إسم الكتاب : العين ( عدد الصفحات : 473)


كتاب العين
لأبي عبد الرحمن الخليل بن أحمد الفراهيدي 100 - 175 ه‍ .


كتاب العين لأبي عبد الرحمن الخليل بن أحمد الفراهيدي 100 - 175 ه‍ .

1


< صفحة فارغة >
صفحة بيضاء
< / صفحة فارغة >


< صفحة فارغة > صفحة بيضاء < / صفحة فارغة >

2


كتاب العين
لأبي عبد الرحمن الخليل بن أحمد الفراهيدي
100 - 175 ه‍
تحقيق
الدكتور مهدى المخزومي
الدكتور إبراهيم السامرائي
الجزء السابع
مؤسسة دار الهجرة


كتاب العين لأبي عبد الرحمن الخليل بن أحمد الفراهيدي 100 - 175 ه‍ تحقيق الدكتور مهدى المخزومي الدكتور إبراهيم السامرائي الجزء السابع مؤسسة دار الهجرة

3


اسم الكتاب : العين
المؤلف : الخليل بن أحمد الفراهيدي
الناشر : مؤسسة دار الهجرة
الطبعة : الثانية
المطبعة : الصدر
تاريخ النشر : 1410 ه‍
عدد المطبوع : 1000 نسخة
حقوق الطبع محفوظة للناشر


اسم الكتاب : العين المؤلف : الخليل بن أحمد الفراهيدي الناشر : مؤسسة دار الهجرة الطبعة : الثانية المطبعة : الصدر تاريخ النشر : 1410 ه‍ عدد المطبوع : 1000 نسخة حقوق الطبع محفوظة للناشر

4



حرف الضاد
قال الخليل بن أحمد :
[ الضاد مع الصاد معقوم ، لم تدخلا معا في كلمة من كلام العرب إلا في كلمة وضعت مثالا لبعض حساب الجمل ، وهي صعفض هكذا تأسيسها ، وبيان ذلك أنها تفسر في الحساب على أن الضاد ستون ، والعين سبعون ، والفاء ثمانون والضاد تسعون ، فلما قبحت في اللفظ ، حولت الضاد إلى الصاد فقيل : صعفص ] ( 1 )
الثنائي الصحيح
باب الضاد مع الزاي ض ز يستعمل فقط
< كلمة = ضز >
< كلمة = الأضز >
ضز : الأضز الذي لا يستطيع أن يفرج بين حنكيه ( إذا تكلم ) ( 2 ) وهي من صلابة الرأس فيما يقال ، قال رؤبة :


حرف الضاد قال الخليل بن أحمد :
[ الضاد مع الصاد معقوم ، لم تدخلا معا في كلمة من كلام العرب إلا في كلمة وضعت مثالا لبعض حساب الجمل ، وهي صعفض هكذا تأسيسها ، وبيان ذلك أنها تفسر في الحساب على أن الضاد ستون ، والعين سبعون ، والفاء ثمانون والضاد تسعون ، فلما قبحت في اللفظ ، حولت الضاد إلى الصاد فقيل : صعفص ] ( 1 ) الثنائي الصحيح باب الضاد مع الزاي ض ز يستعمل فقط < كلمة = ضز > < كلمة = الأضز > ضز : الأضز الذي لا يستطيع أن يفرج بين حنكيه ( إذا تكلم ) ( 2 ) وهي من صلابة الرأس فيما يقال ، قال رؤبة :

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) كذا في التهذيب مما نقله الأزهري عن العين وقد آثرناه على ما في الأصول المخطوطة لأنه أدل وأوفى . وهذا هو ما في الأصول : قال الخليل : الضاد والصاد لا يأتلفان في كلمة واحدة أصلية الحروف ، ودليله أنهم أوقعوا حروف الجمل في العواشر فقالوا الصاد ستون والفاء ثمانون والضاد تسعون ، فهذا لفظ صعفض فلما أرادوا أن يتكلموا بها جعلوا بدل الضاد صادا لأنهما لم يجريا على ألسنتهم في كلمة واحدة .
( 2 ) زيادة من التهذيب من أصل العين .

( 1 ) كذا في التهذيب مما نقله الأزهري عن العين وقد آثرناه على ما في الأصول المخطوطة لأنه أدل وأوفى . وهذا هو ما في الأصول : قال الخليل : الضاد والصاد لا يأتلفان في كلمة واحدة أصلية الحروف ، ودليله أنهم أوقعوا حروف الجمل في العواشر فقالوا الصاد ستون والفاء ثمانون والضاد تسعون ، فهذا لفظ صعفض فلما أرادوا أن يتكلموا بها جعلوا بدل الضاد صادا لأنهما لم يجريا على ألسنتهم في كلمة واحدة . ( 2 ) زيادة من التهذيب من أصل العين .

5


< فهرس الموضوعات >
باب الضاد والدال
< / فهرس الموضوعات >
< فهرس الموضوعات >
باب الضاد والراء
< / فهرس الموضوعات >
دعني فقد ( 1 ) يقرع للأضز * صكي حجاجي رأسه وبهزي
والفعل ضز يضز ضززا .
باب الضاد مع الدال ض د يستعمل فقط
< / كلمة = ضز >
< / كلمة = الأضز >
< كلمة = ضد >
< كلمة = الضد >
ضد : الضد ( 2 ) كل شيء ضاد شيئا ليغلبه ، والسواد ضد البياض والموت ضد الحياة ، تقول : هذا ضده وضديده ، والليل ضد النهار ، إذا جاء هذا ذهب ذاك ، ويجمع على الأضداد .
قال الله عز وجل : ويكونون عليهم ضدا ( 3 ) .
باب الضاد مع الراء ض ر ، ر ض يستعملان فقط
< / كلمة = ضد >
< / كلمة = الضد >
< كلمة = ضر >
< كلمة = الضر >
< كلمة = الضر >
< كلمة = الضرر >
< كلمة = ضرير >
< كلمة = أضراء >
< كلمة = الضرير >
< كلمة = الضرير >
< كلمة = الضرورة >
< كلمة = الضرتان >
< كلمة = مضر >
< كلمة = المضر >
< كلمة = المضر >
< كلمة = الضرر >
< كلمة = أضر >
< كلمة = ضرة >
< كلمة = ضرة >
< كلمة = الضرتان >
ضر : الضر و الضر لغتان ، فإذا جمعت بين الضر والنفع فتحت الضاد ، وإذا أفردت الضر ضممت الضاد إذا لم تجعله مصدرا ، كقولك ضررت ضرا ، هكذا يستعمله العرب .
وقال الله تعالى : وإذا مس الإنسان الضر دعانا لجنبه ( 4 ) .


< فهرس الموضوعات > باب الضاد والدال < / فهرس الموضوعات > < فهرس الموضوعات > باب الضاد والراء < / فهرس الموضوعات > دعني فقد ( 1 ) يقرع للأضز * صكي حجاجي رأسه وبهزي والفعل ضز يضز ضززا .
باب الضاد مع الدال ض د يستعمل فقط < / كلمة = ضز > < / كلمة = الأضز > < كلمة = ضد > < كلمة = الضد > ضد : الضد ( 2 ) كل شيء ضاد شيئا ليغلبه ، والسواد ضد البياض والموت ضد الحياة ، تقول : هذا ضده وضديده ، والليل ضد النهار ، إذا جاء هذا ذهب ذاك ، ويجمع على الأضداد .
قال الله عز وجل : ويكونون عليهم ضدا ( 3 ) .
باب الضاد مع الراء ض ر ، ر ض يستعملان فقط < / كلمة = ضد > < / كلمة = الضد > < كلمة = ضر > < كلمة = الضر > < كلمة = الضر > < كلمة = الضرر > < كلمة = ضرير > < كلمة = أضراء > < كلمة = الضرير > < كلمة = الضرير > < كلمة = الضرورة > < كلمة = الضرتان > < كلمة = مضر > < كلمة = المضر > < كلمة = المضر > < كلمة = الضرر > < كلمة = أضر > < كلمة = ضرة > < كلمة = ضرة > < كلمة = الضرتان > ضر : الضر و الضر لغتان ، فإذا جمعت بين الضر والنفع فتحت الضاد ، وإذا أفردت الضر ضممت الضاد إذا لم تجعله مصدرا ، كقولك ضررت ضرا ، هكذا يستعمله العرب .
وقال الله تعالى : وإذا مس الإنسان الضر دعانا لجنبه ( 4 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) 3 كذا في التهذيب والديوان ص 63 - 64 وأما في الأصول المخطوطة فقد جاء : فلم : .
( 2 ) 4 جاء هذا الكلام موجزا إيجازا مخلا في الأصول المخطوطة .
( 3 ) 5 سورة مريم ، الآية 32 .
( 4 ) 6 سورة يونس ، الآية 12 .

( 1 ) 3 كذا في التهذيب والديوان ص 63 - 64 وأما في الأصول المخطوطة فقد جاء : فلم : . ( 2 ) 4 جاء هذا الكلام موجزا إيجازا مخلا في الأصول المخطوطة . ( 3 ) 5 سورة مريم ، الآية 32 . ( 4 ) 6 سورة يونس ، الآية 12 .

6


و الضرر : النقصان يدخل في الشيء ، تقول : دخل عليه ضرر في ماله .
ورجل ضرير : بين الضرارة ، وقوم أضراء : ذاهبو البصر .
ورجل ضرير وامرأة ضريرة : أضره المرض ، و الضرير : المريض ، والمرأة بالهاء .
و الضرير : اسم للمضارة أكثر ما يستعمل في الغيرة ، يقال : ما أشد ضريره عليها ، قال رؤبة يصف حمار وحش :
حتى إذا ما لان من ضريره ( 1 )
و الضرورة : اسم لمصدر الاضطرار ، [ تقول : حملتني الضرورة على كذا ، وقد اضطر فلان إلى كذا وكذا ، بناؤه : افتعل فجعلت التاء طاء ، لأن التاء لم يحسن لفظها مع الضاد ] ( 2 ) .
و الضرتان : امرأتان لرجل واحد ، وتجمع على ضرائر .
وفلان مضر : أي ذو ضرائر .
و المضر : الرجل الذي عليه ضرة من مال .
و المضر : الداني ، يقال : مر فلان فأضرني إضرارا أي دنا مني دنوا شديدا .
و الضرر : الزمانة ، ومنه قوله تعالى : غير أولي الضرر ( 3 ) .


و الضرر : النقصان يدخل في الشيء ، تقول : دخل عليه ضرر في ماله .
ورجل ضرير : بين الضرارة ، وقوم أضراء : ذاهبو البصر .
ورجل ضرير وامرأة ضريرة : أضره المرض ، و الضرير : المريض ، والمرأة بالهاء .
و الضرير : اسم للمضارة أكثر ما يستعمل في الغيرة ، يقال : ما أشد ضريره عليها ، قال رؤبة يصف حمار وحش :
حتى إذا ما لان من ضريره ( 1 ) و الضرورة : اسم لمصدر الاضطرار ، [ تقول : حملتني الضرورة على كذا ، وقد اضطر فلان إلى كذا وكذا ، بناؤه : افتعل فجعلت التاء طاء ، لأن التاء لم يحسن لفظها مع الضاد ] ( 2 ) .
و الضرتان : امرأتان لرجل واحد ، وتجمع على ضرائر .
وفلان مضر : أي ذو ضرائر .
و المضر : الرجل الذي عليه ضرة من مال .
و المضر : الداني ، يقال : مر فلان فأضرني إضرارا أي دنا مني دنوا شديدا .
و الضرر : الزمانة ، ومنه قوله تعالى : غير أولي الضرر ( 3 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) 7 لم نجد الرجز في الديوان وهو غير منسوب في التهذيب واللسان .
( 2 ) 8 ما بين القوسين زيادة من التهذيب عن أصل العين .
( 3 ) 9 سورة النساء ، الآية 95 .

( 1 ) 7 لم نجد الرجز في الديوان وهو غير منسوب في التهذيب واللسان . ( 2 ) 8 ما بين القوسين زيادة من التهذيب عن أصل العين . ( 3 ) 9 سورة النساء ، الآية 95 .

7



و أضر الطريق بالقوم : ضاق بهم ودنا منهم .
و ضرة الإبهام : لحمة تحتها .
و ضرة الضرع : لحمها ، والضرع يذكر ويؤنث .
و الضرتان : الأليتان من جانبي المقعد ( 1 ) ، وهما شحمتان تهدلان من جانبيهما ( 2 ) .
< / كلمة = ضر >
< / كلمة = الضر >
< / كلمة = الضر >
< / كلمة = الضرر >
< / كلمة = ضرير >
< / كلمة = أضراء >
< / كلمة = الضرير >
< / كلمة = الضرير >
< / كلمة = الضرورة >
< / كلمة = الضرتان >
< / كلمة = مضر >
< / كلمة = المضر >
< / كلمة = المضر >
< / كلمة = الضرر >
< / كلمة = أضر >
< / كلمة = ضرة >
< / كلمة = ضرة >
< / كلمة = الضرتان >
< كلمة = رض >
< كلمة = الرض >
< كلمة = رضاضه >
< كلمة = الرضراض >
< كلمة = الرضراضة >
رض : الرض : دقك الشيء ، و رضاضه : دقاقه .
و الرضراض : حجارة تترضرض على وجه الأرض أي [ تتحرك ] ( 3 ) ولا تثبت ، وسميت بها لتكسرها من غير فعل الناس بها .
و الرضراضة : الكثيرة اللحم .
باب الضاد مع اللام ض ل ، ل ض يستعملان فقط
< / كلمة = رض >
< / كلمة = الرض >
< / كلمة = رضاضه >
< / كلمة = الرضراض >
< / كلمة = الرضراضة >
< كلمة = ضل >
< كلمة = ضل >
< كلمة = ضل >
< كلمة = أضل >
< كلمة = مضلل >
< كلمة = الضلضلة >
< كلمة = الضليل >
< كلمة = ضلل >
< كلمة = الضالة >
ضل : ضل يضل إذا ضاع ، يقال : ضل يضل ويضل ( 4 ) .


و أضر الطريق بالقوم : ضاق بهم ودنا منهم .
و ضرة الإبهام : لحمة تحتها .
و ضرة الضرع : لحمها ، والضرع يذكر ويؤنث .
و الضرتان : الأليتان من جانبي المقعد ( 1 ) ، وهما شحمتان تهدلان من جانبيهما ( 2 ) .
< / كلمة = ضر > < / كلمة = الضر > < / كلمة = الضر > < / كلمة = الضرر > < / كلمة = ضرير > < / كلمة = أضراء > < / كلمة = الضرير > < / كلمة = الضرير > < / كلمة = الضرورة > < / كلمة = الضرتان > < / كلمة = مضر > < / كلمة = المضر > < / كلمة = المضر > < / كلمة = الضرر > < / كلمة = أضر > < / كلمة = ضرة > < / كلمة = ضرة > < / كلمة = الضرتان > < كلمة = رض > < كلمة = الرض > < كلمة = رضاضه > < كلمة = الرضراض > < كلمة = الرضراضة > رض : الرض : دقك الشيء ، و رضاضه : دقاقه .
و الرضراض : حجارة تترضرض على وجه الأرض أي [ تتحرك ] ( 3 ) ولا تثبت ، وسميت بها لتكسرها من غير فعل الناس بها .
و الرضراضة : الكثيرة اللحم .
باب الضاد مع اللام ض ل ، ل ض يستعملان فقط < / كلمة = رض > < / كلمة = الرض > < / كلمة = رضاضه > < / كلمة = الرضراض > < / كلمة = الرضراضة > < كلمة = ضل > < كلمة = ضل > < كلمة = ضل > < كلمة = أضل > < كلمة = مضلل > < كلمة = الضلضلة > < كلمة = الضليل > < كلمة = ضلل > < كلمة = الضالة > ضل : ضل يضل إذا ضاع ، يقال : ضل يضل ويضل ( 4 ) .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) 10 كذا في الأصول المخطوطة وأما في التهذيب ففيه : من جانب العظم .
( 2 ) 11 ورد بعد هذا النص في الأصول المخطوطة : قال أبو أحمد : ضره يضره ، وأضر به يضر به .
( 3 ) 12 زيادة من التهذيب وهو قول الخليل في العين . في التهذيب 11 / 461 عن العين : حجارة ترضرض .
( 4 ) 13 جاء في اللسان : قال اللحياني : أهل الحجاز يقولون ضللت ( بكسر اللام ) أضل ( بفتح الضاد ) ، وأهل نجد يقولون : ضللت أضل ( بفتح اللام في الماضي وكسر الضاد في المضارع ) .

( 1 ) 10 كذا في الأصول المخطوطة وأما في التهذيب ففيه : من جانب العظم . ( 2 ) 11 ورد بعد هذا النص في الأصول المخطوطة : قال أبو أحمد : ضره يضره ، وأضر به يضر به . ( 3 ) 12 زيادة من التهذيب وهو قول الخليل في العين . في التهذيب 11 / 461 عن العين : حجارة ترضرض . ( 4 ) 13 جاء في اللسان : قال اللحياني : أهل الحجاز يقولون ضللت ( بكسر اللام ) أضل ( بفتح الضاد ) ، وأهل نجد يقولون : ضللت أضل ( بفتح اللام في الماضي وكسر الضاد في المضارع ) .

8


ومن قال : يضل ، قال في الأمر اضلل ، ومن قال : يضل ، قال في الأمر : اضلل .
وتقول : ضللت مكاني إذا لم تهتد له : و ضل إذا جار عن القصد .
و أضل بعيره إذا أفلت فذهب .
ويقال من ضللت : أضل ، ومن ضللت أضل ، والضلال والضلالة مصدران ، وكل شيء نحوه من المصادر يجوز إدخال الهاء فيها وإخراجها في الشعر ، وأما في الكلام فيقتصر به على ما جاءت به اللغات .
ورجل مضلل أي لا يوفق لخير ، صاحب غوايات وبطالات .
وفلان صاحب أضاليل ، الواحدة أضلولة ، قال :
قد تمادى في أضاليل الهوى ( 1 )
و الضلضلة : كل حجر [ قدر ( 2 ) ما ] يقله الرجل ، أو فوق ذلك ( أملس ) ( 3 ) يكون في بطون الأودية .
وليس في باب المضاعف كلمة تشبهها .
و الضليل على بناء سكير : الذي لا يقلع عن الضلالة ، قال رؤبة :
قلت لزير لم تصله مريمه * ضليل أهواء الصبا يندمه ( 4 )


ومن قال : يضل ، قال في الأمر اضلل ، ومن قال : يضل ، قال في الأمر : اضلل .
وتقول : ضللت مكاني إذا لم تهتد له : و ضل إذا جار عن القصد .
و أضل بعيره إذا أفلت فذهب .
ويقال من ضللت : أضل ، ومن ضللت أضل ، والضلال والضلالة مصدران ، وكل شيء نحوه من المصادر يجوز إدخال الهاء فيها وإخراجها في الشعر ، وأما في الكلام فيقتصر به على ما جاءت به اللغات .
ورجل مضلل أي لا يوفق لخير ، صاحب غوايات وبطالات .
وفلان صاحب أضاليل ، الواحدة أضلولة ، قال :
قد تمادى في أضاليل الهوى ( 1 ) و الضلضلة : كل حجر [ قدر ( 2 ) ما ] يقله الرجل ، أو فوق ذلك ( أملس ) ( 3 ) يكون في بطون الأودية .
وليس في باب المضاعف كلمة تشبهها .
و الضليل على بناء سكير : الذي لا يقلع عن الضلالة ، قال رؤبة :
قلت لزير لم تصله مريمه * ضليل أهواء الصبا يندمه ( 4 )

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) 14 لم نهتد إلى القائل .
( 2 ) 15 زيادة من التهذيب من أصل كتاب العين .
( 3 ) 16 زيادة من التهذيب أيضا .
( 4 ) 17 الرجز في الديوان ص 149 .

( 1 ) 14 لم نهتد إلى القائل . ( 2 ) 15 زيادة من التهذيب من أصل كتاب العين . ( 3 ) 16 زيادة من التهذيب أيضا . ( 4 ) 17 الرجز في الديوان ص 149 .

9



وماء ضلل : يكون تحت الصخرة لا تصيبه الشمس .
و الضالة من الإبل : ما يبقى بمضيعة لا يعرف ربها ، الذكر والأنثى فيه سواء ، ويجمع ضوال .
والتضلال مصدر كالتضليل ، والضل مثله .
< / كلمة = ضل >
< / كلمة = ضل >
< / كلمة = ضل >
< / كلمة = أضل >
< / كلمة = مضلل >
< / كلمة = الضلضلة >
< / كلمة = الضليل >
< / كلمة = ضلل >
< / كلمة = الضالة >
< كلمة = لض >
< كلمة = اللضلاض >
< كلمة = لضلضته >
لض : اللضلاض : الدليل ، و لضلضته : التفاته وتحفظه ، قال :
وبلد يعيا على اللضلاض * ( أيهم مغبر الفجاج فاضي ) ( 1 )
باب الضاد مع النون ض ن ، ن ض مستعملان
< / كلمة = لض >
< / كلمة = اللضلاض >
< / كلمة = لضلضته >
< كلمة = ضن >
< كلمة = الضن >
< كلمة = مضنة >
< كلمة = يضن >
< كلمة = ضني >
< كلمة = تضطني >
ضن : الضن والضنة والمضنة ، كل ذلك من الإمساك والبخل ، تقول : رجل ضنين .
وقوله تعالى وما هو على الغيب بضنين ( 2 ) ، أي بمكتوم لما أوحي إليه من القرآن .
وقرأت عائشة : بظنين ، أي بمتهم .
وثوب مضنة .
وعلق مضنة أي [ هو شيء نفيس ] ( 3 )


وماء ضلل : يكون تحت الصخرة لا تصيبه الشمس .
و الضالة من الإبل : ما يبقى بمضيعة لا يعرف ربها ، الذكر والأنثى فيه سواء ، ويجمع ضوال .
والتضلال مصدر كالتضليل ، والضل مثله .
< / كلمة = ضل > < / كلمة = ضل > < / كلمة = ضل > < / كلمة = أضل > < / كلمة = مضلل > < / كلمة = الضلضلة > < / كلمة = الضليل > < / كلمة = ضلل > < / كلمة = الضالة > < كلمة = لض > < كلمة = اللضلاض > < كلمة = لضلضته > لض : اللضلاض : الدليل ، و لضلضته : التفاته وتحفظه ، قال :
وبلد يعيا على اللضلاض * ( أيهم مغبر الفجاج فاضي ) ( 1 ) باب الضاد مع النون ض ن ، ن ض مستعملان < / كلمة = لض > < / كلمة = اللضلاض > < / كلمة = لضلضته > < كلمة = ضن > < كلمة = الضن > < كلمة = مضنة > < كلمة = يضن > < كلمة = ضني > < كلمة = تضطني > ضن : الضن والضنة والمضنة ، كل ذلك من الإمساك والبخل ، تقول : رجل ضنين .
وقوله تعالى وما هو على الغيب بضنين ( 2 ) ، أي بمكتوم لما أوحي إليه من القرآن .
وقرأت عائشة : بظنين ، أي بمتهم .
وثوب مضنة .
وعلق مضنة أي [ هو شيء نفيس ] ( 3 )

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) 18 الرجز في التهذيب واللسان غير منسوب ، وقد ورد البيت الأول منه فقط في الأصول المخطوطة .
( 2 ) 19 سورة التكوير ، الآية 24 .
( 3 ) 20 زيادة من التهذيب عن الأصل وهو كتاب العين .

( 1 ) 18 الرجز في التهذيب واللسان غير منسوب ، وقد ورد البيت الأول منه فقط في الأصول المخطوطة . ( 2 ) 19 سورة التكوير ، الآية 24 . ( 3 ) 20 زيادة من التهذيب عن الأصل وهو كتاب العين .

10

لا يتم تسجيل الدخول!