إسم الكتاب : نهاية المرام في علم الكلام ( عدد الصفحات : 717)


تمّ الجزء الأوّل من كتاب « نهاية المرام في علم الكلام » بحمد اللّه تعالى ومَنِّه ويتلوه في الجزء الثاني
بعون اللّه تعالى وتوفيقه الفصل الخامس في القسم الرابع من الكيفيات وهي « الكيفيات النفسانية »
على يد مصنّفه العبد الفقير إلى اللّه تعالى حسن بن يوسف المطهر الحلّي ، في الرابع عشر من شهر
ربيع الأوّل ( 1 ) من سنة اثنتي عشرة وسبعمائة بالسلطانية كتابةً وتصنيفاً ، والحمد للّه وحده وصلّى
اللّه على سيّد المرسلين محمّد النبي وآله الطاهرين .

< / لغة النص = عربي >


تمّ الجزء الأوّل من كتاب « نهاية المرام في علم الكلام » بحمد اللّه تعالى ومَنِّه ويتلوه في الجزء الثاني بعون اللّه تعالى وتوفيقه الفصل الخامس في القسم الرابع من الكيفيات وهي « الكيفيات النفسانية » على يد مصنّفه العبد الفقير إلى اللّه تعالى حسن بن يوسف المطهر الحلّي ، في الرابع عشر من شهر ربيع الأوّل ( 1 ) من سنة اثنتي عشرة وسبعمائة بالسلطانية كتابةً وتصنيفاً ، والحمد للّه وحده وصلّى اللّه على سيّد المرسلين محمّد النبي وآله الطاهرين .
< / لغة النص = عربي >

--------------------------------------------------------------------------

1 . وسبحان اللّه فقد تمّ الفراغ من تحقيق الجزء الأوّل من هذا الكتاب في الرابع عشر من شهر ربيع الأوّل أيضاً من سنة ألف
وأربعمائة وخمس عشرة هجرية في قم المقدسة في مؤسسة الإمام الصادق عليه السَّلام ، والحمد للّه ربّ العالمين والصّلاة
والسلام على محمّد وآله الطاهرين .

1 . وسبحان اللّه فقد تمّ الفراغ من تحقيق الجزء الأوّل من هذا الكتاب في الرابع عشر من شهر ربيع الأوّل أيضاً من سنة ألف وأربعمائة وخمس عشرة هجرية في قم المقدسة في مؤسسة الإمام الصادق عليه السَّلام ، والحمد للّه ربّ العالمين والصّلاة والسلام على محمّد وآله الطاهرين .

629

لا يتم تسجيل الدخول!