إسم الكتاب : المغازي ( عدد الصفحات : 637)


كتاب المغازي
للواقدي


كتاب المغازي للواقدي

تعريف الكتاب 1


< صفحة فارغة >
صفحة بيضاء
< / صفحة فارغة >


< صفحة فارغة > صفحة بيضاء < / صفحة فارغة >

تعريف الكتاب 2


كتاب المغازي
للواقدي
محمد بن عمر بن واقد المتوفى سنة 207 ه‍
الجزء الأول
بتحقيق : الدكتور مارسدن جونس


كتاب المغازي للواقدي محمد بن عمر بن واقد المتوفى سنة 207 ه‍ الجزء الأول بتحقيق : الدكتور مارسدن جونس

تعريف الكتاب 3


نشر دانش اسلامي
اسم الكتاب : المغازي للواقدي ( الجزء الأول )
الكاتب : محمد بن عمر بن واقد
تحقيق : الدكتور مارسدن جونس
الناشر : نشر دانش اسلامي
تاريخ النشر : رمضان 1405
طبع منه : 2000 نسخة
حقوق النشر محفوظة للناشر


نشر دانش اسلامي اسم الكتاب : المغازي للواقدي ( الجزء الأول ) الكاتب : محمد بن عمر بن واقد تحقيق : الدكتور مارسدن جونس الناشر : نشر دانش اسلامي تاريخ النشر : رمضان 1405 طبع منه : 2000 نسخة حقوق النشر محفوظة للناشر

تعريف الكتاب 4



بسم الله الرحمن الرحيم
أخبرنا أبو محمد الحسن بن علي بن محمد الجوهري قال : حدثنا أبو عمر محمد بن العباس بن محمد بن زكريا بن حيويه لفظاً قال : قرئ علي أبي القاسم عبد الوهاب بن أبي حية من كتابه وأنا أسمع وأقر به يوم السبت بالغداة في دار أبي عبد الله الوراق مربعة شبيب باب الشام في باب الذهب في درب البلخ في جمادى الآخرة سنة ثماني عشرة وثلاثمائة قال : حدثنا أبو عبد الله محمد بن شجاع الثلجي قال : حدثني محمد بن عمر الواقدي قال : حدثني عمر بن عثمان بن عبد الرحمن بن سعيد بن يربوع المخزومي وموسى بن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي ومحمد بن عبد الله بن مسلم وموسى بن يعقوب بن عبد الله بن وهب بن زمعة وعبد الله بن جعفر بن عبد الرحمن بن المسور بن مخرمة وأبو بكر بن عبد الله بن محمد بن أبي سبرة وسعيد بن عثمان بن عبد الرحمن بن عبد الله التيمي ويونس بن محمد الظفري وعائذ بن يحيى ومحمد بن عمرو ومعاذ بن محمد الأنصاري ويحيى بن عبد الله ابن أبي قتادة وعبد الرحمن بن عبد العزيز بن عبد الله بن عثمان بن حنيف وابن أبي حبيبة ومحمد بن يحيى بن سهل بن أبي حثمة وعبد الحميد بن جعفر ومحمد بن صالح بن دينار وعبد الرحمن بن محمد بن أبي بكر ويعقوب بن محمد بن أبي صعصة وعبد الرحمن بن أبي الزناد وأبو معشر


بسم الله الرحمن الرحيم أخبرنا أبو محمد الحسن بن علي بن محمد الجوهري قال : حدثنا أبو عمر محمد بن العباس بن محمد بن زكريا بن حيويه لفظاً قال : قرئ علي أبي القاسم عبد الوهاب بن أبي حية من كتابه وأنا أسمع وأقر به يوم السبت بالغداة في دار أبي عبد الله الوراق مربعة شبيب باب الشام في باب الذهب في درب البلخ في جمادى الآخرة سنة ثماني عشرة وثلاثمائة قال : حدثنا أبو عبد الله محمد بن شجاع الثلجي قال : حدثني محمد بن عمر الواقدي قال : حدثني عمر بن عثمان بن عبد الرحمن بن سعيد بن يربوع المخزومي وموسى بن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي ومحمد بن عبد الله بن مسلم وموسى بن يعقوب بن عبد الله بن وهب بن زمعة وعبد الله بن جعفر بن عبد الرحمن بن المسور بن مخرمة وأبو بكر بن عبد الله بن محمد بن أبي سبرة وسعيد بن عثمان بن عبد الرحمن بن عبد الله التيمي ويونس بن محمد الظفري وعائذ بن يحيى ومحمد بن عمرو ومعاذ بن محمد الأنصاري ويحيى بن عبد الله ابن أبي قتادة وعبد الرحمن بن عبد العزيز بن عبد الله بن عثمان بن حنيف وابن أبي حبيبة ومحمد بن يحيى بن سهل بن أبي حثمة وعبد الحميد بن جعفر ومحمد بن صالح بن دينار وعبد الرحمن بن محمد بن أبي بكر ويعقوب بن محمد بن أبي صعصة وعبد الرحمن بن أبي الزناد وأبو معشر

1


ومالك بن أبي الرجال وإسماعيل بن إبراهيم بن عقبة وعبد الحميد بن عمران بن أبي أنس وعبد الحميد بن أبي عبس فكل قد حدثني من هذا بطائفة وبعضهم أوعى لحديثه من بعضٍ وغيرهم قد حدثني أيضاً فكتبت كل الذي حدثوني قالوا : قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة يوم الاثنين لاثنتي عشرة مضت من شهر ربيع الأول ويقال لليلتين خلتا من شهر ربيع الأول والثابت لاثنتي عشرة . فكان أول لواء عقده رسول الله صلى الله عليه وسلم لحمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه في شهر رمضان على رأس سبعة أشهر من مهاجرة النبي صلى الله عليه وسلم يعترض لعير قريش . ثم لواء عبيدة بن الحارث في شوال على ثمانية أشهر من الهجرة إلى رابغ وهي على عشرة أميال من الجحفة وأنت تريد قديد وكانت في شوال على رأس تسعة أشهر . ثم سرية سعد بن أبي وقاص إلى الخرار على رأس تسعة أشهر في ذي القعدة . ثم غزا رسول الله صلى الله عليه وسلم في صفر على رأس أحد عشر شهراً حتى بلغ الأبواء ثم رجع ولم يلق كيداً وغاب خمس عشرة ليلة . ثم غزا بواط في شهر ربيع الأول على رأس ثلاثة عشر شهراً يعترض لعير قريش فيها أمية بن خلف ومائة رجل من قريش وألفان وخمسمائة بعير ثم رجع ولم يلق كيداً وبواط هي من الجحفة قريب . ثم غزا في شهر ربيع الأول على رأس ثلاثة عشر شهراً في طلب كرز بن جابر الفهري حتى بلغ بدراً ثم رجع . ثم غزا في جمادى الآخرة على رأس ستة عشر شهراً يعترض لعيرات قريش حين بدت إلى الشام وهي غزوة ذي العشيرة ثم رجع . فبعث عبد الله بن جحش إلى نخلة في رجب على رأس سبعة عشر شهراً . ثم غزا بدر القتال صبيحة سبع عشرة من رمضان يوم الجمعة على رأس تسعة عشر شهراً . ثم سرية عصماء بنت مروان قتلها عمير بن عدي بن


ومالك بن أبي الرجال وإسماعيل بن إبراهيم بن عقبة وعبد الحميد بن عمران بن أبي أنس وعبد الحميد بن أبي عبس فكل قد حدثني من هذا بطائفة وبعضهم أوعى لحديثه من بعضٍ وغيرهم قد حدثني أيضاً فكتبت كل الذي حدثوني قالوا : قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة يوم الاثنين لاثنتي عشرة مضت من شهر ربيع الأول ويقال لليلتين خلتا من شهر ربيع الأول والثابت لاثنتي عشرة . فكان أول لواء عقده رسول الله صلى الله عليه وسلم لحمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه في شهر رمضان على رأس سبعة أشهر من مهاجرة النبي صلى الله عليه وسلم يعترض لعير قريش . ثم لواء عبيدة بن الحارث في شوال على ثمانية أشهر من الهجرة إلى رابغ وهي على عشرة أميال من الجحفة وأنت تريد قديد وكانت في شوال على رأس تسعة أشهر . ثم سرية سعد بن أبي وقاص إلى الخرار على رأس تسعة أشهر في ذي القعدة . ثم غزا رسول الله صلى الله عليه وسلم في صفر على رأس أحد عشر شهراً حتى بلغ الأبواء ثم رجع ولم يلق كيداً وغاب خمس عشرة ليلة . ثم غزا بواط في شهر ربيع الأول على رأس ثلاثة عشر شهراً يعترض لعير قريش فيها أمية بن خلف ومائة رجل من قريش وألفان وخمسمائة بعير ثم رجع ولم يلق كيداً وبواط هي من الجحفة قريب . ثم غزا في شهر ربيع الأول على رأس ثلاثة عشر شهراً في طلب كرز بن جابر الفهري حتى بلغ بدراً ثم رجع . ثم غزا في جمادى الآخرة على رأس ستة عشر شهراً يعترض لعيرات قريش حين بدت إلى الشام وهي غزوة ذي العشيرة ثم رجع . فبعث عبد الله بن جحش إلى نخلة في رجب على رأس سبعة عشر شهراً . ثم غزا بدر القتال صبيحة سبع عشرة من رمضان يوم الجمعة على رأس تسعة عشر شهراً . ثم سرية عصماء بنت مروان قتلها عمير بن عدي بن

2


خرشة . حدثني عبد الله بن الحارث بن الفضل عن أبيه أنه قال : قتلها لخمس ليالٍ بقين من رمضان على رأس تسعة عشر شهراً . ثم سرية سالم بن عمير قتل أبا عفك في شوال على رأس عشرين شهراً . ثم غزوة قنقاع في النصف من شوال على رأس عشرين شهراً . ثم غزا رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة السويق في ذي الحجة على رأس اثنين وعشرين شهراً . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم بني سليم بالكدر في المحرم على رأس ثلاثة وعشرين شهراً . ثم سرية قتل ابن الأشرف في ربيع الأول على رأس خمسة وعشرين شهراً . ثم غزوة غطفان إلى نجد وهي ذو أمر في ربيع الأول على رأس خمسة وعشرين شهراً . ثم سرية عبد الله بن أنيس إلى سفيان بن خالد بن نبيح الهذلي . قال عبد الله : خرجت من المدينة يوم الاثنين لخمس ليال خلون من المحرم على رأس خمسة وثلاثين شهراً فغبت ثماني عشرة ليلة وقدمت يوم السبت لسبعٍ بقين من المحرم . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم بني سليم ببحران في جمادى الأولى على رأس سبعة وعشرين شهراً .
ثم سرية القردة أميرها زيد بن حارثة في جمادى الآخرة على رأس ثمانية وعشرين شهراً فيها أبو سفيان بن حرب . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم أحداً في شوال على رأس اثنين وثلاثين شهراً . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم حمراء الأسد في شوال على رأس اثنين وثلاثين شهراً .
ثم سريةٌ أميرها أبو سلمة بن عبد الأسد إلى قطن إلى بني الأسد على رأس خمسة وثلاثين شهراً في المحرم . ثم بئر معونة أميرها


خرشة . حدثني عبد الله بن الحارث بن الفضل عن أبيه أنه قال : قتلها لخمس ليالٍ بقين من رمضان على رأس تسعة عشر شهراً . ثم سرية سالم بن عمير قتل أبا عفك في شوال على رأس عشرين شهراً . ثم غزوة قنقاع في النصف من شوال على رأس عشرين شهراً . ثم غزا رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة السويق في ذي الحجة على رأس اثنين وعشرين شهراً . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم بني سليم بالكدر في المحرم على رأس ثلاثة وعشرين شهراً . ثم سرية قتل ابن الأشرف في ربيع الأول على رأس خمسة وعشرين شهراً . ثم غزوة غطفان إلى نجد وهي ذو أمر في ربيع الأول على رأس خمسة وعشرين شهراً . ثم سرية عبد الله بن أنيس إلى سفيان بن خالد بن نبيح الهذلي . قال عبد الله : خرجت من المدينة يوم الاثنين لخمس ليال خلون من المحرم على رأس خمسة وثلاثين شهراً فغبت ثماني عشرة ليلة وقدمت يوم السبت لسبعٍ بقين من المحرم . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم بني سليم ببحران في جمادى الأولى على رأس سبعة وعشرين شهراً .
ثم سرية القردة أميرها زيد بن حارثة في جمادى الآخرة على رأس ثمانية وعشرين شهراً فيها أبو سفيان بن حرب . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم أحداً في شوال على رأس اثنين وثلاثين شهراً . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم حمراء الأسد في شوال على رأس اثنين وثلاثين شهراً .
ثم سريةٌ أميرها أبو سلمة بن عبد الأسد إلى قطن إلى بني الأسد على رأس خمسة وثلاثين شهراً في المحرم . ثم بئر معونة أميرها

3


المنذر بن عمرو في صفر على رأس ستة وثلاثين شهراً . ثم غزوة الرجيع في صفر على رأس ستة وثلاثين شهراً أميرها مرثد . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم بني النضير في ربيع الأول على رأس سبعة وثلاثين شهراً . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم بدر الموعد في ذي القعدة على رأس خمسة وأربعين شهراً . ثم سرية ابن عتيك إلى ابن أبي الحقيق فزعت يهود إلى سلام بن مشكم بخيبر فأبى أن يرأسهم فقام أسير بن زارم بحربهم .
ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم ذات الرقاع في المحرم على رأس سبعة وأربعين شهراً . ثم غزا دومة الجندل في ربيع الأول على رأس تسعة وأربعين شهراً . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم المريسيع في شعبان سنة خمس . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم الخندق في ذي القعدة سنة خمس . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم بني قريظة في ليالٍ من ذي القعدة وليالٍ من ذي الحجة سنة خمس . ثم سرية ابن أنيس إلى سفيان بن خالد بن نبيح في المحرم سنة ست ثم سرية محمد بن مسلمة في المحرم سنة ست إلى القرطاء . ثم غزوة النبي صلى الله عليه وسلم بني لحيان إلى الغابة في ربيع الأول سنة ست . ثم سرية أميرها عكاشة بن محصن إلى الغمر في ربيع الآخر سنة ست . ثم سرية محمد بن مسلمة إلى ذي القصة في ربيع


المنذر بن عمرو في صفر على رأس ستة وثلاثين شهراً . ثم غزوة الرجيع في صفر على رأس ستة وثلاثين شهراً أميرها مرثد . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم بني النضير في ربيع الأول على رأس سبعة وثلاثين شهراً . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم بدر الموعد في ذي القعدة على رأس خمسة وأربعين شهراً . ثم سرية ابن عتيك إلى ابن أبي الحقيق فزعت يهود إلى سلام بن مشكم بخيبر فأبى أن يرأسهم فقام أسير بن زارم بحربهم .
ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم ذات الرقاع في المحرم على رأس سبعة وأربعين شهراً . ثم غزا دومة الجندل في ربيع الأول على رأس تسعة وأربعين شهراً . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم المريسيع في شعبان سنة خمس . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم الخندق في ذي القعدة سنة خمس . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم بني قريظة في ليالٍ من ذي القعدة وليالٍ من ذي الحجة سنة خمس . ثم سرية ابن أنيس إلى سفيان بن خالد بن نبيح في المحرم سنة ست ثم سرية محمد بن مسلمة في المحرم سنة ست إلى القرطاء . ثم غزوة النبي صلى الله عليه وسلم بني لحيان إلى الغابة في ربيع الأول سنة ست . ثم سرية أميرها عكاشة بن محصن إلى الغمر في ربيع الآخر سنة ست . ثم سرية محمد بن مسلمة إلى ذي القصة في ربيع

4


الآخر سنة ست . ثم سريةٌ أميرها أبو عبيدة بن الجراح إلى ذي القصة في ربيع الآخر سنة ست . ثم سرية زيد بن حارثة إلى بني سليم بالجموم في ربيع الآخر سنة ست وكانتا في شهرٍ واحد الجموم ما بين بطن نخل والنقرة . ثم سرية زيد بن حارثة إلى العيص في جمادى الأولى سنة ست . ثم سرية زيد بن حارثة إلى الطرف في جمادى الآخرة سنة ست والطرف على ستة وثلاثين ميلاً من المدينة . ثم سرية زيد بن حارثة إلى حسمى في جمادى الآخرة سنة ست وحسمى وراء وادي القرى . ثم سرية زيد بن حارثة إلى وادي القرى في رجب سنة ست . ثم سريةٌ أميرها عبد الرحمن بن عوف إلى دومة الجندل في شعبان سنة ست . ثم غزوة علي عليه السلام إلى فدك في شعبان سنة ست . ثم غزوة زيد بن حارثة إلى أم قرفة في رمضان سنة ست ناحية وادي القرى إلى جانبها . ثم غزوة ابن رواحة إلى أسير بن زارم في شوال سنة ست . ثم سرية كرز بن جابر إلى العرنيين في شوال سنة ست . ثم اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم عمرة الحديبية في ذي القعدة سنة ست . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم خيبر في جمادى الآخرة فقاتل بها سنة سبع . ثم سرية عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى تربة في شعبان بن أبي قحافة رضي الله عنه في شعبان إلى نجد سنة سبع . ثم سرية بشير بن سعد إلى فدك في شعبان سنة سبع . ثم سرية غالب بن عبد الله إلى الميفعة في رمضان سنة سبع والميفعة ناحية


الآخر سنة ست . ثم سريةٌ أميرها أبو عبيدة بن الجراح إلى ذي القصة في ربيع الآخر سنة ست . ثم سرية زيد بن حارثة إلى بني سليم بالجموم في ربيع الآخر سنة ست وكانتا في شهرٍ واحد الجموم ما بين بطن نخل والنقرة . ثم سرية زيد بن حارثة إلى العيص في جمادى الأولى سنة ست . ثم سرية زيد بن حارثة إلى الطرف في جمادى الآخرة سنة ست والطرف على ستة وثلاثين ميلاً من المدينة . ثم سرية زيد بن حارثة إلى حسمى في جمادى الآخرة سنة ست وحسمى وراء وادي القرى . ثم سرية زيد بن حارثة إلى وادي القرى في رجب سنة ست . ثم سريةٌ أميرها عبد الرحمن بن عوف إلى دومة الجندل في شعبان سنة ست . ثم غزوة علي عليه السلام إلى فدك في شعبان سنة ست . ثم غزوة زيد بن حارثة إلى أم قرفة في رمضان سنة ست ناحية وادي القرى إلى جانبها . ثم غزوة ابن رواحة إلى أسير بن زارم في شوال سنة ست . ثم سرية كرز بن جابر إلى العرنيين في شوال سنة ست . ثم اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم عمرة الحديبية في ذي القعدة سنة ست . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم خيبر في جمادى الآخرة فقاتل بها سنة سبع . ثم سرية عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى تربة في شعبان بن أبي قحافة رضي الله عنه في شعبان إلى نجد سنة سبع . ثم سرية بشير بن سعد إلى فدك في شعبان سنة سبع . ثم سرية غالب بن عبد الله إلى الميفعة في رمضان سنة سبع والميفعة ناحية

5


نجد . ثم سرية بشير بن سعد إلى الجناب في شوال سنة سبع . ثم اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم عمرة القضية في ذي القعدة سنة سبع . ثم غزوة ابن أبي العوجاء السلمى في ذي الحجة سنة سبع . ثم غزوة غالب بن عبد الله إلى الكديد في صفر سنة ثمان والكديد وراء قديد . ثم سرية شجاع بن وهب في ربيع الأول سنة ثمان إلى بني عامر بن الملوح . ثم غزوة كعب بن عمير الغفاري في سنة ثمان في ربيع الأول إلى ذات أطلاح وأطلاح ناحية الشام من البلقاء على ليلة . ثم غزوة زيد بن حارثة إلى مؤتة سنة ثمان . ثم غزوةٌ أميرها عمرو بن العاص إلى ذات السلاسل في جمادى الآخرة سنة ثمان . ثم غزوة الخبط أميرها أبو عبيدة بن الجراح في رجب سنة ثمان . ثم سرية خضرة أميرها أبو قتادة في شعبان سنة ثمان وخضرة ناحية نجد على عشرين ميلاً عند بستان ابن عامر . ثم سرية أبي قتادة إلى إضم في رمضان سنة ثمان . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم عام الفتح في ثلاث عشرة مضت من رمضان سنة ثمان . ثم هدم العزى لخمس ليالٍ بقين من رمضان سنة ثمان هدمها خالد بن الوليد . ثم هدم سواع هدمه عمرو بن العاص وكان في رمضان . ثم هدم مناة هدمها سعد بن زيد الأشهلي في رمضان سنة ثمان . ثم غزوة بني جذيمة غزاها خالد بن الوليد في شوال سنة ثمان . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم حنيناً في شوال سنة ثمان . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم الطائف في شوال سنة ثمان . وحج الناس سنة ثمان .
ويقال إن النبي صلى الله عليه وسلم استعمل عتاب بن أسيد على الحج ويقال حج الناس أوزاعاً بلا أمير . ثم سرية


نجد . ثم سرية بشير بن سعد إلى الجناب في شوال سنة سبع . ثم اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم عمرة القضية في ذي القعدة سنة سبع . ثم غزوة ابن أبي العوجاء السلمى في ذي الحجة سنة سبع . ثم غزوة غالب بن عبد الله إلى الكديد في صفر سنة ثمان والكديد وراء قديد . ثم سرية شجاع بن وهب في ربيع الأول سنة ثمان إلى بني عامر بن الملوح . ثم غزوة كعب بن عمير الغفاري في سنة ثمان في ربيع الأول إلى ذات أطلاح وأطلاح ناحية الشام من البلقاء على ليلة . ثم غزوة زيد بن حارثة إلى مؤتة سنة ثمان . ثم غزوةٌ أميرها عمرو بن العاص إلى ذات السلاسل في جمادى الآخرة سنة ثمان . ثم غزوة الخبط أميرها أبو عبيدة بن الجراح في رجب سنة ثمان . ثم سرية خضرة أميرها أبو قتادة في شعبان سنة ثمان وخضرة ناحية نجد على عشرين ميلاً عند بستان ابن عامر . ثم سرية أبي قتادة إلى إضم في رمضان سنة ثمان . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم عام الفتح في ثلاث عشرة مضت من رمضان سنة ثمان . ثم هدم العزى لخمس ليالٍ بقين من رمضان سنة ثمان هدمها خالد بن الوليد . ثم هدم سواع هدمه عمرو بن العاص وكان في رمضان . ثم هدم مناة هدمها سعد بن زيد الأشهلي في رمضان سنة ثمان . ثم غزوة بني جذيمة غزاها خالد بن الوليد في شوال سنة ثمان . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم حنيناً في شوال سنة ثمان . ثم غزا النبي صلى الله عليه وسلم الطائف في شوال سنة ثمان . وحج الناس سنة ثمان .
ويقال إن النبي صلى الله عليه وسلم استعمل عتاب بن أسيد على الحج ويقال حج الناس أوزاعاً بلا أمير . ثم سرية

6

لا يتم تسجيل الدخول!