إسم الكتاب : نقض الإمام أبي سعيد عثمان بن سعيد على المريسي الجهمي العنيد فيما افترى على الله عز وجل من التوحيد ( عدد الصفحات : 464)


نقض الإمام
أبي سعيد عثمان ابن سعيد
على
المريسي الجهمي العنيد
فيما افترى على الله عز وجل من التوحيد


نقض الإمام أبي سعيد عثمان ابن سعيد على المريسي الجهمي العنيد فيما افترى على الله عز وجل من التوحيد

تعريف الكتاب 1


بسم الله الرحمن الرحيم
أصل هذا الكتاب رسالة علمية تقدم بها الباحث لنيل درجة الماجستير من كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض لعام 1406 ه‍ وقد حصل بها الباحث على درجة الماجستير بتقدير ممتاز .


بسم الله الرحمن الرحيم أصل هذا الكتاب رسالة علمية تقدم بها الباحث لنيل درجة الماجستير من كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض لعام 1406 ه‍ وقد حصل بها الباحث على درجة الماجستير بتقدير ممتاز .

تعريف الكتاب 2


نقض الإمام
أبي سعيد عثمان بن سعيد
على
المريسي الجهمي العنيد
حققه وعلق عليه وخرج أحاديثه وآثاره
الدكتور رشيد بن حسن الألمعي
قدم له
فضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي
الأستاذ المشارك بكلية أصول الدين بالرياض
المجلد الأول
مكتبة الرشيد - الرياض
شركة الرياض - للنشر والتوزيع


نقض الإمام أبي سعيد عثمان بن سعيد على المريسي الجهمي العنيد حققه وعلق عليه وخرج أحاديثه وآثاره الدكتور رشيد بن حسن الألمعي قدم له فضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي الأستاذ المشارك بكلية أصول الدين بالرياض المجلد الأول مكتبة الرشيد - الرياض شركة الرياض - للنشر والتوزيع

تعريف الكتاب 3


جميع الحقوق محفوظة للمحقق
الطبعة الأولى
1418 ه‍ / 1998 م
مكتبة الرشد ، 1418 ه‍
فهرسة مكتبة الملك فهد الوطنية أثناء النشر
الدارمي ، عثمان بن سعيد
نقض الإمام عثمان بن سعيد المريسي الجهمي العنيد فيما افترى على الله . . . الرياض .
. . . ص ؛ . . . سم
ردمك : 3 - 081 - 01 - 9960
1 - الحديث - دفع مطاعن 2 - القرآن - دفع مطاعن - 3 - الإلحاد والملحدون 4 - الإسلام - دفع مطاعن 5 - التوحيد 6 - الدارمي عثمان بن سعيد ، ت 280 ه‍
أ - العنوان
ديوي 240 1128 / 18
رقم الإيداع : 1128 / 18
ردمك : 3 - 081 - 01 - 9960
مكتبة الرشد للنشر والتوزيع
المملكة العربية السعودية - الرياض - طريق الحجاز
ص . ب 17522 الرياض 11494 هاتف 4583712
تلكس 405798 فاكس ملي 4573381
فرع القصيم بريده حي الصفراء - طريق المدينة
ص . ب 2376 هاتف 3242214 - فاكس ملي 3241358
فرع المدينة المنورة - شارح أبي ذر الغفاري - هاتف 5472664 / 05
شركة الرياض للنشر والتوزيع
ص . ب : 3362 - الرياض : 11458 - هاتف : 4594779


جميع الحقوق محفوظة للمحقق الطبعة الأولى 1418 ه‍ / 1998 م مكتبة الرشد ، 1418 ه‍ فهرسة مكتبة الملك فهد الوطنية أثناء النشر الدارمي ، عثمان بن سعيد نقض الإمام عثمان بن سعيد المريسي الجهمي العنيد فيما افترى على الله . . . الرياض .
. . . ص ؛ . . . سم ردمك : 3 - 081 - 01 - 9960 1 - الحديث - دفع مطاعن 2 - القرآن - دفع مطاعن - 3 - الإلحاد والملحدون 4 - الإسلام - دفع مطاعن 5 - التوحيد 6 - الدارمي عثمان بن سعيد ، ت 280 ه‍ أ - العنوان ديوي 240 1128 / 18 رقم الإيداع : 1128 / 18 ردمك : 3 - 081 - 01 - 9960 مكتبة الرشد للنشر والتوزيع المملكة العربية السعودية - الرياض - طريق الحجاز ص . ب 17522 الرياض 11494 هاتف 4583712 تلكس 405798 فاكس ملي 4573381 فرع القصيم بريده حي الصفراء - طريق المدينة ص . ب 2376 هاتف 3242214 - فاكس ملي 3241358 فرع المدينة المنورة - شارح أبي ذر الغفاري - هاتف 5472664 / 05 شركة الرياض للنشر والتوزيع ص . ب : 3362 - الرياض : 11458 - هاتف : 4594779

تعريف الكتاب 4


بسم الله الرحمن الرحيم
رب يسر وأعن برحمتك
أخبرنا أبو سعيد عبد الرحمن بن محمد بن أحمد بن الأحنف قال أبنا إسحاق بن أبي إسحاق القراب الحافظ قال أبنا أبو بكر بن


بسم الله الرحمن الرحيم رب يسر وأعن برحمتك أخبرنا أبو سعيد عبد الرحمن بن محمد بن أحمد بن الأحنف قال أبنا إسحاق بن أبي إسحاق القراب الحافظ قال أبنا أبو بكر بن

137



محمد بن أبي الفضل بن محمد بن الحسين المزكي قال أبنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الصرام قال ثنا عثمان بن سعيد الدارمي رحمه الله قال
الحمد لله قبل كل كلام وله الحمد في كل مقام وعلى محمد صلوات ربنا وعليه السلام
أما بعد فقد عارض مذاهبنا في الإنكار على الجهمية ممن بين


محمد بن أبي الفضل بن محمد بن الحسين المزكي قال أبنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الصرام قال ثنا عثمان بن سعيد الدارمي رحمه الله قال الحمد لله قبل كل كلام وله الحمد في كل مقام وعلى محمد صلوات ربنا وعليه السلام أما بعد فقد عارض مذاهبنا في الإنكار على الجهمية ممن بين

138


ظهريكم معارض وانتدب لنا منهم مناقض ينقض ما روينا فيهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى أصحابه بتفاسير المضل المريسي بشر بن غياث الجهمي فكان من صنع الله لنا في ذلك اعتماد هذا المعارض على كلام


ظهريكم معارض وانتدب لنا منهم مناقض ينقض ما روينا فيهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى أصحابه بتفاسير المضل المريسي بشر بن غياث الجهمي فكان من صنع الله لنا في ذلك اعتماد هذا المعارض على كلام

139


بشر إذ كان مشهورا عند العامة بأقبح الذكر مفتضحا بضلالاته في كل مصر ليكون ذلك أعون لنا على المعارض عند الخلق وأنجع في قلوبهم لقبول الحق ومواضع الصدق ولو قد كنى فيها عن بشر كان جديرا أن ينفذ عليهم بعضه في خفاء وستر ولم يفطن له من الناس إلا كل من تبصر غير أنه أفصح باسم المريسي وصرح وحقق على نفسه بن الظن وصحح ولم ينظر لنفسه ولا لأهل بلاده ولم ينصح فحسب امرئ من الخيبة والحرمان وفضحه في الكور والبلدان أن يكون إمامه في توحيد الله تعالى بشر بن غياث المريسي الملحد في أسماء الله المفتري المعطل لصفات ربه الجهمي


بشر إذ كان مشهورا عند العامة بأقبح الذكر مفتضحا بضلالاته في كل مصر ليكون ذلك أعون لنا على المعارض عند الخلق وأنجع في قلوبهم لقبول الحق ومواضع الصدق ولو قد كنى فيها عن بشر كان جديرا أن ينفذ عليهم بعضه في خفاء وستر ولم يفطن له من الناس إلا كل من تبصر غير أنه أفصح باسم المريسي وصرح وحقق على نفسه بن الظن وصحح ولم ينظر لنفسه ولا لأهل بلاده ولم ينصح فحسب امرئ من الخيبة والحرمان وفضحه في الكور والبلدان أن يكون إمامه في توحيد الله تعالى بشر بن غياث المريسي الملحد في أسماء الله المفتري المعطل لصفات ربه الجهمي

140


أنشأ هذا المعارض يحكي في كتاب له عن المريسي من أنواع الضلال وشنيع المقال والحجج المحال ما لم يكن بكل ذلك نعرفه ونصفه فيه برثاثة مناقضة الحجج ما لم يكن يقدر أن يصفه فتجافينا عن كثير من مناقضة المعارض وقصدنا قصد المريسي العاثر في قوله الداحض لما أنه أمكن في الحجاج من نفسه ولم يفطن لغور ما يخرج من رأسه من الكلام . . .


أنشأ هذا المعارض يحكي في كتاب له عن المريسي من أنواع الضلال وشنيع المقال والحجج المحال ما لم يكن بكل ذلك نعرفه ونصفه فيه برثاثة مناقضة الحجج ما لم يكن يقدر أن يصفه فتجافينا عن كثير من مناقضة المعارض وقصدنا قصد المريسي العاثر في قوله الداحض لما أنه أمكن في الحجاج من نفسه ولم يفطن لغور ما يخرج من رأسه من الكلام . . .

141


المدلس المنقوض والكفر الواضح المرفوض وكيف يهتدي بشر للتوحيد وهو لا يعرف مكان واحده ولا هو بزعمه في الدنيا والآخرة بواجده فهو إلى التعطيل أقرب منه إلى التوحيد وواحده بالمعدوم أشبه منه بالموجود وسنعبر لكم عنه من نفس كلامه ما يحكم عليه بالجحود بعون الملك المجيد الفعال لما يريد
ولولا ما بدأكم هذا المعارض بإذاعة ضلالات المريسي وبثها فيكم ما اشتغلنا بذكر كلامه مخافة أن يعلق بعض كلامه بقلوب بعض الجهال فيلقيهم في شك من خالقهم وفي ضلال أو أن يدعوهم إلى تأويله


المدلس المنقوض والكفر الواضح المرفوض وكيف يهتدي بشر للتوحيد وهو لا يعرف مكان واحده ولا هو بزعمه في الدنيا والآخرة بواجده فهو إلى التعطيل أقرب منه إلى التوحيد وواحده بالمعدوم أشبه منه بالموجود وسنعبر لكم عنه من نفس كلامه ما يحكم عليه بالجحود بعون الملك المجيد الفعال لما يريد ولولا ما بدأكم هذا المعارض بإذاعة ضلالات المريسي وبثها فيكم ما اشتغلنا بذكر كلامه مخافة أن يعلق بعض كلامه بقلوب بعض الجهال فيلقيهم في شك من خالقهم وفي ضلال أو أن يدعوهم إلى تأويله

142

لا يتم تسجيل الدخول!