إسم الكتاب : رسالتان مجموعتان من فتاوى العَلَمَين ( الرسالة الأولى ) ( عدد الصفحات : 148)


رسالتان مجموعتان من فتاوى العَلَمَين
علي بن الحسن بن بابويه القمي المتوفى 329 ه‍ . ق
والحسن بن علي بن أبي عقيل العماني المتوفى بعده


رسالتان مجموعتان من فتاوى العَلَمَين علي بن الحسن بن بابويه القمي المتوفى 329 ه‍ . ق والحسن بن علي بن أبي عقيل العماني المتوفى بعده

تعريف الكتاب 1


اسم الكتاب : مجموعتان للعَلَمَين ، علي بن بابويه القمي
والحسن بن علي بن أبي عقيل العماني
الجامع : الحاج الشيخ عبد الرحيم البروجردي
المعلّق والمنمّق : الحاج الشيخ علي پناه اشتهاردي
الطابعة : طابعة الإخلاص - قم
المطبوع : ألف نسخة
التاريخ : رجب 1406 ، الموافق لشهر اسفند


اسم الكتاب : مجموعتان للعَلَمَين ، علي بن بابويه القمي والحسن بن علي بن أبي عقيل العماني الجامع : الحاج الشيخ عبد الرحيم البروجردي المعلّق والمنمّق : الحاج الشيخ علي پناه اشتهاردي الطابعة : طابعة الإخلاص - قم المطبوع : ألف نسخة التاريخ : رجب 1406 ، الموافق لشهر اسفند

تعريف الكتاب 2


رسالتان مجموعتان من فتاوى العَلَمَين
علي بن الحسن بن بابويه القمي المتوفى 329 ه‍ . ق
والحسن بن علي بن أبي عقيل العماني المتوفى بعده


رسالتان مجموعتان من فتاوى العَلَمَين علي بن الحسن بن بابويه القمي المتوفى 329 ه‍ . ق والحسن بن علي بن أبي عقيل العماني المتوفى بعده

1


< صفحة فارغة >
صفحة بيضاء
< / صفحة فارغة >


< صفحة فارغة > صفحة بيضاء < / صفحة فارغة >

2



< صفحة فارغة >
[ مقدمة التحقيق ]
< / صفحة فارغة >
بسم الله الرّحمن الرّحيم
« حديث في فضل العلم »
عن أبي عبد الله عليه السلام ، قال : كان أمير المؤمنين عليه السلام يقول : يا طالب العلم أنّ للعالم ثلاث علامات ، العلم ، والحلم ، والصمت ، وللمتكلَّف ثلاث علامات ، ينازع من فوقه بالمعصية ، ويظلم من دونه بالغلبة ، ويظاهر « 1 » الظلمة « 2 » .


< صفحة فارغة > [ مقدمة التحقيق ] < / صفحة فارغة > بسم الله الرّحمن الرّحيم « حديث في فضل العلم » عن أبي عبد الله عليه السلام ، قال : كان أمير المؤمنين عليه السلام يقول : يا طالب العلم أنّ للعالم ثلاث علامات ، العلم ، والحلم ، والصمت ، وللمتكلَّف ثلاث علامات ، ينازع من فوقه بالمعصية ، ويظلم من دونه بالغلبة ، ويظاهر « 1 » الظلمة « 2 » .

--------------------------------------------------------------------------

« 1 » أي : يعاونهم في الظلم .
« 2 » أصول الكافي باب صفة العلماء حديث 7 .

« 1 » أي : يعاونهم في الظلم . « 2 » أصول الكافي باب صفة العلماء حديث 7 .

3


< فهرس الموضوعات >
كلمة وجيزة حول فتاوى القدماء
< / فهرس الموضوعات >
< فهرس الموضوعات >
طرق استنباط الأحكام واستخراجها
< / فهرس الموضوعات >
بسم الله الرحمن الرحيم
كلمة وجيزة حول فتاوى القدماء
الحمد لله الَّذي هدانا سواء السبيل ، وأمرنا « 1 » أن نستهديه في كل يوم وليلة الصّراط المستقيم بأن نقول * ( اهْدِنَا الصِّراطَ الْمُسْتَقِيمَ ) * .
والصلاة والسلام على من أمرنا « 2 » بالصلاة عليه وآله - في كلّ صلاة فريضة - بأن نقول : ( اللَّهمّ صلّ على محمّد وآل محمّد ) وعلى آله الَّذين أذهب الله عنهم الرّجس وطهّرهم تطهيرا .
وبعد الحمد والصلاة ، نقول - على نحو الإيجاز والاختصار - :
أنّ طريق الاستخراج واستنباط الأحكام الشرعيّة الفقهيّة من جهات :
( 1 ) ظواهر الآيات الكريمة القرآنيّة .
( 2 ) ظواهر السنّة النبويّة أو الولويّة المتواترة لفظا أو معنى أو إجمالا ( 3 ) ظواهر الأخبار المأثورة عن المعصومين عليهم السلام بطريق الآحاد إذا قلنا بحجّيتها شرعا أو عقلا من باب حجّية مطلق الظنّ .
( 4 ) تقرير المعصوم عليه السلام بشرائطه المقرّرة في علم الكلام ، كقوله أو فعله عليه السلام .
( 5 ) فتاوى قدماء الأصحاب في المسائل الأصليّة التي من شأنها أن تتلقّى من المعصومين عليهم السلام إذا كانت كاشفة عن وجود حجّة معتبرة عندنا كالنصّ أو الظاهر أو أخذ الحكم ، خلفا عن سلف مشافهة .


< فهرس الموضوعات > كلمة وجيزة حول فتاوى القدماء < / فهرس الموضوعات > < فهرس الموضوعات > طرق استنباط الأحكام واستخراجها < / فهرس الموضوعات > بسم الله الرحمن الرحيم كلمة وجيزة حول فتاوى القدماء الحمد لله الَّذي هدانا سواء السبيل ، وأمرنا « 1 » أن نستهديه في كل يوم وليلة الصّراط المستقيم بأن نقول * ( اهْدِنَا الصِّراطَ الْمُسْتَقِيمَ ) * .
والصلاة والسلام على من أمرنا « 2 » بالصلاة عليه وآله - في كلّ صلاة فريضة - بأن نقول : ( اللَّهمّ صلّ على محمّد وآل محمّد ) وعلى آله الَّذين أذهب الله عنهم الرّجس وطهّرهم تطهيرا .
وبعد الحمد والصلاة ، نقول - على نحو الإيجاز والاختصار - :
أنّ طريق الاستخراج واستنباط الأحكام الشرعيّة الفقهيّة من جهات :
( 1 ) ظواهر الآيات الكريمة القرآنيّة .
( 2 ) ظواهر السنّة النبويّة أو الولويّة المتواترة لفظا أو معنى أو إجمالا ( 3 ) ظواهر الأخبار المأثورة عن المعصومين عليهم السلام بطريق الآحاد إذا قلنا بحجّيتها شرعا أو عقلا من باب حجّية مطلق الظنّ .
( 4 ) تقرير المعصوم عليه السلام بشرائطه المقرّرة في علم الكلام ، كقوله أو فعله عليه السلام .
( 5 ) فتاوى قدماء الأصحاب في المسائل الأصليّة التي من شأنها أن تتلقّى من المعصومين عليهم السلام إذا كانت كاشفة عن وجود حجّة معتبرة عندنا كالنصّ أو الظاهر أو أخذ الحكم ، خلفا عن سلف مشافهة .

--------------------------------------------------------------------------

« 1 » بصيغة المعلوم .
« 2 » بصيغة المجهول .

« 1 » بصيغة المعلوم . « 2 » بصيغة المجهول .

4



بل يظهر من الشهيد في الذكرى كفاية فتوى فقيه واحد في الاستكشاف .
قال : الأصل الثالث الإجماع وهو اتّفاق علماء الطائفة على أمر في عصر ( إلى أن قال ) : وقد كان الأصحاب يتمسّكون بما يجدونه في شرائع الشيخ أبي الحسن بن بابويه « 1 » رحمه الله عند إعواز النصوص لحسن ظنّهم به ، وان فتواه كروايته « 2 » ( انتهى ) وكيف كان فقد كان دأب كثير من قدماء الأصحاب عدم الفتوى الَّا بالنص الأعم من الصريح أو الظاهر مثل :
( 1 ) علىّ بن موسى بن بابويه القمي في رسالة شرائعه .
( 2 ) ابنه محمد بن عليّ بن بابويه في مقنعه بل وهدايته ، وفي من لا يحضره الفقيه .
( 3 ) الحسن بن علىّ بن أبي عقيل العماني في المتمسّك بحبل آل الرسول « 3 » .
( 4 ) الشيخ الجليل محمد بن محمد بن النعمان الملقّب ب ( المفيد ) رحمه الله في مقنعته .


بل يظهر من الشهيد في الذكرى كفاية فتوى فقيه واحد في الاستكشاف .
قال : الأصل الثالث الإجماع وهو اتّفاق علماء الطائفة على أمر في عصر ( إلى أن قال ) : وقد كان الأصحاب يتمسّكون بما يجدونه في شرائع الشيخ أبي الحسن بن بابويه « 1 » رحمه الله عند إعواز النصوص لحسن ظنّهم به ، وان فتواه كروايته « 2 » ( انتهى ) وكيف كان فقد كان دأب كثير من قدماء الأصحاب عدم الفتوى الَّا بالنص الأعم من الصريح أو الظاهر مثل :
( 1 ) علىّ بن موسى بن بابويه القمي في رسالة شرائعه .
( 2 ) ابنه محمد بن عليّ بن بابويه في مقنعه بل وهدايته ، وفي من لا يحضره الفقيه .
( 3 ) الحسن بن علىّ بن أبي عقيل العماني في المتمسّك بحبل آل الرسول « 3 » .
( 4 ) الشيخ الجليل محمد بن محمد بن النعمان الملقّب ب ( المفيد ) رحمه الله في مقنعته .

--------------------------------------------------------------------------

« 1 » في معجم الرجال للآية الخوئي مدّ ظله ج 1 ص 369 : وكتاب الشرائع وهي الرسالة إلى ابنه ، ولكن العبارة المحكيّة عن الشيخ أبي جعفر الطوسي ( ره ) يستفاد انّهما متغايران قال - عند تعداد كتبه ( انتهى ) كتاب الشرائع ، كتاب الرسالة إلى ابنه محمد بن علىّ ( انتهى ) .
« 2 » الذكرى ص 4 من الطبع القديم .
« 3 » هذا الكتاب كان موجودا عند ابن إدريس والعلَّامة إلى الشهيد الأول ، ولم يحرز وجوده عند الباقين .

« 1 » في معجم الرجال للآية الخوئي مدّ ظله ج 1 ص 369 : وكتاب الشرائع وهي الرسالة إلى ابنه ، ولكن العبارة المحكيّة عن الشيخ أبي جعفر الطوسي ( ره ) يستفاد انّهما متغايران قال - عند تعداد كتبه ( انتهى ) كتاب الشرائع ، كتاب الرسالة إلى ابنه محمد بن علىّ ( انتهى ) . « 2 » الذكرى ص 4 من الطبع القديم . « 3 » هذا الكتاب كان موجودا عند ابن إدريس والعلَّامة إلى الشهيد الأول ، ولم يحرز وجوده عند الباقين .

5



( 5 ) الشيخ أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي في غير كتابي المبسوط والخلاف كما يستفاد من عبارته في أوّل المبسوط .
ونظرائهم رضوان الله تعالى عليهم أجمعين .
وأصحابنا المتقدّمون وان كانوا أكثر ممّا عددناه :
مثل محمد بن أحمد بن الجنيد الإسكافي ، والسيّد المرتضى ، والسيّد الرضى ، وسلَّار ( سالار : خ ) بن عبد العزيز ، والقاضي عبد العزيز ابن البرّاج ، وعلىّ بن حمزة الطوسي وأمثالهم رحمة الله عليهم أجمعين .
الَّا انه لم يحرز انهم كانوا يكتفون - في مقام الفتوى - على النصوص لظهور بعض كلماتهم في أنهم كانوا يتفرعون الفروع على الأصول المتلقّاة عن المعصومين سلام الله عليهم أجمعين .
وكيف كان فهؤلاء الأكابر مستغنون عن التوصيف ، لغاية اشتهارهم بالعلم والعدالة والفقاهة ، والمحامد النفسانيّة والفضائل الأخلاقيّة .
ولقد كان سيّدنا الأستاذ الأكبر ، الذي له حقّ عظيم على من تأخّر ، فقيه أهل بيت الوحي ، الآية العظمى ( الحاج آقا حسين الطباطبائي البروجردي ) قدس سرّه كثيرا ما يرغَّب ويشوّق حاضري مجلس بحثه ودرسه إلى المراجعة إلى فتاوى قدماء الأصحاب الإماميّة معلَّلا بأنّهم كانوا يتلقّون المسائل الفقهيّة غالبا من النصوص الواردة عن أهل بيت الوحي والرسالة سلام الله عليهم .
وكان قدس سرّه يظهر تأسّفه من عدم وصول عدّة من كتبهم اليه مثل كتاب المتمسّك بحبل آل الرسول لابن أبي عقيل « 1 » ، ومثل المختصر


( 5 ) الشيخ أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي في غير كتابي المبسوط والخلاف كما يستفاد من عبارته في أوّل المبسوط .
ونظرائهم رضوان الله تعالى عليهم أجمعين .
وأصحابنا المتقدّمون وان كانوا أكثر ممّا عددناه :
مثل محمد بن أحمد بن الجنيد الإسكافي ، والسيّد المرتضى ، والسيّد الرضى ، وسلَّار ( سالار : خ ) بن عبد العزيز ، والقاضي عبد العزيز ابن البرّاج ، وعلىّ بن حمزة الطوسي وأمثالهم رحمة الله عليهم أجمعين .
الَّا انه لم يحرز انهم كانوا يكتفون - في مقام الفتوى - على النصوص لظهور بعض كلماتهم في أنهم كانوا يتفرعون الفروع على الأصول المتلقّاة عن المعصومين سلام الله عليهم أجمعين .
وكيف كان فهؤلاء الأكابر مستغنون عن التوصيف ، لغاية اشتهارهم بالعلم والعدالة والفقاهة ، والمحامد النفسانيّة والفضائل الأخلاقيّة .
ولقد كان سيّدنا الأستاذ الأكبر ، الذي له حقّ عظيم على من تأخّر ، فقيه أهل بيت الوحي ، الآية العظمى ( الحاج آقا حسين الطباطبائي البروجردي ) قدس سرّه كثيرا ما يرغَّب ويشوّق حاضري مجلس بحثه ودرسه إلى المراجعة إلى فتاوى قدماء الأصحاب الإماميّة معلَّلا بأنّهم كانوا يتلقّون المسائل الفقهيّة غالبا من النصوص الواردة عن أهل بيت الوحي والرسالة سلام الله عليهم .
وكان قدس سرّه يظهر تأسّفه من عدم وصول عدّة من كتبهم اليه مثل كتاب المتمسّك بحبل آل الرسول لابن أبي عقيل « 1 » ، ومثل المختصر

--------------------------------------------------------------------------

« 1 » كان أعلى طبقة من ابن الجنيد ، فانّ ابن الجنيد من مشايخ المفيد ، وهذا الشيخ من مشايخ شيخه جعفر بن محمد بن قولويه كما علم من كلام النجاشي ( الكنى ج 1 ص 191 نقلا من بحر العلوم العلَّامة الطباطبائي .

« 1 » كان أعلى طبقة من ابن الجنيد ، فانّ ابن الجنيد من مشايخ المفيد ، وهذا الشيخ من مشايخ شيخه جعفر بن محمد بن قولويه كما علم من كلام النجاشي ( الكنى ج 1 ص 191 نقلا من بحر العلوم العلَّامة الطباطبائي .

6


الأحمدي في الفقه المحمّدي لابن جنيد الإسكافي « 1 » .
وكان ( قده ) يحمد الله تعالى على أنه قد هيّأ الكتب التي كان هيّأها العلَّامة الحلَّي قدس سرّه لاستنباط الأحكام الفقهيّة من كتب العامّة والخاصة ، سوى الكتابين المشار إليهما لابن أبي عقيل ولابن الجنيد ، وسوى رسالة الشرائع لعليّ بن بابويه القمي « 2 » رحمهما الله .
وكان قدّس سره كثير الاشتياق إلى جمع فتاوى العلمين ابن بابويه وابن أبي عقيل رضي الله عنهما وكان يرشد إلى إمكان الوصول إلى فتاوى الأول بالمراجعة إلى كتب ولده الصدوق كالفقيه ، والمقنع ، والهداية ، والعلل ، والعيون بعنوان ( كتب اليّ أبى في رسالته الىّ :
يا بنيّ إلخ ) ، والى ابن إدريس الحلَّي « 3 » ( ره ) ، بل الذكرى للشهيد الأوّل .


الأحمدي في الفقه المحمّدي لابن جنيد الإسكافي « 1 » .
وكان ( قده ) يحمد الله تعالى على أنه قد هيّأ الكتب التي كان هيّأها العلَّامة الحلَّي قدس سرّه لاستنباط الأحكام الفقهيّة من كتب العامّة والخاصة ، سوى الكتابين المشار إليهما لابن أبي عقيل ولابن الجنيد ، وسوى رسالة الشرائع لعليّ بن بابويه القمي « 2 » رحمهما الله .
وكان قدّس سره كثير الاشتياق إلى جمع فتاوى العلمين ابن بابويه وابن أبي عقيل رضي الله عنهما وكان يرشد إلى إمكان الوصول إلى فتاوى الأول بالمراجعة إلى كتب ولده الصدوق كالفقيه ، والمقنع ، والهداية ، والعلل ، والعيون بعنوان ( كتب اليّ أبى في رسالته الىّ :
يا بنيّ إلخ ) ، والى ابن إدريس الحلَّي « 3 » ( ره ) ، بل الذكرى للشهيد الأوّل .

--------------------------------------------------------------------------

« 1 » قيل : مات بالريّ 381 ( الكنى ج 3 ص 22 ) .
« 2 » المتوفّى سنة 329 التي توافق عدد ( يرحمه اللَّه ) ودفن بقم بجوار الحضرة الفاطميّة لا زالت مهبطا للفيوضات السبحانيّة في بقعة كبيرة عليها قبّة عالية يزار ويتبرّك به ( الكنى ج 3 ص 213 ) .
« 3 » قال في باب حقيقة الزكاة من السرائر : ان كمال الشرط شرط في الأجناس التسعة على ما قدمناه أوّلا واخترناه ، وهو مذهب السيّد المرتضى ( ره ) ، والشيخ الفقيه سلَّار ، والحسن بن أبي عقيل العماني في كتابه كتاب المتمسّك بحبل آل الرسول ، وهذا الرجل وجه من وجوه أصحابنا ، ثقة ، فقيه ، متكلَّم ، كثيرا ما كان يثنى عليه شيخنا المفيد ، وكتابه كتاب حسن كبير هو عندي قد ذكره شيخنا أبو جعفر في الفهرست وأثنى عليه ( انتهى ) ، ونحوه في كتاب المواريث والفرائض مع اختلاف يسير في ألفاظه .

« 1 » قيل : مات بالريّ 381 ( الكنى ج 3 ص 22 ) . « 2 » المتوفّى سنة 329 التي توافق عدد ( يرحمه اللَّه ) ودفن بقم بجوار الحضرة الفاطميّة لا زالت مهبطا للفيوضات السبحانيّة في بقعة كبيرة عليها قبّة عالية يزار ويتبرّك به ( الكنى ج 3 ص 213 ) . « 3 » قال في باب حقيقة الزكاة من السرائر : ان كمال الشرط شرط في الأجناس التسعة على ما قدمناه أوّلا واخترناه ، وهو مذهب السيّد المرتضى ( ره ) ، والشيخ الفقيه سلَّار ، والحسن بن أبي عقيل العماني في كتابه كتاب المتمسّك بحبل آل الرسول ، وهذا الرجل وجه من وجوه أصحابنا ، ثقة ، فقيه ، متكلَّم ، كثيرا ما كان يثنى عليه شيخنا المفيد ، وكتابه كتاب حسن كبير هو عندي قد ذكره شيخنا أبو جعفر في الفهرست وأثنى عليه ( انتهى ) ، ونحوه في كتاب المواريث والفرائض مع اختلاف يسير في ألفاظه .

7


وكان قدّس سرّه يقول : قد اشتهر بين المتأخّرين عن الشهيد الأوّل - أخذا من ذكراه - ، أنّ الأصحاب يعملون بفتاوى علىّ ابن بابويه القمي عند إعواز النصوص « 1 » .
فشمّر - للإتيان بما اشتاقه ورغَّبه ، ( طلبا لمرضات الربّ ، وأداء لبعض حقوقه التي كانت عليه وعلى الجامعة العلميّة ) بل على المسلمين - الأخ الشفيق الموفّق العالم الفاضل حجّة الإسلام والمسلمين « الحاج الشيخ عبد الرحيم » البروجردي وفّقه الله لمرضاته وهو أحد من يحضر مجلس درسه قدس سرّه .
فجهّز نفسه وأتعب بدنه في اللَّيالي والأيّام فتتبّع مظانّ فتاوى هذين العلمين حسب الوسع والطاقة من الكتب التي كان قدس سرّه يهدى إليها وهي لفتاوى ابن بابويه :
( 1 ) كتاب من لا يحضره الفقيه .
( 2 ) كتاب المقنع .
( 3 ) كتاب الهداية .
( 4 ) كتاب علل الشرائع .
( 5 ) كتاب عيون أخبار الرضا عليه السلام .
( 6 ) كتاب الخصال .


وكان قدّس سرّه يقول : قد اشتهر بين المتأخّرين عن الشهيد الأوّل - أخذا من ذكراه - ، أنّ الأصحاب يعملون بفتاوى علىّ ابن بابويه القمي عند إعواز النصوص « 1 » .
فشمّر - للإتيان بما اشتاقه ورغَّبه ، ( طلبا لمرضات الربّ ، وأداء لبعض حقوقه التي كانت عليه وعلى الجامعة العلميّة ) بل على المسلمين - الأخ الشفيق الموفّق العالم الفاضل حجّة الإسلام والمسلمين « الحاج الشيخ عبد الرحيم » البروجردي وفّقه الله لمرضاته وهو أحد من يحضر مجلس درسه قدس سرّه .
فجهّز نفسه وأتعب بدنه في اللَّيالي والأيّام فتتبّع مظانّ فتاوى هذين العلمين حسب الوسع والطاقة من الكتب التي كان قدس سرّه يهدى إليها وهي لفتاوى ابن بابويه :
( 1 ) كتاب من لا يحضره الفقيه .
( 2 ) كتاب المقنع .
( 3 ) كتاب الهداية .
( 4 ) كتاب علل الشرائع .
( 5 ) كتاب عيون أخبار الرضا عليه السلام .
( 6 ) كتاب الخصال .

--------------------------------------------------------------------------

« 1 » لأنّ فتاواه مأخوذة بألفاظها من النصوص كما نقلنا كلامه من الذكرى آنفا .

« 1 » لأنّ فتاواه مأخوذة بألفاظها من النصوص كما نقلنا كلامه من الذكرى آنفا .

8

لا يتم تسجيل الدخول!