إسم الكتاب : الإمامة وأهل البيت ( عدد الصفحات : 219)


الإمامة وأهل البيت
الجزء الثالث
الأئمة خلفاء الإمام علي


الإمامة وأهل البيت الجزء الثالث الأئمة خلفاء الإمام علي

1


الطبعة : الثانية 1415 ه‍ / 1995 م
اسم الكتاب : الإمامة وأهل البيت ( عليهم السلام )
الجزء الثالث - الأئمة خلفاء الإمام علي ( عليه السلام )
تأليف : الدكتور محمد بيومي مهران
الناشر : مركز الغدير للدراسات الإسلامية
المطبعة : نهضت
عدد النسخ : 2000


الطبعة : الثانية 1415 ه‍ / 1995 م اسم الكتاب : الإمامة وأهل البيت ( عليهم السلام ) الجزء الثالث - الأئمة خلفاء الإمام علي ( عليه السلام ) تأليف : الدكتور محمد بيومي مهران الناشر : مركز الغدير للدراسات الإسلامية المطبعة : نهضت عدد النسخ : 2000

2


الإمامة وأهل البيت
الجزء الثالث
الأئمة خلفاء الإمام علي
دكتور
محمد بيومي مهران
الأستاذ بكلية الآداب
جامعة الإسكندرية


الإمامة وأهل البيت الجزء الثالث الأئمة خلفاء الإمام علي دكتور محمد بيومي مهران الأستاذ بكلية الآداب جامعة الإسكندرية

3



4


بسم الله الرحمن الرحيم
" والحمد لله رب العالمين "
" والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين "
" مولانا وسيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين "
" اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم وآل
إبراهيم "
" وبارك على محمد وعلى آل محمد ، كما باركت على إبراهيم وآل
إبراهيم "
" في العالمين ، إنك حميد مجيد " .


بسم الله الرحمن الرحيم " والحمد لله رب العالمين " " والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين " " مولانا وسيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين " " اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم " " وبارك على محمد وعلى آل محمد ، كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم " " في العالمين ، إنك حميد مجيد " .

5



6



تقديم
تحدثنا في الجزء الأول من كتابنا هذا " الإمامة وأهل البيت " عن الإمامة ،
ثم عن التشيع لآل البيت النبوي الشريف . وتحدثنا في الجزء الثاني من هذا
الكتاب عن الإمام علي بن أبي طالب ، وأحقيته في الإمامة ، وقدمنا ما استطعنا
من الأدلة على ذلك من الكتاب والسنة .
ونتابع - بمشيئة الله تعالى سبحانه وتعالى - في هذا الجزء الثالث الحديث
عن الأئمة خلفاء الإمام علي ، من الإمام الباقر ، وحتى الإمام المهدي المنتظر .
ولم نشرف في هذا الجزء بالحديث عن سادتنا الكرام البررة ، سيدنا الإمام
الحسن وسيدنا الإمام الحسين وسيدنا الإمام جعفر الصادق ، لأننا شرفنا من قبل
بكتابة كتاب خاص عن كل منهم ، على حدة .
وسوف نختم هذا الجزء الثالث بقائمة من المراجع المختارة ، التي اعتمدنا
عليها في هذه الدراسة .
والله تعالى نسأل ، أن يجنبنا الزلل ، وأن يشملنا بعفوه ورحمته ، وأن يعفو
عن أخطائنا وأن يجعل في هذه الدراسة " في رحاب النبي وآل بيته الطاهرين " -
بأجزائها التي امتدت حتى الآن إلى اثني عشر جزءا - أن يجعل فيها بعض النفع ،
ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين .
" وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب " .


تقديم تحدثنا في الجزء الأول من كتابنا هذا " الإمامة وأهل البيت " عن الإمامة ، ثم عن التشيع لآل البيت النبوي الشريف . وتحدثنا في الجزء الثاني من هذا الكتاب عن الإمام علي بن أبي طالب ، وأحقيته في الإمامة ، وقدمنا ما استطعنا من الأدلة على ذلك من الكتاب والسنة .
ونتابع - بمشيئة الله تعالى سبحانه وتعالى - في هذا الجزء الثالث الحديث عن الأئمة خلفاء الإمام علي ، من الإمام الباقر ، وحتى الإمام المهدي المنتظر .
ولم نشرف في هذا الجزء بالحديث عن سادتنا الكرام البررة ، سيدنا الإمام الحسن وسيدنا الإمام الحسين وسيدنا الإمام جعفر الصادق ، لأننا شرفنا من قبل بكتابة كتاب خاص عن كل منهم ، على حدة .
وسوف نختم هذا الجزء الثالث بقائمة من المراجع المختارة ، التي اعتمدنا عليها في هذه الدراسة .
والله تعالى نسأل ، أن يجنبنا الزلل ، وأن يشملنا بعفوه ورحمته ، وأن يعفو عن أخطائنا وأن يجعل في هذه الدراسة " في رحاب النبي وآل بيته الطاهرين " - بأجزائها التي امتدت حتى الآن إلى اثني عشر جزءا - أن يجعل فيها بعض النفع ، ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين .
" وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب " .

7


والحمد لله حمدا يليق بجلاله ، ويقربنا إلى مرضاته سبحانه وتعالى ، فيقبلنا
- بمنه وكرمه - في أمة سيدنا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ، عبادا لله قانتين ، وللنبي الأمي الكريم
تابعين ، وبهديه مقتدين ، إنه سميع قريب ، مجيب الدعوات ، رب العالمين .
بولكلي - رمل الإسكندرية الأول من يناير 1993 م الثامن من رجب عام
1413 ه‍ :
دكتور محمد بيومي مهران
الأستاذ بكلية الآداب - جامعة الإسكندرية


والحمد لله حمدا يليق بجلاله ، ويقربنا إلى مرضاته سبحانه وتعالى ، فيقبلنا - بمنه وكرمه - في أمة سيدنا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ، عبادا لله قانتين ، وللنبي الأمي الكريم تابعين ، وبهديه مقتدين ، إنه سميع قريب ، مجيب الدعوات ، رب العالمين .
بولكلي - رمل الإسكندرية الأول من يناير 1993 م الثامن من رجب عام 1413 ه‍ :
دكتور محمد بيومي مهران الأستاذ بكلية الآداب - جامعة الإسكندرية

8



الباب الرابع
الأئمة خلفاء الإمام علي بن أبي طالب
تقديم :
ترى الشيعة الإمامية أن الإمامة قد انتقلت من الإمام علي بن أبي طالب
إلى أولاده بالنص عليهم من سيدنا رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ، وأن الإمام علي إنما قد سأل
سيدنا رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) عن الأوصياء ، فقال : " كلهم هاد مهتد ، لا يضرهم كيد من
كادهم ، ولا خذلان من خذلهم ، هم مع القرآن ، والقرآن معهم ، فقلت : يا
رسول الله ، سمهم لي فقال : ابني هذا ، ووضع يده على رأس الحسن ، ثمن ابني
هذا ، ووضع يده على رأس الحسين ، ثم ابن ابني هذا ، ووضع يده على رأس
الحسين ، ثم ابن لي على اسمي اسمه محمد ، باقر علمي ، وخازن وصي الله
ورسوله ، وسيولد علي في حياتك ، فأقرأه مني السلام ، ثم أقبل على الحسين
فقال : سيولد لك محمد بن علي ، في حياتك فأقرئه مني السلام . . . ثم يستمر
إلى نهاية الاثني عشر إماما ، من ولدك مني السلام . . . ثم يستمر إلى نهاية
الاثني عشر إماما ، من ولدك يا أخي ، فقلت : يا نبي الله ، سمهم لي ، فسماهم
رجلا رجلا ، منهم والله هلال مهدي هذه الأمة ، الذي يملأ الأرض قسطا
وعدلا ، كما ملئت ظلما وجورا ( 1 ) .
ويؤكد صاحب الرواية - سليم بن قيس - هذا الخبر ، بأنه سأل الحسن


الباب الرابع الأئمة خلفاء الإمام علي بن أبي طالب تقديم :
ترى الشيعة الإمامية أن الإمامة قد انتقلت من الإمام علي بن أبي طالب إلى أولاده بالنص عليهم من سيدنا رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ، وأن الإمام علي إنما قد سأل سيدنا رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) عن الأوصياء ، فقال : " كلهم هاد مهتد ، لا يضرهم كيد من كادهم ، ولا خذلان من خذلهم ، هم مع القرآن ، والقرآن معهم ، فقلت : يا رسول الله ، سمهم لي فقال : ابني هذا ، ووضع يده على رأس الحسن ، ثمن ابني هذا ، ووضع يده على رأس الحسين ، ثم ابن ابني هذا ، ووضع يده على رأس الحسين ، ثم ابن لي على اسمي اسمه محمد ، باقر علمي ، وخازن وصي الله ورسوله ، وسيولد علي في حياتك ، فأقرأه مني السلام ، ثم أقبل على الحسين فقال : سيولد لك محمد بن علي ، في حياتك فأقرئه مني السلام . . . ثم يستمر إلى نهاية الاثني عشر إماما ، من ولدك مني السلام . . . ثم يستمر إلى نهاية الاثني عشر إماما ، من ولدك يا أخي ، فقلت : يا نبي الله ، سمهم لي ، فسماهم رجلا رجلا ، منهم والله هلال مهدي هذه الأمة ، الذي يملأ الأرض قسطا وعدلا ، كما ملئت ظلما وجورا ( 1 ) .
ويؤكد صاحب الرواية - سليم بن قيس - هذا الخبر ، بأنه سأل الحسن

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) سليم بن قيس : كتاب سليم بن قيس - أو السقيفة ص 94 ( ط النجف ) .

( 1 ) سليم بن قيس : كتاب سليم بن قيس - أو السقيفة ص 94 ( ط النجف ) .

9


والحسين عنه ، فشهدا له بذلك ( 1 ) . كما يؤكد الإمام علي الخبر ، حيث يقول : يا
سليم ، إن أوصيائي أحد عشر رجلا ، كلهم محدثون ، فقلت : يا أمير المؤمنين ،
من هم ؟ قال : ابني هذا الحسن ، ثم ابني هذا الحسين ، ثم ابني هذا ، وأخذ بيد
ابن ابنه ، علي بن الحسين ( علي زين العابدين ) ، وهو رضيع ، ثم ثمانية من
ولده ، واحدا بعد واحد ، هم الذين أقسم الله بهم فقال : ( ووالد وما ولد ) ( 2 ) ،
فالوالد أوصياء ، فقلت : يا أمير المؤمنين فيجتمع إمامان ، قال : نعم ، إلا أن
واحدا صامت لا ينطق حتى يهلك الأول " ( 3 ) .
هذا ويذهب بعض العلماء إلى أن هناك بعضا من آي الذكر الحكيم
تشير إلى ولاية الأئمة ، ومن ذلك قوله تعالى : ( وأن هذا صراطي مستقيما
فاتبعوه ، ولا تتبعوا السبل ) ( 4 ) ، قال " فرات " ( 5 ) : وتفسيره أن هذه الآية الكريمة
إنما تشير إلى أن الإمام عليا والأئمة من ولد فاطمة - عليها السلام - هم
صراطه ، فمن أتاه سلك السبيل ( 6 ) .
وفي تفسير قوله تعالى : ( ليس البر أن تأتوا البيوت من ظهورها ، ولكن
البر من اتقى ، وأتوا البيوت من أبوابها ) ( 7 ) ، يقول أمير المؤمنين علي : نحن
البيوت التي أمر الله أن تؤتى من أبوابها ، ونحن باب الله الذي يؤتى ، فمن يأتينا


والحسين عنه ، فشهدا له بذلك ( 1 ) . كما يؤكد الإمام علي الخبر ، حيث يقول : يا سليم ، إن أوصيائي أحد عشر رجلا ، كلهم محدثون ، فقلت : يا أمير المؤمنين ، من هم ؟ قال : ابني هذا الحسن ، ثم ابني هذا الحسين ، ثم ابني هذا ، وأخذ بيد ابن ابنه ، علي بن الحسين ( علي زين العابدين ) ، وهو رضيع ، ثم ثمانية من ولده ، واحدا بعد واحد ، هم الذين أقسم الله بهم فقال : ( ووالد وما ولد ) ( 2 ) ، فالوالد أوصياء ، فقلت : يا أمير المؤمنين فيجتمع إمامان ، قال : نعم ، إلا أن واحدا صامت لا ينطق حتى يهلك الأول " ( 3 ) .
هذا ويذهب بعض العلماء إلى أن هناك بعضا من آي الذكر الحكيم تشير إلى ولاية الأئمة ، ومن ذلك قوله تعالى : ( وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ، ولا تتبعوا السبل ) ( 4 ) ، قال " فرات " ( 5 ) : وتفسيره أن هذه الآية الكريمة إنما تشير إلى أن الإمام عليا والأئمة من ولد فاطمة - عليها السلام - هم صراطه ، فمن أتاه سلك السبيل ( 6 ) .
وفي تفسير قوله تعالى : ( ليس البر أن تأتوا البيوت من ظهورها ، ولكن البر من اتقى ، وأتوا البيوت من أبوابها ) ( 7 ) ، يقول أمير المؤمنين علي : نحن البيوت التي أمر الله أن تؤتى من أبوابها ، ونحن باب الله الذي يؤتى ، فمن يأتينا

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) نفس المرجع السابق ص 95 .
( 2 ) سورة البلد : آية 3 .
( 3 ) سليم بن قيس : السقيفة ص 201 .
( 4 ) سورة الأنعام : آية 153 .
( 5 ) هو فرات بن إبراهيم بن فرات الكوفي ، روى عن الحسين بن الكوفي ( ت 300 ه‍ / 912 ) وروى
عنه أبو الحسن علي بن الحسين بن بابويه ( ت 329 ه‍ / 940 م ) ، ومن المرجح أن فرات توفي عام
310 ه‍ ( 922 م ) ، وأهم آثاره تفسيره ( أنظر : الذريعة 4 / 298 - 300 ، فؤاد سزكين : تاريخ
التراث العربي 3 / 289 ) .
( 6 ) تفسير فرات ص 45 ( المطبعة الحيدرية - النجف ) .
( 7 ) سورة البقرة : آية 189 .

( 1 ) نفس المرجع السابق ص 95 . ( 2 ) سورة البلد : آية 3 . ( 3 ) سليم بن قيس : السقيفة ص 201 . ( 4 ) سورة الأنعام : آية 153 . ( 5 ) هو فرات بن إبراهيم بن فرات الكوفي ، روى عن الحسين بن الكوفي ( ت 300 ه‍ / 912 ) وروى عنه أبو الحسن علي بن الحسين بن بابويه ( ت 329 ه‍ / 940 م ) ، ومن المرجح أن فرات توفي عام 310 ه‍ ( 922 م ) ، وأهم آثاره تفسيره ( أنظر : الذريعة 4 / 298 - 300 ، فؤاد سزكين : تاريخ التراث العربي 3 / 289 ) . ( 6 ) تفسير فرات ص 45 ( المطبعة الحيدرية - النجف ) . ( 7 ) سورة البقرة : آية 189 .

10

لا يتم تسجيل الدخول!