إسم الكتاب : الحقيقة الضائعة ( عدد الصفحات : 435)


الحقيقة الضائعة
" رحلتي نحو مذهب آل البيت ( ع ) "


الحقيقة الضائعة " رحلتي نحو مذهب آل البيت ( ع ) "

1



2


الحقيقة الضائعة
" رحلتي نحو مذهب آل البيت "


الحقيقة الضائعة " رحلتي نحو مذهب آل البيت "

3


الطبعة الأولى
حقوق الطبع محفوظة
1417 ه - 1996 م
دار المحجة البيضاء للطباعة والنشر والتوزيع = بيروت - لبنان ص . ب : 5479 / 14


الطبعة الأولى حقوق الطبع محفوظة 1417 ه - 1996 م دار المحجة البيضاء للطباعة والنشر والتوزيع = بيروت - لبنان ص . ب : 5479 / 14

4


أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله أولئك في ظلال مبين ) ( الزمر : 21 - 22 ) .
( إذا أراد الله بعبد خيرا نكت في قلبه نكتة بيضاء فجال القلب يطلب الحق ثم هو إلى أمركم أسرع من الطير إلى وكره )
الإمام جعفر الصادق عليه السلام
بحار الأنوار 5 / 204


أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله أولئك في ظلال مبين ) ( الزمر : 21 - 22 ) .
( إذا أراد الله بعبد خيرا نكت في قلبه نكتة بيضاء فجال القلب يطلب الحق ثم هو إلى أمركم أسرع من الطير إلى وكره ) الإمام جعفر الصادق عليه السلام بحار الأنوار 5 / 204

5



6


إهداء
إلى المولودة في معقل العصمة والتقى ، ومهبط الوحي والهدى ، والمورّثة عظيم الفضل والندى . .
إلى المرأة الصالحة ، والمجاهدة الناصحة ، والحرة الأبية ، واللبوة الطالبية ، والمعجزة المحمدية ، والذخيرة الحيدرية ، والوديعة الفاطمية . .
إلى من أطاعت الله تعالى في السر والعلن ، وتحدت بمواقفها أهل النفاق والفتن .
إلى من أرهبت الطغاة في صلابتها ، وأدهشت العقول برباطة جأشها ، ومثلت أباها علياً بشجاعتها ، وأشبهت أمها الزهراء في عظمتها وبلاغتها . .
إلى المنسوبة لأسرة النبوة والإمامة ، الموهوبة وسام الشرف والمجد والكرامة . .
إلى . . بطلة كربلاء عقيلة بني هاشم . .
سيدتي ومولاتي زينب ( ع )


إهداء إلى المولودة في معقل العصمة والتقى ، ومهبط الوحي والهدى ، والمورّثة عظيم الفضل والندى . .
إلى المرأة الصالحة ، والمجاهدة الناصحة ، والحرة الأبية ، واللبوة الطالبية ، والمعجزة المحمدية ، والذخيرة الحيدرية ، والوديعة الفاطمية . .
إلى من أطاعت الله تعالى في السر والعلن ، وتحدت بمواقفها أهل النفاق والفتن .
إلى من أرهبت الطغاة في صلابتها ، وأدهشت العقول برباطة جأشها ، ومثلت أباها علياً بشجاعتها ، وأشبهت أمها الزهراء في عظمتها وبلاغتها . .
إلى المنسوبة لأسرة النبوة والإمامة ، الموهوبة وسام الشرف والمجد والكرامة . .
إلى . . بطلة كربلاء عقيلة بني هاشم . .
سيدتي ومولاتي زينب ( ع )

7



8



الفصل الأول
مقتطفات من حياتي
أيام صباي
كيف كانت البداية
في الجامعة
في قريتنا
مناظرة مع شيخ الوهابية
ملاحظات للباحث لا بد منها


الفصل الأول مقتطفات من حياتي أيام صباي كيف كانت البداية في الجامعة في قريتنا مناظرة مع شيخ الوهابية ملاحظات للباحث لا بد منها

9



10

لا يتم تسجيل الدخول!