إسم الكتاب : أساليب الغزو الفكري ( عدد الصفحات : 253)


أساليب الغزو الفكري
للعالم الاسلامي
د . علي محمد جريشة - محمد شريف الزيبق
أستاذ مساعد بكلية الشريعة محاضر بكلية الدعوة وأصول الدين
بالجامعة الاسلامية
بالمدينة المنورة
الطبعة الأولى
1397 ه‍ 1977 م
دار الاعتصام


أساليب الغزو الفكري للعالم الاسلامي د . علي محمد جريشة - محمد شريف الزيبق أستاذ مساعد بكلية الشريعة محاضر بكلية الدعوة وأصول الدين بالجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة الطبعة الأولى 1397 ه‍ 1977 م دار الاعتصام

1



2


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين ،
وعلى آله وصحبه ومن دعا بدعوته إلى يوم الدين .
أما بعد -
فهذه الكلمات نسطرها في المذاهب الفكرية المعاصرة
لتكون زادا لطلاب الشريعة والدعوة بل زادا لكل صاحب دعوة .
وليس الحديث عن المذاهب الفكرية المعاصرة سهلا إن العصر
يموج بنظريات ومبادئ تتنازع وتتصارع ، وإن حروب السلاح إن
هدأ أوارها ، أو وضعت أوزارها فلقد حلت محلها حروب الأفكار
والعقائد .
* فالغرب يرفع راية العلمانية التي حبست الدين بين جدران
الكنائس ، وأبت عليه أن يكون له خارجها سلطان .
يرفع في مجال الاقتصاد مبادئ الرأسمالية .
ويرفع في مجال السياسة مبادئ الديموقراطية .
ويرفع في مجال الاجتماع مبادئ الحرية والتحرر التي اقتربت
من الفوضى الطاحنة القاضية على القيم والمثل والأخلاق .
* والشرق الشيوعي يرفع راية الاشتراكية ( العلمية ) أو
الشيوعية ، يضلل بها الطبقات الساذجة ، ويمنيها بأن الحكم
( للصعاليك ) أو طبقة البروليتاريا - كما يسمونها - ويمارس
ضلاله وتضليله في الشرق الاسلامي .
ويصطدم بعقيدته فيطور أسلوب دعوته أو " تكتيكها "
ليخدع جماهير المسلمين .
* ووسط قيم الغرب الفاسدة ، وتضليل الشرق الكافر
تعيش جماهير المسلمين بعد ما أصابها من تخلف وبعد عن منهج


بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين ، وعلى آله وصحبه ومن دعا بدعوته إلى يوم الدين .
أما بعد - فهذه الكلمات نسطرها في المذاهب الفكرية المعاصرة لتكون زادا لطلاب الشريعة والدعوة بل زادا لكل صاحب دعوة .
وليس الحديث عن المذاهب الفكرية المعاصرة سهلا إن العصر يموج بنظريات ومبادئ تتنازع وتتصارع ، وإن حروب السلاح إن هدأ أوارها ، أو وضعت أوزارها فلقد حلت محلها حروب الأفكار والعقائد .
* فالغرب يرفع راية العلمانية التي حبست الدين بين جدران الكنائس ، وأبت عليه أن يكون له خارجها سلطان .
يرفع في مجال الاقتصاد مبادئ الرأسمالية .
ويرفع في مجال السياسة مبادئ الديموقراطية .
ويرفع في مجال الاجتماع مبادئ الحرية والتحرر التي اقتربت من الفوضى الطاحنة القاضية على القيم والمثل والأخلاق .
* والشرق الشيوعي يرفع راية الاشتراكية ( العلمية ) أو الشيوعية ، يضلل بها الطبقات الساذجة ، ويمنيها بأن الحكم ( للصعاليك ) أو طبقة البروليتاريا - كما يسمونها - ويمارس ضلاله وتضليله في الشرق الاسلامي .
ويصطدم بعقيدته فيطور أسلوب دعوته أو " تكتيكها " ليخدع جماهير المسلمين .
* ووسط قيم الغرب الفاسدة ، وتضليل الشرق الكافر تعيش جماهير المسلمين بعد ما أصابها من تخلف وبعد عن منهج

3


الله . تعيش أكثرها بين التمزق والضياع وافتقاد القيادة الراشدة ،
تتلمس النور وسط السراب وتتحسس الطريق وسط الظلام ، وما هي
ببالغته حتى تعرف ما هو النور وما هو الطريق فتهتدي وتسلك
. وتسير على درب النجاة .
وفي باب تمهيدي نتحدث بمشيئة الله عن الواقع الأليم الذي تعيشه
أمة الاسلام بين التخلف والتمزق وأسباب ذلك .
وفي الباب الأول نتحدث عما يجمع الغرب والشرق ، ثم عما يمارسه
الغرب المسيحي في الشرق الاسلامي قديمه وحديثه .
وفي الباب الثاني نتحدث عن الغزو الماركسي لبلاد الاسلام
أساسه من المبادئ وزيف هذه المبادئ ، ثم ما يفعلونه بالمسلمين
في بلادهم ، وما يحاولونه خارجها كاشفين عن أسلوبهم وتكتيكهم
الجديد .
وفي الباب الثالث نتحدث عن الصهيونية أو ( اليهودية العالمية )
ومخططاتها وجمعياتها السرية لتخريب العالم
وفي الباب الرابع : نشير إلى رد فعل لغزو الشرق والغرب
لبلاد المسلمين والحركات الاسلامية التي قامت مناهضة لذلك الغزو ،
وما فيها من قصور ، ثم نحاول أن نتبين النور والطريق .
والله المستعان وعليه التكلان .
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .


الله . تعيش أكثرها بين التمزق والضياع وافتقاد القيادة الراشدة ، تتلمس النور وسط السراب وتتحسس الطريق وسط الظلام ، وما هي ببالغته حتى تعرف ما هو النور وما هو الطريق فتهتدي وتسلك . وتسير على درب النجاة .
وفي باب تمهيدي نتحدث بمشيئة الله عن الواقع الأليم الذي تعيشه أمة الاسلام بين التخلف والتمزق وأسباب ذلك .
وفي الباب الأول نتحدث عما يجمع الغرب والشرق ، ثم عما يمارسه الغرب المسيحي في الشرق الاسلامي قديمه وحديثه .
وفي الباب الثاني نتحدث عن الغزو الماركسي لبلاد الاسلام أساسه من المبادئ وزيف هذه المبادئ ، ثم ما يفعلونه بالمسلمين في بلادهم ، وما يحاولونه خارجها كاشفين عن أسلوبهم وتكتيكهم الجديد .
وفي الباب الثالث نتحدث عن الصهيونية أو ( اليهودية العالمية ) ومخططاتها وجمعياتها السرية لتخريب العالم وفي الباب الرابع : نشير إلى رد فعل لغزو الشرق والغرب لبلاد المسلمين والحركات الاسلامية التي قامت مناهضة لذلك الغزو ، وما فيها من قصور ، ثم نحاول أن نتبين النور والطريق .
والله المستعان وعليه التكلان .
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

4



باب تمهيدي
واقع أليم :
الواقع الأليم ينطق بتخلف الأمة الاسلامية .
ولم تكن كذلك :
لقد عاشت أكثر من ألف سنة في مقدمة الأمم بل لقد عاشت فترة
طويلة هي الأمة الأولى في العالم كله يعمل لها ألف حساب ، ويطلب
ودها ، ويسعى أمثال إمبراطور ألمانيا للتقرب من خليفتها فيرسل له
الهدايا
وحملت في خلال هذه الفترة الاسلام للدنيا كلها حملتها بالعلم
والخلق قبل أن تحمل السيف في وجه أعداء الاسلام ، ولم تكره على عقيدتها
أحدا فإن القرآن علمها أن " لا إكراه في الدين " ( 1 ) . ، وإنما دخل الناس
في دين الله أفواجا لما رأوا صفاء العقيدة وسموها ، ولما شاهدوا جمال
الخلق ورفعته فأحسوا أن هذا الدين ينشئ نشأ جديدا يخرجهم من
( عبادة العباد إلى عبادة رب العباد . ومن جور الأديان إلى عدل الاسلام ،
ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة ) .
وما عرفه الغرب من تقدم كان نتيجة احتكاكه بالشرق الاسلامي .
إن نقطة البدء في ذلك التقدم كانت حركة الاصلاح الديني ، حيث ثار الناس
على ظلم الكنيسة واضطهادها ، وثاروا على كثير من مفاهيمها المعقدة
بعد ما رأوا صفاء العقيدة الاسلامية ويسرها ، وسمو الاسلام وسمو
خلقه
ثم كانت بذور النهضة الأوروبية العلمية أخذا عن علماء المسلمين الذين تعلم
الغربيون على أيديهم في جزر البحر الأبيض ، وفي الأندلس ، ومن قبل
ذلك احتكوا بهم أبان الحروب الصليبية .
وإذ بدأ الغرب في نهضته . بدأ الشرق في كبوته .
وكان لذلك أسباب عديدة . بعضها من أنفسنا ، وبعضها خارج عن
إرادتنا .
أسباب من أنفسنا :
" وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير " ( 2 ) تلك


باب تمهيدي واقع أليم :
الواقع الأليم ينطق بتخلف الأمة الاسلامية .
ولم تكن كذلك :
لقد عاشت أكثر من ألف سنة في مقدمة الأمم بل لقد عاشت فترة طويلة هي الأمة الأولى في العالم كله يعمل لها ألف حساب ، ويطلب ودها ، ويسعى أمثال إمبراطور ألمانيا للتقرب من خليفتها فيرسل له الهدايا وحملت في خلال هذه الفترة الاسلام للدنيا كلها حملتها بالعلم والخلق قبل أن تحمل السيف في وجه أعداء الاسلام ، ولم تكره على عقيدتها أحدا فإن القرآن علمها أن " لا إكراه في الدين " ( 1 ) . ، وإنما دخل الناس في دين الله أفواجا لما رأوا صفاء العقيدة وسموها ، ولما شاهدوا جمال الخلق ورفعته فأحسوا أن هذا الدين ينشئ نشأ جديدا يخرجهم من ( عبادة العباد إلى عبادة رب العباد . ومن جور الأديان إلى عدل الاسلام ، ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة ) .
وما عرفه الغرب من تقدم كان نتيجة احتكاكه بالشرق الاسلامي .
إن نقطة البدء في ذلك التقدم كانت حركة الاصلاح الديني ، حيث ثار الناس على ظلم الكنيسة واضطهادها ، وثاروا على كثير من مفاهيمها المعقدة بعد ما رأوا صفاء العقيدة الاسلامية ويسرها ، وسمو الاسلام وسمو خلقه ثم كانت بذور النهضة الأوروبية العلمية أخذا عن علماء المسلمين الذين تعلم الغربيون على أيديهم في جزر البحر الأبيض ، وفي الأندلس ، ومن قبل ذلك احتكوا بهم أبان الحروب الصليبية .
وإذ بدأ الغرب في نهضته . بدأ الشرق في كبوته .
وكان لذلك أسباب عديدة . بعضها من أنفسنا ، وبعضها خارج عن إرادتنا .
أسباب من أنفسنا :
" وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير " ( 2 ) تلك

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) البقرة 256
( 2 ) الشورى 30

( 1 ) البقرة 256 ( 2 ) الشورى 30

5


سنة الله في أرضه ، وحكمه بين خلقه . لا يخفض قوما بعد إذ رفعهم
إلا بما كسبت أيديهم ، ولا يغير بعد ذلك ما بهم حتى يغيروا ما بأنفسهم .
وهو ما حدث بالأمة الاسلامية حين داخلها شئ من الغرور أن الله
اختارها ولن يستبدل بها ونسيت أن الاختيار مؤسس على أسبابه
" تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ، وتؤمنون بالله ( 1 ) " وتحت هذه
الشعب الثلاث يندرج الاسلام كله .
( أ ) أول مما أصاب الأمة الاسلامية بعدها عن كتاب ربها وسنة
رسولها ومحاولة الأخذ من غير هذين النبعين الصافيين الأصليين ،
خاصة بعد ما ما أوتي الغرب شيئا من التفوق الحضاري علي أساس مادي .
( ب ) وصحب ذلك انهزام داخلي أصاب شعور الأمة . أو
بعضها فعدلت ما عند الناس بما عند الله . إن لم يداخلها
الوسواس فهو أفضل .
( ج‍ ) وصحب ذلك . التقليد والمحاكاة
ولم تكن هذه صفة الأمة الاسلامية .
بل ليست هذه صفة الأمم الأصيلة .
إنها صفة القردة . إن كانوا حيوانات . أو كانوا ممن غضب الله
عليهم ولعنهم وجعل منهم القردة وعبدة الطاغوت .
( د ) ولازم ذلك كله الفرقة .
تفككت الدولة وأصبحت دويلات ( 2 ) ، وتصارع الحكام على
الدنيا ، وأحلوا قومهم دار البوار
والفرقة دائما فرصة العدو للنفاذ . أن الصف المتلاحم المتلاصق
لا يستطيع عدوان يخترقه أما الصف المضطرب المختلف الممزق
فاختراقه سهل ويسير والحزمة الواحدة قوية قد تستعصي على الكسر
أما العيدان المتفرقة فكسرها سهل يسير .
( ه‍ ) وأعقب ذلك كله تخلف عن مواكبة العصر . فيما وصل إليه
من أبحاث علمية تجريبية . وما فرض من أغلاق باب الاجتهاد .
مما جر على المسلمين بعد ذلك . أن ينقلوا عن غيرهم . فينقلوا الغث
مع السمين بل ينقلون الغث أكثر مما ينقلون السمين ، وهكذا رأينا ثمار
البعثات الخارجية . أخذا بقشور المدنية الغربية وفسادها دون أخذ
بلبابها .


سنة الله في أرضه ، وحكمه بين خلقه . لا يخفض قوما بعد إذ رفعهم إلا بما كسبت أيديهم ، ولا يغير بعد ذلك ما بهم حتى يغيروا ما بأنفسهم .
وهو ما حدث بالأمة الاسلامية حين داخلها شئ من الغرور أن الله اختارها ولن يستبدل بها ونسيت أن الاختيار مؤسس على أسبابه " تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ، وتؤمنون بالله ( 1 ) " وتحت هذه الشعب الثلاث يندرج الاسلام كله .
( أ ) أول مما أصاب الأمة الاسلامية بعدها عن كتاب ربها وسنة رسولها ومحاولة الأخذ من غير هذين النبعين الصافيين الأصليين ، خاصة بعد ما ما أوتي الغرب شيئا من التفوق الحضاري علي أساس مادي .
( ب ) وصحب ذلك انهزام داخلي أصاب شعور الأمة . أو بعضها فعدلت ما عند الناس بما عند الله . إن لم يداخلها الوسواس فهو أفضل .
( ج‍ ) وصحب ذلك . التقليد والمحاكاة ولم تكن هذه صفة الأمة الاسلامية .
بل ليست هذه صفة الأمم الأصيلة .
إنها صفة القردة . إن كانوا حيوانات . أو كانوا ممن غضب الله عليهم ولعنهم وجعل منهم القردة وعبدة الطاغوت .
( د ) ولازم ذلك كله الفرقة .
تفككت الدولة وأصبحت دويلات ( 2 ) ، وتصارع الحكام على الدنيا ، وأحلوا قومهم دار البوار والفرقة دائما فرصة العدو للنفاذ . أن الصف المتلاحم المتلاصق لا يستطيع عدوان يخترقه أما الصف المضطرب المختلف الممزق فاختراقه سهل ويسير والحزمة الواحدة قوية قد تستعصي على الكسر أما العيدان المتفرقة فكسرها سهل يسير .
( ه‍ ) وأعقب ذلك كله تخلف عن مواكبة العصر . فيما وصل إليه من أبحاث علمية تجريبية . وما فرض من أغلاق باب الاجتهاد .
مما جر على المسلمين بعد ذلك . أن ينقلوا عن غيرهم . فينقلوا الغث مع السمين بل ينقلون الغث أكثر مما ينقلون السمين ، وهكذا رأينا ثمار البعثات الخارجية . أخذا بقشور المدنية الغربية وفسادها دون أخذ بلبابها .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) آل عمران 110
( 2 ) أنظر كيف تفككت الأمة الاسلامية الواحدة إلى دولة المغول الاسلامية في الهند ودولة
فارس ، والدولة العثمانية ، ودولة المماليك في مصر .
وانظر كيف هي الآن أشد تفككا - وكيف تقوم فيها دول في بالنسبة للأخرى بمثابة
أحياء في مدينة .

( 1 ) آل عمران 110 ( 2 ) أنظر كيف تفككت الأمة الاسلامية الواحدة إلى دولة المغول الاسلامية في الهند ودولة فارس ، والدولة العثمانية ، ودولة المماليك في مصر . وانظر كيف هي الآن أشد تفككا - وكيف تقوم فيها دول في بالنسبة للأخرى بمثابة أحياء في مدينة .

6


أما الأسباب الخارجة عن أنفسنا :
فهي التي فرضها أعداء الاسلام على المسلمين .
وكانت نتيجة لتخطيط أثيم بدأ منذ الحروب الصليبية . وانتهى إلى
الحرب الضارية التي تمارس الآن على العالم الاسلامي ، ولكن بأسلوب
جديد . وهو موضوع هذه الدراسة بإذن الله .
وقبل أن نغادر هذا الباب للحديث عن غزو المسلمين نشير إلى أنه
رغم الضراوة الشديدة التي يمارسها أعداء الاسلام . فلا يزال الحل .
بأيدينا .
لا يزال بأيدينا النور .
ولا يزال أمامنا الطريق .
وبعد ذلك فلقد خص الله هذه الأمة .
فجعلها قلب العالم كله من كل ناحية .
* من ناحية المكان هي مركز الدائرة بالنسبة للعالم كله ، وهو
ما يجعل لها مركزا استراتيجيا خطيرا لا يتوفر لأية أمة أخرى ( 1 ) .
* من ناحية الثروات فلقد جمع الله فيها أنواع الثروات الأرضية بما
يحقق اكتفاءا ذاتيا ، وبما يحقق حاجة العالم كله إليها .
وليس الأمر قاصرا على البترول . وتكفي هذه الإشارة .
* من ناحية الخامة البشرية فإن الدراسة المنصفة للطبيعة
البشرية وخصائصها تجعل لهذه الأمة من الخصائص البشرية ما ليس لأمة
أخرى وبذلك تتحقق الوسطية لهذه الأمة على اختلاف وجوهها .
وصدق الله العظيم :
( وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول
عليكم شهيدا ) ( 2 ) .
وقبل ذلك وبعد ذلك ما قلناه من نور .
ومن طريق وهو ما نشير إليه بمشيئة الله في نهاية البحث كله .


أما الأسباب الخارجة عن أنفسنا :
فهي التي فرضها أعداء الاسلام على المسلمين .
وكانت نتيجة لتخطيط أثيم بدأ منذ الحروب الصليبية . وانتهى إلى الحرب الضارية التي تمارس الآن على العالم الاسلامي ، ولكن بأسلوب جديد . وهو موضوع هذه الدراسة بإذن الله .
وقبل أن نغادر هذا الباب للحديث عن غزو المسلمين نشير إلى أنه رغم الضراوة الشديدة التي يمارسها أعداء الاسلام . فلا يزال الحل .
بأيدينا .
لا يزال بأيدينا النور .
ولا يزال أمامنا الطريق .
وبعد ذلك فلقد خص الله هذه الأمة .
فجعلها قلب العالم كله من كل ناحية .
* من ناحية المكان هي مركز الدائرة بالنسبة للعالم كله ، وهو ما يجعل لها مركزا استراتيجيا خطيرا لا يتوفر لأية أمة أخرى ( 1 ) .
* من ناحية الثروات فلقد جمع الله فيها أنواع الثروات الأرضية بما يحقق اكتفاءا ذاتيا ، وبما يحقق حاجة العالم كله إليها .
وليس الأمر قاصرا على البترول . وتكفي هذه الإشارة .
* من ناحية الخامة البشرية فإن الدراسة المنصفة للطبيعة البشرية وخصائصها تجعل لهذه الأمة من الخصائص البشرية ما ليس لأمة أخرى وبذلك تتحقق الوسطية لهذه الأمة على اختلاف وجوهها .
وصدق الله العظيم :
( وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا ) ( 2 ) .
وقبل ذلك وبعد ذلك ما قلناه من نور .
ومن طريق وهو ما نشير إليه بمشيئة الله في نهاية البحث كله .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) سجل الدكتور حسين كمال الدين بكلية الهندسة بجامعة الرياض في بحث
علمي هام أن الكعبة المشرفة هي المركز لدائرة العالم كله ، بحيث لو أردنا رسم دائرة للعالم
لكان لزاما وضع السن على الكعبة المشرفة ليمكن رسم هذه الدائرة .
( البحث قدم لمؤتمر الفقه الاسلامي المنعقد بالرياض في ذي القعدة 1396 ) .
( 2 ) البقرة 143

( 1 ) سجل الدكتور حسين كمال الدين بكلية الهندسة بجامعة الرياض في بحث علمي هام أن الكعبة المشرفة هي المركز لدائرة العالم كله ، بحيث لو أردنا رسم دائرة للعالم لكان لزاما وضع السن على الكعبة المشرفة ليمكن رسم هذه الدائرة . ( البحث قدم لمؤتمر الفقه الاسلامي المنعقد بالرياض في ذي القعدة 1396 ) . ( 2 ) البقرة 143

7



توطئة
تقوم الحضارة الغربية الحديثة على أساس من فكر فلسفي أرسى قواعده
أمثال ديكارت صاحب منهج البحث الاستنباطي ، وفرنسيس بيكون ،
صاحب المنهج التجريبي ، وكومت ، مؤسس المذهب الوضعي وهو في
جملته فكر مادي نتج عنه بعد ذلك في أمريكا مذهب البراجماتزم أو
المذهب العلمي ، وهو الذي ساد الفكر الأمريكي منذ القرن الماضي .
وتقوم الماركسية كذلك على أساس من فكر مادي يعطي المادة كل
شئ ويفسر التاريخ على أساس منها وقد أخذ كارل ماركس عن غيره
من فلاسفة الغرب - كما سنشير بتفصيل في موضعه بإذن الله .
ولئن بقي في الغرب أثارة من دين وسط التيار المادي العارم فإنها
" غلالة " رقيقة لا نحسب أنها ستصمد طويلا ودليل ذلك إحصائيات
كثيرة ودليله كذلك لجوء رجال الدين في الولايات المتحدة من أجل ترويج
بضاعتهم إلى وسائل لا تتفق أبدا مع الدين وهو ما يحدث من دعوتهم
الشباب من الجنسين عقب الصلوات إلى حفلات راقصة تخفت فيها
الأنوار وتتلاصق الأجساد ، وتنطلق الأنغام خافتة حالمة . توقظ
الرغبة وتشعل الشهوة .
وبقايا الحمية الدينية عندهم لم تعد تظهر إزاء الانحرافات
الخطيرة الواقعة في مجتمعاتهم والتي تهدد مجتمعهم نفسه بالتصدع
والسقوط وإنما تظهر فقط إزاء الأديان الأخرى وبالتحديد إزاء كل
تجمع إسلامي يبغي إعادة مجد الاسلام - كما سنبينه من خلال هذا
البحث .
وقيام الشرق والغرب رغم اختلافهما الظاهر - على أساس فكري
واحد ( 1 ) أمر يستلفت النظر ويوحي بالتساؤل . تماما كما تشهد في طريقك
بنائين مقامين على تصميم هندسي واحد . فتشهد أن المصمم واحد أو
أنهما خريجا مدرسة واحدة وكما نشهد خلق الله فنجد من كل زوجين
اثنين - الانسان فيه الذكر والأنثى .


توطئة تقوم الحضارة الغربية الحديثة على أساس من فكر فلسفي أرسى قواعده أمثال ديكارت صاحب منهج البحث الاستنباطي ، وفرنسيس بيكون ، صاحب المنهج التجريبي ، وكومت ، مؤسس المذهب الوضعي وهو في جملته فكر مادي نتج عنه بعد ذلك في أمريكا مذهب البراجماتزم أو المذهب العلمي ، وهو الذي ساد الفكر الأمريكي منذ القرن الماضي .
وتقوم الماركسية كذلك على أساس من فكر مادي يعطي المادة كل شئ ويفسر التاريخ على أساس منها وقد أخذ كارل ماركس عن غيره من فلاسفة الغرب - كما سنشير بتفصيل في موضعه بإذن الله .
ولئن بقي في الغرب أثارة من دين وسط التيار المادي العارم فإنها " غلالة " رقيقة لا نحسب أنها ستصمد طويلا ودليل ذلك إحصائيات كثيرة ودليله كذلك لجوء رجال الدين في الولايات المتحدة من أجل ترويج بضاعتهم إلى وسائل لا تتفق أبدا مع الدين وهو ما يحدث من دعوتهم الشباب من الجنسين عقب الصلوات إلى حفلات راقصة تخفت فيها الأنوار وتتلاصق الأجساد ، وتنطلق الأنغام خافتة حالمة . توقظ الرغبة وتشعل الشهوة .
وبقايا الحمية الدينية عندهم لم تعد تظهر إزاء الانحرافات الخطيرة الواقعة في مجتمعاتهم والتي تهدد مجتمعهم نفسه بالتصدع والسقوط وإنما تظهر فقط إزاء الأديان الأخرى وبالتحديد إزاء كل تجمع إسلامي يبغي إعادة مجد الاسلام - كما سنبينه من خلال هذا البحث .
وقيام الشرق والغرب رغم اختلافهما الظاهر - على أساس فكري واحد ( 1 ) أمر يستلفت النظر ويوحي بالتساؤل . تماما كما تشهد في طريقك بنائين مقامين على تصميم هندسي واحد . فتشهد أن المصمم واحد أو أنهما خريجا مدرسة واحدة وكما نشهد خلق الله فنجد من كل زوجين اثنين - الانسان فيه الذكر والأنثى .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) التفكير المادي العلمي ينقسم إلى اتجاهين :
- الاتجاه الميكانيكي Mechanistic Materialism وهو اتجاه مادي لا يرى وجودا
للروح أو العقل فضلا عن أن ينسب إليهما تدبير الجسم .
- الاتجاه المادي الديالكتيكي Dialecae Materialism ويرى أن وجود الروح والعقل
تابع لوجود المادة ، والاتجاهان بذلك ينكران الغيب أو يستبعدانه . للدكتور البهى - ص 86
الفكر الاسلامي وصلته بالاستعمار الغربي .

( 1 ) التفكير المادي العلمي ينقسم إلى اتجاهين : - الاتجاه الميكانيكي Mechanistic Materialism وهو اتجاه مادي لا يرى وجودا للروح أو العقل فضلا عن أن ينسب إليهما تدبير الجسم . - الاتجاه المادي الديالكتيكي Dialecae Materialism ويرى أن وجود الروح والعقل تابع لوجود المادة ، والاتجاهان بذلك ينكران الغيب أو يستبعدانه . للدكتور البهى - ص 86 الفكر الاسلامي وصلته بالاستعمار الغربي .

8


الحيوان فيه ذكر وأنثى .
النبات فيه ذكر وأنثى .
الجماد فيه الموجب والسالب . كما في الكهرباء والمغناطيس
والذرة .
فنخرج من هذا أن الخالق الصانع واحد سبحانه وتعالى
قيام المعسكرين المتنازعين على أساس فكري واحد أمر يستلفت نفس
النظر ويوحي نفس التساؤل .
وننظر فنجد كارل ماركس من أصل يهودي ( 1 ) .
ونجد الثورة البلشفية قد مولت بأموال يهودية ( 2 ) .
ونجد كثيرا من القيادات الشيوعية يهودية الأصل ( 3 ) .
ونجد الشعار اليهودي هو الأفعى الرمزية .
وهي رمز للأمة اليهودية ، وبداخلها النجمة السداسية وهو شعار
اليهود كذلك ( 4 ) .
وننظر إلى الغرب . فنجد فكرة فصل الدين عن الدولة من عمل اليهود ( 5 ) .
ونجد الحروب الصليبية ( 6 ) وبعض الحروب العالمية من عملهم كذلك ( 7 ) .
ونجد بصماتهم في وعد بلفور ، وفي الإعداد لدولة إسرائيل ، وفي الاعتراف
بدولة إسرائيل ، والتدخل لمساعدتها .
كما نجد هذه البصمات وفي مقتل جون كندي ، وفي عزل نيكسون ،
( وهما من رؤساء الولايات المتحدة السابقين ) ، وفي بعض الأحداث في المنطقة الاسلامية والعربية .
ونعود إلى الأساس الذي بنى عليه الفكر الغربي والماركسي " المادة " .
فنجد التشابه بينه وبين ما يؤمن به اليهود . وكل إناء بما فيه ينضح
. إن القرآن وصفهم " ولتجدنهم أحرص الناس على حياة ( 8 ) أي حياة
ولو كانت رخيصة . لأن المادة ثقلها في نفوسهم وقلوبهم .
واتنشار الأساس المادي يؤدي إلى : الصراع على المادة ، ثم
يؤدي إلى الانزلاق في الشهوات
وكلا من الأمرين من سياسة اليهود " كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها
الله ويسعون في الأرض فسادا والله لا يحب المفسدين " ( 9 ) .


الحيوان فيه ذكر وأنثى .
النبات فيه ذكر وأنثى .
الجماد فيه الموجب والسالب . كما في الكهرباء والمغناطيس والذرة .
فنخرج من هذا أن الخالق الصانع واحد سبحانه وتعالى قيام المعسكرين المتنازعين على أساس فكري واحد أمر يستلفت نفس النظر ويوحي نفس التساؤل .
وننظر فنجد كارل ماركس من أصل يهودي ( 1 ) .
ونجد الثورة البلشفية قد مولت بأموال يهودية ( 2 ) .
ونجد كثيرا من القيادات الشيوعية يهودية الأصل ( 3 ) .
ونجد الشعار اليهودي هو الأفعى الرمزية .
وهي رمز للأمة اليهودية ، وبداخلها النجمة السداسية وهو شعار اليهود كذلك ( 4 ) .
وننظر إلى الغرب . فنجد فكرة فصل الدين عن الدولة من عمل اليهود ( 5 ) .
ونجد الحروب الصليبية ( 6 ) وبعض الحروب العالمية من عملهم كذلك ( 7 ) .
ونجد بصماتهم في وعد بلفور ، وفي الإعداد لدولة إسرائيل ، وفي الاعتراف بدولة إسرائيل ، والتدخل لمساعدتها .
كما نجد هذه البصمات وفي مقتل جون كندي ، وفي عزل نيكسون ، ( وهما من رؤساء الولايات المتحدة السابقين ) ، وفي بعض الأحداث في المنطقة الاسلامية والعربية .
ونعود إلى الأساس الذي بنى عليه الفكر الغربي والماركسي " المادة " .
فنجد التشابه بينه وبين ما يؤمن به اليهود . وكل إناء بما فيه ينضح . إن القرآن وصفهم " ولتجدنهم أحرص الناس على حياة ( 8 ) أي حياة ولو كانت رخيصة . لأن المادة ثقلها في نفوسهم وقلوبهم .
واتنشار الأساس المادي يؤدي إلى : الصراع على المادة ، ثم يؤدي إلى الانزلاق في الشهوات وكلا من الأمرين من سياسة اليهود " كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فسادا والله لا يحب المفسدين " ( 9 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) الشيوعية والانسانية في شريعة الاسلام للأستاذ عباس محمود العقاد ص 33 ، 43
( 2 ) محمد خليفة التونسي - الخطر اليهودي - الطبعة الرابعة ص 68 ، ص 110
( 3 ) محمد خليفة التونسي - الخطر اليهودي - الطبعة الرابعة ص 68 ، ص 110
( 4 ) سرجى نيلوس - ترجمة البروتوكولات ، المرجع السابق ص 4 ، 24 ، 213 وما بعدها .
( 5 ) وليام غاى كار - أحجار على رقعة الشطرنج - 13 تشرين 1958 م
( 6 ) وليام غاى كار - أحجار على رقعة الشطرنج - 13 تشرين 1958 م
( 7 ) محمد خليفة التونسي - المرجع السابق .
( 8 ) البقرة 86
( 9 ) سورة المائدة / 64

( 1 ) الشيوعية والانسانية في شريعة الاسلام للأستاذ عباس محمود العقاد ص 33 ، 43 ( 2 ) محمد خليفة التونسي - الخطر اليهودي - الطبعة الرابعة ص 68 ، ص 110 ( 3 ) محمد خليفة التونسي - الخطر اليهودي - الطبعة الرابعة ص 68 ، ص 110 ( 4 ) سرجى نيلوس - ترجمة البروتوكولات ، المرجع السابق ص 4 ، 24 ، 213 وما بعدها . ( 5 ) وليام غاى كار - أحجار على رقعة الشطرنج - 13 تشرين 1958 م ( 6 ) وليام غاى كار - أحجار على رقعة الشطرنج - 13 تشرين 1958 م ( 7 ) محمد خليفة التونسي - المرجع السابق . ( 8 ) البقرة 86 ( 9 ) سورة المائدة / 64

9



وما نود بعد ذلك أن نخوض في مدى سلامة البروتوكولات التي نشرها
سرجي نيلوس لأول مرة في سنة 1902 بعد أن وصلت إليه - كنا ذكر -
في سنة 1901 فإنها من ناحية السند ضعيفة إذ لم يعرف مصدرها
الحقيقي حتى الآن ( 1 ) .
ولكن الأحداث التي جرت والتي تجري قد تؤكد صحتها وسلامة نسبتها
مما يشعر معه الانسان أنه أمام ما قد يسمى بالحقائق المسلمة .
ووقوع الأحداث التي توقعها ناشرها بعد نشرها بفترات أقلها خمسة
عشر عاما وأطولها ما يقارب الخمسين يلقي ظلالا على صحة هذه
الوثائق فقد تنبأ نيلوس أن يحاول اليهود الاستيلاء على السلطة في
روسيا وتم لهم ذلك بعدها بحوالي خمسة عشر عاما . وتنبأ نيلوس أن
تحاول الأفعى اقتحام الآستانة قبل قيام دولة لليهود ( 2 ) .
وألغيت الخلافة الاسلامية في سنة 1342 ه‍ وكانت " اليد الخفية "
تعمل في الظلام على تحطيمها .
وقامت دولة إسرائيل سنة 1367 ه‍ واعترفت بها أمريكا وأعقبتها
روسيا في يوم واحد .
ومع ذلك كله فيبقى احتمال وجود اليهود وراء الفكرين الغربي والشرقي
. من الناحية العلمية مجرد احتمال وإن كان احتمالا راجحا -
لكنا نأخذه بحذر حتى لا نقع في " التهويل " كما لا ينبغي أن نقع في " التهوين "
فكلاهما تطرف غير سليم كلاهما إفراط وتفريط وتبقى الاحتمالات
الأخرى قائمة وإن كانت مرجوحة - ومن بينها أن يكون الانتكاس قد
أصاب الفطرة الانسانية في الشرق والغرب في وقت واحد
فقامت فلسفتهما وفكرهما على أساس أن :
" لا موجود إلا المادة " ( 3 ) .
وهذا الأساس بغير إغراق في الجانب الفلسفي - ليس صحيحا على
إطلاقه إذ لا شك بوجود أشياء غير المادة فالفكر والفهم ليس أمرا
ماديا وهو موجود والمشاعر والعواطف ليست أمرا ماديا .
وهي موجودة .
والله سبحانه وتعالى ليس شيئا ماديا وهو سبحانه وتعالى موجود .
ولا يلزم للوجود أن تدركه الحواس بالبصر أو باللمس أو بالشم
كما يذهب أكثرهم فإن الادراك بالأثر أقوى وأشد ، فأنت لا ترى


وما نود بعد ذلك أن نخوض في مدى سلامة البروتوكولات التي نشرها سرجي نيلوس لأول مرة في سنة 1902 بعد أن وصلت إليه - كنا ذكر - في سنة 1901 فإنها من ناحية السند ضعيفة إذ لم يعرف مصدرها الحقيقي حتى الآن ( 1 ) .
ولكن الأحداث التي جرت والتي تجري قد تؤكد صحتها وسلامة نسبتها مما يشعر معه الانسان أنه أمام ما قد يسمى بالحقائق المسلمة .
ووقوع الأحداث التي توقعها ناشرها بعد نشرها بفترات أقلها خمسة عشر عاما وأطولها ما يقارب الخمسين يلقي ظلالا على صحة هذه الوثائق فقد تنبأ نيلوس أن يحاول اليهود الاستيلاء على السلطة في روسيا وتم لهم ذلك بعدها بحوالي خمسة عشر عاما . وتنبأ نيلوس أن تحاول الأفعى اقتحام الآستانة قبل قيام دولة لليهود ( 2 ) .
وألغيت الخلافة الاسلامية في سنة 1342 ه‍ وكانت " اليد الخفية " تعمل في الظلام على تحطيمها .
وقامت دولة إسرائيل سنة 1367 ه‍ واعترفت بها أمريكا وأعقبتها روسيا في يوم واحد .
ومع ذلك كله فيبقى احتمال وجود اليهود وراء الفكرين الغربي والشرقي . من الناحية العلمية مجرد احتمال وإن كان احتمالا راجحا - لكنا نأخذه بحذر حتى لا نقع في " التهويل " كما لا ينبغي أن نقع في " التهوين " فكلاهما تطرف غير سليم كلاهما إفراط وتفريط وتبقى الاحتمالات الأخرى قائمة وإن كانت مرجوحة - ومن بينها أن يكون الانتكاس قد أصاب الفطرة الانسانية في الشرق والغرب في وقت واحد فقامت فلسفتهما وفكرهما على أساس أن :
" لا موجود إلا المادة " ( 3 ) .
وهذا الأساس بغير إغراق في الجانب الفلسفي - ليس صحيحا على إطلاقه إذ لا شك بوجود أشياء غير المادة فالفكر والفهم ليس أمرا ماديا وهو موجود والمشاعر والعواطف ليست أمرا ماديا .
وهي موجودة .
والله سبحانه وتعالى ليس شيئا ماديا وهو سبحانه وتعالى موجود .
ولا يلزم للوجود أن تدركه الحواس بالبصر أو باللمس أو بالشم كما يذهب أكثرهم فإن الادراك بالأثر أقوى وأشد ، فأنت لا ترى

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) تعلمنا علوم السنة علما جليلا لم يصل إليه بعد علم الغرب وهو علم الرجال وما بتعلق
بهم من جرح وتعذيل ، وهو علم بالغ الدقة وتطبيق قواعده لمعرفة سند البروتوكولات
إلى أبناء صهيون قد يؤدي - حتى الآن - إلى استبعادها لكن الأحداث تؤيد وترجح
صدق ما جاء فيها أي صدق نسبتها .
( 2 ) سرچى نيلوس - المرجع السابق ص 216 ، 217 .
( 3 ) الزميل الكبير الدكتور جعفر إدريس في محاضرة قيمة له عن المادة - غير منشورة .

( 1 ) تعلمنا علوم السنة علما جليلا لم يصل إليه بعد علم الغرب وهو علم الرجال وما بتعلق بهم من جرح وتعذيل ، وهو علم بالغ الدقة وتطبيق قواعده لمعرفة سند البروتوكولات إلى أبناء صهيون قد يؤدي - حتى الآن - إلى استبعادها لكن الأحداث تؤيد وترجح صدق ما جاء فيها أي صدق نسبتها . ( 2 ) سرچى نيلوس - المرجع السابق ص 216 ، 217 . ( 3 ) الزميل الكبير الدكتور جعفر إدريس في محاضرة قيمة له عن المادة - غير منشورة .

10

لا يتم تسجيل الدخول!