إسم الكتاب : الدر المنضود في معرفة صيغ النيات والإيقاعات والعقود ( عدد الصفحات : 354)


الدر المنضود
في معرفة صيغ النيات والإيقاعات والعقود
تأليف
زين الدين علي بن علي بن محمد بن طي
الفقعاني ( 855 ه‍ ق )
تحقيق وتعليق
محمد بركت
منشورات
مكتبة مدرسة إمام العصر ( عج ) العلمية بشيراز


الدر المنضود في معرفة صيغ النيات والإيقاعات والعقود تأليف زين الدين علي بن علي بن محمد بن طي الفقعاني ( 855 ه‍ ق ) تحقيق وتعليق محمد بركت منشورات مكتبة مدرسة إمام العصر ( عج ) العلمية بشيراز

تعريف الكتاب 1


الكتاب : الدر المنضود في صيغ النيات والإيقاعات والعقود .
المؤلف : زين الدين أبو القاسم علي بن علي بن محمد بن طي العاملي الفقعاني .
تحقيق : محمد بركت .
التنضيد والإخراج : السيد علي الحسيني .
الناشر : مكتبة مدرسة إمام العصر ( عج ) العلمية - شيراز .
الطبعة : الأولى / 1418 ه‍ . ق .
المطبعة : مطبعة أمير - قم
عدد النسخ : 2000 نسخة .
السعر :


الكتاب : الدر المنضود في صيغ النيات والإيقاعات والعقود .
المؤلف : زين الدين أبو القاسم علي بن علي بن محمد بن طي العاملي الفقعاني .
تحقيق : محمد بركت .
التنضيد والإخراج : السيد علي الحسيني .
الناشر : مكتبة مدرسة إمام العصر ( عج ) العلمية - شيراز .
الطبعة : الأولى / 1418 ه‍ . ق .
المطبعة : مطبعة أمير - قم عدد النسخ : 2000 نسخة .
السعر :

تعريف الكتاب 2


< فهرس الموضوعات >
مقدمة التحقيق
< / فهرس الموضوعات >
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي أنطق ألسنتنا بحمده ، وألهم قلوبنا شكر رفده ، وأطلق
جوارحنا للقيام بورده ، والصلاة على محمد نبيه وعبده وآله وعترته وجنده
صلاة دائمة بدوام مجده ، والسلام على مولانا الحجة بن الحسن العسكري -
عجل الله تعالى فرجه - واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين .
أما بعد ، فإن علم الفقه لا يخفى شرفه وسموه لعموم
حاجة المكلفين إليه ، وإقبال الخلائق عليه ، وقد صنف علماء الأصحاب - أعلى
الله مقامهم - فيه الكثير مستخرجا من معدنه المتصل بأصحاب آية التطهير ،
قصدا لعظيم الثواب في الآجل وجسيم الثناء في العاجل ، ولما كانت أدلة
الاستدلال الأحكام في علم الفقه متنوعة والموضوعات فيه مختلفة ، كانت
التصانيف في هذا العلم بأساليب متعددة ، فمنها : ما جاء بأسلوب أجوبة
المسائل ، ومنها ما جمعت فيه القواعد الفقهية ، وبعضها الآخر تضمن تفسير
آيات الأحكام ،
وغير ذلك . . .


< فهرس الموضوعات > مقدمة التحقيق < / فهرس الموضوعات > بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي أنطق ألسنتنا بحمده ، وألهم قلوبنا شكر رفده ، وأطلق جوارحنا للقيام بورده ، والصلاة على محمد نبيه وعبده وآله وعترته وجنده صلاة دائمة بدوام مجده ، والسلام على مولانا الحجة بن الحسن العسكري - عجل الله تعالى فرجه - واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين .
أما بعد ، فإن علم الفقه لا يخفى شرفه وسموه لعموم حاجة المكلفين إليه ، وإقبال الخلائق عليه ، وقد صنف علماء الأصحاب - أعلى الله مقامهم - فيه الكثير مستخرجا من معدنه المتصل بأصحاب آية التطهير ، قصدا لعظيم الثواب في الآجل وجسيم الثناء في العاجل ، ولما كانت أدلة الاستدلال الأحكام في علم الفقه متنوعة والموضوعات فيه مختلفة ، كانت التصانيف في هذا العلم بأساليب متعددة ، فمنها : ما جاء بأسلوب أجوبة المسائل ، ومنها ما جمعت فيه القواعد الفقهية ، وبعضها الآخر تضمن تفسير آيات الأحكام ، وغير ذلك . . .

مقدمة المحقق 3


وقد تجد في بين تلك المصنفات كتب صنفت لمعرفة صيغ النيات
والإيقاعات والعقود ، وهي كثيرة نذكر جملة منها :
1 - الفخرية في معرفة النية ، لفخر المحققين محمد بن الحسن بن المطهر
الحلي ( المتوفى سنة 771 ) .
2 - اللمعة الجلية في معرفة النية ، لجمال الدين أبي العباس أحمد بن محمد
بن فهد الحلي ( المتوفى سنة 841 ) .
3 - رسالة في نيات الحج ، لجمال الدين أحمد بن فهد الحلي .
4 - رسالة في نيات العبادات ، لجمال الدين أحمد بن فهد الحلي .
5 - جواهر الكلمات ، لمفلح بن حسن بن راشد الصيمري ( القرن
التاسع ) .
6 - النبذة العقودية في صيغ النكاحية ، لمفلح بن حسن بن راشد
الصميري .
7 - الإيقاظات في العقود والإيقاعات ، لنصير الدين حسين بن مفلح بن
حسن بن راشد الصميري ( المتوفى سنة 933 ) .
8 - جواهر الكلمات ، لعطاء الله بن مسيح الدين الرستمداري ( القرن
العاشر ) .
9 - صيغ العقود والإيقاعات ، لنور الدين علي بن حسين بن عبد العالي ،
المحقق الكركي ( المتوفى سنة 940 )
10 - رسالة في النية ، لإبراهيم بن سليمان القطيفي ( القرن العاشر )
11 - صيغ العقود والإيقاعات ، لعلي بن أحمد بن هلال بن المنشار
العاملي ( القرن العاشر ) .


وقد تجد في بين تلك المصنفات كتب صنفت لمعرفة صيغ النيات والإيقاعات والعقود ، وهي كثيرة نذكر جملة منها :
1 - الفخرية في معرفة النية ، لفخر المحققين محمد بن الحسن بن المطهر الحلي ( المتوفى سنة 771 ) .
2 - اللمعة الجلية في معرفة النية ، لجمال الدين أبي العباس أحمد بن محمد بن فهد الحلي ( المتوفى سنة 841 ) .
3 - رسالة في نيات الحج ، لجمال الدين أحمد بن فهد الحلي .
4 - رسالة في نيات العبادات ، لجمال الدين أحمد بن فهد الحلي .
5 - جواهر الكلمات ، لمفلح بن حسن بن راشد الصيمري ( القرن التاسع ) .
6 - النبذة العقودية في صيغ النكاحية ، لمفلح بن حسن بن راشد الصميري .
7 - الإيقاظات في العقود والإيقاعات ، لنصير الدين حسين بن مفلح بن حسن بن راشد الصميري ( المتوفى سنة 933 ) .
8 - جواهر الكلمات ، لعطاء الله بن مسيح الدين الرستمداري ( القرن العاشر ) .
9 - صيغ العقود والإيقاعات ، لنور الدين علي بن حسين بن عبد العالي ، المحقق الكركي ( المتوفى سنة 940 ) 10 - رسالة في النية ، لإبراهيم بن سليمان القطيفي ( القرن العاشر ) 11 - صيغ العقود والإيقاعات ، لعلي بن أحمد بن هلال بن المنشار العاملي ( القرن العاشر ) .

مقدمة المحقق 4


12 - رسالة في النية ، لزين الدين بن علي بن أحمد العاملي ، الشهيد
الثاني ( الشهيد سنة 965 ) .
13 - صيغ العقود ، للشهيد الثاني .
14 - نيات الحج والعمرة ، للشهيد الثاني .
15 - رسالة في النية ، للسيد حسين بن حسن الحسيني الكركي ( المتوفى
سنة 1001 ) .
16 - رسالة النيات وصيغ العقود والإيقاعات ، للسيد حسين بن حسن الحسيني الكركي .
17 - صيغ النكاح ، لمحمد علي بن محمد باقر البهبهاني ( المتوفى سنة 1216 ) .
18 - صيغ العقود والإيقاعات ، لمحمد جعفر بن سيف الدين
الشريعتمدار الأسترآبادي ( المتوفى سنة 1263 ) .
19 - صيغ النكاح ، له أيضا .
20 - صيغ العقود والإيقاعات ، للسيد عبد الفتاح بن علي الحسيني
المراغي .
21 - الدر المنضود ، لعبد الله بن محمد حسن المامقاني ( المتوفى سنة
1351 ) .
22 - رسالة في صيغ العقود ، لمحمد باقر بن محمد تقي المجلسي ( المتوفى
سنة 1110 ) .
وهذا الكتاب الذي بين يديك هو من هذا الصنف ، حيث
تعرض مؤلفه لبيان صيغ النيات والعقود والإيقاعات . وسنتعرض بإيجاز إلى
ترجمة المؤلف وسبب التحقيق والنسخ المعتمدة في التحقيق .


12 - رسالة في النية ، لزين الدين بن علي بن أحمد العاملي ، الشهيد الثاني ( الشهيد سنة 965 ) .
13 - صيغ العقود ، للشهيد الثاني .
14 - نيات الحج والعمرة ، للشهيد الثاني .
15 - رسالة في النية ، للسيد حسين بن حسن الحسيني الكركي ( المتوفى سنة 1001 ) .
16 - رسالة النيات وصيغ العقود والإيقاعات ، للسيد حسين بن حسن الحسيني الكركي .
17 - صيغ النكاح ، لمحمد علي بن محمد باقر البهبهاني ( المتوفى سنة 1216 ) .
18 - صيغ العقود والإيقاعات ، لمحمد جعفر بن سيف الدين الشريعتمدار الأسترآبادي ( المتوفى سنة 1263 ) .
19 - صيغ النكاح ، له أيضا .
20 - صيغ العقود والإيقاعات ، للسيد عبد الفتاح بن علي الحسيني المراغي .
21 - الدر المنضود ، لعبد الله بن محمد حسن المامقاني ( المتوفى سنة 1351 ) .
22 - رسالة في صيغ العقود ، لمحمد باقر بن محمد تقي المجلسي ( المتوفى سنة 1110 ) .
وهذا الكتاب الذي بين يديك هو من هذا الصنف ، حيث تعرض مؤلفه لبيان صيغ النيات والعقود والإيقاعات . وسنتعرض بإيجاز إلى ترجمة المؤلف وسبب التحقيق والنسخ المعتمدة في التحقيق .

مقدمة المحقق 5


المؤلف ( 1 ) :
هو الشيخ زين الدين أبو القاسم علي بن علي بن جمال الدين محمد بن
طي العاملي الفقعاني ( 2 ) ، من أجلاء فقهاء بلاده ، والمعاصر لجمال الدين أبي
العباس أحمد بن محمد بن فهد الحلي ، يروي عن شمس الدين محمد بن عبد الله
العريضي ، ويروي عنه شمس الدين محمد بن محمد بن داود المؤذن الجزيني ،
ويروي عنه - أيضا - ولده محمد بن علي بن علي بن محمد بن طي .
قال صاحب الرياض :
" الفاضل العالم الفقيه المجتهد الشاعر ، المعروف ب‍ : ابن طي ، ويعرف ب‍ : أبي القاسم
ابن طي أيضا ، وهو صاحب كتاب مسائل ابن طي ، والمعاصر لابن فهد الحلي ،
وصاحب الأقوال المعروفة في الفقه " ( 3 ) .
وقال أيضا :
" ثم إني قد رأيت في مجموعة بأردبيل بخط الشيخ محمد بن علي بن الحسن
الجباعي العاملي - وكان تلك المجموعة بخطوط الأفاضل - إن هذا الشيخ أبا القاسم
كان فاضلا عالما متفننا صاحب أدب وبحث وحسن خلق ، ومات رحمه الله سنة
خمس وخمسين وثمانمائة - انتهى .


المؤلف ( 1 ) :
هو الشيخ زين الدين أبو القاسم علي بن علي بن جمال الدين محمد بن طي العاملي الفقعاني ( 2 ) ، من أجلاء فقهاء بلاده ، والمعاصر لجمال الدين أبي العباس أحمد بن محمد بن فهد الحلي ، يروي عن شمس الدين محمد بن عبد الله العريضي ، ويروي عنه شمس الدين محمد بن محمد بن داود المؤذن الجزيني ، ويروي عنه - أيضا - ولده محمد بن علي بن علي بن محمد بن طي .
قال صاحب الرياض :
" الفاضل العالم الفقيه المجتهد الشاعر ، المعروف ب‍ : ابن طي ، ويعرف ب‍ : أبي القاسم ابن طي أيضا ، وهو صاحب كتاب مسائل ابن طي ، والمعاصر لابن فهد الحلي ، وصاحب الأقوال المعروفة في الفقه " ( 3 ) .
وقال أيضا :
" ثم إني قد رأيت في مجموعة بأردبيل بخط الشيخ محمد بن علي بن الحسن الجباعي العاملي - وكان تلك المجموعة بخطوط الأفاضل - إن هذا الشيخ أبا القاسم كان فاضلا عالما متفننا صاحب أدب وبحث وحسن خلق ، ومات رحمه الله سنة خمس وخمسين وثمانمائة - انتهى .

--------------------------------------------------------------------------

1 - جاء ذكر المؤلف في : أمل الآمل : ج 2 ص 190 - أعيان الشيعة : ج 2 ص 268 و ج 8
ص 294 - تكملة أمل الآمل : ص 308 - رياض العلماء : ج 4 ص 158 - الضياء اللامع في القرن
التاسع : ص 93 - فوائد الرضوية : ج 1 ص 314 - مجالس المؤمنين : ج 1 ص 580 - معجم
المؤلفين : ج 7 ص 156 - مقدمة تحقيق " المهذب البارع " : ج 1 ص 21 - نامه دانشوران : ج 1
ص 372 - هدية العارفين : ج 1 ص 733 .
2 - نسبة إلى فقعيه - بفاء مفتوحة ، فقاف ساكنة ، فعين مهملة مفتوحة ، فمثناة تحتية ساكنه ،
فهاء - قرية في ساحل صور من جبل عامل .
3 - رياض العلماء : ج 4 ص 158 .

1 - جاء ذكر المؤلف في : أمل الآمل : ج 2 ص 190 - أعيان الشيعة : ج 2 ص 268 و ج 8 ص 294 - تكملة أمل الآمل : ص 308 - رياض العلماء : ج 4 ص 158 - الضياء اللامع في القرن التاسع : ص 93 - فوائد الرضوية : ج 1 ص 314 - مجالس المؤمنين : ج 1 ص 580 - معجم المؤلفين : ج 7 ص 156 - مقدمة تحقيق " المهذب البارع " : ج 1 ص 21 - نامه دانشوران : ج 1 ص 372 - هدية العارفين : ج 1 ص 733 . 2 - نسبة إلى فقعيه - بفاء مفتوحة ، فقاف ساكنة ، فعين مهملة مفتوحة ، فمثناة تحتية ساكنه ، فهاء - قرية في ساحل صور من جبل عامل . 3 - رياض العلماء : ج 4 ص 158 .

مقدمة المحقق 6


وفي موضع آخر منها بخطه أيضا هكذا :
الشيخ الإمام العالم الفاضل أبو القاسم علي بن علي بن محمد بن طي أدام الله
ظلال جلاله وحرس عين الكمال عن ساحة عين كماله بمحمد خير الخلق وآله ،
يمدح كتاب المهذب للشيخ الإمام العالم العامل الفاضل الفاصل بين الحق والباطل
جمال الدين ابن فهد رحمه الله ويرثيه أيضا - انتهى .
ثم ذكر خمسة عشر بيتا من أشعاره في مدح ذلك الكتاب ومرثية ابن فهد ، ثم
كتب فيها بخطه أو بخط غيره من الأفاضل أنه توفي ابن طي قائل هذه الأشعار
المذكورة يوم الثلاثاء سابع جمادى الأولى سنة خمس وخمسين وثمانمائة - انتهى .
وقد رأيت بعض الفوائد والمسائل المنقولة عن أبي القاسم بن طي المذكور وهو
يدل على فضله وتدربه في علم الفقه " ( 1 ) .
وصاحب مجالس المؤمنين ( 2 ) عده من تلاميذ ابن فهد الحلي وذكر
قصيدة منه في رثاء ابن فهد ، ويتشوق فيها إلى رؤية ابن فهد ومصاحبته ،
وذلك قبل تلمذه عليه وقبل رؤيته ، وتبعه نامه دانشوران ( 3 ) وأعيان
الشيعة ( 4 ) ، ويمكن أن تكون هذه القصيدة هي التي رآها صاحب الرياض .
القصيدة :
معاقرة الأوطان ذل وباطل * ولا سيما إن قارنتها الغوايل
فلا تسكنن دار الهوان ولا تكن * إلى العجز ميالا فما ساد مائل
فما العز إلا حيث أنت موقر * وما الفضل إلا حيثما أنت فاضل
وما الأهل إلا من رأى لك مثل ما * تراه وإلا فالمودة عاطل
إذا كنت لا تنفي عن النفس ضيمها * فأنت لعمري القاصر المتطاول
إذا ما رضيت الذل في غير منزل * فأنت الذي عن ذروة العز نازل


وفي موضع آخر منها بخطه أيضا هكذا :
الشيخ الإمام العالم الفاضل أبو القاسم علي بن علي بن محمد بن طي أدام الله ظلال جلاله وحرس عين الكمال عن ساحة عين كماله بمحمد خير الخلق وآله ، يمدح كتاب المهذب للشيخ الإمام العالم العامل الفاضل الفاصل بين الحق والباطل جمال الدين ابن فهد رحمه الله ويرثيه أيضا - انتهى .
ثم ذكر خمسة عشر بيتا من أشعاره في مدح ذلك الكتاب ومرثية ابن فهد ، ثم كتب فيها بخطه أو بخط غيره من الأفاضل أنه توفي ابن طي قائل هذه الأشعار المذكورة يوم الثلاثاء سابع جمادى الأولى سنة خمس وخمسين وثمانمائة - انتهى .
وقد رأيت بعض الفوائد والمسائل المنقولة عن أبي القاسم بن طي المذكور وهو يدل على فضله وتدربه في علم الفقه " ( 1 ) .
وصاحب مجالس المؤمنين ( 2 ) عده من تلاميذ ابن فهد الحلي وذكر قصيدة منه في رثاء ابن فهد ، ويتشوق فيها إلى رؤية ابن فهد ومصاحبته ، وذلك قبل تلمذه عليه وقبل رؤيته ، وتبعه نامه دانشوران ( 3 ) وأعيان الشيعة ( 4 ) ، ويمكن أن تكون هذه القصيدة هي التي رآها صاحب الرياض .
القصيدة :
معاقرة الأوطان ذل وباطل * ولا سيما إن قارنتها الغوايل فلا تسكنن دار الهوان ولا تكن * إلى العجز ميالا فما ساد مائل فما العز إلا حيث أنت موقر * وما الفضل إلا حيثما أنت فاضل وما الأهل إلا من رأى لك مثل ما * تراه وإلا فالمودة عاطل إذا كنت لا تنفي عن النفس ضيمها * فأنت لعمري القاصر المتطاول إذا ما رضيت الذل في غير منزل * فأنت الذي عن ذروة العز نازل

--------------------------------------------------------------------------

1 - رياض العلماء : ج 4 ص 159 .
2 - مجالس المؤمنين : ج 1 ص 580 .
3 - نامه دانشوران ناصري : ج 1 ص 372 .
4 - أعيان الشيعة : ج 3 ص 148 و ج 8 ص 295 .

1 - رياض العلماء : ج 4 ص 159 . 2 - مجالس المؤمنين : ج 1 ص 580 . 3 - نامه دانشوران ناصري : ج 1 ص 372 . 4 - أعيان الشيعة : ج 3 ص 148 و ج 8 ص 295 .

مقدمة المحقق 7


يعز على ذي الفضل أن يستفزه * إلى حيث مدفوا لدنية جاهل
يرد عليه القول والقول قوله * وينكر منه فضله المتكامل
أرى زمنا ما كان في الكون مثله * ولا حدثت عنه القرون الأوائل
ألا إن هذا الدهر لم يسم عنده * من الناس إلا جافل العقل ذاهل
أخي شد سرج العزم من فوق سابح * يفوق الصبا عدوا على الشد كامل
وخل بلادا من وراك لمن ترى * بسفك الدما في أشهر الصوم كافل
وعرج على أرض العراق ميمما * إلى بلد فيها الهدى والأفاضل
أنخ بنواحي بابل بعراصها * وحي بها من للأفاضل فاضل
فتى طال طول الطائلين بطوله * على الحلة الفيحاء منه تحايل
جمال الورى رب الفوائد كاشف * الغوامض مما لم تطقه الأوائل
تفهد حتى قصر الليث دونه * فما هو فرد في الفرائد كامل
همام إذا ما اهتز للبحث واقف * مآربه فيما يروم المسائل
ترى حوله الطلاب ما بين مورد * لطائف أبحاث وآخر سائل
وسله إذا ما جئته دعواته * لذي وله عزت عليه الرسايل ( 1 )
وكتب المؤلف القواعد والفوائد للشهيد عن نسخة الأصل ، ثم قرأه
على شيخه حسن بن يوسف بن أحمد ، الشهير ب‍ : ابن العشرة ، فكتب شيخه
إنهاء له تاريخه 18 ذي الحجة سنة 840 .
قال في الضياء اللامع :
" ويوجد في النجف بخط صاحب الترجمة نسخة " القواعد والفوائد " للشهيد ،
كتبها عن نسخة الأصل المسودة بخط المؤلف وفرغ من كتابتها عند طلوع الفجر


يعز على ذي الفضل أن يستفزه * إلى حيث مدفوا لدنية جاهل يرد عليه القول والقول قوله * وينكر منه فضله المتكامل أرى زمنا ما كان في الكون مثله * ولا حدثت عنه القرون الأوائل ألا إن هذا الدهر لم يسم عنده * من الناس إلا جافل العقل ذاهل أخي شد سرج العزم من فوق سابح * يفوق الصبا عدوا على الشد كامل وخل بلادا من وراك لمن ترى * بسفك الدما في أشهر الصوم كافل وعرج على أرض العراق ميمما * إلى بلد فيها الهدى والأفاضل أنخ بنواحي بابل بعراصها * وحي بها من للأفاضل فاضل فتى طال طول الطائلين بطوله * على الحلة الفيحاء منه تحايل جمال الورى رب الفوائد كاشف * الغوامض مما لم تطقه الأوائل تفهد حتى قصر الليث دونه * فما هو فرد في الفرائد كامل همام إذا ما اهتز للبحث واقف * مآربه فيما يروم المسائل ترى حوله الطلاب ما بين مورد * لطائف أبحاث وآخر سائل وسله إذا ما جئته دعواته * لذي وله عزت عليه الرسايل ( 1 ) وكتب المؤلف القواعد والفوائد للشهيد عن نسخة الأصل ، ثم قرأه على شيخه حسن بن يوسف بن أحمد ، الشهير ب‍ : ابن العشرة ، فكتب شيخه إنهاء له تاريخه 18 ذي الحجة سنة 840 .
قال في الضياء اللامع :
" ويوجد في النجف بخط صاحب الترجمة نسخة " القواعد والفوائد " للشهيد ، كتبها عن نسخة الأصل المسودة بخط المؤلف وفرغ من كتابتها عند طلوع الفجر

--------------------------------------------------------------------------

1 - مقدمة تحقيق " المهذب البارع " : ص 23 و 24

1 - مقدمة تحقيق " المهذب البارع " : ص 23 و 24

مقدمة المحقق 8


يوم السبت 21 ج 2 - 835 ، ثم قابله مع نسخة خط جمال الدين أحمد ابن النجار
تغمده الله برحمته في مجالس آخرها عشية الأحد 19 شعبان 835 ، وذكر أنه
كتب على نسخته جميع ما كان في نسخة ابن النجار من الفوائد والتصحيحات
والفتاوى حتى أنه كتب صورة الإنهاء الذي كان في آخر نسخة ابن النجار بخط
شمس الدين محمد العريضي ، وكتب في الهامش : أنه عرض أيضا نسخته ثانيا على
نسخة خط ولد المصنف رضي الدين أبي طالب محمد ، ثم قرأه على شيخه فكتب
شيخه في ذيل اسم الكاتب : [ أنهاه أيده الله
تعالى بعنايته ووفقه للخير وملازمته
ورقاه في درجات السعادة وبلغه منازل السيادة بحق محمد وآله السادة قراءة وبحثا
وتحقيقا وتدقيقا فأفاد أزيد مما استفاد ، أكمل الله مطالبه وبلغه في الدارين مآربه
ونفع به المؤمنين وكثر أمثاله في العالمين وذلك في نوب متعددة آخرها نهار 18
ذي الحجة . . . سنة 840 . . . وكتب أضعف عباد الله . . . حسن بن يوسف بن
أحمد حامدا مصليا مستغفرا ] " ( 1 ) .
واحتمل صاحب الرياض أن يكون صاحب الترجمة من أسباط محمد بن
علي بن محمد بن طي ، الذي ينقل السيد ابن طاوس في كتاب زوائد الفوائد
عن خطه بعض الأخبار ( 2 ) .
قال في أعيان الشيعة :
وفي زاد المعاد للمجلسي نقلا عن كتاب زوائد الفوائد للسيد علي بن طاووس في
أعمال ربيع الأول أنه أورد حديثا في اتخاذ يوم التاسع منه يوم عيد وساق الحديث
بطوله إلى أن قال في آخره : قال صاحب زوائد الفوائد : كتبت هذا الحديث من
خط علي بن محمد بن طي ( رحمه الله ) . والظاهر أنه صاحب الترجمة نسب إلى
جده كما يقع كثيرا ، وفي ذلك دلالة على أنه معروف وبالفضل موصوف " ( 3 ) .


يوم السبت 21 ج 2 - 835 ، ثم قابله مع نسخة خط جمال الدين أحمد ابن النجار تغمده الله برحمته في مجالس آخرها عشية الأحد 19 شعبان 835 ، وذكر أنه كتب على نسخته جميع ما كان في نسخة ابن النجار من الفوائد والتصحيحات والفتاوى حتى أنه كتب صورة الإنهاء الذي كان في آخر نسخة ابن النجار بخط شمس الدين محمد العريضي ، وكتب في الهامش : أنه عرض أيضا نسخته ثانيا على نسخة خط ولد المصنف رضي الدين أبي طالب محمد ، ثم قرأه على شيخه فكتب شيخه في ذيل اسم الكاتب : [ أنهاه أيده الله تعالى بعنايته ووفقه للخير وملازمته ورقاه في درجات السعادة وبلغه منازل السيادة بحق محمد وآله السادة قراءة وبحثا وتحقيقا وتدقيقا فأفاد أزيد مما استفاد ، أكمل الله مطالبه وبلغه في الدارين مآربه ونفع به المؤمنين وكثر أمثاله في العالمين وذلك في نوب متعددة آخرها نهار 18 ذي الحجة . . . سنة 840 . . . وكتب أضعف عباد الله . . . حسن بن يوسف بن أحمد حامدا مصليا مستغفرا ] " ( 1 ) .
واحتمل صاحب الرياض أن يكون صاحب الترجمة من أسباط محمد بن علي بن محمد بن طي ، الذي ينقل السيد ابن طاوس في كتاب زوائد الفوائد عن خطه بعض الأخبار ( 2 ) .
قال في أعيان الشيعة :
وفي زاد المعاد للمجلسي نقلا عن كتاب زوائد الفوائد للسيد علي بن طاووس في أعمال ربيع الأول أنه أورد حديثا في اتخاذ يوم التاسع منه يوم عيد وساق الحديث بطوله إلى أن قال في آخره : قال صاحب زوائد الفوائد : كتبت هذا الحديث من خط علي بن محمد بن طي ( رحمه الله ) . والظاهر أنه صاحب الترجمة نسب إلى جده كما يقع كثيرا ، وفي ذلك دلالة على أنه معروف وبالفضل موصوف " ( 3 ) .

--------------------------------------------------------------------------

1 - الضياء اللامع : ص 94 .
2 - رياض العلماء : ج 4 ص 159 .
3 - أعيان الشيعة ج 8 ص 295 .

1 - الضياء اللامع : ص 94 . 2 - رياض العلماء : ج 4 ص 159 . 3 - أعيان الشيعة ج 8 ص 295 .

مقدمة المحقق 9


ولده :
للمؤلف ولد عالم فاضل فقيه اسمه محمد .
قال قي الضياء اللامع ص 128 :
محمد بن أبي القاسم علي بن علي بن محمد بن طي الفقعاني العاملي . تلمذ على
والده الشهير بابن الطي صاحب المسائل المعروفة ب‍ ( مسائل ابن طي ) ، قرأ عليه
( النافع يوم الحشر في شرح الباب الحادي عشر ) للفاضل المقداد ، بعد ما كتبه
صاحب الترجمة بخطه وفرغ من الكتابة عند غروب الشمس يوم الثلاثاء 9 صفر
854 فكتب عليه والده بخطه ما صورته : [ أنهاه الولد العزيز محمد وفقه الله لكل
خير ، قراءة وبحثا وشرحا في مجالس آخرها سلخ جمادى الآخرة سنة 854 أحسن
الله عاقبته . كتب العبد
الفقير إلى الله علي بن علي بن محمد بن طي غفر الله له
ولوالديه وللمؤمنين . آمين ] وكتب صاحب الترجمة بعد ذكر تاريخ فراغه واسمه
ونسبه ، رباعيا ولعله لنفسه وهو :
يا ناظرا في الكتاب بعدي * وجانيا من ثمار جهدي
لي افتقار إلى دعاء * تهديه لي في ظلام لحدي
والنسخة في مكتبة الخوانساري " .
ولهذا الولد تعليقات على الدر المنضود ، موجودة بخطه على نسخة مكتبة
العلامة الطباطبائي ، وكتب إنهاء لكاتب النسخة المذكورة ، هذا نصه :
أنهاه - أيده الله تعالى وأبقاه ومن جميع المكاره وقاه ولصنوف الخير لقاه - قراءة
وبحثا وضبطا وشرحا واستشراحا ، وسأل في أثناء قراءته عما أشكل عليه فأبنت له
ذلك بحسب الجهد والطاقة مع قصور باعي في الصناعة وقلة البضاعة ، فأخذ ذلك
واعيا أعانه الله على العمل به ، وذلك في عدة مجالس آخرها يوم الخميس ثاني شهر
شوال المبارك من شهور سنة ثلاث وستين وثمانمائة . وكتب العبد الفقير إلى الله
تعالى ، محمد بن علي بن علي بن محمد بن طي ، ولد مؤلفه ، عامله الله بلطفه وجعل
يومه خيرا
له من أمسه ، وبصره بعيوب نفسه ، وغفر له ذنبه قبل حلول رمسه ،
بمحمد وآله الطاهرين والحمد لله وحده وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم .


ولده :
للمؤلف ولد عالم فاضل فقيه اسمه محمد .
قال قي الضياء اللامع ص 128 :
محمد بن أبي القاسم علي بن علي بن محمد بن طي الفقعاني العاملي . تلمذ على والده الشهير بابن الطي صاحب المسائل المعروفة ب‍ ( مسائل ابن طي ) ، قرأ عليه ( النافع يوم الحشر في شرح الباب الحادي عشر ) للفاضل المقداد ، بعد ما كتبه صاحب الترجمة بخطه وفرغ من الكتابة عند غروب الشمس يوم الثلاثاء 9 صفر 854 فكتب عليه والده بخطه ما صورته : [ أنهاه الولد العزيز محمد وفقه الله لكل خير ، قراءة وبحثا وشرحا في مجالس آخرها سلخ جمادى الآخرة سنة 854 أحسن الله عاقبته . كتب العبد الفقير إلى الله علي بن علي بن محمد بن طي غفر الله له ولوالديه وللمؤمنين . آمين ] وكتب صاحب الترجمة بعد ذكر تاريخ فراغه واسمه ونسبه ، رباعيا ولعله لنفسه وهو :
يا ناظرا في الكتاب بعدي * وجانيا من ثمار جهدي لي افتقار إلى دعاء * تهديه لي في ظلام لحدي والنسخة في مكتبة الخوانساري " .
ولهذا الولد تعليقات على الدر المنضود ، موجودة بخطه على نسخة مكتبة العلامة الطباطبائي ، وكتب إنهاء لكاتب النسخة المذكورة ، هذا نصه :
أنهاه - أيده الله تعالى وأبقاه ومن جميع المكاره وقاه ولصنوف الخير لقاه - قراءة وبحثا وضبطا وشرحا واستشراحا ، وسأل في أثناء قراءته عما أشكل عليه فأبنت له ذلك بحسب الجهد والطاقة مع قصور باعي في الصناعة وقلة البضاعة ، فأخذ ذلك واعيا أعانه الله على العمل به ، وذلك في عدة مجالس آخرها يوم الخميس ثاني شهر شوال المبارك من شهور سنة ثلاث وستين وثمانمائة . وكتب العبد الفقير إلى الله تعالى ، محمد بن علي بن علي بن محمد بن طي ، ولد مؤلفه ، عامله الله بلطفه وجعل يومه خيرا له من أمسه ، وبصره بعيوب نفسه ، وغفر له ذنبه قبل حلول رمسه ، بمحمد وآله الطاهرين والحمد لله وحده وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم .

مقدمة المحقق 10

لا يتم تسجيل الدخول!