرو بن دينار قال طلق بن عمر امرأة له فقالت له هل رأيت منى شيئا تكرهه قال لا قالت
ففيم تطلق العفيفة المسلمة قال فارتجعها
1782 حدثنا سعيد قال نا سفيان عن عمرو بن دينار عن عطاء عن بن عباس قال إذا فوض إلى الرجل فطلق قبل أن يمس ويفرض فليس لها إلا المتاع


1778 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا يونس عن الحسن انه سئل عن المتعة فقال كان منهم من متع بالخادم والنفقة ومن كان دون ذلك متع بالنفقة والكسوة ومن كان دون ذلك متع بملحفة ودرع وجلباب ومن كان دون ذلك متع بثوب واحد 1779 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا منصور ويونس وهشام عن بن سيرين عن شريح ان امرأة خاصمت زوجها إلى شريح في المتعة فقال شريح لا تأبى أن تكون من المحسنين لا تأبى أن تكون من المتقين ولم يجبره 1780 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا جويبر عن الضحاك أنه قال لكل مطلقة متاع حتى المختلعة 1781 حدثنا سعيد قال نا سفيان عن عمرو بن دينار قال طلق بن عمر امرأة له فقالت له هل رأيت منى شيئا تكرهه قال لا قالت ففيم تطلق العفيفة المسلمة قال فارتجعها 1782 حدثنا سعيد قال نا سفيان عن عمرو بن دينار عن عطاء عن بن عباس قال إذا فوض إلى الرجل فطلق قبل أن يمس ويفرض فليس لها إلا المتاع

6



1783 حدثنا سعيد قال نا إسماعيل بن إبراهيم قال سألت بن أبي نجيح سئل عن رجل طلق امرأته قبل أن يدخل بها وقد فرض لها هل لها متاع فقال كان عطاء يقول لا متاع لها
1784 حدثنا سعيد قال نا إسماعيل بن إبراهيم قال أنا أيوب قال سمعت سعيد بن جبير يقول لكل مطلقة متاع
باب الرجل تلد منه أمة ثم يشتريها
1785 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا يونس ومنصور عن الحسن في رجل زوج أمة فولدت منه أولادا ثم اشتراها قال هي أم ولد ولا يبيعها
1786 حدثنا سعيد قال نا خالد بن عبد الله عن يونس عن الحسن انه كان يقول هي أم ولد
1787 حدثنا سعيد قال نا خالد عن مغيرة عن حماد عن إبراهيم قال لا تكون أم ولد حتى تحدث عنده ولدا آخر
1788 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا مغيرة عن أصحابه عن إبراهيم مثله قال هشيم وهو القول
1789 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا فضيل أبو معاذ عن أبي


1783 حدثنا سعيد قال نا إسماعيل بن إبراهيم قال سألت بن أبي نجيح سئل عن رجل طلق امرأته قبل أن يدخل بها وقد فرض لها هل لها متاع فقال كان عطاء يقول لا متاع لها 1784 حدثنا سعيد قال نا إسماعيل بن إبراهيم قال أنا أيوب قال سمعت سعيد بن جبير يقول لكل مطلقة متاع باب الرجل تلد منه أمة ثم يشتريها 1785 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا يونس ومنصور عن الحسن في رجل زوج أمة فولدت منه أولادا ثم اشتراها قال هي أم ولد ولا يبيعها 1786 حدثنا سعيد قال نا خالد بن عبد الله عن يونس عن الحسن انه كان يقول هي أم ولد 1787 حدثنا سعيد قال نا خالد عن مغيرة عن حماد عن إبراهيم قال لا تكون أم ولد حتى تحدث عنده ولدا آخر 1788 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا مغيرة عن أصحابه عن إبراهيم مثله قال هشيم وهو القول 1789 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا فضيل أبو معاذ عن أبي

7



حريز قال نا الشعبي ان رجلا كانت له امرأة حرة وأمة تزوجها فولد له منها فكان كلما ولد له من الأمة ولد أعتق فاشتراها بعد ذلك ومات قبل أن تلد منه فخاصم ولدها ولد الحرة إلى شريح فأرسلهم شريح إلى عبيدة فقال عبيدة هي أمة وانما تعتق لو أنها ولدت أولادا أحرارا وإنما ولدتهم وهم مملوكون فهي أمة فأعتقوها من نصيب أولادها
باب من كان لا يرى طلاق الشرك شيئا
1790 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا يونس عن الحسن انه كان لا يرى طلاق الشرك شيئا
1791 حدثنا هشيم قال أنا مغيرة عن إبراهيم أنه كان يراه جائزا
1792 حدثنا سعيد قال نا هشيم الشعبي انه كان يراه جائزا
1793 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا يونس عن الحسن انه كان يقول من كان على غير الإسلام فتزوج امرأة وابنتها فدخل بواحدة منهما ثم أسلموا فقد حرمتا عليه


حريز قال نا الشعبي ان رجلا كانت له امرأة حرة وأمة تزوجها فولد له منها فكان كلما ولد له من الأمة ولد أعتق فاشتراها بعد ذلك ومات قبل أن تلد منه فخاصم ولدها ولد الحرة إلى شريح فأرسلهم شريح إلى عبيدة فقال عبيدة هي أمة وانما تعتق لو أنها ولدت أولادا أحرارا وإنما ولدتهم وهم مملوكون فهي أمة فأعتقوها من نصيب أولادها باب من كان لا يرى طلاق الشرك شيئا 1790 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا يونس عن الحسن انه كان لا يرى طلاق الشرك شيئا 1791 حدثنا هشيم قال أنا مغيرة عن إبراهيم أنه كان يراه جائزا 1792 حدثنا سعيد قال نا هشيم الشعبي انه كان يراه جائزا 1793 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا يونس عن الحسن انه كان يقول من كان على غير الإسلام فتزوج امرأة وابنتها فدخل بواحدة منهما ثم أسلموا فقد حرمتا عليه

8


< فهرس الموضوعات >
باب من طلق امرأته وظن أن له رجعة
< / فهرس الموضوعات >
< فهرس الموضوعات >
باب من وقت للطلاق وقتا
< / فهرس الموضوعات >
باب من طلق امرأته وظن أن له رجعة
1794 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال نا مطرف عن حماد في رجل طلق امرأته قبل أن يدخل بها فظن له عليها رجعة فواقعها قال عليه مهر ونصف
1795 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أخبرنا يونس ومنصور عن الحسن أنه قال صداق واحد
1796 حدثنا سعيد قال نا هشيم عن محمد بن سالم عن الشعبي مثل قول الحسن
1797 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا مطرف عن الحكم مثل ذلك
قال سعيد القول قول حماد
باب من وقت للطلاق وقتا
1798 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا مغيرة عن إبراهيم قال من وقت للطلاق وقتا فإذا جاء ذلك الوقت وقع الطلاق


< فهرس الموضوعات > باب من طلق امرأته وظن أن له رجعة < / فهرس الموضوعات > < فهرس الموضوعات > باب من وقت للطلاق وقتا < / فهرس الموضوعات > باب من طلق امرأته وظن أن له رجعة 1794 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال نا مطرف عن حماد في رجل طلق امرأته قبل أن يدخل بها فظن له عليها رجعة فواقعها قال عليه مهر ونصف 1795 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أخبرنا يونس ومنصور عن الحسن أنه قال صداق واحد 1796 حدثنا سعيد قال نا هشيم عن محمد بن سالم عن الشعبي مثل قول الحسن 1797 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا مطرف عن الحكم مثل ذلك قال سعيد القول قول حماد باب من وقت للطلاق وقتا 1798 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا مغيرة عن إبراهيم قال من وقت للطلاق وقتا فإذا جاء ذلك الوقت وقع الطلاق

9


1799 حدثنا سعيد قال نا أبو معاوية قال نا الأعمش عن إبراهيم قال إذا وقت في الطلاق والعتاق وقع وإذا لم يوقت لم يقع
1800 حدثنا سعيد قال نا أبو معاوية قال نا عبيدة عن الشعبي مثله
1801 حدثنا سعيد قال نا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب قال إذا قال الرجل لامرأته أنت طالق إلى سنة فهي طالق حينئذ
1802 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب أنه كان لا يؤجل في الطلاق
1803 حدثنا سعيد قال نا هشيم عن منصور ويونس عن الحسن انه كان لا يؤجل في الطلاق


1799 حدثنا سعيد قال نا أبو معاوية قال نا الأعمش عن إبراهيم قال إذا وقت في الطلاق والعتاق وقع وإذا لم يوقت لم يقع 1800 حدثنا سعيد قال نا أبو معاوية قال نا عبيدة عن الشعبي مثله 1801 حدثنا سعيد قال نا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب قال إذا قال الرجل لامرأته أنت طالق إلى سنة فهي طالق حينئذ 1802 حدثنا سعيد قال نا هشيم قال أنا يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب أنه كان لا يؤجل في الطلاق 1803 حدثنا سعيد قال نا هشيم عن منصور ويونس عن الحسن انه كان لا يؤجل في الطلاق

10

لا يتم تسجيل الدخول!