إسم الكتاب : إمام علي الرضا ورسالته في الطب النبوي ( عدد الصفحات : 183)


بسم الله الرحمن الرحيم


بسم الله الرحمن الرحيم

1



2


د . محمد علي البار
الإمام علي الرضا
ورسالته في الطب النبوي
الرسالة الذهبية
أول رسالة في الطب النبوي
دار المناهل
للطباعة والنشر والتوزيع


د . محمد علي البار الإمام علي الرضا ورسالته في الطب النبوي الرسالة الذهبية أول رسالة في الطب النبوي دار المناهل للطباعة والنشر والتوزيع

3



4



مقدمة
الحمد لله وكفى ، والصلاة والسلام على حبيبه المصطفى وآله النجباء ، ومن
بهم اهتدى واقتدى .
أما بعد .
فهذا كتاب عن الامام الجليل أبي الحسن علي الرضا بن موسى الكاظم بن
جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين السجاد بن الإمام السبط
الحسين شهيد كربلاء ابن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ،
وابن فاطمة الزهراء بنت خير البرية محمد صلى الله عليه وآله وسلم .
وقد بدأت الكتاب بفصل عن فضائل أهل البيت النبوي الذين طهرهم الله
تطهيرا ، والذين قال فيهم عز من قائل : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس
أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) ( 1 ) وأوردت فيها ما ذكره الامام شيخ الاسلام
ابن تيمية والإمام ابن جرير الطبري في تفسيره ، والإمام ابن كثير والامام القرطبي .
ثم ذكرت بعض الأحاديث التي وردت في فضل آل البيت ، وابتدأتها بفضائل الإمام علي
ثم الزهراء ثم سيدي شباب أهل الجنة الحسن والحسين ، ثم العترة وآل البيت
عامة . . . وأكثرت من النقل عن شيخ الاسلام ابن تيمية وخاصة رسالته ( فضل
أهل البيت وحقوقهم ) التي أخرجها وعلق عليها الشيخ أبو تراب الظاهري ، وهي
رسالة قيمة ، صغيرة الحجم جليلة القدر ، وألحق بها الشيخ أبو تراب بعض ما ورد


مقدمة الحمد لله وكفى ، والصلاة والسلام على حبيبه المصطفى وآله النجباء ، ومن بهم اهتدى واقتدى .
أما بعد .
فهذا كتاب عن الامام الجليل أبي الحسن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين السجاد بن الإمام السبط الحسين شهيد كربلاء ابن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، وابن فاطمة الزهراء بنت خير البرية محمد صلى الله عليه وآله وسلم .
وقد بدأت الكتاب بفصل عن فضائل أهل البيت النبوي الذين طهرهم الله تطهيرا ، والذين قال فيهم عز من قائل : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) ( 1 ) وأوردت فيها ما ذكره الامام شيخ الاسلام ابن تيمية والإمام ابن جرير الطبري في تفسيره ، والإمام ابن كثير والامام القرطبي .
ثم ذكرت بعض الأحاديث التي وردت في فضل آل البيت ، وابتدأتها بفضائل الإمام علي ثم الزهراء ثم سيدي شباب أهل الجنة الحسن والحسين ، ثم العترة وآل البيت عامة . . . وأكثرت من النقل عن شيخ الاسلام ابن تيمية وخاصة رسالته ( فضل أهل البيت وحقوقهم ) التي أخرجها وعلق عليها الشيخ أبو تراب الظاهري ، وهي رسالة قيمة ، صغيرة الحجم جليلة القدر ، وألحق بها الشيخ أبو تراب بعض ما ورد

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) سورة الأحزاب آية 33 .

( 1 ) سورة الأحزاب آية 33 .

5


من أحاديث في فضل آل البيت النبوي الكريم . ثم ذكرت موقف أهل السنة
والجماعة من محبة آل البيت ، وخاصة موقف الأئمة الأربعة : مالك وأبي حنيفة
والشافعي وأحمد ، رحمهم الله ، وأجزل مثوبتهم عن الاسلام والمسلمين وعن آل
بيت النبي الذين أحبوهم أشد الحب ، وتحملوا في سبيل محبتهم الضرب بالسياط
والتعذيب والسجن . وكاد الشافعي رحمه الله أن يقتل بسبب مناصرته للعلويين ،
وسيق مكبلا بالحديد إلى بغداد . . . ولولا وساطة محمد بن الحسن لدى الرشيد
لبطش به . . . وموقف الامام النسائي ، الذي فقد حياته بالفعل بسبب حبه للإمام علي
وفاطمة الزهراء والعترة الطاهرة الزكية ، يستحق كل إكبار وإجلال .
ثم ذكرت موقف أهل السنة من أحاديث المهدي التي بلغت حد التواتر
المعنوي . ونقلت ما ذكره شيخ الاسلام ابن تيمية والشوكاني وابن حجر الهيثمي
المكي وابن خلدون وغيرهم من أكابر العلماء ، وختمت أقوالهم بما ذكره سماحة
الشيخ عبد العزيز بن باز في موضوع أحاديث المهدي وأنها بلغت حد التواتر وأن
خروجه حق وأنه من ذرية فاطمة رضي الله عنها . واعتبر إنكار أحاديث المهدي
إنكارا للحديث النبوي الشريف . ثم ختمت الفصل بما يجب على من ينتسبون إلى
هذا البيت الكريم من الاقتداء بجدهم المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم
وسلفهم الصالح ، وأن هذا النسب الشريف يحتاج إلى مزيد عمل ، وإلا فالخطر
عليهم عظيم ، وكما قال الإمام زين العابدين بن علي بن الحسين : ( إني لأرجو أن
يعطي الله للمحسن منا أجرين ، وأخاف أن يجعل على المسئ منا وزرين ) وذلك
لأن الله سبحانه وتعالى يقول لنساء النبي رضي الله عنهن :
( يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين
وكان ذلك على الله يسيرا . ومن يقنت منكن لله ورسوله وتعمل صالحا نؤتها
أجرها مرتين ، وأعتدنا لها رزقا كريما ) ( 1 ) ثم ذكرت ما يجب على المسلمين من
مودة أهل البيت ، والنصح لهم وإعطائهم نصيبهم من الخمس والفئ . وقد قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( والذي نفسي بيده لا يدخلون الجنة حتى يحبوكم من أجلي )


من أحاديث في فضل آل البيت النبوي الكريم . ثم ذكرت موقف أهل السنة والجماعة من محبة آل البيت ، وخاصة موقف الأئمة الأربعة : مالك وأبي حنيفة والشافعي وأحمد ، رحمهم الله ، وأجزل مثوبتهم عن الاسلام والمسلمين وعن آل بيت النبي الذين أحبوهم أشد الحب ، وتحملوا في سبيل محبتهم الضرب بالسياط والتعذيب والسجن . وكاد الشافعي رحمه الله أن يقتل بسبب مناصرته للعلويين ، وسيق مكبلا بالحديد إلى بغداد . . . ولولا وساطة محمد بن الحسن لدى الرشيد لبطش به . . . وموقف الامام النسائي ، الذي فقد حياته بالفعل بسبب حبه للإمام علي وفاطمة الزهراء والعترة الطاهرة الزكية ، يستحق كل إكبار وإجلال .
ثم ذكرت موقف أهل السنة من أحاديث المهدي التي بلغت حد التواتر المعنوي . ونقلت ما ذكره شيخ الاسلام ابن تيمية والشوكاني وابن حجر الهيثمي المكي وابن خلدون وغيرهم من أكابر العلماء ، وختمت أقوالهم بما ذكره سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز في موضوع أحاديث المهدي وأنها بلغت حد التواتر وأن خروجه حق وأنه من ذرية فاطمة رضي الله عنها . واعتبر إنكار أحاديث المهدي إنكارا للحديث النبوي الشريف . ثم ختمت الفصل بما يجب على من ينتسبون إلى هذا البيت الكريم من الاقتداء بجدهم المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وسلفهم الصالح ، وأن هذا النسب الشريف يحتاج إلى مزيد عمل ، وإلا فالخطر عليهم عظيم ، وكما قال الإمام زين العابدين بن علي بن الحسين : ( إني لأرجو أن يعطي الله للمحسن منا أجرين ، وأخاف أن يجعل على المسئ منا وزرين ) وذلك لأن الله سبحانه وتعالى يقول لنساء النبي رضي الله عنهن :
( يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيرا . ومن يقنت منكن لله ورسوله وتعمل صالحا نؤتها أجرها مرتين ، وأعتدنا لها رزقا كريما ) ( 1 ) ثم ذكرت ما يجب على المسلمين من مودة أهل البيت ، والنصح لهم وإعطائهم نصيبهم من الخمس والفئ . وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( والذي نفسي بيده لا يدخلون الجنة حتى يحبوكم من أجلي )

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) سورة الأحزاب 29 ، 30 .

( 1 ) سورة الأحزاب 29 ، 30 .

6


وحرم عليهم الصدقة التي هي أوساخ الناس . وجعل حبهم دليل الايمان وبغضهم
دليل الكفر والنفاق .
قال ابن تيمية : ( ومن قصد منهم أهل البيت بذلك أو غيره ، أو فرح أو
استشفى بمصائبهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين . فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :
( والذي نفسي بيده لا يدخلون الجنة حتى يحبوكم من أجلي ) ، لما شكا إليه العباس
أن بعض قريش يجفون بني هاشم . وقال : ( إن الله اصطفى قريشا من بني كنانة ،
واصطفى بني هاشم من قريش واصطفاني من بني هاشم ) . وروي عنه أنه قال :
( وأحبوا الله لما يغذوكم به من نعمه ، وأحبوني لحب الله وأحبوا أهل بيتي لحبي )
ا . ه‍ . كلام ابن تيمية .
ثم انتقلت إلى الباب الثاني وهو ترجمة الإمام علي الرضا ومولده بالمدينة المنورة
سنة 153 وأمه أم ولد ( حبشية أو نوبية ) . وذكرت علمه وفضله وما مدحه به
الشعراء وما ذكره المأمون العباسي عنه من أنه أفضل أهل البيت في زمنه ، ولذا
ولاه ولاية العهد ، وزوجه ابنته . وذكرت شيئا من كراماته ومؤلفاته ومنها الرسالة
الذهبية فذكرت سبب تأليفها وتقريض المأمون والأطباء لها ومخطوطات هذه
الرسالة القيمة ومطبوعاتها وشروحها وقيمة الرسالة العلمية وميزاتها .
ثم وضعت فصلا بعنوان المدخل إلى فهم كتب الطب النبوي وكتب الطب
القديم عامة وأنه لا بد من فهم نظريات الطب اليوناني حول العناصر الأربعة
والأركان والأمزجة الأربعة ، وقد اعتمدت في ذلك على رسالة موجزة لأبي بكر
الرازي ، شيخ أطباء المسلمين وهي بعنوان ( المدخل الصغير إلى علم الطب ) ، وقد
حققها ونشرها الدكتور عبد اللطيف محمد العبد . وكل من كتب في الطب أو
الطب النبوي اعتمد على هذه النظريات التي أبان الزمن زيفها وخطلها . ولذا فإن
كتب الطب النبوي تحتوي على جانبين مهمين :
أولهما : ما ورد عن النبي صلى الله عليه وآله في الطب . وهذا حق وصدق متى صح
عنه صلى الله عليه وسلم . وقد أثبت الطب الحديث أن كلامه في ذلك معجزة من معجزاته
صلى الله عليه وآله وسلم .


وحرم عليهم الصدقة التي هي أوساخ الناس . وجعل حبهم دليل الايمان وبغضهم دليل الكفر والنفاق .
قال ابن تيمية : ( ومن قصد منهم أهل البيت بذلك أو غيره ، أو فرح أو استشفى بمصائبهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين . فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :
( والذي نفسي بيده لا يدخلون الجنة حتى يحبوكم من أجلي ) ، لما شكا إليه العباس أن بعض قريش يجفون بني هاشم . وقال : ( إن الله اصطفى قريشا من بني كنانة ، واصطفى بني هاشم من قريش واصطفاني من بني هاشم ) . وروي عنه أنه قال :
( وأحبوا الله لما يغذوكم به من نعمه ، وأحبوني لحب الله وأحبوا أهل بيتي لحبي ) ا . ه‍ . كلام ابن تيمية .
ثم انتقلت إلى الباب الثاني وهو ترجمة الإمام علي الرضا ومولده بالمدينة المنورة سنة 153 وأمه أم ولد ( حبشية أو نوبية ) . وذكرت علمه وفضله وما مدحه به الشعراء وما ذكره المأمون العباسي عنه من أنه أفضل أهل البيت في زمنه ، ولذا ولاه ولاية العهد ، وزوجه ابنته . وذكرت شيئا من كراماته ومؤلفاته ومنها الرسالة الذهبية فذكرت سبب تأليفها وتقريض المأمون والأطباء لها ومخطوطات هذه الرسالة القيمة ومطبوعاتها وشروحها وقيمة الرسالة العلمية وميزاتها .
ثم وضعت فصلا بعنوان المدخل إلى فهم كتب الطب النبوي وكتب الطب القديم عامة وأنه لا بد من فهم نظريات الطب اليوناني حول العناصر الأربعة والأركان والأمزجة الأربعة ، وقد اعتمدت في ذلك على رسالة موجزة لأبي بكر الرازي ، شيخ أطباء المسلمين وهي بعنوان ( المدخل الصغير إلى علم الطب ) ، وقد حققها ونشرها الدكتور عبد اللطيف محمد العبد . وكل من كتب في الطب أو الطب النبوي اعتمد على هذه النظريات التي أبان الزمن زيفها وخطلها . ولذا فإن كتب الطب النبوي تحتوي على جانبين مهمين :
أولهما : ما ورد عن النبي صلى الله عليه وآله في الطب . وهذا حق وصدق متى صح عنه صلى الله عليه وسلم . وقد أثبت الطب الحديث أن كلامه في ذلك معجزة من معجزاته صلى الله عليه وآله وسلم .

7


والثاني : معلومات زمن الكاتب الطبية وما فيها من صواب وخطأ . وهذه
معرضة للخطأ ، لأنها تعتمد معلومات العصر وثقافة البيئة والزمان . ونحن لا
نحاكم هؤلاء الكتاب إلى معلومات عصرنا وزماننا في الطب . والحق أن نحاكمهم
إلى معلومات عصرهم وزمانهم . وقد وجدنا كثيرا منهم سابقا لعصره وزمانه
وخاصة عندما يلتزم بما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من معلومات معاكسة ومضادة
لمعلومات عصره في كثير من الأحيان .
ثم أوردت نص الرسالة الذهبية وهي رسالة صغيرة كتبها الإمام الرضا
للمأمون ، بناء على طلبه ، وهي في حفظ الصحة . وقد قمت بشرح الرسالة
والتعليق عليها بإيجاز ، لأن الإمام الرضا لا يورد الأحاديث النبوية وإنما يشير إليها
ضمنا في كلامه الفذ العجيب المختصر . كما يذكر معلومات الأطباء في زمنه
باختصار واقتدار . ويضمنها تجاربه الشخصية وموروثاته عن آبائه الكرام .
لذا تتميز الرسالة بما يلي :
1 - أنها أول رسالة في الطب النبوي حيث كتبت سنة 200 ه‍ أو ما حولها .
2 - أنها أول رسالة في الطب الوقائي وحفظ الصحة باللغة العربية .
3 - أنها أول كتاب في الطب يكتبه عربي مسلم . . . ولم يسبقه إلا
إسحاق بن حنين وبختيشوع وأضرابه من السريان والنصارى الذين ترجموا كتب
أبوقراط وجالينوس .
4 - أنها مزجت معلومات الطب الموجودة في عصره مع الآيات القرآنية
والأحاديث النبوية ، التي يشير إليها دون أن يذكر نصها ، مزجا عجيبا فذا .
5 - أنها تحتوي على معلومات واسعة في الطب الوقائي وحفظ الصحة تتعدى
معلومات العصر والزمان الذي عاش فيه . . وتظل قيمتها باقية على مرور الزمان
وكر الأيام .
6 - تحتوي الرسالة على معلومات الطب اليوناني القديم وبعضها أثبت
الزمن خطأه . وهو قليل على أي حال ، وقد نبهت إليه . وبعضه لم يتحدث فيه
الطب الحديث ولم يبحثه فأشرت إليه .


والثاني : معلومات زمن الكاتب الطبية وما فيها من صواب وخطأ . وهذه معرضة للخطأ ، لأنها تعتمد معلومات العصر وثقافة البيئة والزمان . ونحن لا نحاكم هؤلاء الكتاب إلى معلومات عصرنا وزماننا في الطب . والحق أن نحاكمهم إلى معلومات عصرهم وزمانهم . وقد وجدنا كثيرا منهم سابقا لعصره وزمانه وخاصة عندما يلتزم بما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من معلومات معاكسة ومضادة لمعلومات عصره في كثير من الأحيان .
ثم أوردت نص الرسالة الذهبية وهي رسالة صغيرة كتبها الإمام الرضا للمأمون ، بناء على طلبه ، وهي في حفظ الصحة . وقد قمت بشرح الرسالة والتعليق عليها بإيجاز ، لأن الإمام الرضا لا يورد الأحاديث النبوية وإنما يشير إليها ضمنا في كلامه الفذ العجيب المختصر . كما يذكر معلومات الأطباء في زمنه باختصار واقتدار . ويضمنها تجاربه الشخصية وموروثاته عن آبائه الكرام .
لذا تتميز الرسالة بما يلي :
1 - أنها أول رسالة في الطب النبوي حيث كتبت سنة 200 ه‍ أو ما حولها .
2 - أنها أول رسالة في الطب الوقائي وحفظ الصحة باللغة العربية .
3 - أنها أول كتاب في الطب يكتبه عربي مسلم . . . ولم يسبقه إلا إسحاق بن حنين وبختيشوع وأضرابه من السريان والنصارى الذين ترجموا كتب أبوقراط وجالينوس .
4 - أنها مزجت معلومات الطب الموجودة في عصره مع الآيات القرآنية والأحاديث النبوية ، التي يشير إليها دون أن يذكر نصها ، مزجا عجيبا فذا .
5 - أنها تحتوي على معلومات واسعة في الطب الوقائي وحفظ الصحة تتعدى معلومات العصر والزمان الذي عاش فيه . . وتظل قيمتها باقية على مرور الزمان وكر الأيام .
6 - تحتوي الرسالة على معلومات الطب اليوناني القديم وبعضها أثبت الزمن خطأه . وهو قليل على أي حال ، وقد نبهت إليه . وبعضه لم يتحدث فيه الطب الحديث ولم يبحثه فأشرت إليه .

8


وبعد ، فهذا جهد المقل . وأرجو أن ينفع الله به كاتبه وناشره وقارئه . فإن
أصبت فالحمد لله ، وإن أخطأت فأستغفر الله العظيم وأتوب إليه . عليه أتوكل
وإليه أنيب . وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
كتب في جدة 14 صفر 1411 ه‍
الموافق 3 سبتمبر 1990 م .


وبعد ، فهذا جهد المقل . وأرجو أن ينفع الله به كاتبه وناشره وقارئه . فإن أصبت فالحمد لله ، وإن أخطأت فأستغفر الله العظيم وأتوب إليه . عليه أتوكل وإليه أنيب . وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
كتب في جدة 14 صفر 1411 ه‍ الموافق 3 سبتمبر 1990 م .

9



10

لا يتم تسجيل الدخول!