إسم الكتاب : فردوس الحكمة في الطب ( عدد الصفحات : 659)


فردوس الحكمة
في الطب
لابي الحسن علي بن سهل بن ربن الطبري
قد اعتنى بنسخه وتصحيحه
من نسخة برلين والموزة البريطانية وغوتا ونسخة حكيم خواجة كمال الدين
الدكتور محمد زبير الصديقي
مدير الشعبة العربية بجامعة لكنو
وأنفق
أوقاف ئي . جي . غب في طبعه مائة ليرة
وطبع
في مطبع " آفتاب " الكائن ببرلين
سنة 1982 م


فردوس الحكمة في الطب لابي الحسن علي بن سهل بن ربن الطبري قد اعتنى بنسخه وتصحيحه من نسخة برلين والموزة البريطانية وغوتا ونسخة حكيم خواجة كمال الدين الدكتور محمد زبير الصديقي مدير الشعبة العربية بجامعة لكنو وأنفق أوقاف ئي . جي . غب في طبعه مائة ليرة وطبع في مطبع " آفتاب " الكائن ببرلين سنة 1982 م

تعريف الكتاب 1


رثاء العلامة الفهامة حضرة الأستاذ ئي . جي . براون
واهداء الكتاب اليه
أسلت دموع العين من مقلتي حمرا * دما وعقيقا سال من مهجتي العبرى
وأزعجت لما ن اتاني نعي من * به اظلمت في عين اهل التقى الغبرا
أتى فادح ليس الرواسي تقله * فمن أين لي ان أستطيع له صبرا
فكذبته من هوله ثم ردني * رسائل اعلام اتت بالنعي تترا
رسائل مثل المرهفات رسائل * إلى قلبي المحزون تبتره بترا
وقد كنت أشكو فقده في حياته * فكيف بحالي الآن إذا ودع القبرا
عتابي على دهري أضرى بمهجتي * ولولا النهي والنهي ان يشم الدهرا
لفهت بما قد عضني من مصائب * مصائب تتلو اثرها محن كبرى
فهل علم الاعلام ان بموته * لقد نحر الآداب من بعده نحرا
ويا لهف نفسي هل يهال الثرى على طليعة بدر التم في الليلة القمرا
وأعني به ئي . جي . براون هو الذي * مناقبه عمت فهل تبلغ الحصرا
ثوى في الثرى من لا يقاس به الورى * ولا لهلال في السما ان علا فخرا
ستبكي بيوت العلم محيي بنائها * لقد أصبحت يا صاح من فقده فقرا
مضى طاهر الأذيال من وسخ الغني * خليا من الأوزار يشرى له بشرى
هنيا له فالعلم يكرم اهله * ويرجى له الحسنى ويا نعمها ذخرا
فصبرا بني الآداب والعلم والتقى * على من رزئنا في مصيبته صبرا
إلى روحك الطاهرة ايها الأستاذ يهدي خريجك وصنع يدك هذا الكتاب
لأنه صنيعة من صنائعك واثر من آثار يدك .


رثاء العلامة الفهامة حضرة الأستاذ ئي . جي . براون واهداء الكتاب اليه أسلت دموع العين من مقلتي حمرا * دما وعقيقا سال من مهجتي العبرى وأزعجت لما ن اتاني نعي من * به اظلمت في عين اهل التقى الغبرا أتى فادح ليس الرواسي تقله * فمن أين لي ان أستطيع له صبرا فكذبته من هوله ثم ردني * رسائل اعلام اتت بالنعي تترا رسائل مثل المرهفات رسائل * إلى قلبي المحزون تبتره بترا وقد كنت أشكو فقده في حياته * فكيف بحالي الآن إذا ودع القبرا عتابي على دهري أضرى بمهجتي * ولولا النهي والنهي ان يشم الدهرا لفهت بما قد عضني من مصائب * مصائب تتلو اثرها محن كبرى فهل علم الاعلام ان بموته * لقد نحر الآداب من بعده نحرا ويا لهف نفسي هل يهال الثرى على طليعة بدر التم في الليلة القمرا وأعني به ئي . جي . براون هو الذي * مناقبه عمت فهل تبلغ الحصرا ثوى في الثرى من لا يقاس به الورى * ولا لهلال في السما ان علا فخرا ستبكي بيوت العلم محيي بنائها * لقد أصبحت يا صاح من فقده فقرا مضى طاهر الأذيال من وسخ الغني * خليا من الأوزار يشرى له بشرى هنيا له فالعلم يكرم اهله * ويرجى له الحسنى ويا نعمها ذخرا فصبرا بني الآداب والعلم والتقى * على من رزئنا في مصيبته صبرا إلى روحك الطاهرة ايها الأستاذ يهدي خريجك وصنع يدك هذا الكتاب لأنه صنيعة من صنائعك واثر من آثار يدك .

رثاء واهداء 2


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلواة على خير خلقه محمد واله
وصحبه أجمعين .
اما بعد فان فحول العلماء وحذاق الأطباء وان كانوا اشتغلوا
بنقل الكتب الطبية من الألسنة العلمية مثل اليونانية إلى اللغة العربية
منذ عهد الخلفاء الأموية ، لكن هذه النهضة الطبية الجديدة العربية
لم تبلغ مداها ولا نالت قصاها الا في عهد الخلفاء العباسية حين
تولت مهرة الأطباء وكلمة الحكماء مثل حنين بن إسحاق وإسحاق
ابن حنين حبيش ويحيى بن ماسويه وعيسى بن يحيى وغيرهم نقل
هذا الفن الشريف من الألسنة اليونانية والهندية وغيرها إلى اللغة
العربية واستقصته الا ما شاء الله ، وما اقتصروا على النقل الجيد من
لغة إلى لغة بل جدوا وأضافوا اليه فصنفوا رسائل بديعة مؤسسة
على ما شاهدوه من الأدواء وأسبابها وجربوه من الأدوية وخواصها ،
وألفوا كناشات حوت الفنون الطبية المتنوعة وجمعت شتاتها ،
فذل لطلبة الطب بذلك ما كان صعبا وسهل لهم تناوله بعدان كان
عسرا .
ومن تلك الكناشات الطبية القديمة التي نقلت إلى اللغة العربية
أو ألفت فيها في بدؤ الخلافة العباسية أو قبلها لم يذكر مصنفو العرب
الا هذه السبع : ثلاث مجموعات لاوريباسيوس وثلاث كناشات لاهرون
القس وفولس الاجانيطي وجورجس أبي بختيشوع وفردوس الحكمة
لعلي بن ربن الطبري ، الذي هو أول المجموعات الطبية التي


بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلواة على خير خلقه محمد واله وصحبه أجمعين .
اما بعد فان فحول العلماء وحذاق الأطباء وان كانوا اشتغلوا بنقل الكتب الطبية من الألسنة العلمية مثل اليونانية إلى اللغة العربية منذ عهد الخلفاء الأموية ، لكن هذه النهضة الطبية الجديدة العربية لم تبلغ مداها ولا نالت قصاها الا في عهد الخلفاء العباسية حين تولت مهرة الأطباء وكلمة الحكماء مثل حنين بن إسحاق وإسحاق ابن حنين حبيش ويحيى بن ماسويه وعيسى بن يحيى وغيرهم نقل هذا الفن الشريف من الألسنة اليونانية والهندية وغيرها إلى اللغة العربية واستقصته الا ما شاء الله ، وما اقتصروا على النقل الجيد من لغة إلى لغة بل جدوا وأضافوا اليه فصنفوا رسائل بديعة مؤسسة على ما شاهدوه من الأدواء وأسبابها وجربوه من الأدوية وخواصها ، وألفوا كناشات حوت الفنون الطبية المتنوعة وجمعت شتاتها ، فذل لطلبة الطب بذلك ما كان صعبا وسهل لهم تناوله بعدان كان عسرا .
ومن تلك الكناشات الطبية القديمة التي نقلت إلى اللغة العربية أو ألفت فيها في بدؤ الخلافة العباسية أو قبلها لم يذكر مصنفو العرب الا هذه السبع : ثلاث مجموعات لاوريباسيوس وثلاث كناشات لاهرون القس وفولس الاجانيطي وجورجس أبي بختيشوع وفردوس الحكمة لعلي بن ربن الطبري ، الذي هو أول المجموعات الطبية التي

المقدمة 3


ألفت باللغة العربية ، ومن هذه الكناشات السبع لم تصلنا غير فردوس
الحكمة فأقدمه للقراء الكرام بعد أن بالغت جهدي في تصحيحه
وترتيبه وتهذيبه .
اما محل فردوس الحكمة فلم يزل مبجلا إلى أيام ( 1 ) كما
يظهر مما قال ابن القفطي فيه ( وهو كتاب مختصر جميل التصنيف
لطيف التأليف ) ( 2 ) حتى أن أشهر المؤرخين محمد بن جرير الطبري
كان يطالعه وهو مريض قد لزم الفراش ( 3 ) ، ولام الناس الصاحب
إسماعيل بن عباد لتفضيله كتابه على فردوس الحكمة ( 4 ) ، وناهيك
من فضله ان أبا بكر زكريا الرازي والمسعودي وياقوت الحموي
وأبا ريحان البيروني وغيرهم من المحققين قد استشهدوا به في مواضع
شتى من كتبهم ، واما علي بن عباس المجوسي فإنه لم يذكره مع
ما ذكره من مهمات الكتب الطبية في الباب الأول من " كامل
الصناعة " ووصفها بما حوته من المحاسن والمساوي ولا ذكره
النظامي العروضي في تأليفه " شهار مقاله " مع الكتب الطبية التي
لا محيد عنها لطالب الطب ، وعندي انهما لم يضربا عنه الصفح لأنهما
لم يكونا منه على علم أولم يكونا يعدانه من مهمات الكتب الطبية
بل لان مصنفات أبي بكر زكريا الرازي وأمثاله إذ ذاك قد كانت
انتشرت في العالم ووجدت قبولا عاما وبدت فردوس الحكمة ولم
تدع له ذلك المحل الذي قد كان له قبلها وزد على ذلك أن
علي بن ربن وان كان طويل الباع في الطب لكنه لم يجعله حرفة
يحترف بها ومهنة يرتزق من اجلها فيعالج المرضى ويظهر المستشفيات


ألفت باللغة العربية ، ومن هذه الكناشات السبع لم تصلنا غير فردوس الحكمة فأقدمه للقراء الكرام بعد أن بالغت جهدي في تصحيحه وترتيبه وتهذيبه .
اما محل فردوس الحكمة فلم يزل مبجلا إلى أيام ( 1 ) كما يظهر مما قال ابن القفطي فيه ( وهو كتاب مختصر جميل التصنيف لطيف التأليف ) ( 2 ) حتى أن أشهر المؤرخين محمد بن جرير الطبري كان يطالعه وهو مريض قد لزم الفراش ( 3 ) ، ولام الناس الصاحب إسماعيل بن عباد لتفضيله كتابه على فردوس الحكمة ( 4 ) ، وناهيك من فضله ان أبا بكر زكريا الرازي والمسعودي وياقوت الحموي وأبا ريحان البيروني وغيرهم من المحققين قد استشهدوا به في مواضع شتى من كتبهم ، واما علي بن عباس المجوسي فإنه لم يذكره مع ما ذكره من مهمات الكتب الطبية في الباب الأول من " كامل الصناعة " ووصفها بما حوته من المحاسن والمساوي ولا ذكره النظامي العروضي في تأليفه " شهار مقاله " مع الكتب الطبية التي لا محيد عنها لطالب الطب ، وعندي انهما لم يضربا عنه الصفح لأنهما لم يكونا منه على علم أولم يكونا يعدانه من مهمات الكتب الطبية بل لان مصنفات أبي بكر زكريا الرازي وأمثاله إذ ذاك قد كانت انتشرت في العالم ووجدت قبولا عاما وبدت فردوس الحكمة ولم تدع له ذلك المحل الذي قد كان له قبلها وزد على ذلك أن علي بن ربن وان كان طويل الباع في الطب لكنه لم يجعله حرفة يحترف بها ومهنة يرتزق من اجلها فيعالج المرضى ويظهر المستشفيات

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) راجع 39 _ 38 . Browne pp . G . E . arabian medicine by pro 2 ) تاريخ الحكماء طبع لابزج صفحة 231 .
( 3 ) معجم الأدباء طبع غب جلد 6 صفحة 429 .
( 4 ) معجم الأدباء طبع غب جلد 2 صفحة 279 .

( 1 ) راجع 39 _ 38 . Browne pp . G . E . arabian medicine by pro 2 ) تاريخ الحكماء طبع لابزج صفحة 231 . ( 3 ) معجم الأدباء طبع غب جلد 6 صفحة 429 . ( 4 ) معجم الأدباء طبع غب جلد 2 صفحة 279 .

المقدمة 4


الا لزمان يسير من حياته ثم جعل الكتابة مكتسبا يقوم به على حوائجه ، وأمثال أبي بكر محمد بن زكريا الرازي كانوا يتعاطون
المعالجة أيضا مع اتقانهم فن الطب فلذلك عظم مكان تأليفهم وتنوسي
عهد فردوس الحكمة وعز وجوده في العالم حتى لم نجد له غير أربع
نسخ مع اننا قد أفرغنا فيه الوسع .
ومن تلك النسخ قد ظفر حضرة الأستاذ ئي . جي . براون بالنسخة
الكائنة بالموزة البريطانية في أثناء تحقيقه في علم الطب العربي وتصفحه
الكتب الطبية العربية لخطبة في طب العرب المعروف بارابين ميديسن
( Arabian medicine ) فوقعت هذه النسخة من قلبه بمكان مكين فاخذ عكسها الفوتو غرافي كاملا في مأتين وست وسبعين صفحة ثم
قرأه بإمعان تام وعلق على حواشيه نبذا من فوائده وتعرض في خطبة
من خطبه لابن ربن ومأخذ فردوس الحكمة وما فيه من الأبواب
وغيرها من المهمات مختصرا وأجلى عن العزم بتصحيحه وطبعه ونقله
إلى اللغة الإنجليزية ( 1 ) وقد نقل نحو عشرين صفحة إليها ، لكن
اشغاله الوافرة وواجباته المهمة ألجأته إلى التواني فيه .
وحينما وجهت على نفقات الدولة من إيالة بهار واوريسه من
الهند إلى جامعة كيمبرج لأتلقن فيها طرق التحقيق الحاضرة المغربية
في الآداب العربية واشتغلت بالبحث عن تاريخ الطب العربي لمقالتي
الخصيصة لشهادة پي ايچ دي ( الدكتورية ) تحت رعاية الأستاذ
المرحوم ئي . جي . بروان فأشار إلي ان انقل فردوس الحكمة إلى
اللغة الإنجليزية أو أصحح وأهذب متنه العربي عدا مقالتي الخصيصة
بتاريخ الطب العربي ففي أول وهلة اخذت في عقد وحل وشزر وسحل
اقدم رجلا وأؤخر أخرى ولكني لما رأيته مصرا على ذلك لبيت امره


الا لزمان يسير من حياته ثم جعل الكتابة مكتسبا يقوم به على حوائجه ، وأمثال أبي بكر محمد بن زكريا الرازي كانوا يتعاطون المعالجة أيضا مع اتقانهم فن الطب فلذلك عظم مكان تأليفهم وتنوسي عهد فردوس الحكمة وعز وجوده في العالم حتى لم نجد له غير أربع نسخ مع اننا قد أفرغنا فيه الوسع .
ومن تلك النسخ قد ظفر حضرة الأستاذ ئي . جي . براون بالنسخة الكائنة بالموزة البريطانية في أثناء تحقيقه في علم الطب العربي وتصفحه الكتب الطبية العربية لخطبة في طب العرب المعروف بارابين ميديسن ( Arabian medicine ) فوقعت هذه النسخة من قلبه بمكان مكين فاخذ عكسها الفوتو غرافي كاملا في مأتين وست وسبعين صفحة ثم قرأه بإمعان تام وعلق على حواشيه نبذا من فوائده وتعرض في خطبة من خطبه لابن ربن ومأخذ فردوس الحكمة وما فيه من الأبواب وغيرها من المهمات مختصرا وأجلى عن العزم بتصحيحه وطبعه ونقله إلى اللغة الإنجليزية ( 1 ) وقد نقل نحو عشرين صفحة إليها ، لكن اشغاله الوافرة وواجباته المهمة ألجأته إلى التواني فيه .
وحينما وجهت على نفقات الدولة من إيالة بهار واوريسه من الهند إلى جامعة كيمبرج لأتلقن فيها طرق التحقيق الحاضرة المغربية في الآداب العربية واشتغلت بالبحث عن تاريخ الطب العربي لمقالتي الخصيصة لشهادة پي ايچ دي ( الدكتورية ) تحت رعاية الأستاذ المرحوم ئي . جي . بروان فأشار إلي ان انقل فردوس الحكمة إلى اللغة الإنجليزية أو أصحح وأهذب متنه العربي عدا مقالتي الخصيصة بتاريخ الطب العربي ففي أول وهلة اخذت في عقد وحل وشزر وسحل اقدم رجلا وأؤخر أخرى ولكني لما رأيته مصرا على ذلك لبيت امره

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) 44 37 . Arabian Medicine pp

( 1 ) 44 37 . Arabian Medicine pp

المقدمة 5


راجيا اعانته ومؤملا مساعدته وقد أعانني رحمه الله كما كان مأمولا
فيه إلى آخر نفس من حياته ولمحة من ساعاته ففوض إلي عكسه
الفوتو غرافي للنسخة الكائنة بالموزة البريطانية فذهبت بها إلى ألمانيا
وقابلتها بالنسختين الكائنتين في مكتبة غوتا ( Gotha ) ومكتبة برلن ،
وفي مطاوي ذلك تكفلت أعضاء الأوقاف الخيرية لغب The
( Members of the Gib Memorial Trust لأكثر ما ينفق في طبعه
والمطبع الكاوياني الكائن بألمانيا لبى طبعه بادارته وبدء به في
سنة 1924 . ولما رجعت إلى الهند وجدت في لكنو نسخة رابعة
لفردوس الحكمة عند حضرة الحاذق النطس الحكيم خواجة كمال الدين
ووجدت فيها ما كان ضاع من النسخ الكائنة بأوربا من أوراق
عديدة من آخر الكتاب فنقلتها وأرسلتها إلى دار الإدارة ببرلن
وقد تم طبعه ووصلني بالهند نسختها المطبوعة في سند 1928 لأحرر
لها مقدمة فشمرت لها وقسمتها إلى أربعة أبواب :
( 1 ) سيرة علي بن ربن مصنف فردوس الحكمة
( 2 ) كتاب فردوس الحكمة وما حواه من المحاسن والمساوي
( 3 ) نسخ فردوس الحكمة
( 4 ) المتن المطبوع الحاضر لفردوس الحكمة
( 1 ) سيره علي بن ربن مصنف فردوس الحكمة
هو أبو الحسن علي بن سهل ربن الطبري لم يجر له في
كتب التاريخ والتذكرة ذكر الا النزر اليسير ، وهو أيضا لا يخلو
من اختلاف الأقوال وتضاد الآراء الذي أصبح عقبة كؤودا في
بلوغ الامل من الاستنتاج الصحيح الذي يتأتى التعويل عليه


راجيا اعانته ومؤملا مساعدته وقد أعانني رحمه الله كما كان مأمولا فيه إلى آخر نفس من حياته ولمحة من ساعاته ففوض إلي عكسه الفوتو غرافي للنسخة الكائنة بالموزة البريطانية فذهبت بها إلى ألمانيا وقابلتها بالنسختين الكائنتين في مكتبة غوتا ( Gotha ) ومكتبة برلن ، وفي مطاوي ذلك تكفلت أعضاء الأوقاف الخيرية لغب The ( Members of the Gib Memorial Trust لأكثر ما ينفق في طبعه والمطبع الكاوياني الكائن بألمانيا لبى طبعه بادارته وبدء به في سنة 1924 . ولما رجعت إلى الهند وجدت في لكنو نسخة رابعة لفردوس الحكمة عند حضرة الحاذق النطس الحكيم خواجة كمال الدين ووجدت فيها ما كان ضاع من النسخ الكائنة بأوربا من أوراق عديدة من آخر الكتاب فنقلتها وأرسلتها إلى دار الإدارة ببرلن وقد تم طبعه ووصلني بالهند نسختها المطبوعة في سند 1928 لأحرر لها مقدمة فشمرت لها وقسمتها إلى أربعة أبواب :
( 1 ) سيرة علي بن ربن مصنف فردوس الحكمة ( 2 ) كتاب فردوس الحكمة وما حواه من المحاسن والمساوي ( 3 ) نسخ فردوس الحكمة ( 4 ) المتن المطبوع الحاضر لفردوس الحكمة ( 1 ) سيره علي بن ربن مصنف فردوس الحكمة هو أبو الحسن علي بن سهل ربن الطبري لم يجر له في كتب التاريخ والتذكرة ذكر الا النزر اليسير ، وهو أيضا لا يخلو من اختلاف الأقوال وتضاد الآراء الذي أصبح عقبة كؤودا في بلوغ الامل من الاستنتاج الصحيح الذي يتأتى التعويل عليه

المقدمة 6


فمن المصنفين من أتى باسمه سردا من غير أن يتعرض له بما
يتعلق به ( 1 ) ومنهم من ذكره مرة بعلي بن ذيل ومرة بعلى بن
رين ( 2 ) ، ومنهم من أشار اليه بعلى بن زيد ( 3 ) ومنهم من أتى له
باسمين مختلفين بالنسبة إلى أبيه أعني علي بن رزين وعلي بن زين ( 4 )
والذين ذكروه باسمه الصحيح المحقق اي علي بن ربن فإنهم أيضا
اختلفوا في بعض التفاصيل فمحمد بن جرير الطبري وصفه بعلى
بن ربن النصراني ( 5 ) وابن أبي أصيبعة أشار اليه بابي الحسن علي بن
سهل بن ربن الطبري ( 6 ) اما ابن القفطي فإنه قال إن ربن
هذا كان له تقدم في علم اليهود والروبن والربين والراب أسماء
لمقدمي شريعة اليهود ( 7 ) .
وهذه الاختلافات في أقوال مصنفي العرب أصبحت مغواة
لمن جاء بعدهم من المصنفين وأضلت كثيرا من المستشرقين فظن
بعضهم ان علي بن سهل علي بن ربن رجلان وجعل
حدهما شيخا لأبي بكر زكريا الرازي وثانيهما تلميذا له وأول
لفظة الزين بزينة طبرستان ( 8 ) وزعم بعضهم ان اسمه على ابن ذبل
أو دبل بالذال المعجمة أو الدال المهملة مع اللام ( 9 ) وذهب أكثرهم


فمن المصنفين من أتى باسمه سردا من غير أن يتعرض له بما يتعلق به ( 1 ) ومنهم من ذكره مرة بعلي بن ذيل ومرة بعلى بن رين ( 2 ) ، ومنهم من أشار اليه بعلى بن زيد ( 3 ) ومنهم من أتى له باسمين مختلفين بالنسبة إلى أبيه أعني علي بن رزين وعلي بن زين ( 4 ) والذين ذكروه باسمه الصحيح المحقق اي علي بن ربن فإنهم أيضا اختلفوا في بعض التفاصيل فمحمد بن جرير الطبري وصفه بعلى بن ربن النصراني ( 5 ) وابن أبي أصيبعة أشار اليه بابي الحسن علي بن سهل بن ربن الطبري ( 6 ) اما ابن القفطي فإنه قال إن ربن هذا كان له تقدم في علم اليهود والروبن والربين والراب أسماء لمقدمي شريعة اليهود ( 7 ) .
وهذه الاختلافات في أقوال مصنفي العرب أصبحت مغواة لمن جاء بعدهم من المصنفين وأضلت كثيرا من المستشرقين فظن بعضهم ان علي بن سهل علي بن ربن رجلان وجعل حدهما شيخا لأبي بكر زكريا الرازي وثانيهما تلميذا له وأول لفظة الزين بزينة طبرستان ( 8 ) وزعم بعضهم ان اسمه على ابن ذبل أو دبل بالذال المعجمة أو الدال المهملة مع اللام ( 9 ) وذهب أكثرهم

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) إرشاد الأريب لياقوت الحموي طبع غب جلد 2 صفحه 279 جلد 6 صفحه
429 ابن خلكان نشر وستنفلد صفحة 75
( 2 ) الفهرست طبع لابزج صفحات 295 و 316
( 3 ) المسعودي مروج الذهب نشر مينارد جلد 8 صفحة 326
( 4 ) معجم البلدان نشر وستنفلد جلد 2 صفحه 608 جلد 3 صفحه 570
( 5 ) تاريخ الرسل والملوك نشر دخوى السلسلة الثالثة صفحه 1276
( 6 ) طبقات الأطباء طبع قاهره جلد 1 صفحه 309
( 7 ) تاريخ الحكماء طبع لابزج صفحه 231
( 8 ) . 3 . vol orients wien 1852 . Gesch d . Hammer purgstsall cult
309 . p 4 . vol . 391 . p
( 9 ) . 559 . p 13 . vol . G . M . D . Flugl Z

( 1 ) إرشاد الأريب لياقوت الحموي طبع غب جلد 2 صفحه 279 جلد 6 صفحه 429 ابن خلكان نشر وستنفلد صفحة 75 ( 2 ) الفهرست طبع لابزج صفحات 295 و 316 ( 3 ) المسعودي مروج الذهب نشر مينارد جلد 8 صفحة 326 ( 4 ) معجم البلدان نشر وستنفلد جلد 2 صفحه 608 جلد 3 صفحه 570 ( 5 ) تاريخ الرسل والملوك نشر دخوى السلسلة الثالثة صفحه 1276 ( 6 ) طبقات الأطباء طبع قاهره جلد 1 صفحه 309 ( 7 ) تاريخ الحكماء طبع لابزج صفحه 231 ( 8 ) . 3 . vol orients wien 1852 . Gesch d . Hammer purgstsall cult 309 . p 4 . vol . 391 . p ( 9 ) . 559 . p 13 . vol . G . M . D . Flugl Z

المقدمة 7


إلى أن اسمه علي بن زين ( 1 ) والخطأ الفاحش المذكور لابن
القفطي والتباس لفظة ربن قد جر أكثر المستشرقين إلى ازعام غير
صائبة فاخذوا يذكرونه في أطباء اليهود خاصة ( 2 ) وفي كتب الأدب
العربي لليهود ( 3 ) وجميع آداب اليهود ( 4 ) عامة . ولما نشر كتاب
الدين والدولة الذي اعتنى بتصحيحه الفاضل المستشرق منغانا وذكر
فيه على ابن ربن أيام نصرانيته قبل اسلامه وتعرض لذكر عمه
النصراني ( 5 ) تجلت الحقيقة وظهر الصريح من الامر وأصبحت يهوديته
هبأ منثورا ولكن على ذلك زعم فاضل مستشرق انه ربما كان السهل
أبو علي من أعظم أعضاء صومعة النصارى ، ولذلك اشتهر بربن ( 6 )
مع أن علي بن ربن نفسه قد أتى بوجه وجيه فيما لقب أبوه لاجله
بربن من غير أن يذكر شيئا مما زعمه هذا المستشرق الفاضل ( 7 )
وها أنا أبدء في حال المصنف فأقول ان مولى أمير المؤمنين
أبا الحسن على ابن سهل الشهير بربن الطبري قد كان ولد في
أسرة العلماء والكتاب بمدينة مرو من اعمال طبرستان في غضون
سنة 780 وسنة 770 وذلك لأنه قال في فردوس الحكمة ( 8 ) انه
رأى بطبرستان نارا ارتفعت من التيمن ومرت إلى الجربياء شبه
أسطوانة غليظة طويلة فلم يلبث مالك جبالها ان اضطرب امره وأزعج
عن جباله وبلاده ثم عاد إليها بعد هول قاساه ونقص دخل عليه في


إلى أن اسمه علي بن زين ( 1 ) والخطأ الفاحش المذكور لابن القفطي والتباس لفظة ربن قد جر أكثر المستشرقين إلى ازعام غير صائبة فاخذوا يذكرونه في أطباء اليهود خاصة ( 2 ) وفي كتب الأدب العربي لليهود ( 3 ) وجميع آداب اليهود ( 4 ) عامة . ولما نشر كتاب الدين والدولة الذي اعتنى بتصحيحه الفاضل المستشرق منغانا وذكر فيه على ابن ربن أيام نصرانيته قبل اسلامه وتعرض لذكر عمه النصراني ( 5 ) تجلت الحقيقة وظهر الصريح من الامر وأصبحت يهوديته هبأ منثورا ولكن على ذلك زعم فاضل مستشرق انه ربما كان السهل أبو علي من أعظم أعضاء صومعة النصارى ، ولذلك اشتهر بربن ( 6 ) مع أن علي بن ربن نفسه قد أتى بوجه وجيه فيما لقب أبوه لاجله بربن من غير أن يذكر شيئا مما زعمه هذا المستشرق الفاضل ( 7 ) وها أنا أبدء في حال المصنف فأقول ان مولى أمير المؤمنين أبا الحسن على ابن سهل الشهير بربن الطبري قد كان ولد في أسرة العلماء والكتاب بمدينة مرو من اعمال طبرستان في غضون سنة 780 وسنة 770 وذلك لأنه قال في فردوس الحكمة ( 8 ) انه رأى بطبرستان نارا ارتفعت من التيمن ومرت إلى الجربياء شبه أسطوانة غليظة طويلة فلم يلبث مالك جبالها ان اضطرب امره وأزعج عن جباله وبلاده ثم عاد إليها بعد هول قاساه ونقص دخل عليه في

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) Arzte etc . d Arab . Wustenfeld Geach
( 2 ) 311 - 310 . p . p Review orientzl 1841
( 3 ) . et Seq 32 . p Juden frankfurt 1902 . Arab Literatur d
( 4 ) 194 . p London 1857 . Tran . d Juden Eng . Steinschneider Lit
( 5 ) صفحه 44
( 6 ) 22 . col . Zeitung Jan 1924 . nolke Deutsch Lit . prof
( 7 ) فردوس الحكمة صفحه 1 . واستعمال لفظة ربن بمعنى الفاضل الجليل قد
ذكره ابن أبي أصيبعة أيضا طبقات الأطباء جلد 1 صفحه 186
( 8 ) صفحة 18 ه و 19 ه .

( 1 ) Arzte etc . d Arab . Wustenfeld Geach ( 2 ) 311 - 310 . p . p Review orientzl 1841 ( 3 ) . et Seq 32 . p Juden frankfurt 1902 . Arab Literatur d ( 4 ) 194 . p London 1857 . Tran . d Juden Eng . Steinschneider Lit ( 5 ) صفحه 44 ( 6 ) 22 . col . Zeitung Jan 1924 . nolke Deutsch Lit . prof ( 7 ) فردوس الحكمة صفحه 1 . واستعمال لفظة ربن بمعنى الفاضل الجليل قد ذكره ابن أبي أصيبعة أيضا طبقات الأطباء جلد 1 صفحه 186 ( 8 ) صفحة 18 ه و 19 ه .

المقدمة 8


ملكه وقال أيضا انه أي كوكبا ذا ذؤابة قبل خلافة هارون
( سنة 786 عيسوي ) ولعل الحادثة الأولى تتعلق بما حدث بين ونداد
هرمز وقائد المهدي الذي أجلى عن هزيمة ونداد هرمز ثم بارجاع
جبال طبرستان اليه ( سنة 785 ) ( 1 ) ولعل علي بن ربن إذ ذاك
بلغ نحو العاشرة من عمره .
وكان علي من أسرة برعت في العلوم وتولت أهم الاعمال لولاة
طبرستان فإنه قد ذكر ان عمه ابا ذكار يحي بن النعمان كان
مشهورا بالجدل والبراعة معروفا في أفق العراق والخراسان ( 2 )
وان أباه سهلا كان من أبناء كتاب مدينة مرو وذوي الأحساب
والآداب بها وكانت له همة في ارتياد البر وبراعة ونفاذ في كتب
الطب والفلسفة وكان يقدم الطب على صناعة آبائه ولم يكن
مذهبه فيه التمدح والاكتساب بل التاله والاحتساب فلقب لذلك
بربن وتفسيره عظيمنا ومعلمنا ( 3 ) وقال ابن القفطي ان المترجمين
لنسخ المجسطي ما ذكروا الشعاع ولا مطارحه ولا يوجد ذلك الا
في النسخة التي ترجمها المتطبب الطبري ( 4 ) .
وقد قام بتثقيف علي بن ربن وتعليمه أبوه وعلمه العربية
والسريانية والطب والهندسة والفلسفة ولعل العبرانية
وقليلا من اليونانية أيضا والدليل على أن كان له بعض اليد
بهذه الألسنة والعلوم انه قد شحن فردوس الحكمة ببسط القول
في الهندسة والفلسفة وشرح فيه بعض اللغات اليونانية ونشر ترجمته


ملكه وقال أيضا انه أي كوكبا ذا ذؤابة قبل خلافة هارون ( سنة 786 عيسوي ) ولعل الحادثة الأولى تتعلق بما حدث بين ونداد هرمز وقائد المهدي الذي أجلى عن هزيمة ونداد هرمز ثم بارجاع جبال طبرستان اليه ( سنة 785 ) ( 1 ) ولعل علي بن ربن إذ ذاك بلغ نحو العاشرة من عمره .
وكان علي من أسرة برعت في العلوم وتولت أهم الاعمال لولاة طبرستان فإنه قد ذكر ان عمه ابا ذكار يحي بن النعمان كان مشهورا بالجدل والبراعة معروفا في أفق العراق والخراسان ( 2 ) وان أباه سهلا كان من أبناء كتاب مدينة مرو وذوي الأحساب والآداب بها وكانت له همة في ارتياد البر وبراعة ونفاذ في كتب الطب والفلسفة وكان يقدم الطب على صناعة آبائه ولم يكن مذهبه فيه التمدح والاكتساب بل التاله والاحتساب فلقب لذلك بربن وتفسيره عظيمنا ومعلمنا ( 3 ) وقال ابن القفطي ان المترجمين لنسخ المجسطي ما ذكروا الشعاع ولا مطارحه ولا يوجد ذلك الا في النسخة التي ترجمها المتطبب الطبري ( 4 ) .
وقد قام بتثقيف علي بن ربن وتعليمه أبوه وعلمه العربية والسريانية والطب والهندسة والفلسفة ولعل العبرانية وقليلا من اليونانية أيضا والدليل على أن كان له بعض اليد بهذه الألسنة والعلوم انه قد شحن فردوس الحكمة ببسط القول في الهندسة والفلسفة وشرح فيه بعض اللغات اليونانية ونشر ترجمته

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الترجمة الإنجليزية لتاريخ طبرستان صفحات 130 و 131
( 2 ) كتاب الدين والدولة طبع المقتطف صفحه 124
( 3 ) فردوس الحكمة صفحه 1
( 4 ) تاريخ الحكماء طبع لابزج صفحه 186 ، اما الفاضل المستشرق نلينو فقد كذب
قول ابن القفطي . 3 . No 310 . P . Battani Part I - Al

( 1 ) الترجمة الإنجليزية لتاريخ طبرستان صفحات 130 و 131 ( 2 ) كتاب الدين والدولة طبع المقتطف صفحه 124 ( 3 ) فردوس الحكمة صفحه 1 ( 4 ) تاريخ الحكماء طبع لابزج صفحه 186 ، اما الفاضل المستشرق نلينو فقد كذب قول ابن القفطي . 3 . No 310 . P . Battani Part I - Al

المقدمة 9


باللغة السريانية ( 1 ) وفي كتاب الدين والدولة قد أتى بملتقطات من
الكتب السريانية والعبرانية ووازن بينها وحكم فيها بما ترجح
لديه منها ( 2 )
وبعد فراغه من التعلم توجه من طبرستان إلى العراق وأقام
هناك واخذ يتطبب فيها . ولحذقه في الطب ترك له فيها دويا وصيتا
طائرا ( 3 ) وفي هذه الأيام راجع أهم كتب للشاميين واليونانيين
والهنديين ( 4 ) وفي غضون مراجعة تلك الكتب خطر بباله ان يؤلف
كتابا جامعا يكون لطلبة الطب معولا ودليلا فاخذ في تصنيف فردوس
الحكمة ( 5 ) وبينما هو كان مشتغلا به إذ حدث حادث صرف وجهة
حياته عما كان عليها وذاك ان المأمون سمح لمازيار بن قارون الذي
كان من أبناء ملوك طبرستان بلقب أمير المؤمنين وولاه جبال طبرستان ( 6 )
فترك ابن ربن التطبب وتولى كتابة مازيار ( 7 ) وبقي على هذا المحل
إلى أن قتل مازيار وقد اكتسب حسن أحدوثة ونفاذ قول في اهل
طبرستان وعند مازيار أيضا ولم يزل هناك مبجلا رفيعا كما يظهر من أن
مازيار بعثه مع من بعثهم إلى أسارى طبرستان ليحملهم إلى أداء
الجباية . ولما تأكد لدى مازيار انه لا يفلح في خروجه على الخليفة
أشار إلى علي بن ربن ان يستعطف قائد الخليفة ويطلب لنفسه الأمان


باللغة السريانية ( 1 ) وفي كتاب الدين والدولة قد أتى بملتقطات من الكتب السريانية والعبرانية ووازن بينها وحكم فيها بما ترجح لديه منها ( 2 ) وبعد فراغه من التعلم توجه من طبرستان إلى العراق وأقام هناك واخذ يتطبب فيها . ولحذقه في الطب ترك له فيها دويا وصيتا طائرا ( 3 ) وفي هذه الأيام راجع أهم كتب للشاميين واليونانيين والهنديين ( 4 ) وفي غضون مراجعة تلك الكتب خطر بباله ان يؤلف كتابا جامعا يكون لطلبة الطب معولا ودليلا فاخذ في تصنيف فردوس الحكمة ( 5 ) وبينما هو كان مشتغلا به إذ حدث حادث صرف وجهة حياته عما كان عليها وذاك ان المأمون سمح لمازيار بن قارون الذي كان من أبناء ملوك طبرستان بلقب أمير المؤمنين وولاه جبال طبرستان ( 6 ) فترك ابن ربن التطبب وتولى كتابة مازيار ( 7 ) وبقي على هذا المحل إلى أن قتل مازيار وقد اكتسب حسن أحدوثة ونفاذ قول في اهل طبرستان وعند مازيار أيضا ولم يزل هناك مبجلا رفيعا كما يظهر من أن مازيار بعثه مع من بعثهم إلى أسارى طبرستان ليحملهم إلى أداء الجباية . ولما تأكد لدى مازيار انه لا يفلح في خروجه على الخليفة أشار إلى علي بن ربن ان يستعطف قائد الخليفة ويطلب لنفسه الأمان

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) فردوس الحكمة صفحة 8 .
( 2 ) صفحات 81 و 84 .
( 3 ) تاريخ الحكماء صفحة 187 .
( 4 ) كتاب حفظ الصحة بودلين . Seq . et . b 10 . F . F Marsh 413
( 5 ) فردوس الحكمة صفحة 1 و 2 .
( 6 ) الترجمة الإنجليزية لتاريخ طبرستان طبع غب صفحه 147 و 148 .
( 7 ) هذا رأى مني سنح لي بما ذكره المؤرخون المذكور ون في ابن ربن وإن
لم يذكر حدا منهم صريحا .

( 1 ) فردوس الحكمة صفحة 8 . ( 2 ) صفحات 81 و 84 . ( 3 ) تاريخ الحكماء صفحة 187 . ( 4 ) كتاب حفظ الصحة بودلين . Seq . et . b 10 . F . F Marsh 413 ( 5 ) فردوس الحكمة صفحة 1 و 2 . ( 6 ) الترجمة الإنجليزية لتاريخ طبرستان طبع غب صفحه 147 و 148 . ( 7 ) هذا رأى مني سنح لي بما ذكره المؤرخون المذكور ون في ابن ربن وإن لم يذكر حدا منهم صريحا .

المقدمة 10

لا يتم تسجيل الدخول!