إسم الكتاب : أضواء على المسيحية ( عدد الصفحات : 170)


أضواء على المسيحية


أضواء على المسيحية

1


حقوق الطبع محفوظة
الطبعة الأولى
1388 ه‍ - 1968 م


حقوق الطبع محفوظة الطبعة الأولى 1388 ه‍ - 1968 م

2


المجلس الأعلى الإندونيسي للدعوة الإسلامية
DEWAN DAWAH ISLAMYAH INDONESIA Perwakilan SUMATERA SELATAN
من أجل أن نقدم للمسيحيين نورا
أضواء على المسيحية
دراسات في أصول المسيحية
بقلم
متولي يوسف شلبي
مبعوث الأزهر في إندونيسيا
الناشر
الدار الكويتية
للطباعة والنشر والتوزيع


المجلس الأعلى الإندونيسي للدعوة الإسلامية DEWAN DAWAH ISLAMYAH INDONESIA Perwakilan SUMATERA SELATAN من أجل أن نقدم للمسيحيين نورا أضواء على المسيحية دراسات في أصول المسيحية بقلم متولي يوسف شلبي مبعوث الأزهر في إندونيسيا الناشر الدار الكويتية للطباعة والنشر والتوزيع

3


بسم الله الرحمن الرحيم
قل : يا أهل الكتاب :
لم تكفرون بآيات الله والله شهيد على ما تعلمون .
قل : يا أهل الكتاب :
لم تصدون عن سبيل الله من آمن تبغونها عوجا ،
وأنتم شهداء ، وما الله بغافل عما تعملون .
( آل عمران 98 - 99 )


بسم الله الرحمن الرحيم قل : يا أهل الكتاب :
لم تكفرون بآيات الله والله شهيد على ما تعلمون .
قل : يا أهل الكتاب :
لم تصدون عن سبيل الله من آمن تبغونها عوجا ، وأنتم شهداء ، وما الله بغافل عما تعملون .
( آل عمران 98 - 99 )

4



الاهداء
إلى فضيلة العالم المسلم المتزن الحاج محمد دهلان ، تقديرا لموقفه الإنساني الإسلامي من قضية التسابق الديني في
إندونيسيا القائم على غير أسس التكافؤ والعدل في إعطاء
فرص التعبير الصحيح عن مفهوم التسامح الديني . مع
الدعاء أن يكتب الله له التأييد ، وأن يجعل عمله خالصا
لوجهه العظيم .


الاهداء إلى فضيلة العالم المسلم المتزن الحاج محمد دهلان ، تقديرا لموقفه الإنساني الإسلامي من قضية التسابق الديني في إندونيسيا القائم على غير أسس التكافؤ والعدل في إعطاء فرص التعبير الصحيح عن مفهوم التسامح الديني . مع الدعاء أن يكتب الله له التأييد ، وأن يجعل عمله خالصا لوجهه العظيم .

5



6



مقدمة
هدف ومنهج
1 - هدف هذه الرسالة :
هدف هذه الرسالة هو عنوانها : من أجل أن نقدم للمسيحية نورا ؟ إنها
رسالة تصور الديانة المسيحية كما ألفها علماء المسيحية أنفسهم ، تتحرى كلمات
المؤلفين من علماء النصرانية سواء منهم من أسلم ، أو ما زال على ملته ، وسواء
كان من علماء الشرق أو الغرب ؟ ومن كلمات العلماء يظهر النور واضحا للمسيحية
لتعرف أين مكانتها ، وأين مكانها ؟ ثم : نعرض آيات القرآن الكريم كما تنص
عليها ألفاظها الكريمة من غير شرح من عندنا ، وإن كنا سنستضيف بعض
علماء الإسلام ليقدموا لنا عرضا موجزا لأخبارها ، وذلك ليقوم البحث في
المستقبل على أسس الحيدة العلمية التي نادى بها علماء الغرب ثم تجاهلوها واعتدوا
به على حرية البحث وكرامة العلم .
وإذن فهدف هذه الرسالة أمران :
1 - تقديم نور للمسيحية من خلال كتابة علمائها .
2 - تقديم قواعد البحث لدراسة المسيحية على أسس علمية تنزه النتائج من
الطعن ( وتبرز ) الدليل لمن كان له قلب !


مقدمة هدف ومنهج 1 - هدف هذه الرسالة :
هدف هذه الرسالة هو عنوانها : من أجل أن نقدم للمسيحية نورا ؟ إنها رسالة تصور الديانة المسيحية كما ألفها علماء المسيحية أنفسهم ، تتحرى كلمات المؤلفين من علماء النصرانية سواء منهم من أسلم ، أو ما زال على ملته ، وسواء كان من علماء الشرق أو الغرب ؟ ومن كلمات العلماء يظهر النور واضحا للمسيحية لتعرف أين مكانتها ، وأين مكانها ؟ ثم : نعرض آيات القرآن الكريم كما تنص عليها ألفاظها الكريمة من غير شرح من عندنا ، وإن كنا سنستضيف بعض علماء الإسلام ليقدموا لنا عرضا موجزا لأخبارها ، وذلك ليقوم البحث في المستقبل على أسس الحيدة العلمية التي نادى بها علماء الغرب ثم تجاهلوها واعتدوا به على حرية البحث وكرامة العلم .
وإذن فهدف هذه الرسالة أمران :
1 - تقديم نور للمسيحية من خلال كتابة علمائها .
2 - تقديم قواعد البحث لدراسة المسيحية على أسس علمية تنزه النتائج من الطعن ( وتبرز ) الدليل لمن كان له قلب !

7


2 - ومنهجنا في هذه الرسالة :
1 - دراسة المسيحية كما جاء بها سيدنا عيسى عليه السلام ، وسوف لا نجد لها
مصدرا غير القرآن الكريم .
2 - دراسة المسيحية بعد سيدنا عيسى ، وفيها ندرس :
1 - الاضطهاد الديني الذي منيت به الأمة المسيحية .
2 - اتصال الفلسفة اليونانية بالديانة المسيحية وأثرها فيها .
3 - مصادر المسيحية : ونقصد بها :
1 - التوراة ، وتسمى : ( العهد القديم ) .
2 - الرسائل والأناجيل ، وتسمى : ( العهد الجديد ) .
ويتعلق بهذا العهد الجديد عدة موضوعات ، منها :
- علاقة الأناجيل بالسيد المسيح .
- تاريخ تدوينها .
- وأقوال علماء النصارى في إنجيل عيسى .
- وأقوال بعض المسيحيين الذين أسلموا في الأناجيل .
- لماذا لم تعترف الكنيسة بإنجيل برنابا ؟
- عدد الرسائل ، ومن كاتبوها ؟ الخ . . .
4 - المجامع المسيحية :
أهمية دراستها ، عددها ، نشاطها ، وقراراتها
5 - الفرق المسيحية قديما ، وحديثا .


2 - ومنهجنا في هذه الرسالة :
1 - دراسة المسيحية كما جاء بها سيدنا عيسى عليه السلام ، وسوف لا نجد لها مصدرا غير القرآن الكريم .
2 - دراسة المسيحية بعد سيدنا عيسى ، وفيها ندرس :
1 - الاضطهاد الديني الذي منيت به الأمة المسيحية .
2 - اتصال الفلسفة اليونانية بالديانة المسيحية وأثرها فيها .
3 - مصادر المسيحية : ونقصد بها :
1 - التوراة ، وتسمى : ( العهد القديم ) .
2 - الرسائل والأناجيل ، وتسمى : ( العهد الجديد ) .
ويتعلق بهذا العهد الجديد عدة موضوعات ، منها :
- علاقة الأناجيل بالسيد المسيح .
- تاريخ تدوينها .
- وأقوال علماء النصارى في إنجيل عيسى .
- وأقوال بعض المسيحيين الذين أسلموا في الأناجيل .
- لماذا لم تعترف الكنيسة بإنجيل برنابا ؟
- عدد الرسائل ، ومن كاتبوها ؟ الخ . . .
4 - المجامع المسيحية :
أهمية دراستها ، عددها ، نشاطها ، وقراراتها 5 - الفرق المسيحية قديما ، وحديثا .

8


6 - رأينا الشخصي في المراد ب‍ ( أهل الكتاب ) .
7 - عرض لآيات القرآن الكريم التي تحدد موقف الأمة الإسلامية من
المسيحيين ، ومن أهل الكتاب عامة .
يتلخص من هذا : أن هذه الرسالة تقوم على سبع مقالات ، كأسس
لدراسة المسيحية ، لا أنها دراسة للمسيحية ، ولكنها مدخل وقواعد ثابتة
لمن أراد أن يدرس شيئا في المسيحية ، من المسلمين ومن غيرهم على السواء ، ابتغاء
الحق وابتغاء كرامة العلم ، وحتى يرى النور من شاء أن يستقيم ، ولله در الدكتور
نظمي لوقا - مسيحي مصري - إذ يقول في مطلع كتابه ( محمد الرسالة
والرسول ) ( 1 ) ، ( من يغلق عينيه دون النور ، يضر عينيه ولا يضر النور . ومن
يغلق عقله وضميره دون الحق ، يضر عقله وضميره ولا يضر الحق ) .
نسأل الله تعالى أن يفتح لنا باب المعرفة والحق ، وأن يعيننا على إبراز معالم
الحقيقة وأن يهدينا سواء السبيل ، والحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على
أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه والداعين بدعوته إلى
يوم الدين .
28 شوال 1387 ه‍ متولي يوسف شلبي
28 يناير 1968 م مبعوث الأزهر في إندونيسيا .


6 - رأينا الشخصي في المراد ب‍ ( أهل الكتاب ) .
7 - عرض لآيات القرآن الكريم التي تحدد موقف الأمة الإسلامية من المسيحيين ، ومن أهل الكتاب عامة .
يتلخص من هذا : أن هذه الرسالة تقوم على سبع مقالات ، كأسس لدراسة المسيحية ، لا أنها دراسة للمسيحية ، ولكنها مدخل وقواعد ثابتة لمن أراد أن يدرس شيئا في المسيحية ، من المسلمين ومن غيرهم على السواء ، ابتغاء الحق وابتغاء كرامة العلم ، وحتى يرى النور من شاء أن يستقيم ، ولله در الدكتور نظمي لوقا - مسيحي مصري - إذ يقول في مطلع كتابه ( محمد الرسالة والرسول ) ( 1 ) ، ( من يغلق عينيه دون النور ، يضر عينيه ولا يضر النور . ومن يغلق عقله وضميره دون الحق ، يضر عقله وضميره ولا يضر الحق ) .
نسأل الله تعالى أن يفتح لنا باب المعرفة والحق ، وأن يعيننا على إبراز معالم الحقيقة وأن يهدينا سواء السبيل ، والحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه والداعين بدعوته إلى يوم الدين .
28 شوال 1387 ه‍ متولي يوسف شلبي 28 يناير 1968 م مبعوث الأزهر في إندونيسيا .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) في الصفحة 11 منه .

( 1 ) في الصفحة 11 منه .

9



10

لا يتم تسجيل الدخول!