إسم الكتاب : المحبر ( عدد الصفحات : 520)



كتاب المحبر
ورقة الأصل الخطية
4 / ب
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم لك الحمد
( المدد التي بين الأنبياء عليهم الصلاة
والسلام ) ( 1 )
قال أبو سعيد الحسن بن الحسين السكري : أخبرنا أبو جعفر
محمد بن حبيب قال ذكر أبو حاتم البجلي عن هشام بن محمد عن أبيه عن أبي
صالح عن ابن عباس رضي الله عنه قال : كان من آدم صلى الله عليه
إلى نوح ألفا سنة ومائتا سنة . ومن نوح إلى إبراهيم عليه السلام ألف
ومائة وثلاث وأربعون سنة ويقال ألف ومائة واثنان وأربعون
سنة . ومن إبراهيم إلى موسى خمسمائة وسبعون سنة ، ويقال
وخمس وستون سنة ، ومن موسى إلى داود خمسمائة وتسعون سنة ،
ويقال تسع وسبعون سنة . ومن داود إلى عيسى الف وثلاث
وخمسون سنة ومن عيسى إلى محمد صلى الله عليه وعلى جميع الأنبياء ،
ستمائة سنة وهذا قول ابن الكلبي .


كتاب المحبر ورقة الأصل الخطية 4 / ب بسم الله الرحمن الرحيم اللهم لك الحمد ( المدد التي بين الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ) ( 1 ) قال أبو سعيد الحسن بن الحسين السكري : أخبرنا أبو جعفر محمد بن حبيب قال ذكر أبو حاتم البجلي عن هشام بن محمد عن أبيه عن أبي صالح عن ابن عباس رضي الله عنه قال : كان من آدم صلى الله عليه إلى نوح ألفا سنة ومائتا سنة . ومن نوح إلى إبراهيم عليه السلام ألف ومائة وثلاث وأربعون سنة ويقال ألف ومائة واثنان وأربعون سنة . ومن إبراهيم إلى موسى خمسمائة وسبعون سنة ، ويقال وخمس وستون سنة ، ومن موسى إلى داود خمسمائة وتسعون سنة ، ويقال تسع وسبعون سنة . ومن داود إلى عيسى الف وثلاث وخمسون سنة ومن عيسى إلى محمد صلى الله عليه وعلى جميع الأنبياء ، ستمائة سنة وهذا قول ابن الكلبي .

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) إضافة العنوان من فهرسة الأصل .

( 1 ) إضافة العنوان من فهرسة الأصل .

1



وذكر أبو حاتم البجلي عن الهيثم بن عدي عن بعض أهل الكتاب
قال : كان من لدن آدم عليه السلام إلى الطوفان الفان
ومائتان وست وخمسون سنة . ومن الطوفان إلى وفاة إبراهيم الف
وعشرون سنة . ومن وفاة إبراهيم إلى مدخل بني إسرائيل مصر
خمس وسبعون سنة . ومن دخول يعقوب مصر إلى خروج موسى
من مصر مائة وخمسون سنة . ومن خروج موسى من مصر إلى
بناء بيت المقدس مائتان وستون سنة . ومن بناء بيت المقدس إلى
ملك بختنصر وخراب بيت المقدس الفان ومائتان وأربعون سنة .
هذا قول الهيثم بن عدي . وقيل - وصححه بعضهم - انه الف
ومائتان وخمس وأربعون سنة . فمن مبعث النبي صلى الله عليه وسلم
إلى سنة خمس وأربعين ومائتين ، مائتان وثمان وخمسون سنة .
أعمار الأنبياء صلى الله عليهم
قال محمد بن حبيب اخبرني بعض اليهود بنهر ناثان قال : عمر
( آدم ) عليه السلام تسعمائة وثلاثين سنة . و ( شيث ) سبعمائة واثنتي
عشرة سنة . قال الكلبي : بل عمر تسعمائة وثلاثين سنة . و ( انوش )


وذكر أبو حاتم البجلي عن الهيثم بن عدي عن بعض أهل الكتاب قال : كان من لدن آدم عليه السلام إلى الطوفان الفان ومائتان وست وخمسون سنة . ومن الطوفان إلى وفاة إبراهيم الف وعشرون سنة . ومن وفاة إبراهيم إلى مدخل بني إسرائيل مصر خمس وسبعون سنة . ومن دخول يعقوب مصر إلى خروج موسى من مصر مائة وخمسون سنة . ومن خروج موسى من مصر إلى بناء بيت المقدس مائتان وستون سنة . ومن بناء بيت المقدس إلى ملك بختنصر وخراب بيت المقدس الفان ومائتان وأربعون سنة .
هذا قول الهيثم بن عدي . وقيل - وصححه بعضهم - انه الف ومائتان وخمس وأربعون سنة . فمن مبعث النبي صلى الله عليه وسلم إلى سنة خمس وأربعين ومائتين ، مائتان وثمان وخمسون سنة .
أعمار الأنبياء صلى الله عليهم قال محمد بن حبيب اخبرني بعض اليهود بنهر ناثان قال : عمر ( آدم ) عليه السلام تسعمائة وثلاثين سنة . و ( شيث ) سبعمائة واثنتي عشرة سنة . قال الكلبي : بل عمر تسعمائة وثلاثين سنة . و ( انوش )

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) على الهامش ما يأتي وقد انمحى بعض الكلمات ما أشرنا إليه بالنقاط المسلسلة
فيكون التاريخ من آدم إلى سنة تاريخه وهي سنة ثمان وثلاثين . . . سبعة ؟ ؟
آلاف سنة ومائة واحد ( ى ) وخمسون سنة . والله أعلم بحقيقة الامر .

( 1 ) على الهامش ما يأتي وقد انمحى بعض الكلمات ما أشرنا إليه بالنقاط المسلسلة فيكون التاريخ من آدم إلى سنة تاريخه وهي سنة ثمان وثلاثين . . . سبعة ؟ ؟ آلاف سنة ومائة واحد ( ى ) وخمسون سنة . والله أعلم بحقيقة الامر .

2


تسعمائة وخمس سنين . وقال ابن الكلبي : وسبعا وخمسين سنة .
و ( قينان ) تسعمائة وعشر سنين . قال ابن الكلبي : تسعمائة وعشرين
سنة . و ( مهلاليل ) ( 1 ) ثمانمائة وخمسا وتسعين سنة . و ( يرد ) تسعمائة
واثنين وستين . سنة و ( احنوخ ) وهو إدريس ، وهو أول من اعطى النبوة من ولد آدم صلى الله عليه ، وفى عصره عبدت الأصنام ،
ثلاثمائة وخمس سنين . وقال ابن الكلبي : عاش إلى أن رفعه الله عز وجل
مائة وخمسا وستين سنة . و ( متوشلخ ) بن احنوخ تسعمائة وتسعا
وستين سنة . وقال ابن الكلبي : ألفا ومائة وسبعين سنة . و ( لمك )
سبعمائة وسبعا وسبعين سنة . ( نوح ) تسعمائة وخمسين سنة .
أوحى الله إليه وهو ابن أربعمائة وثمانين سنة . ثم دعا قومه إلى نبوته
فما آمن الا قليل . ثم امره الله بصنعة السفينة فصنعها وركبها وله
من العمر ( ستمائة سنة ) وغرق . ثم مكث بعد
ذلك ثلاثمائة وخمسين سنة . وقيل إنه مكث / خمسمائة وثمانيا و تسعين


تسعمائة وخمس سنين . وقال ابن الكلبي : وسبعا وخمسين سنة .
و ( قينان ) تسعمائة وعشر سنين . قال ابن الكلبي : تسعمائة وعشرين سنة . و ( مهلاليل ) ( 1 ) ثمانمائة وخمسا وتسعين سنة . و ( يرد ) تسعمائة واثنين وستين . سنة و ( احنوخ ) وهو إدريس ، وهو أول من اعطى النبوة من ولد آدم صلى الله عليه ، وفى عصره عبدت الأصنام ، ثلاثمائة وخمس سنين . وقال ابن الكلبي : عاش إلى أن رفعه الله عز وجل مائة وخمسا وستين سنة . و ( متوشلخ ) بن احنوخ تسعمائة وتسعا وستين سنة . وقال ابن الكلبي : ألفا ومائة وسبعين سنة . و ( لمك ) سبعمائة وسبعا وسبعين سنة . ( نوح ) تسعمائة وخمسين سنة .
أوحى الله إليه وهو ابن أربعمائة وثمانين سنة . ثم دعا قومه إلى نبوته فما آمن الا قليل . ثم امره الله بصنعة السفينة فصنعها وركبها وله من العمر ( ستمائة سنة ) وغرق . ثم مكث بعد ذلك ثلاثمائة وخمسين سنة . وقيل إنه مكث / خمسمائة وثمانيا و تسعين

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) كذا بالام . وفى تاريخ اليعقوبي ( ص 7 ) " مهلائيل " بالهمزة .
( 2 ) كذا في الأصل ، متوشلخ بالخاء المعجمة واحنوخ بالحاء المهملة قبل النون
وفى تاريخ اليعقوبي ( ص 9 ) " متلوشلح " بالحاء المهملة ، واخنوخ
بالخائين المعجمتين .
( 3 ) قد انمحى كلمة في الأصل وارى مثل " سنة " لعلها " ستمائة سنة " كما في معارف
ابن قتيبة وتاريخ الطبري .
( 4 ) كرر كلمة " من " في الأصل .

( 1 ) كذا بالام . وفى تاريخ اليعقوبي ( ص 7 ) " مهلائيل " بالهمزة . ( 2 ) كذا في الأصل ، متوشلخ بالخاء المعجمة واحنوخ بالحاء المهملة قبل النون وفى تاريخ اليعقوبي ( ص 9 ) " متلوشلح " بالحاء المهملة ، واخنوخ بالخائين المعجمتين . ( 3 ) قد انمحى كلمة في الأصل وارى مثل " سنة " لعلها " ستمائة سنة " كما في معارف ابن قتيبة وتاريخ الطبري . ( 4 ) كرر كلمة " من " في الأصل .

3


سنة . قال ابن الكلبي : تسعمائة سنة . و ( ارفخشد ) أربعمائة وثمانيا
وتسعين سنة . و ( شالخ ) أربعمائة وثلاثا وثلاثين سنة .
وقال الكلبي : أربعمائة وثلاثا وتسعين سنة . و ( عابر ) مائة وأربعا
وثلاثين سنة . وقال الكلبي : أربعمائة وثلاثا وستين سنة . و ( فالغ )
مائتين وتسعا وثلاثين سنة . قال الكلبي مائتين وتسعين سنة .
و ( ارغوا ) مائتين واثنتين وثلاثين سنة . قال الكلبي : مائتين وتسعا
وستين سنة . و ( اشرغ ) مئتين وثلاثين سنة . و ( ناحور )
مائة وثمانيا وأربعين سنة . و ( تارح ) وهو آزر ، مائتين وخمسين
سنة . و ( إبراهيم ) عليه السلام مائة وخمسا وسبعين سنة ، ويقال مائة
وخمسا وتسعين سنة و ( إسحاق ) مائة وخمسين سنة ، ويقال مائة وخمسا
وثمانين سنة . و ( يوسف ) مائة وعشرين سنة . و ( موسى ) بن عمران


سنة . قال ابن الكلبي : تسعمائة سنة . و ( ارفخشد ) أربعمائة وثمانيا وتسعين سنة . و ( شالخ ) أربعمائة وثلاثا وثلاثين سنة .
وقال الكلبي : أربعمائة وثلاثا وتسعين سنة . و ( عابر ) مائة وأربعا وثلاثين سنة . وقال الكلبي : أربعمائة وثلاثا وستين سنة . و ( فالغ ) مائتين وتسعا وثلاثين سنة . قال الكلبي مائتين وتسعين سنة .
و ( ارغوا ) مائتين واثنتين وثلاثين سنة . قال الكلبي : مائتين وتسعا وستين سنة . و ( اشرغ ) مئتين وثلاثين سنة . و ( ناحور ) مائة وثمانيا وأربعين سنة . و ( تارح ) وهو آزر ، مائتين وخمسين سنة . و ( إبراهيم ) عليه السلام مائة وخمسا وسبعين سنة ، ويقال مائة وخمسا وتسعين سنة و ( إسحاق ) مائة وخمسين سنة ، ويقال مائة وخمسا وثمانين سنة . و ( يوسف ) مائة وعشرين سنة . و ( موسى ) بن عمران

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) في الأصل بالخاء المعجمة وفى اليعقوبي ( ص 16 ) " شالح " بالحاء المهملة .
( 2 ) كذا بالغين وبالألف بعد الواو ووافقه ابن سعد ( چ 1 - قسم 1 ص 27 )
والطبري ( ص 217 ) وفى اليعقوبي ( ص 18 ) " أرغو " بغير الألف وفى نسخة
خطية منه " ارعوا " كما ذكر بها مش المطبوعة . وراجع ورقة أصلنا ( 161 / 1
حيث " ارعوا " مهملة ووافقه المسعودي في التنبيه ( ص 115 ) .
( 3 ) وفى اليعقوبي ( ص 19 ) " ساروغ " .
( 4 ) كذا مهملة وفى اليعقوبي ( ص 20 ) " تاريخ " بالخاء المعجمة .
( 5 ) لعله سقط عمر يعقوب عليه السلام وفي معارف ابن قتيبة ( ص 21 ) " وكان
عمره مائة وسبعا وأربعين سنة " .

( 1 ) في الأصل بالخاء المعجمة وفى اليعقوبي ( ص 16 ) " شالح " بالحاء المهملة . ( 2 ) كذا بالغين وبالألف بعد الواو ووافقه ابن سعد ( چ 1 - قسم 1 ص 27 ) والطبري ( ص 217 ) وفى اليعقوبي ( ص 18 ) " أرغو " بغير الألف وفى نسخة خطية منه " ارعوا " كما ذكر بها مش المطبوعة . وراجع ورقة أصلنا ( 161 / 1 حيث " ارعوا " مهملة ووافقه المسعودي في التنبيه ( ص 115 ) . ( 3 ) وفى اليعقوبي ( ص 19 ) " ساروغ " . ( 4 ) كذا مهملة وفى اليعقوبي ( ص 20 ) " تاريخ " بالخاء المعجمة . ( 5 ) لعله سقط عمر يعقوب عليه السلام وفي معارف ابن قتيبة ( ص 21 ) " وكان عمره مائة وسبعا وأربعين سنة " .

4



ابن قاهث بن لاوي بن يعقوب مائة وعشرين سنة . و ( هارون ) بن
عمر ان مائة وثلاثا وعشرين سنة و ( أيوب ) بن زارح بن اموص
ابن ليفزر بن إسحاق بن إبراهيم مائتي سنة . و ( داود ) بن ايثى ابن
عوبذ بن سلمون بن ياعز بن نحشون بن عمى ناذب بن رام ابن
حضرون بن فارص بن يهوذ ابن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم سبعين
سنة
فهذا التفاوت شديد في هذه الأقوال وبين قول الأول
وقول ابن الكلبي والله أعلم كيف هي وأيها أصح فإني لم اقف على
الأصح منها
( ذكر تاريخ العرب )
قال أبو سعيد اخبرني محمد بن حبيب قال ذكر لي بعض من 6 / 1
لقيته قال : تاريخ العرب الذي أر 9 ختت عليه من عام التفرق . وكان سبب


ابن قاهث بن لاوي بن يعقوب مائة وعشرين سنة . و ( هارون ) بن عمر ان مائة وثلاثا وعشرين سنة و ( أيوب ) بن زارح بن اموص ابن ليفزر بن إسحاق بن إبراهيم مائتي سنة . و ( داود ) بن ايثى ابن عوبذ بن سلمون بن ياعز بن نحشون بن عمى ناذب بن رام ابن حضرون بن فارص بن يهوذ ابن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم سبعين سنة فهذا التفاوت شديد في هذه الأقوال وبين قول الأول وقول ابن الكلبي والله أعلم كيف هي وأيها أصح فإني لم اقف على الأصح منها ( ذكر تاريخ العرب ) قال أبو سعيد اخبرني محمد بن حبيب قال ذكر لي بعض من 6 / 1 لقيته قال : تاريخ العرب الذي أر 9 ختت عليه من عام التفرق . وكان سبب

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) نسبه في تاريخ الطبري " أيوب بن موص بن رازح بن عيض بن إسحاق "
وفي اليعقوبي ( ص 30 ) " أيوب بن اموص بن زارح بن رعويل بن عيصو
ابن إسحاق " وفى ابن سعد ( 1 / 1 ص 27 ) " أيوب بن زارح بن اموص
ابن ليفزن بن العيص بن إسحاق " .
( 2 ) سلمون بن باعز " كذا في الأصل وفى الطبري " باعز بن سلمون " وفى
ابن سعد ( 1 / 1 ص 27 ) داود بن ايشا بن عويذ بن باعر بن سلمون بن نحشون
( 3 ) " ناذب بن رام بن حضرون " بالمعجمتين ، وفى الطبري " نادب "
و " حصرون " بالمهملتين وفى ابن سعد " ارم ابن حصرون " .
( 4 ) إضافة العنوان من فهرسة الأصل .

( 1 ) نسبه في تاريخ الطبري " أيوب بن موص بن رازح بن عيض بن إسحاق " وفي اليعقوبي ( ص 30 ) " أيوب بن اموص بن زارح بن رعويل بن عيصو ابن إسحاق " وفى ابن سعد ( 1 / 1 ص 27 ) " أيوب بن زارح بن اموص ابن ليفزن بن العيص بن إسحاق " . ( 2 ) سلمون بن باعز " كذا في الأصل وفى الطبري " باعز بن سلمون " وفى ابن سعد ( 1 / 1 ص 27 ) داود بن ايشا بن عويذ بن باعر بن سلمون بن نحشون ( 3 ) " ناذب بن رام بن حضرون " بالمعجمتين ، وفى الطبري " نادب " و " حصرون " بالمهملتين وفى ابن سعد " ارم ابن حصرون " . ( 4 ) إضافة العنوان من فهرسة الأصل .

5


التفرق ان بخت نصر امر بغزو أهل حضور وأهل باعربايا ، الذين
ليس لأبوابهم اغلاق ، فسار نحوهم واستعرض العرب بالسيف حتى
انتهى إلى حضور . وكان الذي امر بختنصر بغزوهم وقتلهم ، فيما ذكر
والله أعلم ، ان الله تبارك وتعالى أوحى إلى ابراخيا بن احنيا بن
زربايل بن شاثيل ، وهو من ولد يهوذا بن يعقوب ، بأمره
ان يأمر بختنصر بغزو الذين ذكرنا . فسار حتى انتهى إلى ارض
اليمن إلى موضع منها يقال له حضور ، وكان يسكنها بنو إسماعيل بن
إبراهيم ، وهم قدمان ، ورعوايل ، ويامن ، وهم أصحاب الرس الذين
قتلوا نبيهم حنظلة بن صفوان ، فبيتهم بختنصر وهم لا يعلمون ، فجعل
يقتلهم . فخرجوا هاربين . ففيهم نزل ، والله أعلم : " فلما أحسوا
بأسنا إذا هم منها يركضون " إلى قوله عز وجل : " فما زالت تلك
دعواهم حتى جعلناهم حصيدا خامدين " . فحصدتهم سيوف بختنصر .
وقد كان الله عز وجل ، وهو اعلم ، امر إرميا بن حلقيا ، وكان نبي بني


التفرق ان بخت نصر امر بغزو أهل حضور وأهل باعربايا ، الذين ليس لأبوابهم اغلاق ، فسار نحوهم واستعرض العرب بالسيف حتى انتهى إلى حضور . وكان الذي امر بختنصر بغزوهم وقتلهم ، فيما ذكر والله أعلم ، ان الله تبارك وتعالى أوحى إلى ابراخيا بن احنيا بن زربايل بن شاثيل ، وهو من ولد يهوذا بن يعقوب ، بأمره ان يأمر بختنصر بغزو الذين ذكرنا . فسار حتى انتهى إلى ارض اليمن إلى موضع منها يقال له حضور ، وكان يسكنها بنو إسماعيل بن إبراهيم ، وهم قدمان ، ورعوايل ، ويامن ، وهم أصحاب الرس الذين قتلوا نبيهم حنظلة بن صفوان ، فبيتهم بختنصر وهم لا يعلمون ، فجعل يقتلهم . فخرجوا هاربين . ففيهم نزل ، والله أعلم : " فلما أحسوا بأسنا إذا هم منها يركضون " إلى قوله عز وجل : " فما زالت تلك دعواهم حتى جعلناهم حصيدا خامدين " . فحصدتهم سيوف بختنصر .
وقد كان الله عز وجل ، وهو اعلم ، امر إرميا بن حلقيا ، وكان نبي بني

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) كذا في الأصل . وفى الطبري " برخيا " .
( 2 ) كذا بالياء المثناة ، وفى الطبري واليعقوبي " زر بابل " بالباء الوحدانية قبل اللام
( 3 ) كذا بالألف و الثاء المثلثة وفى الطبري " شلتيل " وفى اليعقوبي " سلتائيل " .
( 4 ) سورة القرآن ( 21 ) آية ( 12 ) .
( 5 ) سورة القرآن ( 21 ) آية ( 15 ) .

( 1 ) كذا في الأصل . وفى الطبري " برخيا " . ( 2 ) كذا بالياء المثناة ، وفى الطبري واليعقوبي " زر بابل " بالباء الوحدانية قبل اللام ( 3 ) كذا بالألف و الثاء المثلثة وفى الطبري " شلتيل " وفى اليعقوبي " سلتائيل " . ( 4 ) سورة القرآن ( 21 ) آية ( 12 ) . ( 5 ) سورة القرآن ( 21 ) آية ( 15 ) .

6


إسرائيل في ذلك الزمان ، ان يأتي مكة فيخرج منها معد بن عدنان
الذي من ولده محمد صلى الله عليه الذي يبعثه في آخر الزمان . فانطلق ،
فأخرجه وهو شاب ، فاتى به الشام . حتى إذا أقلع بختنصر عن العرب ،
رده إلى مكة ، وارض العرب خاوية . فولد لمعد بها أولاد . فلما
كثروا ، اقتسموا تهامة أسباعا ! لكل قوم سبع . فلما كثروا
تضايقوا وتنافسوا ووقعت بينهم الحروب وانتشروا يطلبون المراعى
والاتساع . فظهروا عن تهامة إلى النجود . ولهذا قصص طوال في
تفرقهم ومجالهم . فكان تاريخ العرب من عام / التفرق ، وخروج ولد
معد من مكة
ثم أرخوا من عام الغدر . وكان سبب عام الغدر ان أوسا
وحصبة ابني أزنم بن عبيد بن ثعلبة بن يربوع بن حنظلة بن زيد مناة
ابن تميم خرجا حاجين فلقيا بانصاب الحرام ملكا معه كسوة الكعبة .
فقتلاه واخذا ما معه ودخلا مكة . حتى إذا كان أيام منى وهدا
الناس بلغهم الخبر فغدرت العرب ببني تميم وانتهب بعضهم بعضا
فسمى ذلك " عام الغدر " .
فكان ذلك تاريخ قريش إلى عام الفيل يوم الأحد لثلاث
عشرة ليلة بقيت من المحرم . وكان أول المحرم يوم الجمعة قبل


إسرائيل في ذلك الزمان ، ان يأتي مكة فيخرج منها معد بن عدنان الذي من ولده محمد صلى الله عليه الذي يبعثه في آخر الزمان . فانطلق ، فأخرجه وهو شاب ، فاتى به الشام . حتى إذا أقلع بختنصر عن العرب ، رده إلى مكة ، وارض العرب خاوية . فولد لمعد بها أولاد . فلما كثروا ، اقتسموا تهامة أسباعا ! لكل قوم سبع . فلما كثروا تضايقوا وتنافسوا ووقعت بينهم الحروب وانتشروا يطلبون المراعى والاتساع . فظهروا عن تهامة إلى النجود . ولهذا قصص طوال في تفرقهم ومجالهم . فكان تاريخ العرب من عام / التفرق ، وخروج ولد معد من مكة ثم أرخوا من عام الغدر . وكان سبب عام الغدر ان أوسا وحصبة ابني أزنم بن عبيد بن ثعلبة بن يربوع بن حنظلة بن زيد مناة ابن تميم خرجا حاجين فلقيا بانصاب الحرام ملكا معه كسوة الكعبة .
فقتلاه واخذا ما معه ودخلا مكة . حتى إذا كان أيام منى وهدا الناس بلغهم الخبر فغدرت العرب ببني تميم وانتهب بعضهم بعضا فسمى ذلك " عام الغدر " .
فكان ذلك تاريخ قريش إلى عام الفيل يوم الأحد لثلاث عشرة ليلة بقيت من المحرم . وكان أول المحرم يوم الجمعة قبل

7



مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بأربعين سنة ، وكان مبعثه عليه السلام
على رأس مائة وخمسين سنة من عام الغدر ، والعشرين سنة من
ملك كسرى ابرويز ، ويقال لست عشرة خلت من ملكه . وعلى
اليمن يومئذ باذام أبو مهران . وملك الحيرة يومئذ اياس بن قبيصة
الطائي ومعه النخير جان الفارسي على رأس سنتين وأربعة أشهر
من ولايتهما .
واما الاعراب فإنما يؤرخون بما يكون في السنين من
حترب أو عاهة وما أشبه ذلك . ومن ذلك قول النابغة الجعدي :
فمن يك سائلا عنى فإني * من الفتيان أزمان الخنان
ومنه قول العجير السلولي :
راتني تحادبت الغداة ومن يكن * فتى قبل عام الماء فهم كبير
وقول بعضهم :
إلى عبد العزيز شكوت جهدا * من البيضاء أوز من القتاد
وهذا في أشعارهم كثير .
( مولد النبي صلى الله عليه وسلم )
فولد رسول الله صلى الله عليه يوم الاثنين لليلتين خلتا من


مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بأربعين سنة ، وكان مبعثه عليه السلام على رأس مائة وخمسين سنة من عام الغدر ، والعشرين سنة من ملك كسرى ابرويز ، ويقال لست عشرة خلت من ملكه . وعلى اليمن يومئذ باذام أبو مهران . وملك الحيرة يومئذ اياس بن قبيصة الطائي ومعه النخير جان الفارسي على رأس سنتين وأربعة أشهر من ولايتهما .
واما الاعراب فإنما يؤرخون بما يكون في السنين من حترب أو عاهة وما أشبه ذلك . ومن ذلك قول النابغة الجعدي :
فمن يك سائلا عنى فإني * من الفتيان أزمان الخنان ومنه قول العجير السلولي :
راتني تحادبت الغداة ومن يكن * فتى قبل عام الماء فهم كبير وقول بعضهم :
إلى عبد العزيز شكوت جهدا * من البيضاء أوز من القتاد وهذا في أشعارهم كثير .
( مولد النبي صلى الله عليه وسلم ) فولد رسول الله صلى الله عليه يوم الاثنين لليلتين خلتا من

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) وفى الأغاني ( ج 4 ص 129 ) " أيام " بدل " أزمان " .
( 2 ) إضافة العنوان من فهرسة الأصل .

( 1 ) وفى الأغاني ( ج 4 ص 129 ) " أيام " بدل " أزمان " . ( 2 ) إضافة العنوان من فهرسة الأصل .

8


شهر ربيع الأول ، ويقال لثمان ليال خلون من شهر ربيع الأول . وتوفى
عبد الله ، أبوه ، بعد ما اتى له ثمانية وعشرون شهرا . وتوفيت أمه بعد
ما أتت عليه ثماني سنين . وهي ( آمنة ) بنت وهب بن عبد مناف
ابن زهرة بن كلاب . و ( أمها ) برة بنت عبد العزى بن عثمان بن
قصي . و ( أمها ) برة بنت عوف بن عبيد بن عويج بن عدي بن كعب
ابن لؤي بن غالب . و ( أمها ) قلابة بنت الحارث بن مالك بن حباشة
ابن عادية بن صعصعة بن كعب بن طابخة بن لحيان بن هذيل بن
مدركة بن الياس بن مضر . و ( أمها ) أميمة بنت مالك بن غنم
ابن لحيان بن غادية بن صعصعة و ( أمها ) بنت كهف الظلم بن
يربوع بن ناصرة بن غاضرة بن حطيط بن جشم بن قسى وهو
ثقيف بن منبه .
فكان صلى الله عليه في حجر عمه أبى طالب ، وانطلق به إلى
بصرى الشام وهو ابن تسع سنين . ووضع صلى الله عليه الحجر في
موضعه حين اختمت قريش في وضعه وهو ابن خمس وثلاثين
سنة وشهرين ونكح خديجة رضي الله عنها بنت خويلد بن أسد


شهر ربيع الأول ، ويقال لثمان ليال خلون من شهر ربيع الأول . وتوفى عبد الله ، أبوه ، بعد ما اتى له ثمانية وعشرون شهرا . وتوفيت أمه بعد ما أتت عليه ثماني سنين . وهي ( آمنة ) بنت وهب بن عبد مناف ابن زهرة بن كلاب . و ( أمها ) برة بنت عبد العزى بن عثمان بن قصي . و ( أمها ) برة بنت عوف بن عبيد بن عويج بن عدي بن كعب ابن لؤي بن غالب . و ( أمها ) قلابة بنت الحارث بن مالك بن حباشة ابن عادية بن صعصعة بن كعب بن طابخة بن لحيان بن هذيل بن مدركة بن الياس بن مضر . و ( أمها ) أميمة بنت مالك بن غنم ابن لحيان بن غادية بن صعصعة و ( أمها ) بنت كهف الظلم بن يربوع بن ناصرة بن غاضرة بن حطيط بن جشم بن قسى وهو ثقيف بن منبه .
فكان صلى الله عليه في حجر عمه أبى طالب ، وانطلق به إلى بصرى الشام وهو ابن تسع سنين . ووضع صلى الله عليه الحجر في موضعه حين اختمت قريش في وضعه وهو ابن خمس وثلاثين سنة وشهرين ونكح خديجة رضي الله عنها بنت خويلد بن أسد

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) في جداول وستنفلد " عدية " .
( 2 ) فيها أيضا " الناضره " بالضاد المعجمة .

( 1 ) في جداول وستنفلد " عدية " . ( 2 ) فيها أيضا " الناضره " بالضاد المعجمة .

9


وهو ابن خمس وعشرين سنة . وهي بنت أربعين سنة . ثم اتاه
جبريل عليه السلام ليلة السبت وليلة الأحد ثم ظهر له برسالة
الله عز وجل يوم الاثنين ، فعلمه الوضوء والصلاة وعلمه " اقرا باسم
ربك الذي خلق " وكان له صلى الله عليه يوم الاثنين يوم أوحي
إليه أربعون سنة . وأسلمت خديجة رضوان الله عليها معه . ورميت
النجوم بعد مبعثه عليه السلام بعشرين يوما . وأقام بمكة ثلاث عشرة
سنة / ثم هاجر إلى المدينة في شهر ربيع الأول . ثم كانت وقعة بدر في شهر
رمضان . فكان بين مهاجره صلى الله عليه وبين وقعة بدر ثمانية عشر
شهرا . ثم كانت أحد في شوال بعد بدر بسنة . وكان الخندق في شوال
بعد أحد بسنة . وكان قدوم الفيل مكة في الجاهلية وهلاك أصحابه يوم
الأحد لثلاث عشرة ليلة بقيت من المحرم . وكان أول المحرم من تلك
السنة يوم الاثنين . وردته ظئره حليمة إلى أمه وهو ابن خمس سنين
ويومين . وتوفى عبد المطلب وله صلى الله عليه ثماني سنين وشهران
وعشرة أيام . وبعثه الله عز وجل إلى الناس وهو ابن أربعين سنة
وشهرين وعشرة أيام . ورميت النجو بعد مبعثه بعشرين يوما


وهو ابن خمس وعشرين سنة . وهي بنت أربعين سنة . ثم اتاه جبريل عليه السلام ليلة السبت وليلة الأحد ثم ظهر له برسالة الله عز وجل يوم الاثنين ، فعلمه الوضوء والصلاة وعلمه " اقرا باسم ربك الذي خلق " وكان له صلى الله عليه يوم الاثنين يوم أوحي إليه أربعون سنة . وأسلمت خديجة رضوان الله عليها معه . ورميت النجوم بعد مبعثه عليه السلام بعشرين يوما . وأقام بمكة ثلاث عشرة سنة / ثم هاجر إلى المدينة في شهر ربيع الأول . ثم كانت وقعة بدر في شهر رمضان . فكان بين مهاجره صلى الله عليه وبين وقعة بدر ثمانية عشر شهرا . ثم كانت أحد في شوال بعد بدر بسنة . وكان الخندق في شوال بعد أحد بسنة . وكان قدوم الفيل مكة في الجاهلية وهلاك أصحابه يوم الأحد لثلاث عشرة ليلة بقيت من المحرم . وكان أول المحرم من تلك السنة يوم الاثنين . وردته ظئره حليمة إلى أمه وهو ابن خمس سنين ويومين . وتوفى عبد المطلب وله صلى الله عليه ثماني سنين وشهران وعشرة أيام . وبعثه الله عز وجل إلى الناس وهو ابن أربعين سنة وشهرين وعشرة أيام . ورميت النجو بعد مبعثه بعشرين يوما

--------------------------------------------------------------------------

( 1 ) سورة القرآن ( 96 ) آية ( 1 ) .

( 1 ) سورة القرآن ( 96 ) آية ( 1 ) .

10

لا يتم تسجيل الدخول!